دعاء قبل النوم

الله عز و جل لم يترك شيئا في حياة الانسان الا و قد ترك له دليلا و منهجا ليسير عليه فلا ينحرف عن الصواب ، سواء كان مذكورا في القرآن او السنة النبوية  .

فاصبح الانسان يمتلك الكثير من الادعية التي ان ذكرها الانسان يوميا و بنية صادقة لانصلحت حياته  ، و زالت غشاوته ، و اطمئن قلبه ، و من اهم الادعية التي يجب علي الانسان ذكرها يوميا هو دعاء قبل النوم ، لما ذكره الله تعالي بان الانسان يكون في حالة اشبه بالموت خلال النوم  .

و ان الانساء اثناء نومه يكون عرضة للشياطين في صورة كوابيس مفزعة  ، لذا واجب عليه الوضوء و ذكر دعاء قبل النوم ، لتجنب كل هذا ، ليحظي بنوم مريح و يستيقظ بنفس مشرقة للبدء ليوم جديد ، مما يؤثر بالافضل علي حياته و عمله  .

لذا علي الانسان ان يحصن نفسه  بذكر دعاء قبل النوم  كل يوم حتي يتجنب الارق او  الكوابيس او الموت المفاجئ ، و ليكن قلبه صافيا و ضميره مستريحا و نيته صادقة .

و ينص دعاء قبل النوم علي : عن ابي هريرة رضي الله عنه , عن النبي صلي الله عليه و سلم , قال ( من قال حين يأوي الي فراشه ، لا اله الا الله وحده لا شريك له ، له الملك و له الحمد و هو علي كل شئ قدير ، و لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم ، سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله و الله اكبر ، غفرت ذنوبه و ان كانت مثل زبد البحر ، او قال اكثر من زبد البحر ) .

كما يعد ذكر دعاء قبل النوم من افضل الحلول علي الاطلاق لعلاج مما يعانون من الارق و قلة النوم و السهر الطويل ، مما يسبب لهم الصداع من كثرة التفكير  و الم في الجسد من قلة الراحة  .

لذا عند اول بوادر شعورك بالارق ، سارع بتذكر الرحمن ، و قم بالوضوء و اذكر هذه الادعية ثلاث مرات قبل النوم .

( اللهم غارت النجوم و هدأت العيون و انت حي قيوم ، يا حي يا قيوم أنم عيني و اهدئ ليلي )

(اللهم رب السموات السبع و ما اظللن , و رب الارضين السبع و ما اقللن , و رب الشياطين و ما اضللن , كن لي جارا من شر خلقك كلهم جميعا ان يفرط علي احد منهم او يبغي علي احد , عز جارك , و جل ثناؤك , و لا اله غيرك )

فسبحان الله الذي ذلل للانسان كل شئ ، و جعل له من اطيب الكلمات و اكثرها عذوبة سكنا و راحة له في محياه و في نومه ، و سببا في المغفرة لكل خطاياه و ان كثرت عن زبد البحر ، لذا يا ليت  الانسان يتضرع الي خالقه و يرجع الي طريق الصواب بعيدا عن كل الشهوات و المعاصي ، متذكرا فضل الله عليه في كل الاوقات و المواقف .