كيفية التعامل مع الطفل العنيد

مع العصر الحديث و الحالي أصبحت طرق تربية الطفل عديدة كما ان شخصيات الاطفال اختلفت عن العصر الماضي و أصبح من الضروري تعلم كيفية التعامل مع اطفالنا في عصر التكنولوجيا و التلفاز و الالعاب و أصبح لا يخلو منزل من وجود فيه طفل عنيد و لذلك قررنا ان نعرض كيفية التعامل مع الطفل العنيد و سنعرض بعض النصائح و الحلول لسهولة التعامل مع الطفل العنيد

في البداية يجب ان نعرف من هو الطفل العنيد ؟

الطفل العنيد هو الطفل الذي يصر على عدم تنفيذ الاوامر المطلوبه منه سواء من والديه او من اي فرد أخر .

او الاصرار على تنفيذ ما يريده هو و لا يوافق عليه الوالدين .

متى يبدأ العناد عند الاطفال ؟

يبدأ العناد عند الاطفال عند العام و النصف او العامين حيث يبدأ الطفل في المشي و الكلام و اكتشاف العالم المحيط به بنفسه و عدم الاعتماد على والديه كالسابق والجدير بالذكر ان الطفل لا يولد بطبعه عنيد و لكن يولد فطرته سليمة و انتي ايتها الأم من يكون في شخصيته صفة العند فأغلب الامهات في البداية تحمل الطفل كثيرا من شدة اخوف عليه ثم ان وضعته على السرير يبدأ بالصراخ فترجع الى حمله مرة أخرى و هنا الطفل أذكى مما نتصور فهو يفهم ان البكاء يأتي بنتيجة ويجعل الام تنصاق الى اوامره .

ما هي مواصفات الطفل العنيد ؟

الطفل العنيد يختلف من طفل الى الاخر فليس كل الاطفال بنفس درجة العند و من مواصفاته :

  • ان يرغب الطفل في السيطرة :

بعض الاطفال يستخدمون طريقة البكاء للسيطرة و جبر الوالدين على تنفيذ أوامره و بعضهم يقومون باستخدام طريقة ايذاء انفسهم عن طريق خبط رأسه في الحائط او رمي نفسه على الارض و البعض الاخر يستخدم طريقة العاطفة و هي طريقة تدل على ذكاء الطفل حيث يستخدم عبارة انتي لا تحبيني ولتضعف الام و تلبي له رغباته وهذه الطرق يستخدمها الاطفال للسيطرة و الضغط على الوالدين لتنفيذ كافة متطلباته ويلتزم هنا ان يتحلى الام والاب بالقوة و عدم الانسياق لتلك الطرق.

  • الطفل الانتهازي :

هنا يقوم الطفل بانتهاز فرصة وجود ضيوف  او احد افراد الأسرة او ان يكون في مكان عام بالاكثار من البكاء و الصراخ وبأسلوب مبالغ فيه امام الاخرين او اخذ متعلقات الاخرين و القائها على الارض او القيام باعمال تضتيقهم ظننا منه ان ما يفعله يضع والديه في موقف محرج و سيجعلهم ينفذون أوامره حتى يتوقف عن احراجهم امام الناس .

  • الاقتناع بعدم فعل المشكلات :

عند قيامه بعمل أي مشكله فانه سيجد الكثير من المبررات للخروج من هذه المشكله و عدم نسبها الى نفسه و القيام بالجدال و النقاشات للخروج من هذه المشكله ف هو طفل كثير الجدال و النقاش ويتفنن في تبرأة نفسه و انه الملاك اللذي لا يخطأ و في هذه الحالة يحتاج الى كثير من الصبر و الحكمة من قبل والديه

  • قدرة الطفل على تحمل العقاب:

ليس من السهل معاقبة الطفل العنيد فهو عنده قدرة غير عادية على تحمل اي نوع من انواع العقاب , في حالة اخبره احد الوالدين بمنعه عن مشاهدة الكرتون المفضل لديه سيخبرهم بانه اصبح لا يحبه ولا يريد مشاهدة او عنده منعه من اللعب بأحدى لعبه المفضلة فسيخبرك بأنه يكرهها و لا يريدها ولكن لا تنخدعي بهذه الطريقة فلابد ان ينهار الطفل في النهاية وينساق لتنفيذ الامر خاصة اذا كنتي تمنعي عنه شئ يحبه كثيرا .

هناك بعد المعتقدات الخاطئة في التعامل مع الطفل :

ان يعتقد الوالدين ان لا شيئ سينفع في التعامل مع الاطفال و لا يوجد فائدة منهم.

الاعتقاد بأن اسلوب الضرب هو الطريقة الصحيحة لحل مشكلة العند .

ايضا من الخطأ ان يقوم الاهل بتأجيل العقاب و عدم اتخاذ عقاب حاسم في وقتها .

زيادة تدليل الاطفال و هذا له دور كبير في زيادة عند الاطفال

عدم الاعتقاد بأن موضوع العند هو عامل وراثي فقط .

ومن طرق السيطرة على الطفل العنيد :

في جميع الاحوال يجب ان يتحلى الوالدان بقدر من الهدوء و محاولة السيطرة على اعصابهم و عدم العصبية و الحكمة .

  • قومي بالتركيز على الايجابيات / من الطبيعي ان معظم الاطفال العنيده اسهل كلمة هي قول (لأ) و عدم الانصياغ للاوامر لذلك عند قيام الطفل بفعل ايجابي قوموا بتشجيعه و الثناء على هذا الفعل حتى يقوم بتكريره مره أخرى
  • يجب ان تقومي بقضاء وقت طويل مع الطفل / من الجميل ان تقومي بالتقرب من طفلك و التحدث اليه واعطائه الكثير من وقتك كما يمكنك ان تقومي بالعب معه بألعابه او قومي بمشاركته في مشاهدة فيلم كرتون مفضل لديه هذا يزيد من ثقة الطفل بنفسه و يعلم انكي لا تقومي باعطاء اوامر فقط طوال الوقت .
  • قومي بتخصيص وقت للاستماع الى طفلك / كثير من الامهات و الاباء لا يخصصون وقت لاستماع الى الطفل بسبب انشغال الاب في العمل او انشغال الام في اعمال المنزل و هذا من الاشياء السيئة التي قد تجعل طفلك لا يستمع لكي ف تعلمي دائما ان تستمعي له حتى يستمع لكي و انصتي له عند بدأه في سردد قصص حدثت له طوال اليوم سواء في المدرسة او النادي او اثناء لعبه مع اصدقائه .

وفي النهاية يجب ان تعرفي ان كل ما كانت الام قريبة من اطفالها و عندها قدر من الحكمة و الاتزان و محاولة وضع حدود وقوانين لأطفالها سيكون ذلك أسهل عليها و اسهل في تربية الاطفال و الابناء لأن جميع ما يكتسبه الطفل هو عائد على تصرف قام به احد الوالدين .