من الانبياء و اسمه مكون من 7 حروف !!!

” هو نبي من انبياء الله و اسمه مكون من 7 حروف ، و عرفه التاريخ باسم الذبيح الذي فداه الرحمن بكبش عظيم ؛ و هو من ذرية نبي نجاه الله من النار و اكرمه و جعله من الصالحين “

لغزنا اليوم يدور حول نبي من الانبياء مكون من 7 حروف ، يُقال عنه بانه ” ابو العرب الاسماعيليين ” نظرا لكون ابنائه الاثني عشر كانوا قادة للقبائل العربية في ذاك الوقت

هو ابن نبي الله ” ابراهيم ” رضي الله عنه ، الذي رُزق به من زوجته السيدة هاجر ؛ و ليس لديه من الاشقاء سوي واحد فقط ، و هو نبي الله ” اسحاق ” الذي انجبته امه السيدة سارة بعدما طعن بها السن

و لكننا اليوم نتحدث عن ذاك الذبيح الذي شارك ابيه في بناء الكعبة المشرفة لتصبح هي قبلة المسلمين الاولي علي الارض ، الذي كانت حياته مليئة باختبارات من الله منذ مولده ، و لكنه دائما ما كان يرضي بقضاء الله و سلطانه

هيا ابحث معنا عن نبي من انبياء الله و ذو اسم مكون من سبعة حروف ؛ قد نجاه الله عزل و جل هو و امه عندما كان وليدا من الموت بين ضواري الصحراء ، فعندما نفذ منها الماء و الطعام و ظلت تتضرع الي ” الله ” سبحانه و تعالي لينجيهما ، فقد سمع الله دعائها و فجر عند اقدام ابنها الوليد نبعا من الماء في قلب الصحراء ؛ و حتي اليوم يذهب اليه الحجاج و المعتمرين للشرب من ماء نبع زمزم الطاهر

حل لغز اليوم

لغز اليوم سهل للغاية ، و بالتأكيد قد عرف الجميع الاجابة ؛ فهو من الانبياء و اسمه مكون من 7 احرف ، و لطالما سمعنا قصته و نحن صغارا ؛ فمن منا لم يعرف حكاية ذبيح الله ” اسماعيل ” رضي الله عنه

اسماعيل الذبيح بن ابراهيم ابو الانبياء و هاجر التي طافت ذهابا و ايابا بين جبلي الصفا و المروة بحثا عن سبيل للنجاه ؛ اسماعيل الذي نجاه الله من الموت عطشا و هو وليدا ، و نجاه من الذبح عندما كبر

لماذا لقب نبي الله ” اسماعيل ” بالذبيح ؟؟؟

من خلال سيرة نبي الله اسماعيل التي عرفناها عبر القرآن الكريم و سمعناها من آبائنا و نحن صغارا ؛ انه في احد الايان جيئ لسيدنا ابراهيم في المنام رؤية من الله يؤمره بها بذبح ابنه اسماعيل ؛ و عندما بلغ ابراهيم ابنه بما رآه ، فلم يغضب او يعارض امر الله ، بل وافق و ارتضي بما قدره الله له و انصاع لامره

و عندما حانت لحظة الذبح ، و كاد لابراهيم ان يقطع رأس ابنه ؛ فقد حدثت معجزة من عند ” الله ” عز و جل ، حيث فداه بكبش ليُذبح بدلا من اسماعيل