أبو نواس | من حياة اللهو والمجون إلى الزهد والتنسك

أبو نواس

((فما العيش إلا سكرة بعد سكرة))، كانت هذه هي نظرة الشاعر العباسي أبو نواس للحياة قبل أن يمن الله عليه بالهداية، لاذ بالخمر فراراً من كدر عيشه ونسبه الممتهن ومصائبه وأحزانه فخلق لنفسه عالماً متفرداً يمنحه السيادة ويشق له الطريق نحو السعادة بعيداً عن العالم البائس الذي لم ينصفه، لقد كان أبو نواس متمرداً على حياته وتقاليد مجتمعه ولم يجد ما يحرره من أسر هذه القيود إلا كأس الخمر الذي كان يمثل له تذكرة سفر تتيح له الانطلاق نحو العوالم المفضلة لديه حتى أنهكه السفر وأنار الله بصيرته فاستدل بها على وجهته.

نسب الشاعر أبو نواس ومولده وحياته :

الشاعر أبو نواس هو الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن الصباح الحكمي، يكنى بأبي علي ويعرف بأبي النواس وهو من أشهر الشعراء العرب وشعراء الدولة العباسية ومن أوائل المتمردين على نهج القصيدة الجاهلية وكبار المنادين بانطلاق الثورة التجديدية، أُطلق عليه مسمى شاعر الخمر لشدة ولعه بها وتجسيده لها في أشعاره كما لو كانت حياً يرزق ومحبوباً يعشق، لم يحظَ أبو نواس بنسب عريق يفخر به كغيره من الشعراء إذ كان والده مولى دمشيقاً ذا أصول فارسية وكانت والدته فارسية – وقيل أهوازية -.

ولد الحسن عام 145 هـ تحت سماء مدينة الأهواز في بلاد عربستان، وعندما بلغ الثالثة من عمره – وقيل السادسة – فارقه والده إلى غير رجعة دون أن يترك له ما يرثه من المال أو الجاه، وقيل أن والدته كانت تدير منزلاً للدعارة والخمور فترعرع يتيماً في بيئة تعج بالفسوق مما أثر على أخلاقه وقيمه.

وعندما صار صبياً يافعاً دفعته أمه للعمل لدى عطار حتى يشارك في قوته وقوت إخوته، لكن عناية الله تلقفت أبا نواس حيث سخر له المولى عز وجل مَن يتكفل برعايته ويشجعه على الذهاب إلى الكُتاب لحفظ القرآن الكريم ويوجهه إلى مجالس العلم والأدب.

تابع نشأة وحياة أبو نواس :

تعرف أبو نواس على شاعرٍ ماجنٍ يدعى والبة بن الحباب ساعده على تعلم فنون الشعر واصطحبه إلى المجالس الأدبية والعلمية التي كانت تضم أكبر الشعراء والعلماء وقتذاك مما ساهم في تثقيف أبي نواس ونبوغه في مختلف المجالات، كما تلقى على يدي الشيخ أبو محرز خلف بن حيان – المعروف باسم خلف الأحمر – الكثير من العلوم والآداب وارتحل إلى البادية فأقام بها عاماً كاملاً ليستقي اللغة العربية من منابعها الأصلية.

وما أن بلغ أبو نواس الثلاثين من عمره حتى صار مالكاً لنواصي اللغة والأدب والنحو وعارفاً بأحكام القرآن وملماً بعلوم الفقه والحديث وغيرها من العلوم الإسلامية، فعلى الرغم من احتسائه للخمور وإتيانه للمنكرات إلا أنه كان عالماً فقيهاً عارفاً بالأحكام وهو ما شهد له به الكثير من أهل العلم مثل ابن المعتز وابن قتيبة والأصفهاني والجاحظ والإمام الشافعي والإمام الذهبي وغيرهم، فمن اقوال الشافعى رحمه الله ((لولا مجون أبي نواس لأخذت العلم عنه)).

ويبدو أن ثمة علاقة قوية كانت تربط أبو نواس والشافعي إذ أخذ عنه الإمام الشافعي الكثير من الأحاديث النبوية على اعتباره مصدراً موثوقاً في النقل، كما فعل الإمام أحمد ابن حنبل الشيء ذاته.

قصائد ابو نواس

قصائد ابو نواس

هل سجن أبو نواس ؟

نعم زج بأبي النواس – من قِبل هارون الرشيد وابنه الأمين – إلى السجن أكثر من مرة بسبب التهتك الذي انطوت عليه الكثير من أشعاره كتطاوله على قبيلة قريش ومجاهرته بالمجون، ومع هذا كانت علاقة أبي نواس بالرشيد وأبنائه علاقة طيبة ولطالما نظم الأبيات الشعرية التي يمتدحهم فيها، وعندما توفي الأمين رثاه أبو نواس بشعرٍ ذا عاطفة صادقة.

شعر ابو نواس :

كان شعر ابو نواس شعوبياً، والشعوبية حركة تبغض العرب وتنتقص منهم وتفضل العجم عليهم وترى أن العرب لا فضل لهم على غيرهم من الشعوب الأخرى انطلاقاً من قول الله تعالى في الآية الثالثة عشر من سورة الحجرات ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)).

فكان أبو نواس يزدري العرب رغم أنه منهم، كما كان يسخر من الشعر الجاهلي التقليدي الذي يتضمن الوقوف على الأطلال وبكاء الأحبة عند الديار، لذا نادى بالتجديد واستخدم الألفاظ الحضرية العذبة عوضاً عن الألفاظ البدوية المعقدة، وقد تنوعت ألوان شعره ما بين الغزل والهجاء والمدح والرثاء والزهد إلى جانب الخمريات التي طغت على قصائده وساهمت في تلطيخ سمعته.

والحقيقة أن النقاد قد بالغوا في ذم أبي النواس غاضين الطرف عن أمجاده وإنجازاته إذ كان له الفضل في إثراء الشعر العربي بالعديد من الصور والمعاني الجديدة كما كان أسلوبه جزلاً سهل الألفاظ لين العبارات خفيف التركيب بعيداً عن التكلف على عكس القصائد البدوية، وقد عني بجمع قصائد ابو نواس وتنقيحها ونشرها كثيرون ومنهم الأصفهاني والصولي والمهلهل بن يموت.

لماذا أدمن ابو نواس الخمر ؟

ذكرنا سالفاً أن أبا نواس قد ترعرع في منزلٍ يستبيح الخمور، كما أنه عاصر موجة اللهو والخلاعة والمجون التي بلغت أوجها في زمن الخلافة العباسية، بالإضافة إلى أنه عاش يتردد بين المراكز الكبرى للشرب واللهو وهي الكوفة والبصرة وبغداد وكان على علاقة وطيدة بالشعراء الماجنين مثل حماد عجرد ومطيع بن إياس وغيرهم، وفي هذا العصر اشتد الجدل بين الفقهاء حول جواز شرب الخمر وتحريمه إذ ظهر فريق من العلماء يقول بجوازها ويعزز من شأنها بوصفها أحد مظاهر حياة الترف الجديدة.

لهذا أدمن ابو نواس الخمر ورأى فيها مهرباً من حياته التي يمقتها بكل ما فيها من قبحٍ وألم، فكانت فوائد الخمر بالنسبة له متمثلة في الخلاص من الهموم والأحزان والتمرد على الأعراف ومحاربة التقاليد ومخالفة السنن الشعرية السائدة، وإن كان الأعشى والأخطل قد أحبا الخمرة بوصفها وسيلة لبلوغ النشوة فإن أبا نواس قد تجاوز هذه المرحلة فلم يحب الخمرة بل قدسها وكرمها ورأى فيها كائناً حياً حقيقةً لا مجازاً.

ما شرح قصيدة أبو نواس في وصف الخمر ؟

جاء في شرح قصيدة أبو نواس في وصف الخمر – وهي قصيدة دع عنك لومي فإن اللوم إغراء – أن إبراهيم النظام كان يعظ أبا نواس ويلومه على شرب الخمر ويوصيه بالإقلاع عن هذا الذنب مخافة عقاب الله تعالى فنظم أبو نواس هذه الأبيات التي يقول له فيها كف عن لومي ولا تحظر العفو فإن الله غفور، وراح يسوق في القصيدة صفات الخمرة كما لو كان يتغزل بأنثى.

توبة أبي النواس ووفاته :

على الرغم من أن أبي النواس عاش حياة عرفت باللهو والخلاعة والمجون إلا أنه سارع بالتوبة في آخر سنون حياته وتوقف عن اقتراف المعاصي والمنكرات وارتدى ثوب الزهد وهو الشيء الذي ظهر جلياً في قصائده الأخيرة، ثم كانت وفاته عام 199 هـ في مدينة بغداد وعمره آنذاك يناهز الرابعة والخمسين ودفن جثمانه في مقبرة الشونيزية التي تعرف اليوم بمقبرة الشيخ عند تل يدعى تل اليهود غرب العاصمة.

و تخليداً لذكراه سميت عدة أماكن على اسمه كشارع أبي نواس وحديقة أبي نواس بالإضافة إلى إحدى فوهات البراكين الموجودة على كوكب عطارد.

من هم أساتذة الشاعر أبي نواس ؟

تتلمذ أبو نواس على يد فريق من العلماء الجهابذة ومنهم خلف الأحمر ويعقوب الحضرمي ويحيى القطان وحماد بن سلمة وأبو زيد النحوي وأبو أسامة والبة بن الحباب ومحمد بن حبيب الماشي وأبو عبيدة معمر بن المثنى وغيرهم.

ما هي أشهر قصائد ابو نواس ؟

بلغت قصائد ابو نواس نحو 97 قصيدة، وأشهر قصائده هي قصيدة ((رضينا بالأمين عن الزمان)) و((دع عنك لومي)) و((بين نارين)) وأيضاً قصيدة ((نمت إلى الصبح وإبليس لي)) وقصيدة ((لما جفاني الحبيب وامتنعت)).

ما هو مذهب أبو نواس في الحياة ؟

كان مذهب أبو نواس في الحياة هو مذهب المتعة واللذة والتحرر من قيود العادات والتقاليد، وبعد أن من الله عليه بالتوبة صار مذهبه الزهد وغض الطرف عن المتاع الزائل.

ما هي قصيدة أبو نواس عند موته ؟

قصيدة أبو نواس عند موته هي القصيدة الشهيرة ((يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة ** فلقد علمت بأن عفوك أعظم ** إن كان لا يدعوك إلا محسن ** فمن الذي يرجو ويدعو المجرم))، وقد وُجدت هذه القصيدة - بعد وفاته - أسفل وسادته مكتوبة بخطه في رقعة.

مواضيع ذات صلة

ابو ايوب الانصاريابو ايوب الانصاري | المناضل مدى الحياة

حسان بن ثابتحسان بن ثابت | شاعر الرسول الذي حارب دون أن يمسك سيفاً