الإمام أبي حنيفة النعمان | أيقونة الشجاعة بوجه الطغيان

أبي حنيفة النعمان

العلماء هم ورثة الأنبياء وهم حملة هذا الدين بعد وفاة النبي وخلفائه الراشدين، هم كالنجوم نهتدي بهم في الليالي الديجور ولولاهم ما كنا لنبصر النور، فضَّلهم الله على سائر خلقه وحباهم شرف التفقه في شرعه، وهبوا أنفسهم للعلم فواصلوا الليل بالنهار وكرسوا جهودهم لتباحث المسائل الكبار، اختلافهم رحمة وسعيهم مشكور وخطأهم في الاجتهاد مغفور، وعلى رأس هؤلاء العلماء الأئمة الأربعة وهم أبي حنيفة النعمان ومالك بن أنس والشافعي وأحمد بن حنبل، وفي السطور التالية سنسرد السيرة الذاتية للإمام الأول من أئمة المسلمين وصاحب المذهب الحنفي الشهير.

نسب أبي حنيفة النعمان ومولده ونشأته :

يرجع نسب أبي حنيفة النعمان إلى أسرة فارسية شريفة وعريقة وتعود أصوله الأولى إلى مدينة تدعى كابل وهي عاصمة أفغانستان اليوم، فيما يرجح بعض المؤرخين مثل ناجي معروف وغيره أن أصول أبي حنيفة عربية خالصة وتعود إلى محافظة الأنبار العراقية، اسم أبي حنيفة هو النعمان بن ثابت بن المرزبان الكوفي، ويكنى بأبي حنيفة، كان أبوه ثابت مسلماً حسن الإسلام ويروى أن علي بن ابي طالب رآه ودعا له ولذريته بالبركة، أما جده المرزبان فقد أعلن إسلامه في عهد الخليفة عمر بن الخطاب وانتقل إلى الكوفة واتخذ منها مسكناً.

حفل العالم بمولد النعمان بن ثابت بعد مرور ثمانين عاماً على الهجرة النبوية، وكان ذلك في مدينة الكوفة العراقية التي أقامت بها عائلته، فنشأ وترعرع فيها وقضى تحت سمائها جل عمره، عاش في كنف والديه اللذين لم ينجبا غيره وكان والده تاجراً ثرياً تقياً فشب النعمان على الدين والتقى ورافق أباه في الأسواق، حفظ القرآن الكريم وتعلق بتلاوته وبدأ في التردد على مجالس العلم لتلقي العلوم المختلفة كالعقيدة وأصول الدين وعلم الكلام حتى تمكن منها وأشير إليه بالبنان وعُرف من هو ابو حنيفة النعمان وعمره وقتذاك لا يتجاوز العشرين.

تفقه ابو حنيفة النعمان في الدين :

اتجه ابو حنيفة النعمان بعد ذلك إلى علم الفقه ونهل من علم مشائخه الكبار وعلى رأسهم العالم حماد بن أبي سليمان الذي لزمه حتى قضى نحبه، ورغم اطلاع أبي حنيفة على شتى العلوم الإسلامية إلا أنه لم يجد كعلم الفقه في فضله وشرفه ومكانته فاستقر عليه وسبر أغواره وانغمس في أصوله وأحكامه، وقد ساعده على النبوغ في هذا العلم وجوده في بيئة فكرية غنية بالعلم والعلماء إذ كانت الكوفة آنذاك مركزاً علمياً عظيماً، وقد التقى النعمان عدداً من صغار الصحابة لذا عده المؤرخون من التابعين.

لازم أبو حنيفة شيخه حماد ثمانية عشر عاماً تقريباً، وعندما توفي الشيخ تولى النعمان رئاسة مجلسه لتدريس تلاميذه وعمره وقتذاك يتجاوز الأربعين، وقد اعتمد طريقة قياس الأشياء بأشباهها والأمثال بأمثالها فاشتُق من هنا مذهب الامام ابي حنيفة النعمان المعروف بالمذهب الحنفي.

ما هي أصول مذهب الامام ابي حنيفة النعمان ؟

اتبع مذهب الإمام أبي حنيفة النعمان مجموعة من الأصول العامة ومنها أنه أولى اهتماماً بالغاً للسنة النبوية والقرآن الكريم باعتبار أنهما المصادر الأساسية للتشريع، كما كان مذهب أبي حنيفة متشدداً في قبول الأحاديث فلا يقبل منها إلا ما كان ذا مسندٍ صحيح، وقد توسع النعمان في القياس والاستحسان وأخذ بالإجماع والعرف، وتوضيحاً لمذهبه يذكر أنه قال ((آخذ بكتاب الله، فإن لم أجد فبسُنة رسول الله، فإن لم أجد في كتاب الله ولا سنة رسول الله أخذت بقول أصحابه فآخذ بقول مَن شئت منهم وأدع مَن شئت منهم ولا أخرج عن قولهم إلى قول غيرهم)).

ما أبرز مناقب الامام ابو حنيفة النعمان ؟

تتجلى أبرز مناقب الامام ابو حنيفة النعمان في الورع والإخلاص والتواضع والهدوء والوقار وقوة الشخصية والمهابة وكثرة العبادة، وقد عرف بالحكمة ورجاحة العقل وسداد الرأي وغزارة العلم، وعنه قال الإمام أحمد بن حنبل ((إن أبا حنيفة من العلم والورع والزهد وإيثار الآخرة بمحل لا يدركه أحد، ولقد ضُرب بالسياط لِيَليَ للمنصور فلم يفعل، فرحمة الله عليه ورضوانه))، ومن اقوال الشافعى ((كان أبو حنيفة عظيم الأمانة، وكان يؤثر رضا الله تعالى على كل شيء)).

مناقب الامام ابو حنيفة

مناقب الامام ابو حنيفة

ما سبب قلة مؤلفات ابو حنيفة النعمان ؟

لم تكن مؤلفات ابو حنيفة النعمان غزيرة إذا ما قورنت بمكانته العلمية العظيمة، ويعزى السبب في ذلك إلى أن العصر الذي شهده أبو حنيفة لم يكن عصر تأليف بالمفهوم الذي شاع بعدها، فلم يكن العالم وقتذاك يخلو بنفسه وينقطع عن الناس للتدوين، أضف إلى ذلك أن أبي حنيفة لم يمتلك الوقت الكافي للتأليف فقد كان يقوم الليل حتى يطلع الصبح ومن ثم يصلي الصبح ويجلس لتعليم الناس حتى وقت الضحى.

وفي الضحى يعود النعمان إلى بيته لتلبية احتياجاته ثم يخرج إلى الأسواق لمتابعة أحوال تجارته ودنياه، وقد يعود مريضاً أو يزور صديقاً أو يشيع جنازة ميتٍ ثم يخلد للنوم ما بين صلاة الظهر والعصر، فإذا فرغ من تأدية صلاة العصر جلس لتعليم الناس أمور دينهم وأجاب عن كافة تساؤلاتهم حتى يرخي الليل سدوله إذ كان مقصد كل طلاب العلم في الكوفة والبصرة والبلاد الأخرى القريبة والبعيدة، أي أن التدريس شغل أبي حنيفة عن التأليف.

ما المحن التي مر بها أبو حنيفة النعمان ؟

مر أبي حنيفة النعمان بمحنتين إحداهما في العصر الأموي بسبب مساندته لثورة الإمام زيد بن علي ورفضه للعمل عند والي الكوفة وقتها وهو يزيد الغطفاني، وهو ما دفع الوالي لحبسه وضربه حتى خرج إلى مكة المكرمة وأقام فيها ولم يعد إلى الكوفة إلا في خلافة أبي جعفر المنصور.

أما المحنة الثانية فقد داهمته في العهد العباسي نتيجة وقوفه مع ثورة الإمام محمد النفس الزكية وجهره بمعارضته للمنصور، وقد دعاه أبو جعفر لتولي القضاء فأبى ثم دعاه لشغل منصب قاضي القضاة فأبى أيضاً وهو ما جعل المنصور يزج به إلى السجن ويصب عليه ألوان العذاب والويلات ما لا يقوى على تحمله شاب في العشرين فكيف بمَن قد ناهز السبعين!

قضى النعمان ما بقي من عمره خلف القضبان إلى أن وافته المنية عام 150 هـ في السجن ببغداد بينما هو ساجد لله في الموضع الذي قرأ فيه كتاب الله آلاف المرات، وقد دفن رحمه الله في مقبرة الخيزران وشيد بجوار قبره جامع الإمام الأعظم أبي حنيفة النعمان وصلى عليه المسلمون نحو ست مرات.

من هم شيوخ وتلامذة أبي حنيفة النعمان ؟

تتلمذ الإمام أبي حنيفة النعمان على يد مشائخ كُثر ومنهم عطاء بن أبي رباح وأبو محمد الكندي الكوفي والحكم بن عتيبة وحماد بن مسلم، بالإضافة إلى أبو عثمان القرشي والحارث بن عبد الرحمن وعدي بن ثابت وجبلة بن سحيم وأبو هند الهمداني وأبو إسماعيل الأشعري وغيرهم، وقد تتلمذ على يديه الحارث بن نبهان وداوود بن نصير وأبو الحجاج السرخسي وحمزة بن حبيب وأبو عمارة الكوفي، كما أخذ عنه عبد الرازق بن همام – وهو شيخ الإمام احمد بن حنبل – ووكيع – وهو شيخ الإمام الشافعي -.

مَن الصحابة الذين أدركهم أبي حنيفة النعمان ؟

ورد في سيرة الامام ابو حنيفة النعمان أنه أدرك أربعة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم أنس بن مالك الذي أدركه في البصرة وعبد الله بن أبي أوفى الذي أدركه في الكوفة وأبو الطفيل عامر بن واثلة الذي أدركه في مكة المكرمة وسهل بن سعد الساعدي الذي أدركه في المدينة المنورة.

ما هي كتب ابو حنيفة النعمان ؟

من أشهر كتب ابو حنيفة النعمان كتاب الفقه الأكبر والعالم والمعلم والرد على القدرية والفقه الأبسط واختيار الصحابة، بالإضافة إلى كتاب الجامع والأوسط والساير ووصية الإمام أبو حنيفة في التوحيد ورسالة أبو حنيفة إلى عثمان البيتي.

ما هي أشهر أقوال وروائع الإمام أبو حنيفة ؟

من أشهر أقوال أبي حنيفة النعمان ((مَن لم يمنعه العلم عن محارم الله تعالى ولم يحجزه عن معاصي الله تعالى فهو من الخاسرين)) وقوله ((إن لم يكن أولياء الله في الدنيا والآخرة الفقهاء والعلماء فليس لله ولي))، ومن روائع الإمام أبو حنيفة أيضاً مقولة ((مَن طلب الرياسة في غير حينه لم يزل في ذل ما بقي)).

ما هي أهم آراء أبي حنيفة النعمان ؟

لأبي حنيفة النعمان آراء دينية هامة أبرزها الدعوة إلى معرفة الله بالاستدلال وإثبات صفة العلم الإلهي وصفة القدرة والسمع والبصر، كما يؤكد أبو حنيفة أن الله متكلم وله كلام ليس ككلامنا وكلامه ليس مخلوقاً، وكان رأيه في مرتكب الكبيرة ((لا نكفر أحداً بذنب ولا ننفي أحداً من الإيمان)).

مواضيع ذات صلة

سلمان-الفارسيسلمان الفارسي | الباحث عن الدين الحق

صفي الدين الحليصفي الدين الحلي | فارس الشعر والعقيدة