ما هي أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض و أساليب معالجته ؟

أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض

أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض :

تتساءل الكثيرات عن أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض , و رغم أن الإجهاض لا يعيق حدوث الحمل عند المرأة و لا يؤثر على فرص التخصيب لديها دام أنها قد تلقت الرعاية الطبية بشكل سليم .

غير أنه في بعض الحالات قد يصاحب الإجهاض بعض المضاعفات و التوابع التي قد تؤثر سلباً على حدوث التخصيب و تصبح سبباً من أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض , و لكن على أية حال يمكن تلافي الضرر الناجم عن تلك المضاعفات في ظل الإشراف الطبي حتى لا يتسبب في أي مشكلة مستقبلاً .

أبرز أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض :

يمكن إيجاز أبرز أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض في عدد من المشكلات التي تتمثل في إصابة السيدة بعدوى أثناء عملية الإجهاض أو حدوث إصابات جسيمة بالرحم أو قناة فالوب أو الإصابة بالتهاب في الحوض .

كل تلك المضاعفات و التعقيدات الناتجة عن عملية الإجهاض قد تكون سبباً مباشراً من أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض لاسيما في حالة عدم تلقي الرعاية الطبية السليمة , و على السيدة التي تعرضت للإجهاض أن تراجع الطبيب لتقييم حالتها و ما إن كان هناك أي مضاعفات .

أعراض الإجهاض في الشهر الأول :

يمكن التنبؤ بحدوث إجهاض في بداية الحمل من خلال معرفة أعراض الإجهاض في الشهر الأول و التي يمكن اكتشافها عند ملاحظة ما يلي :-

1) شعور المرأة بآلام خفيفة أو حادة في الظهر و تشبه هذه الآلام إلى حد كبير التشجنات المصاحبة للحيض إن لم تكن أسوأ .

2) خسارة المرأة العديد من الكيلوجرامات من وزنها بشكل ملحوظ .

3) ملاحظة مخاط ذا لون أبيض و يميل قليلاً إلى اللون الوردي .

4) شعور المرأة بتقلصات مؤلمة جداً تكون في ثوب التقلصات المصاحبة للمخاض .

5) نزول نزيف غزير من الدم الأحمر الذي ترافقه بعض التشجنات .

6) نزول أنسجة مصاحبة للدماء المتجلطة التي تعبر من خلال المهبل .

7) الإختفاء المفاجئ لعلامات و مؤشرات الحمل .

8) الإرتفاع الملحوظ في درجة الحرارة لدى المرأة .

و ينبغي أن تتنبه المرأة جيداً إلى أعراض الإجهاض في الشهر الأول حتى تستطيع معالجة أي مضاعفات قد تنجم عن الإجهاض حتى لا تتعقد و تصبح سبباً من أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض فيما بعد و تضطر للدخول في دهاليز مشكلات هي في غنى تام عنها .

أسرع طريقة للحمل بعد الإجهاض :

علمياً لا يوجد ما يحول دون حدوث الحمل عقب عملية الإجهاض بل تستطيع المرأة أن تستعد لحمل جديد بعد أسبوعين فقط من عملية الإجهاض و قبل نزول الدورة التالية دام أنها معافاة من أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض و لا تعاني من أي مضاعفات .

و لا ينبغي على المرأة أن تبحث عن أسرع طريقة للحمل بعد الإجهاض بقدر ما ينبغي عليها أن تهيئ المناخ المناسب لحدوث ذلك من خلال اتباع عدد من النصائح التي من شأنها أن تزيد من فرص حدوث الحمل في أقرب وقت ممكن .

 

أهم النصائح الموصى بها لزيادة فرص التخصيب :

و من أهم النصائح الموصى بها لزيادة فرص حدوث التخصيب عقب الإجهاض تناول أقراص من حمض الفوليك بشكل يومي و الإبتعاد تماماً عن التدخين بالإضافة إلى تجنب الإكثار من المشروبات التي تتضمن نسب مرتفعة من الكافيين .

كما ينبغي الإلتزام بالنظام الغذائي الصحي مع الإكثار من تناول الخضروات و الفواكه و مشتقات الألبان الخالية من الدسم و الأطعمة التي تتضمن نسب من الدهون الصحية كزيت الزيتون و الأفوكادو و غيره .

و بالإضافة إلى ما قد سلف ذكره تعد الراحة التامة و الإبتعاد عن بواعث الإجهاد و الأجواء المفعمة بالتوتر و مسببات العصبية أسرع طريقة للحمل بعد الإجهاض , كما يمكن علاج تأخر الحمل بعد الإجهاض بالأعشاب كالميرمية و البرقدوش و القرفة و الحلبة و طلع النخيل و الحبة السوداء و اليانسون و الزنجبيل و غيرها من الأعشاب الطبيعية التي تنفع و لا تضر .

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

ما هي أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض و أساليب معالجته ؟