ما أسباب تأخر الحمل الأكثر شيوعاً لدى النساء و الرجال ؟

أسباب تأخر الحمل

لا شك أن أسباب تأخر الحمل واحدة من أكثر القضايا التي تشغل بال الكثير, فكل زوج و زوجة ينتظران بفارغ الصبر ذاك الخبر المثلج للصدر و البشرى المُفرحة للقلب و النبأ الباعث على السرور و الحدث الأكثر إثارة و أهمية في حياة كليهما, في الحقيقة ليس الزوج و الزوجة فقط مَن ينتظرا بل الأهل و الأقارب و الجيران و كل فلان و علان يمُت للزوجين بصلة أو لا يمُت المهم أن الجميع قيد الانتظار !

و مع الأسف الشديد فإن هذا الترقب المُبالغ فيه و الـ ((تارجت)) الذي يتم وضعه للزوجين من قِبل المحيطين بهما يجعلهما يعيشان في حالة من الضغط الشديد و هو ما يدفعهما للتساؤل المستمر عن أسباب تأخر الإنجاب لديهما حتى و إن لم يمضِ على زيجتهما سوى بضعة أشهر فقط.

لذا سنسلط الضوء في هذا المقال على أكثر أسباب تأخر الحمل شيوعاً و متى يوصف الحمل بأنه متأخر من الأساس وغيرها من الجوانب المثيرة للجدل بشأن هذا الصدد.

متى تبدأ رحلة البحث عن أسباب تأخر الحمل ؟

أجمع المتخصصون على أن التوقيت الأنسب لاستهلال رحلة البحث عن أسباب تأخر الحمل لدى الزوجين هو عقب مرور عام كامل على زواجهما مع المحافظة على العلاقة الحميمية بصورة منتظمة, وذلك لأن غالبية الأزواج يظفرون بمرادهم خلال الأشهر الاثنا عشر الأولى بنسب متفاوتة تصل إلى ما يزيد عن 90% بعد مرور ستة أشهر من الممارسة بانتظام.

و ينصح المختصون بضرورة طرق أبواب الأطباء بعد مرور العام الأول للتأكد من عدم وجود أي مشكلات تحول دون حدوث الإنجاب سواء لدى الزوج أو الزوجة إذ من الخطأ تجاهل النظر في أسباب تأخر الحمل لمدة سنتين أو أكثر, كما يؤكد أهل الاختصاص على أن قاعدة ((انتظار مرور عام)) لا ينبغي تعميمها على جميع الحالات, ففي بعض الأحوال الاستثنائية يستحب المبادرة بالفحص في وقت مبكر لاسيما في الظروف التالية:-

1) بلوغ المرأة 35 عاماً أو أكثر.

2) معاناة أحد الزوجين من أي اضطرابات هرمونية.

3) وجود مشاكل في العلاقة الزوجية بالنسبة للرجل.

4) وجود تاريخ طبي مؤثر على الخصوبة لدى المرأة أو الرجل كعدم انتظام الدورة الشهرية أو التهاب الحوض أو غير ذلك.

ما هي أبرز أسباب تأخر الحمل للبكر ؟

تتلخص أبرز أسباب تأخر الحمل للبكر في ضعف التبويض و فشل المبايض المبكر و عدم انتظام الدورة الشهرية و المعاناة من تكيس المبايض و انسداد عنق الرحم وكذلك إصابة الرحم بأي مشكلة, كما تتضمن أسباب تأخر الحمل بالنسبة للبكر المعاناة من السمنة المفرطة وأيضاً صعوبة تواجد الزوجين معاً خلال فترة التبويض بسبب ظروف السفر أو العمل أو نحو ذلك.

و تجدر الإشارة إلى أن أسباب تأخر الحمل للبكر قد ترجع إلى الزوج فهو مسئول عن حوالي 25% من حالات العقم و تأخر الإنجاب, فربما يكون لديه نقص في عدد الحيوانات المنوية أو أن الحيوانات المنوية خاصته ذات حركة ضعيفة أو أنه يعاني من السمنة المفرطة أو القذف المبكر أو مرض السكري أو متلازمة الخصية الهاجرة.

و قد تعود أسباب تأخر الحمل أيضاً إلى الإصابة بأي اضطراب في الغدة الدرقية أو التعرض سابقاً لأي من الأمراض الجنسية, و في جميع الأحوال ينبغي على كلا الزوجين طلب الاستشارة الطبية العاجلة لاستطلاع الأمر و اتخاذ الخطوات العلاجية اللازمة.

 

أسباب تأخر الحمل

أسباب تأخر الحمل

 

ما الأسباب الأخرى لتأخر الحمل ؟

قد تُعزى أسباب تأخر الحمل في الكثير من الأحيان إلى مجموعة من العوامل الأخرى التي قد لا يلتفت إليها العامة ومنها اضطرابات النوم و عدم الحصول على جرعة كافية من السبات في الليل و هو ما يؤثر بالسلب على هرمونات الخصوبة, كما أن التعذية السيئة لها دور فاعل في هذا المضمار حيث أن الإكثار من تناول الوجبات السريعة المشبعة بالدهون الضارة يزيد من تكيسات المبايض, فضلاً عن أن انخفاض نسبة البروتينات في الجسم يعد مؤشراً سيئاً !

و يعتبر شرب السجائر عامل آخر لا ينبغي غض الطرف عنه فالتدخين و إن كان مضراً بشكل عام إلا أنه بشكل خاص يؤثر سلباً على عملية الخصوبة, إلى جانب الكحوليات التي يؤدي تناولها بكثرة إلى تشوه البويضات بل و زيادة فرص إجهاض الأجنة أيضاً, ناهيك عن احتساء كميات كبيرة من القهوة كونها تعزز اضطرابات النوم المفضية إلى اضطرابات الخصوبة.

و بالإضافة إلى ما سلف ذكره تشمل أسباب تأخر الحمل لمدة سنتين و أكثر عوامل أخرى كالإرهاق الجسدي المستمر و الضغوطات النفسية و الاستعانة بالمزلقات الحميمية المائية بصفة مستمرة و اتباع أوضاع غير مناسبة عند ممارسة العلاقة مما يعيق وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة, علاوة على الالتهابات المهبلية الناجمة عن إهمال نظافة منطقة العانة وكذلك الإسراف في استعمال الغسول المهبلي و تعاطي بعض العقاقير الدوائية.

ما أسباب تأخر الإنجاب الخاصة بالرجال ؟

توجد العديد من أسباب تأخر الحمل المتعلقة بالرجال و معظم هذه الأسباب يتعلق بإنتاج الحيوانات المنوية و آلية عملها, و فيما يلي حصر لمشكلات الخصوبة الأكثر شيوعاً بين فئة الرجال:-

1) المعاناة من بعض المشاكل الصحية المتعلقة بالخصيتين أو بعض المشاكل الجينية المؤثرة على الخصوبة.

2) امتلاك حيوانات منوية ذات أشكال غير طبيعية غير قادرة على الوصول إلى البويضة أو غير قادرة على التلقيح.

3) الإصابة بعدوى الخصية أو داء السكري أو الإيدز أو النكاف أو السرطان أو غيرها من الحالات الصحية التي تؤدي إلى اضطراب السائل المن

4) الإصابة بدوالي الخصيتين أو ورم الخصية أو دوالي كيس الصفن أو الخصية غير النازلة مما يؤثر على جودة الحيوانات المنوية التي يتم إنتاجها.

5) استخدام أحواض الاستحمام الساخنة لفترات طويلة مما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة في منطقة الخصيتين.

6) المعاناة من اضطرابات القذف نتيجة انسداد القنوات الخاصة بالقذف أو نقص مستوى الهرمون الذكري التستوستيرون.

7) التعرض المسبق للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أو التعرض المباشر لبعض المواد الكيميائية كالمبيدات وغير ذلك فهذا من شأنه أن يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية.

8) تعاطي بعض العقاقير العلاجية المؤثرة على الخصوبة لاسيما العقاقير المضادة للالتهابات المختلفة كالتهاب المفاصل الروماتويدي.

و على الرغم من تعذر تفادي العديد من مشكلات الخصوبة الخاصة بالرجال إلا أن هناك جُملة من الوصايا الاحتياطية التي ينبغي الأخذ بها لتجنب أسباب تأخر الحمل المتعلقة بالرجال قدر الإمكان, و من هذه الوصايا تجنب التدخين و الامتناع عن تعاطي العقاقير المضرة وكذلك الابتعاد عن كل ما من شأنه أن يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الخصيتين مع توخي الحذر من التعرض للمبيدات و المواد السامة.

بجانب ذلك ينبغي الحرص على تناول بعض المكملات الغذائية التي تعمل على تعزيز الخصوبة و رفع مستوى الهرمون الذكري كحمض الأسبارتيك وغيره, بالإضافة إلى ضرورة الحصول على حصة كافية الأطعمة الغنية بفيتامين ((ج)) و ((د)) وكذلك الأطعمة الغنية بالزنك مع مراعاة المحافظة على مزاولة التمارين الرياضية و النوم بشكل كافٍ و البقاء بمعزل عن الضغط النفسي.

 

 

أسباب تأخر الحمل

أسباب تأخر الحمل

 

ما كيفية علاج تأخر الحمل ؟

بعد استعراض أكثر أسباب تأخر الحمل شيوعاً نسرد أهم الأساليب العلاجية التي يمكن اتباعها للتغلب على هذه المشكلة, و هي كالتالي:-

1) علاج أسباب تأخر الحمل بالعقاقير الدوائية :

في بعض حالات تأخر الإنجاب يصف الأطباء بعض العقاقير العلاجية التي من شأنها أن تساعد على تحفيز إنتاج أكبر عدد ممكن من الحيوانات المنوية لدى الرجال أو تعزيز عملية الإباضة لدى السيدات ومنها الأدوية الهرمونية المنشطة للحوصلة و أدوية الكلوميفين سيترات و الميتفورمين و الليتروزول و الـ Human menopausal gonadotropin.

2) علاج أسباب تأخر الحمل لمدة سنتين بالإجراءات الجراحية :

تستلزم بعض مشكلات تأخر الإنجاب القيام بإجراء جراحي لتصحيح العلة الصحية التي تحول دون حدوث الحمل كانسداد مجرى الحيوانات المنوية أو دوالي الخصيتين أو المشاكل العضوية النسائية المتعلقة بالرحم أو المبايض.

3) علاج أسباب تأخر الحمل للبكر بالتلقيح داخل الرحم :

قد يكمن علاج أسباب تأخر الحمل في بعض الأحيان في إجراء عملية التلقيح داخل الرحم عن طريق حقن السائل المنوي أو النطفة الخاصة بالرجل في رحم المرأة خلال فترة الإباضة خاصتها وذلك بعد تعاطي أي من العقاقير الدوائية المساعدة على تحفيز عملية الإباضة.

4) العلاج باستخدام تقنيات التلقيح المساعدة :

يتعذر في بعض الحالات تلقيح البويضة داخل الرحم بصورة طبيعية لذا يتم اللجوء إلى عملية التلقيح الاصطناعي خارج الجسم و المعروف باسم ((أطفال الأنابيب)) إذ يتم جمع الحيوان المنوي بالبويضة في المختبر ليتم إخصابها خارج الرحم و من ثم يتم إعادة البويضة الملقحة إلى رحم المرأة لإتمام الحمل.

ما سبب تأخر الحمل مع انتظام الدورة ؟

تظن غالبية السيدات أن انتظام الدورة الشهرية يشير إلى ارتفاع فرصة حدوث الحمل, و على الرغم من أن هذا الاعتقاد يشوبه جزء من الحقيقة التي لا يمكن إنكارها إلا أنه يفتقر إلى الدقة و لا ينطوي على كل الحقيقة, فما الحقيقة؟

الحقيقة أن انتظام الدورة الشهرية لدى المرأة مؤشر جيد و أمر مطمئن بالطبع فهذا يعني أن عملية الإباضة تسير على خير ما يرام بشكل عام و لكن ذلك لا يتنافى مع إمكانية وجود سبب تأخر الحمل مع انتظام الدورة الشهرية, فهناك العديد من أسباب تأخر الحمل التي تؤثر على الخصوبة دون أن تهدد انتظام الطمث, و من هذه الأسباب انسداد القنوات المنوطة بنقل البيوض وكذلك ارتفاع نسبة هرمون الحليب.

كما قد يكمن سبب تأخر الحمل مع انتظام الدورة الشهرية في حدوث قصور بالغدة الدرقية أو تشوه خلقي في الرحم أو الإصابة بداء بطانة الرحم المهاجرة أو المعاناة من مشاكل عنق الرحم, ناهيك عن أن علة التأخر في الإنجاب قد تكون في الأصل بسبب الرجل لا المرأة و ربما لا تكون بسبب أي منهما أي مجهولة السبب أو أن العلاقة الحميمية لا تتم بالتزامن مع فترة الإباضة.

ما أهم طرق الوقاية من تأخر حدوث الحمل ؟

تتمثل أهم طرق الوقاية من تأخر الإنجاب في الابتعاد عن العادات السيئة و تجنب تعاطي العقاقير الضارة و عدم التعرض للمواد السامة مع مزاولة التمارين الرياضية و المحافظة على الوزن المثالي و ممارسة العلاقة الحميمية بانتظام.

ما أسباب تأخر الحمل التي تبدأ قبل الزواج ؟

من أسباب تأخر الحمل التي تبدأ قبل الزواج البلوغ في مرحلة مبكرة أو متأخرة و اضطرابات الدورة الشهرية و آلام الطمث الشديدة المستمرة و زيادة الوزن و زيادة هرمون الذكورة و الإصابة ببعض المشاكل الصحية المزمنة.

ما متطلبات نجاح عملية أطفال الأنابيب ؟

يتطلب نجاح عملية التلقيح المجهري أو أطفال الأنابيب وجود رحم و مبيضين نشطين و حيوانات منوية مقذوفة أو مأخوذة من الخصية أو مجمدة مسبقاً.

ما الأعراض التي تشير إلى فترة الإباضة ؟

تتجلى أبرز أعراض الإباضة في تغير الإفرازات المهبلية و انتفاخ البطن و انخفاض درجة حرارة الجسم و تشنجات الحوض بالإضافة إلى طراوة الثدي و ارتفاع الرغبة الجنسية.

مواضيع ذات صلة

كم نسبة الحمل بعد ابرة التفجيركم نسبة الحمل بعد ابرة التفجير ؟

متى يحدث الحمل بعد الدورة بكم يوممتى يحدث الحمل بعد الدورة بكم يوم؟