كيف تخفف من حدة أعراض القولون العصبي ؟ إليك 10 نصائح

أعراض القولون

أعراض القولون :

يتساءل الكثير عن أعراض القولون العصبي الذي يُطلق على متلازمة تهيج القولون أو اضطراب الجهاز الهضمي – الأمعاء الغليظة تحديداً – , و لا بد من الإشارة أولاً إلى أن القولون العصبي مرض مزمن لا يمكن علاجه أو التخلص منه إلى الأبد و لكن يمكننا بلا شك التحكم في أعراض القولون العصبي المرافقة له من خلال تجنب العوامل المهيجة التي تؤدي إلى إثارته و اضطراب أمعائه .

و بشكل عام تتخذ أعراض القولون العصبي ثلاثة أشكال في الغالب و تعتمد جميعها على عملية الإخراج لدى المصاب , أول هذه الأشكال هو الإسهال السائد و ثانيها هو الإمساك السائد و ثالثها يجمع بين كلا الشكلين السابقين , و من أبرز العوامل التي تثير أعراض القولون العصبي المزمن التعرض للقلق و التوتر أو تناول بعض أنواع الأطعمة المهيجة للقولون أو عدم الانتظام في النوم .

أبرز أعراض القولون العصبي المزمن :

1) انتفاخ بطن المصاب بسبب كثرة الغازات واحدة من أبرز أعراض القولون العصبي المزمن الشائعة .

2) شعور المصاب بألم أو مغص أو تشنجات في أسفل بطنه دلالة أخرى على أن المريض يعاني من أعراض القولون العصبي .

3) الإسهال أحد أبرز أعراض القولون العصبي المزمن حيث أن حوالي ثلث مرضى القولون يعانون من الإسهال .

4) الإمساك أيضاً من أعراض القولون العصبي الجلية إذ يصيب حوالي 50% من مرضى القولون العصبي المزمن .

5) الحساسية تجاه بعض الأطعمة لاسيما تلك التي تحتوي على اللاكتوز و الغلوتين و مهيجات الغازات و غيرها .

6) الأرق و عدم الحصول على ساعات كافية من النوم المتواصل و ما يصاحب ذلك من الإعياء و الشعور بالإرهاق .

7) الشعور بالقلق و التوتر و الإكتئاب من أبرز أعراض القولون و أبرز مسبباته أيضاً حيث يؤثؤ كلاهما على الآخر .

أعراض القولون العصبي عند الرجال :

لا تختلف أعراض القولون العصبي عند الرجال كثيراً عن أعراض القولون العصبي العامة التي يعاني منها كلا الجنسين , فإلى جانب ما سلف ذكره تشمل أعراض القولون العصبي عند الرجال صعوبة خروج البراز و تكتله و خروجه مصحوباً بمواد مخاطية صافية أو بيضاء , بالإضافة إلى الشعور بالحموضة و الغثيان و الألم الذي يطال مختلف أعضاء الجسم حتى أثناء ممارسة العلاقة الحميمية .

أعراض القولون العصبي المزمن عند النساء :

تعتبر أعراض القولون العصبي المزمن عند النساء هي أعراض متلازمة القولون العصبي ذاتها المتعارف عليها غير أنها تصبح أكثر حدة عند النساء في فترات الحيض و الحمل , حيث تعاني السيدات خلال تلك الفترات من الإعياء و آلام الظهر و الحساسية تجاه الطعام و الأرق و المغص و الغثيان و الشعور بحرقة في المعدة و غيرها من أعراض القولون التي تصبح جلية بشكل أعنف .

و في بعض الحالات قد تؤدي زيادة أعراض القولون العصبي المزمن لدى السيدات إلى بعض المشكلات الصحية الأخرى مثل الانتباذ البطاني الرحمي أو ما يعرف ببطانة الرحم المهاجرة , كما تؤدي أعراض القولون المضاعفة إلى اضطرار المرأة لإجراء عملية استئصال الرحم , بالإضافة إلى المعاناة من الإلحاح البولي و تدلي أعضاء الحوض و الألم عند ممارسة العلاقة الزوجية .

 

أعراض القولون

أعراض القولون

 

أبرز أسباب أعراض القولون العصبي المزمن :

في الحقيقة لا توجد أسباب واضحة للإصابة بأي من أعراض القولون العصبي المزمن إلى هذا اليوم , إذ لا تتم الإصابة بهذا المرض المزمن عن طريق العدوى أو النمو السرطاني أو ما شابه ذلك , و مع ذلك فقد حصر المتخصصون بعض أبرز أسباب أعراض القولون العصبي في الآتي :-

1) عوامل الحياة المحيطة بمريض القولون العصبي .

2) العوامل الخاصة بجينات المصاب .

3) عوامل مرتبطة بالتغيرات الهرمونية لاسيما عند النساء .

4) تحسس أعضاء الجهاز الهضمي .

5) التعرض لبعض العدوى كالتهابات المعدة و الأمعاء .

6) إصابة عضلات نقل الطعام بخلل ما .

7) فقدان السيطرة على الجهاز الهضمي من قِبل الجهاز العصبي .

مهيجات أعراض القولون العصبي المزمن :

كما أسلفنا الذكر أن القولون العصبي يعد من الأمراض المزمنة التي ليس لها علاج نهائي غير أنه يمكن تجنب ميهجات و محفزات أعراض القولون العصبي التي تثير آلامه المزعجة و تزيد من حدة المشكلة , و من مهيجات أعراض القولون العصبي عند الرجال و النساء على حد سواء ما يلي :-

1) تناول بعض الأطعمة التي يتحسس منها قولون الشخص المصاب و التي تختلف من شخص إلى آخر .

* في الغالب تعتبر مشتقات الحبوب و الألبان و المشروبات الغازية و القهوة و الكحوليات و البروتينات من أبرز مهيجات أعراض القولون لدى الأشخاص الذين يعانون من الإمساك , من ناحية أخرى تعتبر الألياف و الشوكولاتات و الكافيين و الكحوليات و الفركتوز و المشروبات الغازية و الدهون و مشتقات الألبان و القمح من أبرز مهيجات القولون لدى الأشخاص الذين يعانون من الإسهال .

2) تعرض المصاب لأجواء مفعمة بالقلق و التوتر .

3) تعاطي بعض العقاقير العلاجية كالمضادات الحيوية و أدوية السعال و مضادات الإكتئاب و غيرها .

4) تعرض النساء لبعض التغيرات الهرمونية كالطمث أو الحمل أو غير ذلك .

كيفية التخفيف من حدة أعراض القولون العصبي :

رغم عدم وجود علاج جذري لمرض القولون العصبي المزمن إلا أنه يمكن التخفيف من حدة أعراض القولون عن طريق اتباع الإرشادات التالية :-

1) الإبتعاد عن تناول المواد الغذائية التي تحتوي على السوربيتول تلافياً للإصابة بالإسهال .

2) محاولة تناول كميات كافية من الأطعمة التي تحتوي على الشوفان لتثبيط الغازات و الإنتفاخات .

3) مراعاة تنظيم مواعيد الطعام قدر الإمكان و تناول كل وجبة في ميعادها يومياً دون تخطي أي وجبة .

4) ضرورة تناول الطعام بتريث دون عجلة تجنباً للإصابة بعسر الهضم .

5) توخي الحذر من الإفراط في شرب الغازيات أو الكحوليات .

6) التقليل من تناول الفواكه و الخضروات المهيجة لـ أعراض القولون العصبي .

7) احتساء ما لا يزيد عن ثلاثة أكواب من الشاي و القهوة على مدار اليوم .

8) شرب كميات كافية و وافية من المياه و السوائل بشكل عام بما لا يقل عن ثمانية أكواب يومياً .

9) تجنب تناول المواد الغذائية المصنعة التي تحتوي على النشا .

10) الاسترخاء و عدم التعرض للقلق أو التوتر قدر المستطاع .

أكثر الفئات عرضة للإصابة بالقولون العصبي :

هناك بعض الفئات تعد أكثر عرضة للإصابة بـ أعراض القولون العصبي عند الرجال و النساء , و من أبرز هذه الفئات فئة البالغين الذين تتراوح أعمارهم ما بين العشرين و الثلاثين عاماً , كما تعد فئة النساء أكثر عرضة للإصابة بالقولون العصبي المزمن أكثر من فئة الرجال للأسباب التي ذكرناها مسبقاً , إلى جانب ذلك تعتبر الفئات التي لها تاريخ عائلي مع متلازمة القولون أكثر عرضة للإصابة به .

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

كيف تخفف من حدة أعراض القولون العصبي ؟ إليك 10 نصائح