أعراض الميكروب الحلزوني | وكيفية تشخيصه والعلاج منه؟

أعراض الميكروب الحلزوني

أعراض الميكروب الحلزوني من الاشياء التي يتوجب عليك معرفتها لكي تتمكن من ملاحظة هذا النوع من العدوى بشكل مبكر ومعالجته سريعاً، فهو من اكثر انواع البكتريا انتشارا حيث تكون في حوالي 50% من البشر او اكثر، لذا عليك معرفة كل شيء عن الميكروب الحلزوني لتتمكن من معالجته ووقاية نفسك وأسرتك من التعرض له.

ما هو الميكروب الحلزوني ؟

هل الميكروب الحلزوني خطير ؟ وماذا يكون في الاصل الميكروب الحلزوني ؟ كل هذه اسئلة تدور بذهن اي شخص عند إخباره عن الاصابة بعدوى الميكروب الحلزوني، وهو بكل اختصار عبارة عن جرثومة شكلها حلزوني الشكل وتتسلل داخل المعدة، وهي نوع من البكتريا واسعة الانتشار.

ويعرف الميكروب الحلزوني ايضاً بالبكتريا الملوية البوابية، وبالرغم من وجود أعراض الميكروب الحلزوني كثيرة إلا انها لا تكون خطيرة، ولكن في بعض الحالات إذا لم يتم علاجها بشكل سليم تكون خطيرة على سلامة الانسان.

وحجم الجرثومة الحلزونية صغير جداً، فتجدها متكيفة مع المعدة حتى في اصعب الظروف وتضمن عدم تدميرها من قبل الجهاز المناعي الخاص بالانسان لأنها تقوم باختراق المعدة.

طرق تشخيص الميكروب الحلزوني :

لا يكفي ملاحظة أعراض الميكروب الحلزوني بالتشخيص بالمرض، إلا ان هناك بعض الطرق والتي تساعدك في التأكد من الاصابة بهذا النوع من الميكروبات للبدأ في علاجها، ومن ضمن هذه الطرق :

1- اختبار الدم، ويعمل على اكتشاف الاجسام المضادة والمناعية لمحاربة الميكروب الحلزوني، وينجح هذا الاختبار بشكل اكبر في المراحل الأولية للإصابة للميكروب، وهو اختبار بسيط ولكن له عيب وهو ان الاجسام المضادة تكون في دم المريض لفترة طويلة حتى بعد الشفاء.

2- اختبار الاجسام المضادة من خلال وجودها في براز المصاب، وهي من اكثر الطرق دقة ويفيد في اثبات ان الجهاز المناعي قد تعرف على وجود الميكروب الحلزوني ويقوم بمقاومته.

3- اختبار وجود الكربون في الهواء الذي يخرجه المريض من خلال الفم، ومن خلال هذا الاختبار سيمكن التعرف على نسبة الاصابة بالميكروب الحلزوني، فكلما يزداد تركيز الكربون في زفير المصاب يتم استنتاج ان هناك نسبة عالية من اليوريا في معدة المريض، وبالتالي يدل ذلك على الإصابة بالميكروب الحلزوني.

طريقة الوقاية من الميكروب الحلزوني :

إليك بعض الطرق التي يمكنك اتباعها لتقي نفسك من أعراض الميكروب الحلزوني بشكل طبيعي :

1- الطعام الملوث من ضمن الاشياء التي تؤدي لإصابة المعدة بهذه البكتريا الخطيرة في المعدة، لذا يجب التأكد من نظافة الطعام الذي ستأكله اولاً.

2- من ضمن الاشياء التي تساعك في الوقاية من التعرض للبكتريا الحلزونية او جرثومة المعدة هي طهي الطعام جيدا، مما يساعد في القضاء على جميع انواع البكتريا الموجودة في الطعام والتي قد تؤدي في بعض الاحيان إلى التسمم الغذائي.

3- التواجد في الاماكن الغير نظيفة سيعرضك للبكتريا وقد تعاني من أعراض الميكروب الحلزوني المزعجة، لأن هذه الاماكن تعد بيئة خصبة لنمو البكتريا بجميع انواعها.

3- غسل اليدين بالتأكيد من الاشياء التي تجنبك التعرض للكثير من السموم والبكتريا خاصة بعد الامساك بأي شيء ملوث، لذا عليك غسل يديك جيداً لتجنب التعرض للميكروب الحلزوني.

4- عليك عدم التفاعل مع الاشخاص المصابين، فعند ظهور أعراض الميكروب الحلزوني على احد الاشخاص الذين تتعامل معهم بشكل يومي فعليك تجنب التفاعل معه وعدم استعمال الادوات الشخصية الخاصة بالمريض.

أعراض الميكروب الحلزوني :

قد لا تظهر أعراض الميكروب الحلزوني على بعض المصابين، ويمكن تقسيم هذه الأعراض إلى نوعين :

اولاً : أعراض الإصابة البسيطة بالبكتريا الحلزونية :

– وجود انتفاخ في البطن.

– تكرر حالات القيء والغثيان.

– عدم الرغبة في تناول الطعام.

– التجشوء بشكل مستمر.

– الشعور بألم بسيط في منطقة البطن.

– الشعور بحرقة في البطن.

– عند فراغ المعدة يشعر المريض ببعض الالم، وعندما يأكل يذهب هذا الالم.

ثانياً : أعراض الميكروب الحلزوني الخطيرة :

من ضمن الأعراض الخطيرالإصابة بقرحة المعدة النازفة، وقرحة الاثني عشر، والتهاب المعدة الحاد، ويتضمن هذه الأعراض الاتي :

– فقدان الشهيىة بشكل دائم.

– قيء دموي، حيث يكون بلون القهوة.

– إسهال شديد.

– لون البراز يكون داكناً شبيهاً بالقطران.

– الشعور بالدوخة على الدوام.

– الاحساس بحركة في المعدة.

– البشرة تصبح شاحبة اللون.

– الاحساس بألم ثابت في منطقة البطن ويمتد لفترات طويلة.

– عدم القدرة على التنفس جيداً.

– الاحساس بالإرهاق والتعب.

– ينخفض عدد خلايا الدم الحمراء في الدم بسبب النزيف المتكرر.

– رائحة الدم تكون كريهة.

كيفية علاج الميكروب الحلزوني؟

للتخلص من أعراض الميكروب الحلزوني يتم تقديم نوع من العلاج الثلاثي، ويصف الطبيب نوعين من المضادات الحيوية هم المضادات الحيوية التي تساعد في قتل البكتريا وتمنعها من مقاومة المضادات التي تقضي عليها.

اما النوع الثاني من المضادات الحيوية هي مضادات الحموضة المعوية، فتعمل على تخيض حموضة المعدة وايضاً القضاء على بكتريا الميكروب الحلزوني، وفي بعض الاحيان يتم العلاج على مرحلة واحدة، اما في بعض الطرق قد يحتاج العلاج لأكثر من مرحلة وذلك حسب استجابة كل مريض.

اسباب عدوى الجرثومة الحلزونية :

تنتقل الجرثومة الحلزونية عن طريق البراز او المياة الملوثة، لذا يمكن الاصابة بهذه العدوى وملاحظة أعراض الميكروب الحلزوني بسبب بعض العادات الغير صحية مثل عدم غسل اليدين بعد استعمال الحمام، او إذا لم تقم بغسل الاطباق جيداً قبل استعمالها، او استعمال اغراض الشخص المصاب.

فإن كان احد افراد العائلة مصاب بالميكروب الحلزوني فيصبح باقي افراد الاسرة اكثر عرضة للإصابة بالميكروب، وترجع بعض اسباب الإصابة بالبكتريا الحلزونية إلى عوامل وراثية، ومن ضمن الاسباب ايضاً تناول الوجبات او الاطعمة الغير نظيفة، والإكثار من التدخين.

نصائح عامة للشفاء من عدوى الجرثومة الحلزونية :

هناك بعض النصائح العامة التي تساعدك في تخليصك من أعراض الميكروب الحلزوني مثل :

1- الالتزام بالجرعات العلاجية الثلاثية التي يقوم بوصفها الطبيب.

2- عدم الإكثار من تناول الاكل الحار والموالح والحمضيات.

3- اخذ جرعة العلاج كاملة وعدم التعجل بالشفاء.

4- تناول بعض الاضافات الطبيعية من البكتريا النافعة والخمائر خاصة الغنية بمادة الغلوتامين التي تعمل على ترميم الامعاء.

5- الصيام عن المأكولات مع تناول العصائر الطبيعية غير الحمضية، وتناول الشوربات ايضاً لأن ذلك سيساعد على تهدئة غشاء المعدة ويساهم في تخليصك من أعراض الميكروب الحلزوني.

تغيير نمط الحياة الغذائي وآثره على علاج الميكروب الحلزوني :

إذا كنت تلاحظ أعراض الميكروب الحلزوني وتعاني من هذه العدوى فتوجد بعض الطرق الغذائية الصحية التي تساعدك في التخلص من هذه البكتريا، وبالرغم من عدم وجود دليل على ان الغذاء يساعد في الوقاية من الميكروب الحلزوني، إلا ان الاطعمة الغنية بالتوابل، والتدخين، والكحول يعمل على تفاقم المشكلة وعدم المساعدة في الشفاء.

لذا عليك التخلص من بعض العادات الضارة إذا اردت ان تتخلص من الميكروب الحلزوني بسرعة واخذ العلاجات بشكل منتظم، وعليك معرفة ان الشاي الاخضر يعمل على قتل البكتريا الحلزونية وذلك حسب الدراسات، كما يمنع الإصابة بالتهاب المعدة.

ومن ضمن العلاجات التي يمكنك الاستعانة بها للتخلص من أعراض الميكروب الحلزوني ايضاً هي العسل، والذي قد أظهر قدرة مضادة للبكتريا الحلزونية، وزيت الزيتون ايضاً احد المضادات الطبيعية للجراثيم كما أنه يعمل على تنظيم حمض المعدة، والبروبيوتيك يحافظ على توازن البكتريا في المعدة ايضاً.

ما يترتب على إهمال علاج الميكروب الحلزوني :

إهمال اخذ علاج المعدة عند التعرض للميكروب الحلزوني قد يؤدي إلى بعض الاشياء الخطيرة بالجسم، مثل :

1- الانيميا، فالإسهال المتكرر يُنقص الاملاح والمعادن في الجسم والتي يصعب على المريض تعويضها بالأطعمة لأنه مصاب بفقدان في الشهية من الاساس، وبالتالي يتعرض للإصابة بالأنيميا والجفاف.

2- النزيف الداخلي، لأن الميكروب الجرثومي احد المسببات الرئيسية لتقرحات المعدة فقد تخترق احد القرح الهضمية الأوعية الدموية مما يصيب المريض بالنزيق الداخلي والذي قد يتفاقم عند اصابة المريض بفقر الدم.

3- انسداد الامعاء، نتيجة لتراكم الاطعمة داخل المعدة سيكون هناك ورم حاجز يمنعها من الحركة داخلها.

4- ثقب في المعدة، وهو يكون بسبب اختراق إحدى التقرحات لجدار المعدة، وينتج عن ذلك الشعور بالألم الحاد في منطقة البطن، مع الشعور بالقشعريرة، والغثيان، والقيء وارتفاع درجة حرارة الجسم.

5- التهاب الصفاق، وهو عدوى تصيب بطانة التجويف البطني والذي يسمى ايضاً بالغشاء البريتوني، فيصاب بالالتهابات ويصبح المريض غير قادر على تناول الطعام، مع الالم الحاد الموجود في المعدة.

6- سرطان المعدة، فقد أكدت بعض الداراسات انه إذا لم تتمكن من التخلص من أعراض الميكروب الحلزوني بشكل سليم ومتكامل ستكون اكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة، والذي تكمن خطورته في ظهور الأعراض بشكل مأخر جداً.

خصائص الميكروب الحلزوني :

هناك بعض الخصائص التي تتميز بها الجرثومة الحلزونية والتي تؤدي إلى حدوث أعراض الميكروب الحلزوني من بينها الاتي :

– الجرثومة الحلزونية لها شكل حلزوني في الطبيعة.

– تصيب البكتريا الحلزونية الرجال والنساء والاطفال.

– لا يوجد سبب واضح لوجودها، ولكنها تنتقل عن طريق العدوى.

– الطرق المحتملة للإصابة بالبكتريا الحلزونية هي من البراز للفم، او من الفم للفم، ولم يتم توضيح آليات انتقال العدوى بالطريقة الاولى.

– البكتريا الحلزونية تصيب اكثر من 30% من سكان العالم، وقد يتعرض 50% من سكان البلد الواحدة لهذه العدوى.

– من ضمن خصائص الميكروب الحلزوني انه ينتشر بالبلاد الاكثر فقراً، بسبب النسب المرتفعة للزحام، والموارد المائية والبيئية الغير نقية.

– 10% من الاشخاص المصابون بالميكروب الحلزوني يكونوا اكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة او قرحة المعدة.

والان قد عرفت كل شيء عن الميكروب الحلزوني وطرق الوقاية منه، وايضاً أعراض الميكروب الحلزوني التي عليك مراجعة الطبيب عند ملاحظة اي منها.

ما هي أعراض الميكروب الحلزوني التي يجب مراجعة الطبيب عند ملاحظتها ؟

عند الشعور بألم في البطن بشكل مستمر، وعند ملاحظة دم في القيء، او ان البراز لونه اسود، او في حالة وجود دم في البراز، وإذا شعرت بنقصان في الوزن بدون سبب.

هل يسبب الميكروب الحلزوني سرطان بالمعدة ؟

نعم الإصابة بالبكترويا الحلزونية تؤدي إلى الاصابة بالسرطان، وهناك بعض الأعراض التي تشير إلى وجود سرطان بالمعدة مثل فقدان الوزن ووجود الم وتورم في البطن.

هل الميكروب الحلزوني مُعدي ؟

نعم الميكروب الحلزوني معدي لذا يجب اتخاذ بعض الاجراءات التي تساعدك في الوقاية من هذا المرض، وعدم تعريض افراد اسرتك للإصابة به.

ما هي أعراض الميكروب الحلزوني عند الاطفال ؟

تتشابه أعراض الميكروب الحلزوني للأطفال مع الأعراض للبالغين، حيث يشعر الطفل بألم في المعدة، بالإضافة إلى فقدان الشهية والوزن، وانتفاخ البطن، والتجشوء.

مواضيع ذات صلة

علاج القولون العصبيهل تود معرفة علاج القولون العصبي ؟

رجيم التمر واللبنرجيم التمر واللبن الذى يبحث عنه الجميع