اهمية العمل وتأثيره على استقرار الأسرة

أهمية العمل والمشكلات الناتجة

تعد الحياة العملية والمهنية بالنسبة للزوجين غاية لتحقيق أهداف كبرى ومهمة تؤدي إلى استقرار الحياة بشكل يرضي الطرفين وتمثل اهمية العمل شيئا كبيرا بالنسبة للرجل أكثر من المرأة ؛ لأن الزوج يعتبرالمفتاح الرئيسي لكل ما تحتاجة الأسرة من متطلبات وماديات تساعدهم علي العيش باستقرار وأمان وهذا لا يحدث إلا بامتلاك الفرد بمنصب في أي مؤسسة أو أي مهنة تتناسب مع ميوله ورغباته لكسب المال.

كما أن في السنوات الماضية كان دور المرأة يقتصر في كونها متاحة لتربية الأطفال و تلبية متطلبات الزوج فقط ولكن الآن تغير فكر المجتمعات من ناحية حق المرأة في العمل حيث تم توفير مجالات متعددة تناسب كل زوجة وتشجعها على العمل بجانب مهمتها كزوجة مما دفعها على أن تتطلع إلى تنمية ذاتها وفكرها واختيار ما يناسبها من عمل بجانب مسئوليتها تجاه زوجها وأبنائها كما اغنها تهتم بمساعدة ومعاونة زوجها في تخطي ظروف الحياه القاسية وتوفير كل ما يحتاجه أطفالهم.

أبرز المشكلات الناتجة عن عمل المرأة

في ظل تحقيق المرأة لما تحتاجه من رغبتها في تحقيق نفسها و امتلاك مهنة خاصة بها وإدراكها اهمية العمل قد تواجة بعض المشكلات التي قد تؤثر علي علاقتها الزوجية وعلاقتها بأطفالها ، فبعض الأعمال تتطلب خروج الزوجة من منزلها في وقت مبكر يوميا ولا يمكن عودتها إلا بعد دوام كامل أو قضاء عدد ساعات العمل المحددة وبمجرد عودتها لا بد عليها من القيام بمسؤليتها كأم وكزوجة من تربية أطفال و خصوصا إذا كان رضيع فذلك يعد عبء عليها و احترام حق زوجها عليها، فهنا تشعر المرأة بأنها في حيرة ما بين إدراكها حق المرأة في العمل وعدم قدرتها على التكيف مع مسؤليات العمل والمنزل معا.

بالإضافة إلى أنه يوجد بعض الأزواج الغير راغبيين في عمل زوجتهم ووجودها خارج المنزل عدد ساعات كثيرة مما يضعف قوة العلاقة بينهما و كثرة الخلافات والمشاكل لأنه لم يعد يشعر بوجودها و تأثيرها كزوجة وهناك جانب آخر ترى فيه بعض الزوجات يفضلون العمل أطول وقت ممكن وإهمال أزواجهن وأطفالهن أو إحضار من تساعدها في التربية وذلك ينتج عنه سلبيات كبيرة قد تصل الأمور بها إلى الطلاق و تدهور العائلة.

اقرأ أيضا: نصائح للمقبلين على الزواج | لعيش حياة زوجية سعيدة

عوامل استقرار الأسرة وتغلبها على مشكلات الحياة العملية:

التفاهم والاحترام المتبادل :- للتتغلب علي حدوث أي مشاكل زوجية لا بد من احترام كلا من الزوج والزوجة لرغبات كل منهم و تفهمهم مدي اهمية العمل وتحقيق ذاتهم ووجودهم وعدم وضع المرأة في الاختيار بين بيتها و اهمية العمل الخاص بها فذلك يدفعها إلى اتخاذ قرارات خاطئة وغير مرضية .

مساعدة الزوجين لبعضهم :- يجب على الزوج مساعدة زوجته في الوصول إلى ما تريده من نجاح ودفعها للوصول إلى مكانة مرموقة بين الناس ، هذا ما يجعلها في سعادة و رغبة في الاهتمام بك وبأطفالها لتصبح مثالا للزوجة الناجحة في عملها وبيتها .

اختيار الزوجة مهنة تناسبها :- يقع العبء الأكبر على المرأة عند اختيار مهنة تناسبها بكونها أم وزوجة لديها مسؤليات ومتطلبات لذلك فلابد من اختيار ما يجعلك راضية عن نفسك وفي نفسك الوقت لا تحاولي إهمال أسرتك أو تفضيل عملك عليهم حتي لا تشعر بالضيق و كثره الحمل كما أنه يمكنها العمل من المنزل وتوفير الوقت لعائلتك وأطفالك .

وقت للترفية :- كل أسرة بحاجة إلى تخصيص وقت في نهاية الأسبوع للخروج من كافة الأعباء طوال الأسبوع و تجديد النشاط والاستمتاع بجمال الحياة و الشعور بالسعادة والحب مع عائلتها لكي يستطيع الزوجين تقبل ما قد يواجههم من مشاغل و مشكلات بصدر رحم دون التعصب أو الانزعاج.

التعبير عن المشاعر :- من أهم النقاط التي لا بد من الزوجين الاهتمام بها هي معاتبة كل منهم للآخر عند حدوث أي فعل أو تقصير من الطرفين والبعد عن تراكم الأحداث بداخلك حتى لا تعمل على تضخم المشكلة و التأثير على أطفالكم.

أداء الواجبات :- إذا قام كل من الزوج والزوجة بمعرفة ما لديه من واجبات وحقوق تجاه الآخر فبذلك لن تصبح الحياة بحاجة إلى مشكلات أو وقت للغضب لذلك على كل ربة منزل تقديم كافة واجباتها الزوجية وحق الأمومة عليها قبل الاهتمام بعملها برضا وحب كما لا بد على الزوج تقديم المعاملة الحسنة للزوجة والحب والاحترام بجانب التقدير المستمر وشعورها بأنها جوهرة المنزل وبغير وجودها لن يصبح المنزل في استقرار مع اهتمام كل من الزوج والزوجة بأطفالهم ورعايتهم وتربيتهم بطرق صحيحة و على خلق سليمة.

اقرأ أيضا: اهمال الزوج لزوجته | بداية مخزية ونتائج كارثية

أسباب الفشل في الحياة المهنية:

لا شك أن القليل من الناس فقط هم من يستطيعون تحقيق النجاح في حياتهم العملية والمهنية والأسرية أيضا، وكثير منهم يفشل في ذلك وهناك أسباب عديدة لهذا الفشل من بينها:

1- عدم تلقي الفرد التدريب الكافي الذي يؤهله إلى النجاح في حياته المهنية.

2- اختيار الشخص لمهنة لا يحبها أو لا تتناسب مع إمكانياته وظروفه في الوقت الحالي مما يجعله يفشل في حياته المهنية.

3- أما بالنسبة للمرأة ورغم إدراكها ل اهمية العمل فقد تفشل في حياتها المهنية بسبب عدم قدرتها على الموازنة بين عملها والمهام المنزلية المطلوبة منها.

أهمية العمل في حياة المجتمع :

في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي نعيشها الآن أدرك الجميع اهمية العمل فهو وسيلتهم للتغلب على هذه الظروف الصعبة، وليس هذا فقط بل أن العمل له دور كبير في جعل الشخص يتمكن من تحقيق ذاته والارتقاء بشأنه إلى الأفضل، وعلى الصعيد العام فإن العمل يساهم في تقدم المجتمع ونموه بصورة سريعة.

اقرأ أيضا: التفكك الأسري قضية اجتماعية | الأبناء فيها الضحية

ما أهمية عمل المرأة؟

إن العمل من الأمور الهامة جدا بالنسبة للمرأة حيث يساعدها في تحقيق ذاتها والاستقلال المادي سواء عن أهلها أو زوجها.

متى يجب على الشخص أن يعمل؟

بمجرد أن يبلغ الشخص من العمر 18 عاما لا بد أن يبدأ في البحث عن عمل يتناسب مع شفغه أو المواهب والقدرات التي يمتلكها.

هل للعمل تأثير على الارتقاء بالمجتمع؟

بكل تأكيد يوجد تأثير كبير للعمل على المجتمع، فكلما زادت نسبة الأشخاص العاملين في المجتمع كلما أصبح من المجتمعات المنتجة والمتطورة.

ما هي عدد ساعات العمل التي يجب أن يعملها الفرد؟

كل شخص حسب إمكانياته وقدراته فهناك من يستطيع العمل لمدة 6 ساعات أو 8 أو 12 ساعة فكلما زاد عدد الساعات كلما نجح الشخص في تحقيق ذاته.

مواضيع ذات صلة

افكار حدائق منزلية بسيطةافكار حدائق منزلية بسيطة ومميزة بأقل التكاليف | لمنزل أكثر جمالا

الزوج الصالحما المعايير التي تعينك على اختيار الزوج الصالح ؟