اسباب الاجهاض المتكرر |وطرق علاجه

اسباب الاجهاض المتكرر

يعد الإجهاض أحد أكثر التجارب المؤلمة التي يمكن أن تتعرض لها أي أم، ولا تتوقف أضرار تجربة الإجهاض عند التعب الجسدي فحسب بل تسبب أيضا الكثير من الآلام النفسية، وخصوصاً إذا حدث ذلك أكثر من مرة دون سبب ظاهر وقوي، لذا كان من الضروري معرفة اسباب الاجهاض المتكرر والعمل على علاجها لتفادي حدوثها مرة أخرى، فقد أشارت الدراسات الحديثة أن 15% من السيدات الحوامل حول العالم تصاب بالإجهاض.

ماذا يعني الاجهاض المتكرر؟

– يتم إطلاق مصطلح الإجهاض المتكرر على ما يحدث مع السيدة التي تخسر جنينها لما يزيد عن مرتين متتاليتين، ونزول الجنين قبل انتهاء الأسبوع العشرين، حيث إنه عندما يحدث بعد ذلك فيطلق عليه مصطلح ولادة ميتة وليس إجهاض.

– تشير الأبحاث التي أجريت في هذا الصدد أن حوالي 80% من النساء اللاتي تعرضن لتجربة الإجهاض المتكرر تمكنً من الحمل وظهرت عليهن علامات الولادة الطبيعية بعد ذلك.

اسباب الاجهاض المتكرر

يوجد الكثير من الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى خطر الإصابة بالإجهاض المتكرر عند السيدات، والتي يتوجب على كل سيدة معرفتها، وذلك لتجنب وقوعها، ومن أبرز اسباب الاجهاض المتكرر ما يلي:

1- العوامل الوراثية التي يمكن أن تتسبب في حدوث اضطرابات كروموسومية، والتي تؤثر بدورها في حدوث الإجهاض المتكرر للأم، وهذا السبب يشكل نسبة تتراوح ما بين 3% إلى 6% من حالات الإصابة بالإجهاض المتكرر عند السيدات.

2- ظهور مشاكل في منطقة الرحم لم يتطرق إليها الطبيب ولم يأخذها في عين الاعتبار، أو قُبلت بالإهمال في علاجها من البداية، وعلى سبيل المثال الإصابة بورم ليفي أو حاجز رحمي.

3- إصابة الأم بأي نوع من أنواع الأمراض التي تؤدي إلى حدوث تجلط في الدم، حيث إن الجسم لا يكون قادراً في كثير من هذه الحالات على إيصال الدم إلى الرحم، مما يؤدي إلى حدوث إجهاض متكرر.

4- إصابة رحم السيدة بمشاكل صحية متمثلة في قصر عنق الرحم، أو ضعف انقباض عضلة الرحم.

5- إصابة المرأة الحامل بأحد الأمراض المناعية مثل الأنيميا، ذلك الأمر الذي يؤثر على إمداد الجنين بالأكسجين الكافي داخل الرحم مما يؤدي إلى الإجهاض.

6- ومن أكثر اسباب الاجهاض المتكرر عند السيدات يتمثل في عدم كفاءة عمل الغدة الدرقية لديهن وإصابتهن بمتلازمة تكيس المبايض.

7- عمر السيدات يكون له تأثير كبير وهام للغاية ويعتبر سبب أساسي من اسباب الاجهاض المتكرر، فكلما كان عمر السيدة أكبر كلما كان هناك فرص أكثر لحدوث الإجهاض المتكرر، ويؤخذ في عين الإعتبار أيضا عمر الرجل، فعندما تتجاوز الزوجة عمر الـ 35 وعمر الرزوج يتجاوز الـ 40 ترتفع إمكانية التعرض للإجهاض.

8- شكل الحياة الغير صحي والروتين الضار الذي تتبعه الأم من شأنه أن يضر بالجنين وهو في بطنها ويتسبب في إجهاضها، مثل التدخين وشرب المواد الكحولية وأخذ أدوية مخدرة.

أضرار الإجهاض المتكرر

إن معاناة المرأة الحامل من الإصابة بأي مرض أو المعاناة من أعراض غير اعتيادية وغير طبيعية وإهمالها في علاج هذا المرض أو تجاهلها هذه الأعراض يعود عليها بأضرار بالغة للغاية، ومن أبرز أضرار الاجهاض المتكرر ما يلي:

– تزايد خطر التعرض للإصابة بتسمم الحمل.

– وجود نسبة محتملة للإصابة بالعقم نتيجة الإجهاض المتكرر، وذلك في حالة عدم معالجة سبب حدوثه.

– تعرض منطقة عنق الرحم لضعف شديد أو حدوث تلف كبير للرحم.

– إصابة الجهاز التناسلي للمرأة الحامل بالتهابات كثيرة ومن أكثرها حدوثاً وانتشاراً بين جميع السيدات اللاتي يتعرضن للإجهاض المتكرر هو التهاب الحوض.

– المعاناة من الآلام النفسية السلبية مثل الحزن و اكتئاب الحمل، والتي تظل معهن لأوقات طويلة جراء المرور بهذه التجربة القاسية.

أضرار الإجهاض المتكرر

أضرار الإجهاض المتكرر

ما هي تحاليل الاجهاض المتكرر؟

عندما تتعرض السيدة الحامل للإجهاض قد يطلب الطبيب المختص إجراء فحوصات و تحاليل لمعرفة سبب الإجهاض المتكرر، فمن الممكن وجود مشكلات صحية أو جسدية تعاني منها المرأة هي السبب في تعرضها للإجهاض، ومن أهم الفحوصات والتحاليل التي يوصي الطبيب بإجرائها ما يلي:

1- عمل فحص للرحم من خلال المنظار الرحمي.

2- الموجات فوق الصوتية على منطقة المهبل.

3- عمل اختبارات لمعرفة معدل التخثر الدم.

4- أخذ جزعة من بطانة الرحم لفحص واكتشاف المشاكل الموجودة به.

5- عمل فحص للأجسام المضادة للمواد الفسفورية الموجودة بالجسم والتي قد تؤدي إلى الإجهاض المتكرر.

6- عمل تحليل الغدة الدرقية، حيث إن قصور وظائف هذه الغدة من شأنه أن يؤدي إلى الإجهاض.

7- عمل اختبار هرمون البروجسترون، بالإضافة إلى هرمون اللوتين.

8- إجراء اختبار لمشكلات الرحم المعروف بـ HSG، وخلال هذا الاختبار يتم إدخال صبغة معينة إلى داخل الرحم ومن ثم عمل أشعة سينية عليه.

9- إجراء تحليل لقياس معدل السكر في الدم.

علاج الإجهاض المتكرر

يوجد الكثير من طرق العلاج التي يتم تحديدها ووصفها من قبل الطبيب المختص للنساء اللاتي يعانين من الإجهاض، وتتوقف طريقة علاج الإجهاض المتكرر على السبب الذي أدي إلى حدوثه.

وهناك العديد من النساء اللاتي يتحرين عن علاج الإجهاض المتكرر بدون سبب ويقمن بتنفيذ التعليمات التي قد تعود عليهن بالضرر في كثير من الاوقات، فالتوجه إلى الطبيب المختص في علاج اسباب الاجهاض المتكرر هو السلوك السليم والأفضل دائما، وبصورة عامة يتمثل علاج الإجهاض المتكرر في طريقتين رئيسيتين وهما:

1) العلاج بالجراحة

يصف الطبيب المعالج هذه الطريقة في حالة الإصابة بأي من الأمراض التي تكون بحاجة ملحة للتدخل الجراحي والتي تكون سبباً في عدم اكتمال نمو الجنين أو حدوث الإجهاض، ومن أمثلة هذه الأمراض ضعف عنف الرحم، ظهور حاجز رحمي أو الإصابة بالأورام الليفية.

2) العلاج بالأدوية

– في هذه الطريقة لعلاج الإجهاض المتكرر يتم استعمال بعض الأدوية الطبية التي يصفها الطبيب المعالج فقط، حيث تعمل هذه الأدوية على تحسين معدل السكر في الدم وضبط معدل هرمون البرولاكتين في الدم أيضاً، وكما تحافظ على بقاء الهرمونات الأخري ضمن معدلاتها الطبيعية.

– بالإضافة إلى استعمالها في علاج مشكلات الغدة الدرقية وغيرها الكثير من العوامل التي قد ينتج عنها حدوث الإجهاض.

سبل الوقاية من الإجهاض المتكرر

هناك مجموعة من النصائح والتعليمات التي يوصي بها الأطباء المختصون لتجنب وتفادي حدوث الإجهاض بصورة عامة والإجهاض المتكرر بصورة خاصة، كما يوجد حالات شفيت من الإجهاض المتكرر جراء اتباعها تلك النصائح والتي من أبرزها ما يلي:

1- التخلي والابتعاد عن عادة التدخين السيئة، وتجنب الجلوس أو البقاء في ذات المكان مع مدخنين.

2- عدم تعاطي أي نوع من أنواع المواد المخدرة الغير مشروعة أو تناول الكحول.

3- في حالة حدوث الحمل، يجب المتابعة مع طبيب مختص واستشارته باستمرار وانتظام وتنفيذ جميع تعليماته بحذافيرها وبكل دقة.

4- الحرص على أداء بعض التمارين الرياضية البسيطة والخفيفة مثل المشي بصورة منتظمة، حيث إن فوائد التمارين الرياضية لا تعد ولا تحصى.

5- تفادي قدر المستطاع أي ضغوطات نفسية، والحرص على بقاء الحالة النفسية للمرأة الحامل جيدة وإحاطتها بأشياء إيجابية قدر الإمكان.

6- الإكثار من تناول المأكولات الصحية التي تشتمل على جميع العناصر الغذائية التي يكون الجسم بحاجة إليها.

وعند أخذ جميع تلك النصائح والتعليمات بعين الإعتبار سيكون قد تمت الإجابة عن سؤال كيف امنع الإجهاض المتكرر.

تجربتي مع الإجهاض المتكرر

تحكي إحدى السيدات اللواتي تعرضن للإصابة بالإجهاض المتكرر وتقول بعد تأخر حدوث الحمل لقرابة 8 سنوات وفشل أكثر من عملية حقن مجهري، وحدوث الإجهاض لأكثر من مرة، تم تحديد بروتوكول العلاج وقمت بتطبيقه بأدق التفاصيل، وتحققت الأمنية وتم الحمل بصورة طبيعية بفضل المولى عز وجل وأنجبت طفل سليم معافى.

هل يتم علاج الإجهاض المتكرر بالأعشاب ؟

نعم يمكن علاج الإجهاض المتكرر بالأعشاب، وأهمها عصير الرمان، وعشبة السدر، عشبة رجل الأسد، وعشبة الماكا التي تعمل على زيادة معدل هرمون البروجسترون المهم لحمل صحي وسليم.

هل يمكن حدوث الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟

نعم هناك إمكانية لحدوث الحمل مباشرة بعد التعرض للإجهاض، وذلك لأن عملية الإباضة محتملة الحدوث في أي وقت حتى خلال النزيف، وفي الغالب يتم الحمل بصورة آمنة بعد الإجهاض.

متى يحدث الحمل بعد الإجهاض؟

بصورة عامة يوصي الأطباء بالانتظار لفترة من الوقت تصل على الأقل لثلاثة أشهر للحمل بعد الإجهاض، أو لفترة أطول من ذلك إن كان الإجهاض تم وقع في منتصف مدة الحمل أو نهايتها، وذلك لكي يأخذ الجسم القسط الكافي من الراحة ويستعيد عافيته مرة أخرى.

ما هي نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض؟

إن لم توجد أي مشكلات صحية تم التعرف عليها عن طريق عمل اختبارات الدم أو اختبار الكروموسومات للزوجين فإن معدل نجاح الحمل بعد الإجهاض يكون كبير بعض الشيء، ولكن من المفضل كما ذكرنا مسبقا الانتظار مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر.

مواضيع ذات صلة

الفرق بين افرازات الحمل والدورةالفرق بين افرازات الحمل والدورة الشهرية بالصور

متى يبدأ نبض الجنينمتى يبدأ نبض الجنين؟ | علاماته وعلاج تأخره