ما هي اسباب قلة النوم التي تسبب الاضطرابات العقلية؟

إن الصراعات النفسية التي تتشاجر معاً داخل أذهاننا سببٌ من اسباب قلة النوم الذي تعود البعض منا عليه، ربما هي مرحلةٌ عصيبةٌ تخوض فيها المنازعات العقلية معركتها إلا أنها سلاحٌ ذو حدين؛ فقد يسير سيفٌ نحو التعود على التفكير في هذه الشجارات بينما يخطو الآخر درجاتٍ حتى الوصول إلى نهاية المطاف المؤدية إلى طريق النوم والانتصار على كل العوائق.

بماذا تُعرف قلة النوم؟

لعل مفهوم قلة النوم واضح المعالم للغاية؛ إذ هو عدم قدرة جسم الإنسان على الاستفادة من ساعات النوم المخصصة له بأسلوب صحي، ويحدث ذلك جراء انكماش عدد ساعات نوم الشخص الكلية أو استحالة مواصلته لساعات نومه، وربما سمع البعض منكم عن فوايد الفول السوداني الذي يحوي فيتامين هـ الذي يُحسن من نوعية النوم؛ فقرر أن يتناوله يومياً حتى لا يغرق في ممر الإرهاق الناجم عن قلة نومه.

فالنوم عملية روتينية طبيعية تضمن للجسم استمرار العمليات الحيوية فيه مع الحفاظ على سلامة أجهزته الداخلية وأعضائه الخارجية، كما أنه حالة من الراحة والاسترخاء ينخرط فيها الجسم من أجل تقليل أوضاعه الإرادية وتخفيف كم الانشغالات التي يهتم بها الجهاز العقلي، لا تقلق من عدم النوم الكافي ما دمت لم تعاني من أي أمراض جسدية؛ بل أغمض عينيك بضع ثوانٍ مع أخذ نفس عميق حتى تدخل في دائرة النوم اللحظي.

ما هي اسباب قلة النوم؟

لقد شاعت اسباب قلة النوم كثيراً وأخذت مجراها في السريان حتى تمكّن العلماء من الوصول إلى أهم ما يرتبط بـ اسباب قلة النوم لدى الأشخاص، فربط البعض منهم هذه المسببات بالعادات والسلوكيات بينما دمجها آخرون بتواجد حالات مرضية معينة، ولكل هذه الارتباطات أدواراً حيويةً تؤثر بالفعل على عجز النوم ومنها ما يلي:-

1- التوتر والضغط النفسي

يتسبب التفكير الفائض الناجم جراء التعرض للضغوطات النفسية والعاطفية قي ندرة النوم والأرق؛ حيث تنشغل الدماغ بمراجعة الأحداث التي مر بها الشخص أثناء صحوته وانتباه عقله.

2- مواعيد السفر أو العمل

للسفر البعيد تأثيرات سلبية على الساعة البيولوجية للجسم، كما تؤثر مواعيد العمل المبكرة أو المتأخرة في نوم الشخص؛ حيث كلما ازدادت عدد ساعات العمل كلما احتاج الجسم إلى عدد ساعات نوم أكبر من أجل راحته.

3- اتباع العادات والسلوكيات الخاطئة

يسير الكثيرون خلف المزيد من السلوكيات الخاطئة التي تجلب الأرق قُبيل النوم كالأكل أو القيام بالأنشطة المعززة للجسم أو تسليط الأعين على ضوء الأجهزة لاسيما عند الإمساك بالهاتف المحمول، فإذا لم يهيئ الشخص لنفسه بيئة نوم يعم عليها الهدوء والسكينة سيجد صعوبة في تحقيق نومه الصحي.

4- تناول الكافيين والنيكوتين

إنها واحدة من أبرز اسباب قلة النوم وهي مساهمة المواد المنبهة كمشروبات القهوة والشاي بشكل فعال في تحفيز المنبهات العصبية في المخ مما تضعف من مقدرة الجسم على النوم، كما هو الحال في التدخين؛ حيث يعمل على زيادة كمية النيكوتين التي تثير التنبيهات في الجسم فتجعله في وضعية اليقظة.

ومن منظور آخر فإن تعاطي الكحوليات يحفز على النوم سريعاً إلا أنه يحد من الدخول في فترات السبات العميق.

5- الإصابة بالأمراض

تؤثر الإصابة ببعض أنواع الأمراض في حدوث الأرق المزمن كمرض الربو، زيادة نشاط الغدة الدرقية، الزهايمر، ضعف التنفس وغير ذلك كثير من الأمراض التي تكون على علاقة مع اسباب قلة النوم بشكل طبيعي.

6- التغيرات الهرمونية للنساء

تعتبر التغيرات النسبية للمرأة في هرموني البروجسترون والاستروجين واحدة من أسباب قلة النوم عند النساء؛ حيث تعاني المرأة في هذه الفترات من حدوث اضطرابات كثيرة في جسدها ينتج عنها قلة النوم وهي ما يلي:-

– دورة الطمث

تكون النساء أثناء دورة الطمث في أصعب حالة لها؛ حيث تتغير درجة حرارة جسدها ويتقلب مزاجها الذي يعرقل صف نومها.

– الحمل

تفتش الحوامل خلال فترة حملهن عن اسباب قلة النوم لديهن نظراً لانخفاض عدد ساعات نومهن؛ حيث القلق النفسي، واستمرار الغثيان، وحرقة المعدة، وثقل بطنها التي تتسبب في إلحاق الآلام بها، وصعوبة التأقلم على أخذ وضعية مريحة للنوم في مراحل الحمل المتأخرة.

– انقطاع الحيض

يحدث ذلك الانقطاع عندما تصل المرأة إلى سن اليأس وتصبح غير قادرة على الإنجاب فتنخفض مستويات الهرمونات في جسدها خلال هذه الفترة، وتتغير أيضاً أوضاع أخرى في جسدها تعد من اسباب قلة النوم الشائعة.

اعراض قلة النوم

ربما قلة النوم تسبب في ظهور أعراض عديدة بمثابة جرس إنذار يطلق صوت دقاته من أجل تنبيه الجسم لحاجته إلى ضرورة النوم، فـ اضرار عدم النوم ليلا كثيرة ولا حصر لها ومنها ما يلي:-

– ارتخاء العمليات الدماغية التي تدور في عقل الإنسان بما فيها التأثير على التركيز والاستيعاب وقوة الذاكرة.

– الشعور التام بالتعب والإجهاد الكلي في الجسم.

– الإحساس بالدوخة والدوار بشكل دائم؛ وهي أبرز إجابة على تساؤل هل قلة النوم تسبب الدوخة والتعب؟.

– إفراط الجسم في تناول الغذاء الصحي أكثر من حاجته حتى يحصل على أكبر قدر من الطاقة.

– شحوب لون الجلد والبشرة، وظهور هالات سوداء اللون أسفل العين.

– تقلب الحالة المزاجية بشكل كبير، والدخول في دوامة الاكتئاب.

– الشعور بالنعاس الشديد مع رغبة الجسم في النوم والراحة.

– صدور ردود أفعال غير منطقية نحو المواقف المتفاوتة.

ما هو سبب عدم النوم في علم النفس؟

يوضح علم النفس اسباب قلة النوم التي تتحكم في مخيلة الشخص وتجعله محدق النظر ومتفتح العقل دون أن يغفو عن واقعه في نوعين من العوامل وهما كالتالي:-

أولاً: عوامل بيئية

– سيطرة القيود اليومية على حالة الشخص النفسية تقود إلى عدم النوم.

– إراحة الجسم عن بذل أي مجهود جسماني يجعله رافضاً تماماً لحالة السكون والنوم.

– تغير الساعة البيولوجية للجسم جراء الفعالية الناتجة خلف تناول مشروبات الكافيين.

– تكرار السهر يؤثر سلبياً على طبيعة الجسم وروتينه اليومي.

– عرضة الجسم لذبذبات صوت مرتفعة.

ثانياً: عوامل عضوية

عند ظهور العوامل العضوية التي تسبب قلة النوم والاعصاب المتوترة يجب الخضوع للفحص الطبي بشكل ضروري؛ لما لها من آثار بالغة على الجسم لذا يجب التخلص منها، ومن هذه الأسباب ما يلي:-

– قد تكون ألام العظام والمفاصل التي تُلاحق الشخص وتؤثر على أوقات نومه سبباً كافياً في ظهور الأرق.

– ارتجاع المريء أحد الأمراض التي تتحكم في بروز الأرق بشكل كبير.

– يمكن أن ينتج الأرق جراء الإصابة بأمراض الكلى والغدد والشلل.

– موجات اليقظة المفاجئة التي تقتحم موجات السبات العميق تُحدث اضطراباً يعمل على فقد حيوية ونشاط الجسم.

ما هو علاج عدم النوم نهائيا؟

لعلك تفتش الآن عزيزي القارئ عن النصائح الحيوية لعلاج الارق وقلة النوم؛ لذا سأقدم لك أفضل هذه التعليمات التي تكسبك راحة نفسية ونوم هادئ وصحي وهي ما يلي:-

– ممارسة هوايتك المفضلة التي تساعدك على الاسترخاء قبل النوم.

– الحد من تناول أي وجبات دسمة وثقيلة قُبيل الذهاب إلى الفراش بساعتين على الأقل.

– المحافظة على درجة حرارة غرفة النوم، مع استخدام الإضاءة الباهتة التي تساعد على النوم كاجتماع درجات اللون الازرق الذي يساعد على الاسترخاء والنوم في شرفتك مثلاً.

– التخلص من الآثار السلبية التي تؤثر على النوم كالأجهزة الإلكترونية وذلك قبل النوم بساعة.

– النوم على وسائد مريحة ولينة حتى يكتسب الجسم راحته التامة التي هو في أشد الاحتياج إليها.

– فرش غطاء سرير مقاوم لامتصاص الغبار حتى يمنع تكون الجراثيم في غرفتك.

هل عدم النوم في الليل خطير؟

تؤدي أضرار قلة النوم ليلاً إلى الإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة التي تضعف من قوة الجسم، ومن هذه السلبيات ما يلي:-

1- ضعف الجهاز المناعي.

حيث تهزل قوة الجهاز المناعي ليصير عاجزاً عن مقاومة العدوى والأمراض المختلفة التي تحاربه.

2- زيادة الوزن

إذ أن اضطرابات النوم تصنع خلل في هرمونات الجسم، كما تنخفض مستويات الطاقة في الجسم مما تقل قدرته على ممارسة الرياضة من أجل المحافظة على وزن الجسم.

3- ارتفاع خطر الإصابة بداء السكري

حيث يزداد معدل إفراز هرمون الكورتيزول الذي يؤثر بدوره على عمل الأنسولين مما يرتفع مستوى الجلوكوز في الدم فيزداد خطر الإصابة بمرض السكري.

4- مشاكل في العين

حيث تظهر مشكلة احمرار العين نتيجة عدم راحتها وغفوتها مما تتسب قي نشوء ألام شديدة في العين.

5- زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

حيث يحافظ النوم على تقوية صحة الأوعية القلبية ومعدل ضغط الدم ومستويات السكر في الدم؛ مما تزداد أخطار الإصابة بأمراض القلب والأوعية عندما يفقد الجسم توازنه جراء قلة نومه.

ما هي أقسام الأرق في علم النفس؟

ينقسم الأرق إلى ثلاثة أنواع وهم الأرق المؤقت المستمر ما بين ليلة وأسابيع، الأرق قصير المدى الممتد ما بين عدة أسابيع إلى عدة أشهر، الأرق المزمن المستمر لفترات طويلة.

ما العلاقة بين قلة النوم وقلة الانتباه والتركيز؟

يلعب النوم دوراً فعالاً في تقوية الصحة العقلية والقدرة على التركيز والتفكير، ولذا يقل تركيز الجسم عندما تقل عدد ساعات النوم.

ما هي علامات قلة النوم عند السيدات؟

الاستيقاظ لفترات طويلة دون الفرار إلى النوم، الشعور بعدم الارتياح فور الاستيقاظ من النوم، الصحوة من النوم وعدم القدرة على مواصلته.

هل يؤثر قلة النوم على ضعف العلاقات الاجتماعية؟

بالفعل؛ حيث تتعكر مزاجية الشخص جراء قلة النوم مما تضعه في تصادمات مع الآخرين فتضعف علاقاته الاجتماعية.

مواضيع ذات صلة

فوائد مضغ اللبانهل تود التعرف على فوائد مضغ اللبان؟

عجائب الدنياشاهد بالصور | عجائب الدنيا السبع القديمة والحديثة