ما هي اسباب نقص فيتامين د وما مدى خطورة الأمر؟

اسباب نقص فيتامين د

الدال هو الحرف الثامن من حروف لغة الضاد وبدونه تتحول الكثير من الأشياء إلى الأضداد، بدونه تسقط الدولة فتعم الفوضى، ويذهب الدفء فيحل الزمهرير، ويجف دجلة فيعطش العراق، ويتضاءل الدهاء فيتفشى الغباء، وتفتقر النساء إلى الدلال فيصبحن كالرجال، ويقل الدم فنعاني الأنيميا، وتنتهي الدهشة فيقتلنا الروتين، وتفنى الدنيا فنموت، إننا لا نطيق استغناءً عن حرف الدال وأجسامنا أيضاً تحتاجه لتحصل على ما يكفيها من فيتامين دال الذي تعاني في حال غيابه، فما هي اسباب نقص فيتامين د وما أعراض نقصانه وكيف يكون العلاج؟

ما هي اسباب نقص فيتامين د ؟

قبل الإسهاب في الحديث عن اسباب نقص فيتامين د تنبغي الإشارة إلى أن فيتامين دال – أو Vitamin D – هو أحد الفيتامينات الأساسية المنوطة بتحقيق التوازن في الجسم من خلال ضبط كميات المعادن الضرورية لا سيما الكالسيوم والفوسفور، حيث يعزز هذا الفيتامين عملية امتصاص المعادن في الأمعاء ويحول دون حدوث الخسارة المفرطة لها في الكلى.

كما أن فيتامين دال مسئول عن السيطرة على امتصاص العظام للمعادن وطردها لها حسب الحاجة، أضف إلى ذلك أن هذا الفيتامين يدعم نمو الخلايا ويعيق نمو الخلايا السرطانية ويبقي جهاز المناعة قيد السيطرة فلا يفرط في النشاط ولا يتقاعس عن القيام بالمهام الموكلة إليه، كل هذا يجعل نقص فيتامين د في الجسم كارثة حقيقية!

وتتجلى أهم اسباب نقص فيتامين د فيما يلي:-

1) من اسباب نقص فيتامين د البشرة الداكنة :

يعزى نقص فيتامين دال في بعض الأحيان إلى امتلاك بشرة ذات لون داكن، فأصحاب البشرة الداكنة يمتلكون معدلاً مرتفعاً من صبغة الميلانين وهو ما يحد من قدرة الجلد على إنتاج فيتامين دال أثناء تعرضه لأشعة الشمس، لذا كلما مال لون البشرة إلى الدرجة الداكنة صار أكثر احتياجاً للتعرض إلى المزيد من أشعة الشمس لفترة أطول بصورة مباشرة للحصول على ما يكفي من هذا الفيتامين.

2) أمراض الكلى :

واحدة من أهم المهام التي تُكلف بها الكلى هي تحويل فيتامين دال إلى شكل نشط ينتفع به الجسم، لذا في حال ظهور اعراض الفشل الكلوي أو غيرها من الأعراض المصاحبة للأمراض التي تستهدف الكلى يتعذر على الجسم استخدام هذا الفيتامين والاستفادة منه.

3) عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس :

يعاني سكان المناطق الجغرافية البعيدة عن خط الاستواء من عدم تعرضهم لأشعة الشمس بالقدر الكافي وهو ما يحد من قدرتهم على اكتساب هذا الفيتامين من الشمس معظم أيام السنة، كما أن الأشخاص الذين يقضون معظم أوقاتهم في المنزل أو يرتدون ثياباً طويلة على الدوام يواجهون المصير ذته.

4) السمنة المفرطة :

عندما يرتفع مستوى الدهون في الجسم يُحصر فيتامين د في الخلايا الدهنية، لذا فإن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة يعانون في الغالب من نقص مستوى فيتامين د في الدورة الدموية.

5) مشكلات الجهاز الهضمي :

معاناة الجهاز الهضمي من بعض المشكلات الصحية مثل داء كرون والتهاب القولون التقرحي وحساسية القمح ومرض السيلياك وغيرها من الاضطرابات والالتهابات التي تستهدف الأمعاء على وجه الخصوص تجعل الجسم أقل قدرة على امتصاص الفيتامين من المصادر الغذائية التي يستمد منها.

6) الحميات الغذائية :

تتضمن اسباب نقص فيتامين د أيضاً اتباع الحميات الغذائية القاسية التي تتسبب في افتقار الجسم إلى بعض العناصر الغذائية الهامة ومنها فيتامين دال.

علاج نقص فيتامين د

علاج نقص فيتامين د

7) الحساسية من منتجات الألبان :

يعاني بعض الأشخاص من حدوث رد فعل مناعي عند استقبال البروتين الموجود في منتجات الألبان، ومثل هؤلاء يحرصون على تجنب هذه المنتجات مما يعني خسارة المصدر الأهم للكالسيوم وفيتامين د.

8) الحمل والرضاعة :

تصبح السيدات أكثر عرضة للعديد من المشكلات الصحية خلال فترتي الحمل والرضاعة بسبب الإجهاد الأيضي الناتج عن تكون الجنين وتغذيته، ومن أبرز هذه المشكلات نقص فيتامين دال.

ما هي أعراض نقص فيتامين د ؟

عرفنا أهم اسباب نقص فيتامين د والآن سنعرف الأعراض المرافقة لهذا النقص والتي يتمثل أبرزها في تكرار الإصابة بالعدوى وفرط التعرق والمعاناة من آلام الظهر وهشاشة العظام واضطرابات النوم وضعف التئام الجروح، كما تتضمن اعراض نقص فيتامين د الشعور بالوهن والإرهاق وتساقط الشعر وتغير لون البشرة إلى اللون الداكن وكذلك الشعور بالألم المزمن في العضلات، أما عن أعراض نقص فيتامين د النفسية فهي تتلخص في المعاناة من تقلب المزاج ونوبات الاكتئاب والإحساس بالقلق.

ومن أعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء الإصابة بمرض الزهايمر وداء السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض العصبية وأمراض المناعة الذاتية وبعض السرطانات مثل سرطان الثدي وسرطان المبيض، إلى جانب مضاعفات الحمل كالتسمم والسكري والولادة المبكرة.

ما هو علاج نقص فيتامين د ؟

يمكن علاج نقص فيتامين د من خلال تفادي أسبابه، وبالنظر إلى اسباب نقص فيتامين د نجد أن العلاج يتلخص في النقاط التالية:-

1) الحرص على التعرض لأشعة الشمس بالقدر الكافي.

2) الاهتمام بتناول المواد الغذائية الغنية بهذا الفيتامين مثل صفار البيض ومنتجات الألبان وسمك السلمون وغيرها من مصادر فيتامين د الأخرى.

3) تعاطي العقاقير الدوائية التي تنطوي على فيتامين D2 و D3 بعد أخذ المشورة الطبية.

4) حقن فيتامين دال عبر الوريد.

كيف يتم تشخيص نقص فيتامين دال ؟

يسهل تشخيص نقص فيتامين دال من خلال أخذ عينة دم من الشخص المريض وإرسالها إلى أحد المختبرات الطبية، وعند فحص العينة في المختبر سيتم التعرف على مستوى الفيتامين وتحديد حالته عن طريق الكشف على مجموعة الهيدروكسيل، فإن كان مستوى فيتامين د أقل من اثني عشر نانو غرام لكل مليلتر أشار ذلك إلى وجود خلل يستدعي البحث عن اسباب نقص فيتامين د في الجسم، بيد أن المستوى الكافي من الفيتامين يتراوح ما بين عشرين إلى خمسين نانو غرام لكل مليلتر.

مَن هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د ؟

تزيد احتمالية الإصابة بنقص فيتامين لدى الأشخاص المتقدمين في العمر والأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة والسيدات المرضعات، بالإضافة إلى سكان المناطق الباردة والمصابين ببعض الأمراض كداء التليف الكيسي والتهابات الأمعاء.

هل نقص فيتامين د يسبب الدوخة ؟

يتساءل البعض هل نقص فيتامين د يسبب الدوخة والإجابة هي نعم، فقد أشارت دراسة علمية نشرتها مجلة Medical Hypotheses عام 2013 م إلى وجود علاقة تربط بين نقص معدل فيتامين دال في الجسم والإصابة بنوع من الدوخة وهو دوار الوضعة الانتيابي الحميد.

ما هي الكميات الموصى بها من فيتامين د في اليوم ؟

يوصى الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي عليه بمعدل أربعمائة وحدة دولية بالنسبة للمواليد الذين لا تتجاوز أعمارهم اثني عشر شهراً وستمائة وحدة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين عام وسبعين عام، أما الأشخاص الذين تتخطى أعمارهم السبعين فيوصون بتناول كمية تقدر بثمانمائة وحدة.

ما هي مدة الشفاء من نقص فيتامين د ؟

تتراوح مدة الشفاء من نقص فيتامين د ما بين شهرين إلى ثلاثة أشهر بعد إتمام الكورس العلاجي، حيث يعود بعدها مستوى فيتامين دال للارتفاع ويصل إلى المستوى المطلوب فيتم الشفاء.

مواضيع ذات صلة

فقدان الذاكرةمتى كانت آخر مرة تعرضت فيها لـ فقدان الذاكرة ؟

الوزن المناسب للطولكيفية حساب الوزن المناسب للطول والعمر بشكل سليم؟