تقنية اطفال الانابيب لمكافحة العقم ومشاكل الإنجاب

اطفال الانابيب

من أكبر الأحلام التي يحلم بها الشريكان عند دخول عش الزوجية أن يرزقهما الله بطفل يُجسد حبهما على أرض الواقع، ومع فشل حدوث الحمل بصورة طبيعية، يلجأن إلى العديد من الخيارات الصناعية كتقنية اطفال الانابيب ، فما هي تلك التقنية؟ ومتى يلجأ الزوجان إليها؟ وما العوامل المؤثرة على نجاحها وفشلها؟و في اي يوم يتم سحب البويضات في عملية اطفال الانابيب ؟ تابعوا السطور الآتية للحصول على الإجابات الوافية عن تلك الأسئلة.

دور تقنية اطفال الانابيب في التصدي للعقم

أشارت العديد من الدراسات الحديثة إلى ارتفاع مشاكل الخصوبة لدى نسبة كبيرة من الأزواج حول العالم، مما يؤثر على فرصة الإنجاب بصورة ملحوظة، ويعود السبب في ذلك إلى مجموعة من العوامل المختلفة المتعلقة بالظروف البيئية أو الحالة الصحية للأزواج.

ومع التطور الهائل الذي شهده الطب، كان لمجال الخصوبة والإنجاب حظ وفير من ذلك التطور، وبحلول عام 1978 وُلدت أول طفلة أنابيب في العالم وهي (لويس براون)، لتكون تقنية أطفال الأنابيب واحدة من أشهر وأهم التقنيات العالمية الطبية المساهمة في حدوث الحمل والإنجاب.

ما المقصود بتقنية أطفال الأنابيب؟

يتم اللجوء إلى عملية اطفال الانابيب بهدف الإنجاب والتصدي لمشكلة العقم ، وذلك باعتبارها وسيلة فعالة تساعد النساء على حدوث الحمل الذي لم يتم على نحو طبيعي.

وتتمثل آلية تقنية أطفال الأنابيب في سحب البويضات من المرأة وأخذ الحيوانات المنوية من الرجل، ثم وضعهما في بيئة مختبرية لتتم عملية الإخصاب بنجاح في ظل الظروف المهيئة لذلك، وتتبع تلك الخطوة مجموعة من الخطوات الأخرى التي تهدف في نهاية المطاف إلى تكوين جنين داخل رحم الأم وحصول الحمل.

مراحل عملية اطفال الانابيب

تتضمن تقنية اطفال الانابيب مجموعة من المراحل التي تبدأ بتحفيز إنتاج البويضات، وتنتهي بنقل الأجنة إلى رحم الأم لتبدأ بأمر الله رحلة جديدة مشتملة على مشاعر عديدة وهي رحلة الحمل، وتتمثل خطوات عملية أطفال الأنابيب في الآتي:-

أولا: تحفيز المبيضين لإنتاج البويضات

غالبًا ما تنتج الأنثى بويضة واحدة فقط شهريًا، وقد تحتاج تلك العملية أكثر من بويضة، مما يدفع الأطباء إلى إعطاء المرأة أدوية أو حقن بهدف تعزيز قدرة المبيض على إنتاج كمية أكبر من البويضات، وفي تلك الخطوة يتم التحقق من تحفيز البويضات ونموها عن طريق إجراء فحوصات الدم لاستكشاف المستويات الهرمونية، أو بواسطة الأمواج فوق الصوتية.

ثانيا: استخراج البويضات

يتم سحب البويضات الناضجة من المبيض عن طريق تدخل جراحي صغير يتضمن دخول إبرة دقيقة إلى المبايض بعد المرور بالمهبل بهدف إخراج البويضات من الجريبات، وذلك وفقًا لآلية محددة بمساعدة الأمواج فوق الصوتية، وخلال ذلك الإجراء لا تشعر المرأة بالألم حيث يتم تخديرها تخديرًا موضعيًا.

وتجدر الإشارة إلى أن اليوم المحدد لسحب البويضات، هو نفسه الذي يتم جمع الحيوانات المنوية فيه، لتجهيزهم للالتقاء والإخصاب.

ثالثا: الإخصاب في المختبر

في تلك المرحلة يتم الجمع بين البويضات المسحوبة من الأنثى والحيوانات المنوية المأخوذة من الرجل في طبق أو خلية موجودة داخل بيئة مماثلة للبيئة الطبيعية داخل جسم المرأة.

ومن الجدير بالذكر أنه يتم انتقاء البويضات الأعلى جودة، والحيوانات المنوية السليمة لضمان نسبة أكبر لحدوث التلقيح دون تدخل، وتعد تلك الآلية هي طريقة اطفال الانابيب ، ولكن إذا كانت احتمالية التلقيح مخفضة وفقًا لرأي الطبيب، ففي تلك الحالة تتم الاستعانة بتدخلات خارجية لتلقيح البويضة بالحيوان المنوي مباشرة، لتسمى بعملية الحقن المجهري.

 رابعا: النمو المبدئي للجنين

لا يتم نقل البويضات الملقحة إلى رحم الأم إلا بعد التحقق من انقسامها ونموها بصورة طبيعية، وكذلك عقب إجراء بعض التشخيصات الوراثية ليتم اختيار الأجنة السليمة التي لا تحمل أي خلل وراثي من الوالدين، وذلك لتقليل فرصة ولادة طفل مصاب بمتلازمات وراثية وتلك الميزة من أبرز مميزات طفل الأنابيب .

خامسا: إرجاع الأجنة

تتمثل المرحلة الأخيرة من مراحل اطفال الانابيب في إعادة البويضات المخصبة إلى رحم المرأة خلال 3 إلى 5 أيام من تلقيحها في المختبر، وتتم العملية عن طريق إدخال أنبوب دقيق يشتمل على الأجنة عبر المهبل لتوصيلها إلى الرحم بغرض حدوث الحمل واستكمال نموها، وغالبًا ما يحرص الطبيب على زيادة فرصة الحمل بواسطة إدخال أكثر من بويضة إلى الرحم.

اسباب فشل اطفال الانابيب

اسباب فشل اطفال الانابيب

اسباب فشل اطفال الانابيب

هناك مجموعة من الأسباب المتحكمة بنسبة كبيرة في نجاح أو فشل آلية اطفال الأنابيب وهي كالآتي:

1 – يتناسب عمر الأم طرديًا مع نسبة نجاح اطفال الانابيب ، فكلما كان سن الأم أصغر كلما زاد معدل نجاح العملية، والعكس صحيح، فمع التقدم في العمر تتقلص كفاءة البويضات وجودتها مما يقلل من فرصة حدوث الحمل سواء بصورة طبيعية أو بمساعدة تقنيات صناعية.

2 – تعد حالة الجنين من أبرز العوامل المساهمة في نجاح العملية أو فشلها، لذا يجب على أخصائيي الإخصاب أن يتحققوا من أن البويضة المخصبة قد وصلت إلى درجة النمو المطلوبة قبل زرعها في الرحم.

3 – إن عدم حدوث الحمل هو العلامة التي تدل على فشل عملية الأنبوب ويمكن أن يرجع السبب في ذلك إلى إصابة الرحم ببعض الأمراض أو الاضطرابات التي تحول دون نمو الجنين فيه.

4 – من أهم اسباب فشل اطفال الانابيب اتباع المرأة لنمط حياة غير صحي مثل: تناول المشروبات الكحولية، والإفراط في التدخين، وعدم الاهتمام بالتغذية السليمة مما يؤدي إلى السمنة المفرطة أو العكس.

ما الفرق بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب ؟

ينضم كل من اطفال الانابيب والحقن المجهري إلى تقنيات التخصيب الصناعية التي تتم خارج الرحم، ويكمن الفرق بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب في أن أحدهما يحدث نتيجة دمج عدد من البويضات والحيوانات المنوية في بيئة مخصصة ليتم التلقيح بصورة ذاتية وهي عملية أطفال الأنابيب، بينما يشير الحقن المجهري إلى اختيار حيوان منوي بعناية فائقة وحقنه بداخل البويضة من قبل طاقم المختبر.

ويُحدد الطبيب وسيلة التخصيب بناءً على عدة عوامل من أهمها: عدد الحيوانات المنوية وجودتها.

ما هي دواعي إجراء أطفال الأنابيب؟

على الرغم من أن تقنية اطفال الانابيب تعد مكلفة نوعا ما، إلا أنها في بعض الأحيان تكون السبيل الوحيد والأمل الأخير الذي يلجأ إليه الزوجان اللذان يرغبان في الإنجاب، وإليكم فيما يلي أهم الحالات التي يصعب فيها حدوث الحمل، وبالتالي تستلزم اللجوء لتلك التقنية، وهي:

1 ) انسداد قنوات فالوب التي تمثل جسر التواصل بين البويضة المخصبة والرحم.

2) فشل المبايض وقلة جودتها.

3) إصابة المرأة ببطانة الرحم المهاجرة أو كما يُسمى بالانتباذ البطاني الرحمي، ويمكنكِ الاطلاع على اعراض بطانة الرحم المهاجرة من خلالنا.

4) وجود الأورام الليفية في الرحم، إذ تؤثر بصورة كبيرة على البويضات المخصبة وتقلص من فرصة انغراسها في بطانة الرحم.

5) يُحبذ بعض الأهالي الاستعانة بعملية أطفال الأنابيب في حال إصابة أحد الأبوين ببعض الاضطرابات الجينية، بحيث يتم نقل الأجنة الخالية من الاضطرابات الوراثية إلى الرحم بعد التحقق من ذلك عن طريق إجراء بعض الفحوصات.

6) العلاجات الكيميائية والإشعاعية تؤثر على الخصوبة لدى الرجل والمرأة.

نصائح بعد الحمل بأطفال الأنابيب

لا تختلف نصائح بعد الحمل بأطفال الأنابيب كثيرًا عن الحمل الطبيعي، ولكن من المُرجح أن تحتاج الأنثى خلاله للراحة على نحو أفضل، ومن أبرز النصائح ما يلي:-

أولا: الانتظام على تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب

ينبغي للمرأة التي حملت جراء القيام بعملية اطفال الانابيب أن تتبع كافة إرشادات الطبيب وأن تحافظ على تناول الأدوية الموصوفة لها، ومن المهم أيضا أن تتناول المأكولات التي تحتوي عل حمض الفوليك، نظرًا لأهمية حمض الفوليك للحامل ودوره في تقليل فرصة إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية.

ثانيا: الحصول على قسط كافِ من الراحة

لا بد للمرأة الحامل أن تحافظ على راحتها الجسمانية عن طريق النوم لساعات كافية، وتجنب القيام بأنشطة بدنية قاسية، لا سيما النساء اللاتي لديهن تجارب اطفال الانابيب مسبقًا.

في اي يوم يتم سحب البويضات في عملية اطفال الانابيب ؟

عادة ما يتم سحب البويضات من المرأة قبل موعد الإباضة بيوم.

ما هي الإجراءات والتحاليل المطلوبة للقيام بعملية أطفال الأنابيب؟

هناك مجموعة من التحاليل التي يجب على الطبيب المختص معرفتها والإحاطة بها قبل العملية وهي: تحليل السائل المنوي، بعض الفحوصات الخاصة بالرحم، فحص مخزون المبيض.

ما الذي يحدث في حال فشل التبويض؟

في حال فشل عملية التبويض يلجأ الطبيب إلى تغيير نوعية الأدوية أو زيادة جرعتها، ثم إعادة العملية مرة أخرى.

ما الذي يحدث للمرأة بعد إجراء تقنية أطفال الأنابيب؟

بعد أن يتم نقل البويضات المخصبة إلى رحم المرأة، يمكن أن تمارس حياتها بصورة طبيعية، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تصيبها مثل: انتفاخ البطن، الإحساس بتشنجات بسيطة، وجود ألم في منطقة الثدي.

مواضيع ذات صلة

لصقات منع الحملما مدى فاعلية لصقات منع الحمل وهل لها آثار جانبية؟

تشوهات الجنين متى تظهرتشوهات الجنين متى تظهر | وما أهم أسبابها؟