ماهو مرض السيلياك؟ | وما الفرق بين السيلياك وحساسية القمح؟

اعراض واسباب مرض حساسية القمح

يظهر مرض السيلياك نتيجة إلي مهاجمة الأمعاء الدقيقة نفسها عندما تصل إليها أي نوع من الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين ومن الأمور المحيرة إن سبب اتخاذ الامعاء الدقيقة لهذا الإجراء ما يزال مجهول حتي يومنا هذا، ولكن تم الكشف مؤخراً عن أعراض مرض السيلياك عند الكبار في العديد من الأبحاث العلمية.

ماهو مرض السيلياك؟

يتسأئل عدد كبير من الأشخاص عن ماهو مرض السيلياك والعديد من الأسئلة الأخرى المتعلقة به لذا اهتممنا بعرض أهم المعلومات عنه وشرح أعراضه كما سيتبين لكم الآن:-

1-مرض السيلياك من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي وتتسبب في حث الأجسام المضادة علي مهاجمة الأمعاء الدقيقة عندما يمر بداخلها أي نوع من الأطعمة التي بها مادة الجلوتين، وهذا ما يتسبب في تقلصات المعدة والرغبة الشديدة في القيئ والشكو من الانتفاخ والإمساك أيضاً.

2-من الأسماء الشائعة عن مرض السيلياك هي الداء البطن أو الداء الذلاقي.

3-تختلف أعراض مرض السيلياك بدرجة كبيرة حسب المرحلة العمرية لذا نجد أن الأطفال المصابين به دائماً ما يعانوا من الإسهال والغازات وتغيير لون البراز، بينما يشكو البالغين من قرحة المعدة آلم شديد في البطن فقدان الوزن السريع.

مرض السيلياك والزواج:

ارتبط اسم مرض السيلياك والزواج بشكل كبير في الآونة الأخيرة بسبب اعتقاد العديد من الأشخاص أن لهذا المرض تأثير سلبي علي الزواج حيث يعد سبب من أسباب العقم لهذا السبب يقلق المتزوجين كثيراً عن إصابة الطرف الآخر بهذا المرض، لكن لم يتم التأكيد علي أن مرض السيلياك يؤدي حقاً إلي العقم.

تأثير مرض السيلياك على العيون:

لا يمكن لأي شخص أن ينكر أنه يوجد ارتباط بين مرض السيلياك والعيون حيث يؤدي إلي:-

  1. التهابات حادة في قزحية العين وهذا ما يؤثر بشكل سلبي علي الرؤية.
  2. صعوبة الرؤية في الإضاءة المنخفضة بدرجة كبيرة للغاية.
  3. جفاف العين وعادة ما يتم علاج هذه المشكلة عن طريق قطرات العيون التي تعمل كالدموع الاصطناعية.

لأن هذه الأعراض التي تتسبب فيها مرض السيلياك يصعب الشفاء منها فيجب عليك الحرص علي عدم تدهور حالتك الصحية والالتزام بالنظام الغذائي المناسب مع حالتك، وهذا حتي تتجنب العديد من هذه المشكلات التي عادة ما تنتج عندما يبلغ المرض أقصي درجة له.

مدي خطورة مرض السيلياك:

صرح العديد من الأطباء عن الإجابة علي سؤال هل مرض السيلياك خطير وهي لا يعد هذا المرض من الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تصيب الأنسان بالعديد من الأضرار الخطيرة، ولكن أن تم إهماله ولم يلتزم المريض بنظام غذائي مناسب مع حالته الصحيحة فهذا سوف يؤدي إلي حدوث العديد من المضاعفات لذا دائماً ما ينصح المصابين بالعناية بنوعية الأطعمة التي يدخلوها إلي معدتهم.

درجات مرض السيلياك:

دائماً ما يتم طرح السؤال الشهير وهو هل مرض السيلياك له درجات؟، والإجابة عليه هي آجل لهذا المرض درجات متباينة تتراوح ما بين البسيطة التي لا ينتج عنها أعراض عديدة إلي المستعصية التي تتسبب في حدوث العديد من المشكلات، ويتم ترتيب درجات المرض علي النحو التالي:-

الدرجة الأولي: تزداد عدد الأجسام المضادة عن المعدل الطبيعي لها ولكنها لا تهاجم بطانة الأمعاء الدقيقة بدرجة كبيرة.

الدرجة الثانية: تبدأ الأجسام المضادة في الهجوم علي بطانة الأمعاء الدقيقة عند مرور أطعمة تحتوي علي مادة الجلوتين وهذا ما يؤدي إلي الشكو من التهابات حادة.

الدرجة الثالثة: تتكون الأجسام المضادة بدرجة كبيرة للغاية وهذا ما يؤدي إلي زيادة الهجوم علي بطانة الأمعاء الدقيقة إلي حد كبير للغاية.

الدرجة الرابعة: وهي الأشد خطورة حيث تتعرض فيها بطانة الأمعاء الدقيقة إلي هجوم شديد من قبل الأجسام المضادة وهذا ما يؤدي إلي ظهور العديد من أعراض مرض السيلياك المؤلمة.

الفرق بين السيلياك وحساسية القمح:

 يخلط العديد من الأشخاص بين حساسية القمح ومرض داء البطن لذا حرصت علي توضيح الفرق بين السيلياك ومرض حساسية القمح حتي لا تقع أنت أيضاً في هذه المشكلة، ومن الاختلافات الواضحة بينها هي:-

حساسية القمح هو تحسس من الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين مثل القمح وغيرها، بينما مرض السيلياك هو مرض مناعي يصاب به الجهاز الهضمي وينشط عند تناول وجبات بها مادة الجلوتين.

تظهر أعراض حساسية القمح علي الجلد والوجه وعادة لا تسبب الشعور بالآلام، يشعر مريض السيلياك بآلم شديد بالمعدة وتزداد رغبته في التقيؤ والأسهل وغيرها الكثير من الأعراض، وبهذا تكون قد أصبحت قادر علي معرفة ما هو السيلياك وما هي حساسية القمح.

اعراض حساسية القمح :

عادة ما تظهر الأعراض المتعلقة بحساسية القمح بعد الدقائق الأولي من تناول الأطعمة بها مادة الجلوتين أو بعد ساعتين وهذا باختلاف شدة الإصابة بهذا المرض، ومن اعراض حساسية القمح الأكثر شيوعاً ما يلي:-

  1. الغيثان: من الأعراض الأولية التي يمكنك أن تلاحظها بعد الاصابة مباشرة.
  2. تهيج الفم أو الحلق وظهور الطفح الجلدي: من أعراض حساسية القمح عند الأطفال والتي يمكننا أن نلاحظها  فور الإصابة بحساسية القمح:
  3. احتقان الأنف وتهيج العين: عادة ما نلاحظ ظهور هذه الأعراض في الدقائق الأولي من الإصابة بالمرض، وفي بعض الأحيان تصاحبها صعوبة في التنفس.

طريقة تشخيص مرض حساسية القمح:

 يعمل العديد من المتخصصين بالأمراض الجلدية علي إجراء اختبارات عديدة من أجل  التحقق من أعراض وأسباب حساسية القمح ومنها الآتي:-

1- تحديد المصدر: حيث انه لابد من أن نحرص علي تجنب الأطعمة وحتي المنتجات التي  تحتوي علي القمح والتي تساعد في ظهور وتطور الأعراض، هذا بالاستعانة بالمفكرة  ومن ثم يتم تنظيم  تناولها  بعد عدد من الأيام  أو استبدالها بالأطعمة الأخرى حتي لا تصبح الحالة أسوء من ما كانت عليه.

2- إجراء الاختبار الخاص بالأعراض من خلال إعطاء المريض أو المصاب الكبسولات  التي تسبب مرض السيلياك بالتدريج وعلي جرعات صغيرة من ثم يتم زيادتها مع الوقت بعد ذلك يجب مراقبة الأعراض الناتجة بدقة شديدة، ومن المهم الانتباه إلي أن تلك العملية يجب أن تتم في العيادات المتخصصة وعلي يد فريق طبي متخصص.

3- الاختبار الخاص بوخز الجلد: يتم هذا الاختبار عن طريق وضع العديد من القطرات  المخففة من الأطعمة تحت الجلد أو ذراع المريض أو حتي بالظهر، فإذا ظهر بالمنطقة احمرار أو تورم  فهذا يدل علي أن هذا الشخص مصاب بالحساسية  تجاه تلك الأغذية.

4- الاختبار الخاص بالدم: يمكنك أن تقوم به عن طريق الكشف الدقيق علي الأجسام  المضادة عند تناول أغذية معينة فأن زادت بالدم فهذا مؤشر قوي علي إصابة المريض بحساسية القمح.

علاج مرض حساسية القمح:

يمكنك أن تتجنب تنشيط حساسية القمح عن طريق اتباع نظام غذائي معين الذي يجب أن يكون خالي تماماً  من القمح والاعتماد علي أنواع أخري من الأطعمة لمد الجسم بما يحتاج من فيتامينات ومعادن، ومن أمثلتها:-

  1.  الفواكه  والخضروات الطازجة.
  2. الفاصوليا أو اللحوم الغير مغلفة.
  3. الأرز والشعير وحتي الشوفان.
  4. والابتعاد قدر المستطاع عن تلك الأطعمة:-
  5. الطحين والخبز والبرغل.

أن التزمت جيداً بهذا النظام الغذائي فلن تعود بحاجة إلي السؤال عن متي تختفي أعراض حساسية القمح مرة أخرى.

المضاعفات الناتجة عن حساسية القمح:

يمكنك أن تسبب حساسية القمح في  ظهور المضاعفات التالية والتي لا بد من أن ننتبه لها ونحرص علي علاجها في أقرب وقت ممكن، ومنها:-

1- فقدان الكالسيوم ونقص كثافة العظام: حيث انه من الممكن أن تؤدي هذه الحساسية إلي عدم امتصاص الكالسيوم بشكل كامل وبالتالي يؤثر هذا بالسلب على العظام.

2- العقم أو الاجهاض: من الممكن أن تكون من المضافات التي  تنجم عن حساسية القمح   فهي ترتبط  بسوء الامتصاص الكالسيوم في العظام وفيتامين د، مما يؤدي إلي زيادة احتمالية عدم إنجاب الأطفال والاجهاض عند المرضي المصابين بتحسس القمح.

 3- السرطان: من المضاعفات التي تحدث بسبب الإصابة  بتحسس القمح أيضاً.

 4- المشاكل العصبية: من الممكن أن يصاب مريض حساسية القمح بالعديد من المشاكل العصبية التي منها نوبات الصرع  التي تتواجد في أطراف القدمين أو اليدين.

هل يمنع مرض السيلياك الحمل؟

نعم يؤثر مرض السيلياك علي الحمل إلي حد كبير في بعض الحالات، لذا يجب علي السيدة الحامل متابعة طبيب مختص طوال فترة التسعة أشهر حتي يصاب الجنين بأي أضرار.

هل مرض السيلياك مزمن؟

يعد مرض السيلياك من الأمراض المزمنة لأنه لا يتم التعافي منه، ولكن يمكن للمريض التأقلم معه عن طريق الالتزام بنظام غذائي خالي من مادة الجلوتين.

هل مرض السيلياك قاتل؟

لا يعد مرض السيلياك من الأمراض التي قد تتسبب في الوفاة، لكن هذا لا يعني أنه لا يحتاج إلى العناية حتي لا تتدهور حالتك الصحية بدرجة كبيرة.

هل يسبب مرض السيلياك السرطانات؟

لا يتسبب مرض السيلياك في الإصابة بمرض السرطان بل علي العكس، حيث يقلل هذا المرض في بعض الحالات من فرص الإصابة بسرطان القولون.

مواضيع ذات صلة

أعراض نقص حديدتعرف معنا الآن علي : أهم أعراض نقص حديد

كيفيه زياده الطولكيفيه زياده الطول للبنات من خلال 7 تمارين فعالة ومجربة