7 نصائح مجربة للوقاية من اعراض التهاب البروستاتا المؤلمة

اعراض التهاب البروستاتا

تعد الأجهزة التناسلية من أهم الأجهزة التي أودعها الله في جسم الإنسان؛ فعلى الرغم من أن سلامتها ليست ضرورة للبقاء على قيد الحياة إلا أنها ضرورة لاستمرار الحياة إذ من خلالها تُنتج البويضات والحيوانات المنوية ومن خلالها يتم الإخصاب ومن خلالها نتناسل ونتكاثر ونُرزق الذرية فنكتشف أن ((على هذه الأرض ما يستحق الحياة))، لكن الجهاز التناسلي شأنه شأن بقية أجهزتنا معرض للإصابة بالآفات التي تتفاوت في حدتها وتختلف في أعراضها، وتعد اعراض التهاب البروستاتا واحدة من الأعراض الشائعة التي تظهر على جهاز التناسل الذكري، لذا سنفرد لها سطور هذا المقال.

ما هي اعراض التهاب البروستاتا ؟

تُعرف اعراض التهاب البروستاتا بأنها الأعراض التي يعاني منها الرجل حال إصابة غدة البروستاتا لديه بالتورم والتهيج والالتهاب نتيجة عدوى جرثومية أو أسباب أخرى أو بدون أسباب واضحة في بعض الأحيان، وغدة البروستاتا هي أحد أجزاء الجهاز التناسلي الذكري وتتكون من أنسجة عضلية وغددية وأنسجة ليفية خشنة على السطح.

وهذه الغدة – التي لا يتجاوز حجمها حجم حبة اللوز تقريباً لدى الرجل اليافع – منوطة بإفراز السائل المنوي الكثيف المائل إلى البياض والذي يقوم بدوره في تسهيل حركة الحيوانات المنوية ونقلها وقذفها والحفاظ على صحتها أيضاً، وتقع البروستاتا أسفل المثانة مباشرةً في مواجهة المستقيم ويمر بها الإحليل الناقل للبول عند الرجال.

وتتجلى أبرز الأعراض المصاحبة لالتهاب البروستاتا فيما يلي:-

1) الشعور بالألم الشديد أو الخفيف في منطقة الخصيتين أو القضيب أو ما حوله أو فتحة الشرج أو أسفل الظهر أو أسفل البطن.

2) مواجهة صعوبة في قذف السائل المنوي مع الإحساس بالألم عند القذف وظهور الدم في السائل.

3) مواجهة صعوبة عند التبول مع الحاجة لإفراغ المثانة بصورة متكررة.

4) المعاناة من احتباس البول الحاد المصحوب بالألم.

5) ملاحظة وجود دم في البول أو تغير لون البول بحيث يصبح لونه ضبابياً.

6) ظهور أعراض مماثلة لأعراض الانفلونزا أو اعراض فيروس كورونا مثل تماثل درجة حرارة الجسم للارتفاع والشعور بالتعب الدائم.

7) المعاناة من بعض المشاكل الجنسية.

ما هي أنواع التهاب البروستاتا ؟

1) التهاب البروستاتا المزمن :

يعرف التهاب البروستاتا المزمن بمتلازمة آلام الحوض المزمنة، وهو التهاب شائع يصيب غدة البروستاتا ويتسبب في تهيج الأعصاب الموجودة بها، ولا ينتج هذا النوع عن عدوى بكتيرية.

2) التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن :

ينتج التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن عن التعرض لغدة بكتيرية، ويستمر ظهور اعراض التهاب البروستاتا في هذا النوع لفترة طويلة إذ تختفي وتعاود الظهور مرة أخرى، ويعد الالتهاب الجرثومي المزمن غير شائع الحدوث.

3) التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد :

في هذا النوع يباغت الالتهاب غدة البروستاتا فتظهر أعراضه الحادة بصورة مفاجئة نتيجة التعرض لعدوى بكتيرية، ويتطلب هذا النوع الخضوع للفحص الفوري في المركز التخصصي الطبي للسيطرة على الأعراض الخطيرة المؤلمة ومن ثم علاج التهاب البروستاتا نهائيا دون عودة.

4) التهاب البروستاتا عديم الأعراض :

في بعض الأحيان لا تظهر اعراض التهاب البروستاتا أبداً رغم إصابة الغدة فعلياً بالالتهاب، ولا ينتج هذا النوع عن الإصابة بعدوى ولا يتم اكتشافه إلا مصادفةً عند تشخيص مشاكل أخرى.

ما هي اسباب تضخم البروستاتا ؟

رغم تشابه اعراض التهاب البروستاتا وأعراض تضخمها إلا أن الالتهاب والتضخم حالتان مستقلتان، فالالتهاب كما أوضحنا سالفاً هو إصابة غدة البروستاتا بالتورم نتيجة التهابها، أما التضخم فهو زيادة معدل نمو الخلايا في الغدة نتيجة اضطرابات هرمونية، ويستهدف الالتهاب عادةً فئة الشباب والرجال من عمر الخامسة والثلاثين وحتى الخمسين في حين أن التضخم لا يصاب به على الأغلب إلا الرجال الذين تخطت أعمارهم الخمسين.

وترجع أسباب الإصابة بالتهاب البروستاتا إلى الإصابة بالعدوى البكتيرية وتلف أعصاب المسالك البولية والتعرض للضغوطات النفسية والإكثار من المشروبات الكحولية والإفراط في شرب الشاي والقهوة واحتقان الغدة إلى جانب قذف السائل المنوي خارج المهبل وممارسة الجنس الشرجي وكذلك ممارسة العلاقة الحميمية مع شريك مصاب بعدوى بكتيرية أو فيروسية.

أما أسباب الإصابة بتضخم البروستاتا فتعود إلى ارتفاع معدل هرموني الإستروجين والديهدروتستوستيرون بالنسبة لهرمون الذكورة نتيجة التقدم في العمر، بالإضافة إلى المعاناة من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وإدمان الكحوليات.

كما تتضمن اسباب تضخم البروستاتا الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والمعاناة من السمنة المفرطة وتتبع العادات غير الصحية وعدم ممارسة التمارين الرياضية والإصابة بالاضطرابات الجينية وغير ذلك، هذا ما تسنى للأطباء المختصين حصره لكن تظل بعض الأسباب غامضة وغير معروفة في الكثير من حالات التهاب البروستاتا وتضخمها.

علاج التهاب البروستاتا نهائيا

علاج التهاب البروستاتا نهائيا

كيف يمكن علاج التهاب البروستاتا ؟

1) علاج التهاب البروستاتا بالعقاقير الدوائية :

يمكن علاج اعراض التهاب البروستاتا نهائياً عن طريق تعاطي بعض العقاقير الدوائية الفعالة، ويتم تحديد العقار الدوائي المناسب من قِبل الطبيب المختص بعد التعرف على سبب الالتهاب، وتتضمن هذه العقاقير المضادات الحيوية الفموية والوريدية ومستقبلات الألفا ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية.

2) العلاجات الطبيعية لالتهاب البروستات :

يحبذ البعض اللجوء إلى العلاجات الطبيعية عوضاً عن العقاقير الدوائية، وتتجلى أبرز علاجات التهاب البروستاتا الطبيعية في مزاولة رياضة المشي ونقع الأعضاء التناسلية في الماء لمدة لا تقل عن عشر دقائق، بالإضافة إلى التداوي بالأعشاب كاستخدام القنفذية والقراص وبذور اليقطين وفق الإرشادات الطبية، كما يمكن السيطرة على اعراض التهاب البروستاتا عن طريق التدليك المنتظم للغدة من قِبل أحد المختصين المدربين.

ومن العلاجات الطبيعية البديلة أيضاً الثوم كونه يمتلك العديد من الخصائص التي جعلت علاج البروستاتا بالثوم ممكناً، فهو يحتوي على مادة الأللين التي تساهم في تحسين الأعراض البولية كتعزيز تدفق البول بصورة معتدلة، كما أنه يقي من تضخم البروستاتا وسرطان البروستاتا إذ لوحظ أن الرجال الذين يدخلون الثوم في أنظمتهم الغذائية تقل احتمالية إصابتهم بهذه الأمراض، لذا فمن المتوقع أن يتم اعتماد علاج التهاب البروستاتا المزمن بالثوم عما قريب، إلى جانب ذلك يساعد الثوم على حل المشاكل الجنسية لدى الرجال.

ولا ننسى بالطبع أن العسل من أفضل العلاجات الطبيعية للكثير من الأمراض فهو مضاد حيوي لالتهاب الحلق وله أثر فعال في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي وأمراض الأنيميا وغير ذلك، لذا لا عجب في أن يكون علاج تضخم البروستاتا بالعسل ضمن أمثل العلاجات الطبيعية نظراً لانطوائه على مواد مضادة للالتهاب ومسكنة للآلام.

ما هي سبل الوقاية من التهاب البروستات ؟

لا شك أن اعراض التهاب البروستاتا مزعجة ومؤلمة ومضاعفاتها خطيرة، لذا ينصح بتتبع بعض السبل الوقائية التي من شأنها أن تقلل احتمالية التعرض لهذه المشكلة الصحية، ومن سبل الوقاية هذه ما يلي:-

1) التمتع باللياقة البدنية وتجنب الإصابة بالسمنة قدر المستطاع وذلك من خلال المحافظة على النظام الغذائي الصحي.

2) عدم الجلوس لفترة طويلة دون أخذ استراحات متكررة.

3) الإكثار من شرب الماء والسوائل المختلفة تفادياً للإصابة بالتهابات مجرى البول.

4) تجنب التدخين وشرب المواد الكحولية والحذر من الإفراط في تناول الأطعمة الحارة والحامضة والشوكولاتات.

5) عدم الإسراف في شرب الشاي والقهوة والمشروبات الحامضة.

6) ممارسة العلاقة الحميمية الآمنة مع الحرص على إفراغ المثانة قبل وبعد الممارسة.

7) مراعاة تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ((ج)) وأحماض الأوميغا 3 واللايكوبين.

هل يمكن الشفاء من التهاب البروستاتا نهائيا ؟

يتساءل الكثير من الرجال هل يمكن الشفاء من التهاب البروستاتا نهائيا والإجابة هي نعم تتماثل معظم الحالات للشفاء بشكل نهائي بعد التداوي بالعلاج المناسب، وفي الحالات المزمنة التي يصعب شفاءها نهائياً يتم وصف علاجات مناسبة للتخفيف من وطأة أعراض الالتهاب.

ما هي مدة الشفاء من التهاب البروستاتا ؟

تتراوح مدة الشفاء من التهاب البروستاتا في أغلب الحالات ما بين أربعة إلى ستة أسابيع من ابتداء المسار العلاجي، وقد تزيد هذه المدة في بعض الحالات بحيث تصل إلى عدة شهور وربما سنوات.

ما هو أقوى مضاد حيوي لعلاج التهاب البروستاتا ؟

توجد مجموعة من العقاقير الدوائية الفعالة التي يمكن الاستعانة بها في حال الحاجة لاستخدام أقوى مضاد حيوي لعلاج التهاب البروستاتا الناتج عن العدوى البكتيرية، ومن أشهر هذه العقاقير الأوفلوكساسين والسيبروفلوكساسين والنورفلوكساسين والدوكسيسايكلين والسلفاميثوكسازول، ويتم وصف الدواء حسب نوع البكتيريا المسببة للعدوى.

ما الأمراض التي تصيب البروستاتا ؟

قد تتعرض البروستاتا للإصابة بالعديد من الأمراض ومنها الاحتقان والتضخم وضيق الإحليل وعدوى المسالك البولية ومشاكل الأعصاب المتحكمة في المثانة والحصوات والسرطان إلى جانب اعراض التهاب البروستاتا الحاد والمزمن.

مواضيع ذات صلة

التهاب-الكبد-الوبائي-cاكتشف اعراض التهاب الكبد الوبائي c

أمراض المناعة الذاتيةما هي أمراض المناعة الذاتية | وأسبابها وكيفية علاجها؟