اقوال الشعراوي | كنز لا يفنى

اقوال الشعراوي

ألقت موهبته الشعرية سحرها على أقواله، فأدهشنا بعباراته الرائعة التي تحمل في فحواها رسالة تثقل القلوب بالإيمان والرضا، إنه إمام الدعاة، وعالم الدين ” الشيخ محمد متولي الشعراوي”، الذي لم يأتي بعده لسان عذب، ولم يتفوه داعية من قبله بكلامه الرطب، وتؤكد لنا اقوال الشعراوي وخطبه المؤثرة هذا الكلام بشدة، فكان فضيلة الإمام رحمة الله عليه منبع الأقاويل الصافية لعطشى الهداية، وخيمة علم يستظل بها شريدي الإيمان بمعجزات الله سبحانه وتعالى.

نبذة عن حياة فضيلة الامام محمد متولي الشعراوي

كانت حياة فضيلة الامام محمد متولي الشعراوي متشابهة كثيراً مع الحكم التي تداركناها من كلماته، فكما كانت اقوال الشعراوي مثال على النصح المباشر الذي لا لوع ولا جدال فيه، كانت حياته ايضاً ترتدي ثياب الوضوح طوال الوقت، وهذا ظهر من خلال حديث الشعراوي عن مسيرة حياته في اللقاءات التلفزيونية والصحفية التي أجراها، وتضمنت تفاصيل حياة هذا الرجل ممسود الفكر، عزيز المبدأ ما يلي :

أولاً : حياة الشعراوي الشخصية

ولد الشعراوي في قرية تسمى “دقادوس” بمحافظة الدقهلية مركز ميت غمر، في يوم 15 أبريل عام 1911، واستطاع أن يحفظ القرآن الكريم في سن الحادية عشر، كما ظهر نبوغه العلمي والفكري في عمر حديث ايضاً، ليترتب على براعة اقوال وحكم الشعراوي وحفظه لكتاب الله عز وجل، بعد ذلك تفوقه في ميادين العلم، فدرس في المعهد الدينية، ثم انتقل إلى الأزهر الشريف بعد أن أصر والده متولي الشعراوي على ذهابه ليتلقى العلم في رحاب الأزهر بمحافظة القاهرة.

تزوج إمام الدعاة ومفسر القرآن الكريم محمد متولي الشعراوي قبل أن يُكمل ثمانية عشر عاماً، أي تزوج وهو في مرحلة الثانوية الأزهرية، و أنجب من زوجته خمسة أطفال منهم ثلاثة ذكور هم ” سامي، عبد الرحيم، أحمد”، وفتاتين هما ” فاطمة، صالحة”، وعلى الرغم من أن إمام الدعاة محمد متولي الشعراوي تزوج وفقاً لرغبة والده، إلا أن اختيار والده لاقى قبول لديه، وضرب الشعراوي بزيجته الصالحة تلك مثالاً على الود والتآلف والرحمة بين الزوجين.

ثانياً : حياة الشعراوي العلمية و العملية

بعد تخرج محمد متولي الشعراوي من كلية اللغة العربية في عام 1940، وحصوله على درجة “العالمية” مع إجازة التدريس، تم تعيين الشعراوي في المعهد الديني بمدينة طنطا، لينتقل بعد ذلك إلى التدريس في المعاهد الدينية بمدينتي الزقازيق والاسكندرية، ومنها إلى التدريس خارج مصر، حيث عمل الشعراوي استاذاً جامعياً لعلوم الشريعة في جامعة ام القرى بالمملكة العربية السعودية.

انتشرت اقوال الشعراوي في جميع بلدان الوطن العربي، بسبب عمل الشعراوي في أكثر من دولة عربية، حيث تولى رئاسة بعثة الأزهر الشريف في الجزائر لمدة سبع سنوات، وعاد بعد ذلك إلى السعودية مرة أخرى، ومن ثم استقر محمد متولي الشعراوي في القاهرة لينصب وزيراً للأوقاف وشؤون الأزهر الشريف بجمهورية مصر العربية.

اقوال الشيخ الشعراوى عن الصبر

مازلنا حتى اليوم ننتظر برنامج “حديث الشعراوي” بعد ظهر الجمعة من كل اسبوع، لننهل من اقوال الشعراوي عن الجلد والصبر على الابتلاء، ما يعيننا على تحمل فواجع تلك الأيام، وحتى نستطيع أن نتزود بأدعيته في طريقنا للصلاح.

من أشهر خواطر إمام الدعاة العالقة في أذهاننا عن الصبر وتحمل العثرات الحياتية ” حذاري أن تملّ من الصبر، فلو شاء لحقق لك مرادك في طرفة عين، هو لا تخفى عليه دموع رجائك ولا زفرات همك، هو لا يعجزه إصلاح حالك وذاتك لكنه يحب السائلين بإلحاح.. أليس هو القائل: “إنِي جزيتهم اليوم بما صبروا”.

اقوال الشعراوي عن الامل

من اقوال الشعراوي لاتحزن إذا أرهقتك الهموم، وضاقت بك الدنيا بما رحبت، فربما  أحب الله أن يسمع صوتك وأنت تدعوه، وتلك العبارة تتضمن أصدق الكلمات التي يمكن أن يواسي بها الإنسان نفسه، عندما يعقد الأمل العزم على الرحيل عنه، فهنا يحاول فضيلة الامام محمد متولي الشعراوي أن يمنح القلوب العطشى للأمل، نصيحة ايمانية تروي ظمأهم، وتوجه أبصار أفئدتهم نحو الأنوار الالهية التي تبشرهم بالخير طالما بحثوا عنه بنوايا صادقة.

اقوال وحكم الشعراوي

اقوال وحكم الشعراوي

أقوال الشعراوي عن الرضا

مثلما هناك اقوال عن الصبر تتناقلها ألسنتنا عن الشيخ الشعراوي رحمه الله، هناك ايضاً العديد من الأقاويل الشهيرة لفضيلته عن الرضا بقضاء الله، ومن أبرزها ” يا اِبنَ آدمَ خَلَقتُكَ لِلعِبَادةَ فَلا تَلعَب وَقسَمتُ لَكَ رِزقُكَ فَلا تَتعَب، فَإِن رَضِيتَ بِمَا قَسَمتُهُ لَكَ أَرَحتَ قَلبَكَ وَبَدنَكَ ، وكُنتَ عِندِي مَحمُودًا وإِن لَم تَرضَ بِمَا قَسَمتُهُ لَكَ فَوَعِزَّتِي وَجَلالِي لأُسَلِّطَنَّ عَلَيكَ الدُنيَا تَركُضُ فِيهَا رَكضَ الوُحوش فِي البَريَّةَ ، ثُمَّ لاَ يَكُونُ لَكَ فِيهَا إِلا مَا قَسَمتُهُ لَكَ ، وَكُنتَ عِندِي مَذمُومَا”.

اقوال الشعراوي عن الرزق

من أشهر أقوال الشعراوي عن الرزق ” إن الانسان المؤمن لا يخاف الغد، وكيف يخافه والله رب العالمين، اذا لم يكن عنده طعام فهو واثق ان الله سيرزقه لأنه رب العالمين واذا صادفته أزمة فقلبه مطمئن إلى أن الله سيفرج الأزمة ويزيل الكرب لأنه رب العالمين وإذا أصابته نعمة ذكر الله فشكره عليها لأنه رب العالمين الذي أنعم عليه”، ونلمس من تلك الكلمات مدى بساطة أسلوب الشعراوي في إلقائه للمواعظ والحكم.

أقوال الشعراوي في الحب

إن اجمل ما قيل في الحب كلمات الشعراوي الطاهرة عنه، حيث وجه الشعراوي كلماته الحانية إلى الحبيب والصديق والأهل، وجميع العلاقات التي تعقد بين الناس رباط الألفة والمحبة، وتضمنت أبرز اقوال الشعراوي عن الحب ” من ابتغى صديقاً بلا عيب عاش وحيداً، ومن ابتغى زوجة بلا نقص عاش أعزباً، ومن ابتغى حبيباً بلا مشاكل عاش باحثاً، ومن ابتغى قريباً كاملاً عاش قاطعاً لرحمه”.

اقوال الشعراوي الأكثر تأثيراً

حينما ترتعد قلوبنا من صقيع الأهوال، فإننا ندفئها بـ اقوال مأثورة للشيخ الشعراوى رحمه الله، فشيخنا الفضيل الذي كان له الفضل في تيسير معاني القرآن لدى الكثير من المسلمين، استطاع أن يترك لنا حتى بعد رحيله بعض الحكم التي تعيننا على مواصلة السعي الشريف رغم انقطاع الأسباب، ووكل مقولاته بعد مماته بحمل سراج علمه المنير، الذي كان يرشد الكثير به إلى درب الهدى الرباني، ولعل أهم مقولات الشعراوي الخالدة ما يلي :

1) ” الذين يغترون بوجود الأسباب نقول لهم: اعبدوا واخشعوا لواهب الأسباب وخالقها”.

2) ” الثائر الحق هو الثائر الذي يثور ليهدم الفساد ثم يهدأ ليبني الأمجاد”.

متى توفي فضيلة الإمام الشعراوي ؟

توفى الإمام محمد متولي الشعراوي في 17 يونيو عام 1998.

هل كان للشعراوي تاريخ في النضال ؟

كان الشيخ الشعراوي أحد أهم رموز النضال ضد الاحتلال الانجليزي، وقاد الكثير من المظاهرات والحركات الوطنية.

ما هي أشهر مؤلفات الشعراوي ؟

هناك العديد من المؤلفات للشعراوي، ومن أشهرها الحصن والحصين، جامع البيان في العبادات.

ما هي الجوائز التي حاز عليها الشعراوي ؟

حاز محمد متولي الشعراوي على جوائز عدة، ومنها وسام الجمهورية من الطبقة الأولى، وسام الاستحقاق.

مواضيع ذات صلة

من شابه اباه فما ظلممن شابه اباه فما ظلم | الأب والابن وجهان لعملة واحدة

اقوال الشافعىاقوال الشافعى عن فضل العلم والصداقة