اقوال لابن القيم | نجم لامع في سماء العلوم الدينية

علم من أعلام الدعوة المحمدية، شمس سطعت في أعالي سماء العلم الديني، رجل يشار إليه بالبنان لا يخشى في الله لومة لائم، عالم وعابد توهج عقله فترك لنا إرثًا دينيًا فريدًا من نوعه، إنه طبيب بارع ليس في علاج الأبدان وإنما في علاج قلوبِ أنهكها الظلام، إنه محمد بن أبي بكر الملقب باسم ابن القيم الجوزي، وكان ابن القيم من العلماء الذين تتلمذوا على يد شيخ الإسلام “ابن تيمية” فنهل من علمه فصار عالمًا بأمور دينه، وإليك اقوال لابن القيم التي نُقلت إلينا على يد الكثير من العلماء وما زلنا نتعلم منها حتى يومنا هذا.

ابن القيم | نموذج يقتدى به

في سياق عرض اقوال لابن القيم  يجب أن نشير إلى أن ابن القيم عرف عنه الزهد والعبادة، واشتهر بين رجال عصره بالورع الشديد وحبه لدين الله، وتتلمذ بن القيم على يد نخبة متميزة من العلماء أشهرهم تقي الدين بن تيمية، الذي ظل ملازمًا له، يغرف من علمه الواسع، وقد وافقه في الكثير من آرائه وفتاويه.

وقد جمع ابن القيم بين العلم الديني والعبادة الحسنة، فكان عالمًا بأمور التفسير والفقه بالإضافة إلى علمه الواسع بعلم الحديث وفي الوقت ذاته كان عابدًا تقيًا يشع من عقله نور العلم والمعرفة، ويشع من وجهه نور التقى والزهد.

برز ابن القيم في مجال التأليف، فقام بتأليف العديد من الكتب والمجلدات المميزة حيث وصلت عدد مؤلفاته إلى 98 مؤلفًا، اهتم فيها بتقديم العلم الشرعي في إطار مفهوم لكل الناس، وكان رحمة الله عليه سلسًا في الكتابة حسن التأليف، بالإضافة إلى قدرته على ترتيب العبارات بشكل يصل إلى عقل القارئ بسهولة، وقد استلهم من معاني اقوال الشافعى كثيرًا.

اقوال لابن القيم عن الاخلاق

في سياق الحديث عن اقوال لابن القيم يجب أن نذكر أن الأخلاق الحميدة بمثابة نبتة تشع عطرًا ذكيًا يستنشقها كل إنسان، وهي زهرة جميلة تبرز جمال صاحبها، والأخلاق كفيلة بأن تجعل صاحبها يعلو فوق السحاب إذا كانت حسنة، ولكن إذا تحولت إلى أخلاق سيئة فهي قادرة على أن تعصف بصاحبها إلى غيابة الأرض، ويوجد الكثير من حكم عن الاخلاق الحميدة التي يمكن الاستفادة منها.

ولقد عرف ابن القيم أهمية الأخلاق ومدى تأثيرها في الإنسان بشكل خاص والمجتمع بشكل عام، فحرص على أن يرتوي من أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاتصف بالحلم وتزكية النفس وغيرها من الصفات التي تجعل من صاحبها نبراسًا لكل ما هو حسن، وقد وصل إلى أعلى الأخلاق، الأمر الذي جعل العديد من العلماء الأوائل مثل ابن كثير وابن رجب وكذلك ابن حجر يصفون أخلاقه بأجمل وصفًا.

و من ضمن اقوال ابن القيم عن الأخلاق ؛ “وفي الصفح والعفو والحِلم من الحلاوة والطمأنينة والسكينة، وشرف النفس وعزها ورفعتها عن تشفيها بالانتقام ما ليس شيئًا منه في المقابلة والانتقام”.

أجمل اقوال ابن القيم عن الحب

الحب شعور جميل لا ينكره إلا جاهل، فالحب ينبع من القلب ويخرج ليرى النور من خلال تصرفات الإنسان، وقد تحدث العديد من العلماء البارزين عن الحب وقيمته ومنهم ابن القيم الذي أعطى للحب قيمته، وهنا يجب أن نذكر أن الحب الذي يتكلم فيه ابن القيم هو حب الله عز وجل، وكذلك حب الأعمال الصالحة، وحب المحبين ولكن في إطار رضا الله تعالى.

وتعد مقولة “هناك محبتان: محبة هي جنة الدنيا، وسرور النفس، ولذة القلب، ونعيم الروح، وغذاؤها ودواؤها، بل حياتها وقرة عينها، وهي محبة الله وحده بكل القلب، ومحبة هي عذاب الروح، وغمّ النفس، وسجن القلب، وضيق الصدر، وهي سبب الألم والنكد والعناء، وهي محبة ما سواه سبحانه” هي أجمل اقوال لابن القيم التي قالها عن الحب.

وهنا يوضح بن القيم أن الحب لا بد من أن يكون لله عز وجل، وأن يتقدم الله سبحانه وتعالى في قلب كل إنسان عمن سواه، وإذا صدقت محبة الإنسان لله فإن ذلك ينعكس على أفعاله وأقواله، فلا يقول ولا يفعل إلا ما يرضي الله.

و من اجمل ما قيل في الحب إنه شعور لا يمكن أن يداريه أي إنسان مهما بلغت قوته، لذلك فالحب شعور يظهر بمجرد الوقوع فيه.

أقوال ابن القيم في النفس

في إطار الحديث عن اقوال لابن القيم تجب الإشارة إلى معرفة أن النفس تهفو إلى امتلاك كل شيء، فإذا طاوعها الإنسان هلك وإذا خالفها نجا، لذلك يجب على كل إنسان أن يعرف نفسه جيدًا وإلى أين تقوده، ودائمًا ما كانت النفس البشرية لغزًا محيرًا لكل شخص أراد أن يعرف تفاصيلها.

وبالنسبة لـ اقوال لابن القيم عن النفس، فلقد تحدث عن نفس الإنسان وما يدور فيها وذلك بعد تعمق شديد في النفس البشرية واضطراباتها، الأمر الذي أدى به إلى كتابة بعض الأقوال السديدة عن النفس البشرية ومنها “من عرف نفسه اشتغل بإصلاحها عن عيوب الناس”.

وفي القول السابق يذكر ابن القيم أن النفس البشرية ليست سوى انعكاس لتفكير الإنسان وأعماله، لذلك يجب ألا ننتبه إلى ما يدور في أنفس الناس بل علينا التركيز عما تقوم به أنفسنا، وأن نركز على تعديل أنفسنا من خلال الأعمال الصالحة والتقرب من الله تعالى.

كما أن نفس الإنسان كالأرض شديدة الخصوبة تستقبل كل ما يزرع فيها، فإذا استطاع الإنسان أن يزرع الخير مكنته من فعل الخيرات، وإذا وضع الإنسان بها نبتة خبيثة كان حصاده منها المر.

السعادة والصبر في نظر ابن القيم

يظن بعض الناس أن الصبر والسعادة كلمتان متضادتان، بالفعل قد يبدو الأمر كذلك، ولكن إذا تعمقنا في داخل كل منهما سنجد أن صبر الإنسان على ما يمر به من مواقف يجلب عليه السعادة والرضا، وكذلك فإن سعادة الإنسان قد تمكنه من الصبر.

السعادة شعور عظيم يتبناه الإنسان عندما يمر بموقف سعيد على قلبه، ولكن من الممكن أن يشعر الإنسان بالسعادة دون أن يكون هناك شيء يستدعي ذلك، والدليل على ذلك أن قرب الإنسان من ربه يحمي قلبه من المشاعر السيئة.

ومن ضمن كلام ابن القيم عن السعادة مقولة “إن في القلب شعث لا يلمه إلا الإقبال على الله، وعليه وحشة لا يزيلها إلّا الأنس به في خلوته، وفيه حزن لا يذهبه إلّا السرور بمعرفته وصدق معاملته”.

وفي هذا الكلام إشارة واضحة على أن التمسك بالتقرب من الله يدخل السرور على قلب الإنسان مهما واجه من مشاكل؛ فالإنسان مهما خسر فلن يخسر أثمن من رضا الله.

وبالنسبة للصبر فإن أقوال ابن القيم عن الصبر تشير إلى أن الإنسان عليه أن يصبر على مرارة الدنيا، وأنه مهما لقي من ألم فلن يساوي لفحة من لفحات النار، وبالنسبة لـ اقوال عن الصبر فهي كثيرة ولكنها تدور في نطاق أن الإنسان عليه أن يصبر طالما أنه بالقرب من الله.

من هو ابن القيم؟

هو محمد بن أبي بكر بن سعد الدمشقي يكنى بأبي عبد الله، ولقب بابن القيم، وقد اشتهر علمه وذاع صيته حتى أصبح علمًا من أعلام الإسلام.

على يد من تتلمذ ابن القيم؟

أخذ ابن القيم علمه على يد العديد من الشيوخ مثل المزي والقاضي برهان وغيرهم، ولكن ابن تيمية كان أكثرهم تأثيرًا عليه.

ما هي أجمل اقوال لابن القيم ؟

من ضمن اقوال ابن القيم العظيمة هي ((من لاح له كمال الآخرة هان عليه فراق الدنيء)) وكذلك ((الحكمة هي قول ما ينبغي على الوجه الذي ينبغي فى الوقت الذي ينبغي)).

في أي عام ولد الإمام ابن القيم وفي أي عام توفي؟

ولد الإمام بن القيم في عام 691 هـ في دمشق، وتوفاه الله عز وجل في عام 751 هـ أي أنه لقي ربه وهو في عمر الستين.

 

مواضيع ذات صلة

من شابه اباه فما ظلممن شابه اباه فما ظلم | الأب والابن وجهان لعملة واحدة

كلام عن الرجولة والشجاعةكلام عن الرجولة والشجاعة | صبية اليوم قادة المستقبل