الأبواء | أرض وقعت بها أولى غزوات خاتم الأنبياء

الأبواء

((يا فارساً عرشَ العُلا تتربَّعُ .. صُمُّ الجبالِ أمامَ عزمِكَ تَركعُ))، بتلك الكلمات حَيَّا الشاعر “عادل البعيني” الذين دافعوا عن رفعة الأوطان، أما الذين دافعوا عن نصرة الإسلام فلا مدح يوفي حقهم ولا أشعار، فرسولنا الحبيب –صلوات الله وسلامه عليه- قاد أنصار الدين في سلسلة غزوات مجيدة لعزة المسلمين، ولعله يجب علينا ذكر تلك الغزوات المشرفة بدءاً من الأبواء ووصولاً إلى غزوة تبوك على مر الأزمان، حتى يعلم أولادنا مدى التضحيات التي قام بها نبي الله –صلى الله عليه وسلم- وصحابته لنشر ديننا الحنيف في كل ربع.

لماذا سميت غزوة الأبواء بهذا الاسم ؟

ذُكِر اسم منطقة الأبواء العربية في الكثير من الشواهد الدينية العظيمة، وأبرزها هو تسمية الغزوة الشريفة الأولى لرسول الله –صلى الله عليه وسلم- بها، كون أن وقائع تلك الغزوة حدثت على أرض الأبـواء الموجودة في أحد المراكز التابعة لمحافظة (رابـغ)، وتقع تلك المنطقة تحديداً في الجنوب الغربي من المدينة المنورة أي أنها بمنزلة جسر يربط بين مكة المكرمة والمدينة المنورة.

تُسمـى أول غزوة للنبي أيضًا بـ (ودان)، وذلك نسبة إلى بلدة ودان الموجودة بقرب المدينة المنورة، والسبب في ذلك أن المسافة بين وادي الأبـواء وودان صغيرة جداً، ولا تتعدى جغرافياً مقياس الستة أمتار.

إلمـاعة عن غزوة الأبـواء

حدثت غزوة ودان في يوم 12 من شهر (صفر) في العام الثاني الهجري، وقد تعد تلك الغزوة بمنزلة شارة البداية لإعلاء راية الإسلام والخلاص من رهاب الكفار الذين حاربوا المسلمين، وحاولوا القضاء على رسالة التوحيد التي حملها نبي الله محمد –صلى الله عليه وسلم-، ومع أن تلك الغزوة لم يحدث بها أي قتال بين المسلمين والمشركين مثل غزوة مؤتة وغيرها، إلا أنها استطاعت تحقيق أهدافها المرجوة كافة، ولعل ذلك يظهر بوضوح في التفاصيل الآتية:

أولاً: أهداف غزوة الأبواء

سعى المسلمون بقيادة خاتم الأنبياء –صلوات الله عليه- لتحقيق الكثير من الأهداف السامية في أثناء غزوة الأبواء (ودان)، ومن أبرز تلك الأهداف ما يلي:

1) أراد رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أن يتعرف إلى جميع الطرق التي تربط بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، وظهرت أهمية ذلك الهدف في الخطط الاستراتيجية التي وضعها المسلمين للحروب التي دارت فيما بعد بينهم وبين كفار قريش وأنصارهم من جماعات البادية العربية.

2) يعد سبب غزوة الأبواء الأبرز هو رغبة النبي –صلى الله عليه وسلم- في إشعار المشركين بقوة الجيوش المسلمة في هذا الوقت، فإدراك الكفار لتلك القوة أسهم في تقليل بطشهم ومنعهم عن إلحاق الأذى بالمسلمين الموجودين في المدينة المنورة.

3) هدفت غـزوة ودان أيضًا إلى تكبيل قوة كفار قريش الاقتصادية لمنعها من استخدام نفوذها في ترهيب مسلمي شبه الجزيرة العربية آنذاك، حيث إن خطة غزوة الأبواء كانت ترمي إلى السيطرة على أحد الرحلات التجارية الكبيرة لقريش.

ثانياً: أحداث غزوة الأبواء البداية والنهاية

لقد حدثت غزوة الأبـواء بلا نزال، ولكن ذكر أحداثها أمر عظيم كونها بمنزلة الينبوع الذي انفجر من باطنه سيل الغزوات المهيبة، وثبت أصل تلك الغزوة في العديد من الكتب الدينية كـ (البداية والنهاية) الذي ألفه وراجعه الإمام الحافظ (بن كثير)، ويقول فيه ” أول المـغازي وهى غـزوة الأبواء أو غـزوة ودان”.

قاد (خاتم المرسلين) تلك الغزوة وحمل اللواء الأبيض فيها (أسـد الله)، وهو لقب الصحابي حمزة بن عبد المطلب عم رسول الله –صلى الله عليه وسلم-، وقد استخلف الرسول الصحابي سعد بن عبادة –رضوان الله عليه- على المدينة المنورة قبل أن يخرج برفقة 60 رجلاً من المهاجرين لاعتراض قافلة قريش في منطقة ودان، لكن المسلمين لم يدركوا عير قريش، ولم يتمكنوا من استرداد بعض الأموال والمؤن التي سلبها المشركون من المهاجرين قبل غـزوة ودان.

مناقب معاهدة المسلمين مع بني ضمرة

قد تكون المعلومات المذكورة عن مناقب غزوة الأبواء ضئيلة للغاية بالنسبة إلى غيرها من الغزوات، ولكن تحالف المسلمين مع قبيلة (بني ضمرة) الذي ترتب على الغزوة يعد من أهم المكاسب آنذاك، حيث أودع الرسول –صلى الله عليه وسلم- سيد بني ضمرة (مخشي بن عمرو الضمري الكناني) وعاهده على السلم، وخسرت قريش بهذا الحلف بين المسلمين وبني كنانة أحد أعراب البادية الذين يناصرونها.

وُثِقت تلك المعاهدة بين رسول الله –صلى الله عليه وسلم- وبين (مخشي بن عمرو الضمري الكناني)، في كتاب يقول فيه خاتم المرسلين:

(هذا كتـاب محمد رسول الله لبني ضمـرة بأنهم آمنون على أمـوالهم وأنفسهم وأن لهم النصر على من رامهم بسوء بشرط أن يحـاربوا في دين الله ما بل بـحر صوفة وأن النبي إذا دعـاهم لنصر أجابوه، عليهم بذلك ذمـة الله ورسـوله).

بَعثات المسلمين بعد العودة من الأبواء

بعد أن عاد رسول الله –صلى الله عليه وسلم- من الأبواء إلى المدينة قام ببعث عمه (حمزة ابن عبد المطلب) ومعه 30 راكباً من المهاجرين إلى سيف البحر للقاء (أبي جهل بن هشام)، ولكن (مجدي بن عمـر والجهـني) حال بين الفريقين كونه موادعاً للاثنين ولم يحدث قتال، وتلى ذلك بعث (عبيـدة بن الحارث) إلى ماء الحجاز ويقال كان معه قرابة 80 راكباً من المهاجرين، ويقال أيضًا إن (عكرمة بن أبي جهل) كان يترأس كفار قريش.

مع إن لم يحدث قتال بين الفريقين إلا أن (سعد بن أبـي وقاس) رمى في تلك الواقعة أول سهم في سبيل الله –عز وعلا-.

غزوة ودان

غزوة ودان

لمحـة تاريخية عن منطقة الأبواء

سجل التاريخ العربي الاسلامي اسم وادي (الأبـواء) بجانب الكثير من المناطق التي شرفت أراضيها باستقبال غزوات الرسول –صلى الله عليه وسلم- كمنطقة بـدر التي وقعت بها غزوة بدر الكبرى (بدر الموعد)، ولعل أرض الأبـواء شهدت على الكثير من الأحداث الأخرى في حياة رسول الله –صلى الله عليه وسلم- بجانب أول غزواته، حيث ذُكِر عن خاتم المرسلين أنه زارها “8” مرات في مراحل عمرية مختلفة كما هو موضح بالسطور التالية:

1) رافق الرسول –صلى الله عليه وسلم- أمه (آمنة بنت وهب) في الزيارة الأولى لودان، وكان عمره حينها 6 سنوات، وتوفيت السيدة آمنة في أثناء تلك الزيارة ودُفِنت في وادي الأبـواء.

2) ذهب رسول الله –صلى الله عليه وسلم- إلى ودان في المرة الثانية مع عمه أبو طالب.

3) كانت زيارة خاتم المرسلين الثالثة بسبب تجارة السيدة (خديجة بنت خويلد) –رضي الله عنها-.

4) المرة الرابعة التي خطت فيه قدما الرسول الشريفتان أرض “ودان” كانت في غزوة الأبواء.

5) ذكرت الكثير من المصادر أن الرسول –صلى الله عليه- زار أرض ودان في غزوة أخرى بجانب الأبـواء، وهي غزوة الخندق (غزوة الأحزاب) التي وقعت في العام الهجري الخامس.

6) يقال إن زيارة النبي السادسة للأبواء كانت في أثناء عمرة القضاء.

7) عام الفتح تضمن زيارة حبيب الله وخاتم الأنبياء السابعة لأرض ودان.

8) زار رسول الله –صلى الله عليه وسلم- الأبواء للمرة الأخيرة في حجة الوداع.

من الفئات التي شاركت في الغزوة؟

لم يشارك في غزوة الأبـواء مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سوى المهاجرين.

كم لبث الرسول في وادي الأبـواء؟

لبث رسول الله صلى الله عليه وسلم قرابة 15 يوماً في وادي الأبـواء.

ما هي الغزوات التي وقعت في نفس العام؟

وقعت العديد من الغزوات الأخرى في عام 2 هجرياً، ومنها بالترتيب غزوة بواط، غزوة سفوان، غزوة العشيرة.

لماذا زار خاتم الأنبياء الأبواء لأول مرة؟

يقال أن آمنة بنت وهب اصطحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم لوادي الأبواء في زيارة لبني النجار أخوال جده عبد المطلب.

مواضيع ذات صلة

فتح مكةفتح مكة | اكتشف تاريخ وأهمية الحدث العظيم

دعاء بين الاذان والاقامةدعاء بين الاذان والاقامة مستجاب