نظام الأمن السيبراني | حماية فعالة من الهجمات الرقمية

الأمن-السيبراني

نتعامل اليوم مع أجهزة دقيقة لا تستطيع حجب الهجمات الخطيرة عنا أو حتى الدفاع عن ما نمتلكه من معلومات وبيانات شخصية، لذا كان لا بد من وجود نظام الأمن السيبراني الذي يساعد على حماية الأشخاص والمنظمات من الهجمات الإلكترونية الخطيرة التي تهدد الأنظمة وتمس بالمعلومات والبيانات الخاصة بهم.

ما هو المقصود بـ الأمن السيبراني ؟

– قيل في تعريف الأمن السيبراني ؛ إنه واحد من أهم مجالات تكنولوجيا المعلومات المسؤولة عن حماية الجهات المعنية مثل الأفراد والمؤسسات والأنظمة من عمليات الاختراق المهددة للنظام أو الدخول غير المصرح به، حيث يؤثر ذلك على خصوصية المعلومات الحساسة التي لا يجب أن يطلع عليها أحد.

– يعرف البعض الأمن السيبراني على أنه عملية تهدف إلى حماية البرامج الإلكترونية أو الأجهزة أو حسابات الأشخاص من عمليات الاختراق غير المرغوبة التي تؤثر على أمان المعلومات الموجودة وتعرضها إلى الانتشار أو التسريب، باستخدام مجموعة من التقنيات والأساليب الفعالة.

– يذكر أيضًا؛ أنه واحد من الأنظمة الفعالة التي تعمل بصورة مكثفة على التصدي للهجمات السيبرانية الخطيرة سواء في حق شخص أو منظمة أو جهاز.

الهدف الأساسي من إنشاء نظام الأمن السيبراني :

لا يمكن التغاضي عن أهمية التكنولوجيا الحديثة في حياتنا وامتلاكها لقاعدة أساسية يلتف الناس حولها، فظهرت الكثير من المجالات والوظائف التي تسير وتتطور بفضل التكنولوجيا ولكن على النظير تفتحت أعين الهجمات والتهديدات و الجرائم الالكترونية التي أدت إلى تعطيل الأعمال والتأثير عليها بشكل سلبي وبالتالي المساس بأمن المجتمع والأفراد، لذلك كان من المهم أن يكون هناك نظام مضاد يقوم بهجوم متعمد أساسه إصلاح أي خلل أو تلف موجود في الأنظمة.

بعد ظهور الهجمات الرقمية وانتشار ما يعرف بالفيروسات المنيعة التي تقوم من بداية وجودها على تخريب الأنظمة الخاصة بالأفراد والمنشآت العامة والخاصة بهدف السيطرة على المعلومات التي تمتلكها واستخدامها في العمليات غير المشروعة، تم إنشاء نظام جديد وقوي يعرف باسم ( الأمن السيبراني ) الذي يعتمد على عامل الدفاع وحماية الأجهزة من الهجمات الحاسوبية الضارة، بالإضافة إلى دوره المهم في التعرف على الثغرات الموجودة في أي نظام والعمل على إصلاحها.

أهمية الأمن السيبراني :

يدخل إلى عالم الإنترنت كل يوم أكثر من 21.1 مليار مستخدم، فمن المحتمل أن يتعرض الكثير منهم إلى هجمات إلكترونية في عالم الفضاء الخارجي، مما يكلف المرء منا أو المؤسسة التكاليف المالية العالية من أجل التصدي لهذه الهجمات بمختلف أنواعها، ولكن لحسن الحظ تم اكتشاف نظام الأمن السيبراني الذي يتطور بصورة حيوية وبشكل ممتاز في وقتنا الحالي، وتتمثل اهمية الامن السيبراني في النقاط التالية:

1- يمكن القول أن نظام الأمن السيبراني يعادل برامج الحماية من الفيروسات بل يتفوق عليها، حيث يساعد هذا النظام العالمي في الحفاظ على حساسية المعلومات الخاصة بالأفراد ومنع اختراقها بأي صورة من الصور حتى لو كانت معلومة بسيطة أو غير ضرورية بالنسبة لهم، فالمخترق قادر على توظيف المعلومات البسيطة في جرائم أكبر.

2- يقوم هذا النظام بدور مهم في الحفاظ على سرية المعلومات الخاصة بالدول وحماية اقتصادها من الهجمات السيبرانية أو حدوث اختراق من قبل أي دولة معادية.

3- يساهم في التطوير المستمر من الخدمات السحابية التي تجعل الأفراد في حالة من الثقة والراحة على بياناتهم الخاصة، ويتمثل ذلك في حماية بيانات القطع المالي حتى لا تتعرض بياناتك البنكية إلى الاختراق.

4- يضمن لك الأمن السيبراني حماية مثالية من الأنشطة والاتفاقات غير القانونية الموجودة في عالم الويب المظلم، ويساعدك في التخلص من عملية الابتزاز والسيطرة على التطبيقات مقابل فدية.

الأمن-السيبراني

الأمن-السيبراني

أبرز أنواع الأمن السيبراني :

عادة ما يرتبط أي نظام أمان بمجموعة من المفاهيم التي توضح المقصود منه، لذلك يرتبط نظام الأمن السيبراني بمجموعة من المفاهيم الأساسية مثل ( الجرائم السيبرانية- الهجمات السيبرانية- الفضاء السيبراني)، فمن يمتلك هذا النظام كأنه يمتلك قوة الان حيث يمكنه هذا النظام من حماية معلوماته الحساسة من أي اختراق، وتتنوع مجالات الأمن السيبراني أو ما يعرفها البعض بـ أنواع الأمن السيبراني في الآتي:

أولًا: أمن الشبكات

يعتمد هذا النوع على صد الهجمات التي تحاول الوصول إلى البيانات الشخصية المخزنة على خوادم الشبكات، عن طريق وضع أنظمة أمنية قوية تكون بمثابة صمام أمان يتحكم في عمليات الدخول والخروج الخاصة بالشبكات.

ثانيًا: أمن التطبيقات

تتصل التطبيقات بصورة مباشرة بشبكات الإنترنت، لذلك من الوارد أن تتعرض إلى هجمات واختراقات تفقدها أمنها، فيعمل نظام الأمن السيبراني على حماية المؤسسات والأشخاص من الهجمات الإلكترونية غير المتوقعة باستخدام مجموعة من البرامج القوية (جدران الحماية- عمليات تشفير المعلومات).

ثالثًا: الأمن السحابي

تمتلك كل مؤسسة مجموعة من البيانات الضرورية الخاصة بالعاملين فيها، وتعتمد هذه المنظمة على التكنولوجيا الحديثة في الحفاظ على سرية تلك المعلومات وتشفيرها تمامًا بحيث لا يمكن لأحد أن يصل إليها، لذا تحرص المنظمة على تأمين السحابة الرقمية الخاصة بها لضمان الحفاظ على سلامتها.

رابعًا: أمن البنية التحتية

يقصد بالبنية التحتية أنها عملية تهدف إلى حماية البنية التحتية الحيوية لأي شركة والحد من نقاط الضعف التي قد تؤدي إلى خراب المنظمة، حيث يحدث ذلك من خلال تنفيذ خطة محكمة للتصدي لحالات الطوارئ أو عمليات استهداف الأنظمة من قبل مجرمي الإنترنت.

ما هي مخاطر الأمن السيبراني ؟

كون المنظمات والمؤسسات اليوم تعتمد على أنظمة تقنية في حفظ المعلومات والبيانات الخاصة بمن يعملون فيها، لذا يصبح من المحتمل أن تتعرض تلك الأنظمة إلى اختراق من قبل البشريين الذين يحاولون بشتى الطرق وباستخدام أساليب متنوعة سرقة الأموال أو التكنولوجيا التي تقوم عليها هذه المنظمات، فـ مخاطر الأمن السيبراني كثيرة ومتعددة وتمثل خطر حقيقي يجب التصدي له وتقليل توابعه.

أ- البرامج الضارة

يحدث أن يقوم الفرد بتحميل برنامج من منصة التحميل الخاصة بالهاتف أو جهاز الكمبيوتر ويكون هذا البرنامج من البرامج الضارة التي تمثل خطرًا حقيقيًا على نظام الهاتف ككل، فيجب أن يكون الإنسان حذرًا بشأن برامج تنزيل فيديو من اليوتيوب أو عند مشاركة الملفات أو الوسائط المختلفة، حيث يمكن أن يحاول المخترق الوصول إلى المعلومات الحساسة الخاصة بك أو تعطيل النظام، لذلك يعمل المتخصصون في الأمن السيبراني على اكتشاف البرامج الضارة بالاعتماد على طرق متطورة.

ب- سرقة كلمة السر

استخدام كلمات مرور قوية من أهم الأمور التي تجنبك عمليات الاختراق غير المبررة وتحمي بياناتك من التعدي عليها من قبل الأشخاص المتطفلين، فلقد أظهرت بعض الدراسات الأمريكية أن هناك مجموعة من الأمريكيين قد تعرضوا إلى هجوم إلكتروني أدى إلى سرقة كلمات المرور الخاصة بهم، وبالتالي فقدان معلوماتهم المصرفية والبيانات الشخصية الحساسة الأخرى.

ج- هجوم على الموقع

يساعد الاتصال على رقم الامن السيبراني في حماية الشركات من الهجوم الإلكتروني (الهجمات السيبرانية)، حيث يعمل المتخصصون في نظام الأمن السيبراني على ملاحظة الحركات الغريبة والتدخلات غير المفهومة التي تطرأ على مواقع الويب الخاصة بالشركات، والتعامل معها بطريقة محترفة عن طريق عمل هجمات فعالة ضد الشخص المخترق.

د- التنصت وتسجيل المكالمات

يشكل التنصت خطورة حقيقية على أمن الأفراد والشركات ومعلوماتهم، ويعطي فرصة للكثير من مرتكبي الجرائم بعمل الكثير من الأشياء غير القانونية دون أن يتم اكتشافهم، فيقصد بالتنصت هو التطفل على الأفراد وتسجيل مكالماتهم واعتراض اتصالاتهم بغير وجه حق وبدون استئذان، بالإضافة إلى خطورته الحتمية على الأمن السيبراني عن طريق التنصت على المكالمات السرية للتثبيط من دفاعاته القوية بشأن الأنظمة.

ما هو الهجوم السيبراني ؟

هو نشاط خبيث أو تدخل غير مشروع على أنظمة الشبكات والمنظمات وإحداث ضرر على تقنية المعلومات والاتصالات الرقمية التي تعتمد عليها في محاولة لتعطيل النظام وتدمير القاعدة المعلوماتية.

ما هي خصائص نظام الأمن السيبراني ؟

يتميز هذا النظام بمجموعة من الخصائص المهمة وهي (الثقة وعدم الثقة- الحماية من التهديدات والهجمات الإلكترونية- مراقبة الأنظمة باستمرار لصد الهجمات- الامتثال للقواعد والقوانين وعدم الخروج عنها).

متى يكون شهر التوعية بالأمن السيبراني ؟

في عام 2003 م تم اعتبار شهر أكتوبر هو شهر التوعية بخطورة الهجمات السيبرانية وتثقيف الناس بأهمية نظام الأمن السيبراني وممارسته الفعالة.

ما هي الجهات الفاعلة في التهديد السيبراني ؟

يمثل مجرمو الإنترنت (الهاكرز) ونشطاء المقاومة الإلكترونية الذين يستهدفون المنظمات والأشخاص والمنظمات الإرهابية والمطلعين على المعلومات أهم الجهات في التهديد السيبراني.

مواضيع ذات صلة

برنامج سرقة واي فايأحسن برنامج سرقة واي فاي حقيقي 100%

منصة احسانمنصة احسان تطلق خدمات غراس لإدارة حملات التبرع