الامير الصغير

الامير الصغير :

تحكي القصى بأنه كان هناك مملكة كبيرة يحكمها ملك و كان الملك لديه ابن صغير كان الولد الصغير يخرج دائما للعب مع اصدقائه و لكن كان يلعب في حديقة القصر و هو دائما يريد ان يذهب الي الغابة مع اصدقائه و لكن في كل مرة يرفض والده خوفا عليه من اي اذي .

ذهاب الامير الصغير للغابة :

و في يوم قال اصدقاء الامير انهم سوف يذهبون للغابة و كانو يحاولون اقناعة ان يذهب معنا دون اخبار والده الملك , و لان الامير كان يريد بشدة الذهاب للغتبة اقتنع و ذهب معم رغم معرفته بان هناك حيوانات مفترسة و تحمس كثيرا للفكرة و بالفعل ذهبوا للغابة للعب و المرح و كانوا سعداء جدا .

عندما كانو يتجولون و يلعبون في الغابة و يكل سعادة شعر الامير بالجوع فوجد شجرة امامه كانت مليئة بثمار التفاح الجميلة الناضجة , فأخذ واحدة دون تفكير و دون ان يغسلها و قام بأكلها و لكن مازال جائعا فأخذ واحدة اخري و لكن قبل تناولها كان عليها ثعبان صغير الحجم و لونه مقارب من لون التفاحة و لكنه بدون ان يشعر انه هناك ثعبان و لشدة جوعه قد قام بأكل التفاحة .

مرض الامير :

عاد الامير الي القصر بعد ان انتهوا من اللعب مع اصدقائه في الغابة و بعدها بدأ يشعر بتعب شديد و بعدها قد ارتفعت حرارته و قد مرض بشدة فقام الملك والده باستدعاء الطبيب للقصر لمعرفة ماذا به و كان اصبح هزيلا لا يقدر علي الحركة و لكن لم يعلم الطبيب ماذا به ,  فقام الملك باحضار كثير من امهر الاطباء لانقاذ ابنهو بالفعل حضروا و لكن للاسف لم يقدروا علي معرفة ما هو سبب مرضه هذا كانوا يعطوه المسكنات ليتحسن قليلا و لكنه لا يتحسن , كان الملك حزين جدا علي ابنه الصغير و علي ما اصابه من اذي و لم يعرف ما هو السبب .

قيام الكاهن بفحص الامير :

و في يوم من الايام ذهب حارس من حراس القصر في لهفة ليخبر الملك علي كاهن في معبد بعيد بمسافة كبيرة عن المملكة و لكنه واثق من انه هو من سوف يقوم بشفاء الامير الصغير ,فأمرة الملك ان يحضر هذا الكاهن مسرعا و بالفعل جاء و عندما رأي الامير الصغير عرف ما اصابه و انه يوجد شئ بمعدته و اخذ يتصفحة و طلب بعض الاعشاب النادرة حتي يشفي الامير .

الامير الصغير

الامير الصغير

امر الملك الحراس بان يذهبوا لاحضار تلك الاعشاب و لا يعودو الا بها و بالفعل ذهبوا لاحضارها و لكنهم استمروا بالبحث كثيرا و كانت حالة الامير في تدهور و كانو قد اخذوا اسابيع في البحث عن تلك الاعشاب و لكنهم تمكنوا من احضارها و قام الكاهن بعمل الحساء و شربه للامير الصغير بالوعاء كاملا .

شفاء الامير الصغير :

و بالفعل بعد ان شرب الامير الحساء حالته قد تحسنت و بدأ ان يتعافي من ذلك المرض , ففرح الملك كثيرا لشفاء ابنه , وهنا قد تعلم الامير انه لا يقوم بعدم الاستماع لاوامر والده و ان يفعل ما طلبه منه , و عند تناول اي طعام يجب ان يتم غسله جيدا لانه من الممكن ان يكون ملوثا مثل ما حدث مع الامير الصغير فيجب غسل الفواكهه و الخضروات جيدا حتي لا يحدث اي مرض .

الوسوم:
مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

الامير الصغير