ما هو تأثير مرض البارانويا على سلوك الأشخاص؟

البارانويا

“أَنا الذي نَظَرَ الأَعمى إِلى أَدَبي .. وَأَسمَعَت كَلِماتي مَن بِهِ صَمَمُ”، بتلك الأبيات العذبة شرح لنا المتنبي العظمة التي يشعر بها مريض البارانويا في أعماقه، فذلك الداء وإن أصاب النفس فإنه يصيبها في مقتل، ولا يدري صاحبه أي الدروب عليه أن يسلك؟!، حتى يجعل فخره بذاته في مأمن عن كل تلك الكيانات التي تحلم بسلب الوجود روحه، تلك الروح التي يعتقد صاحبها البارانوي أنها تشبه في ندرتها روعة الشفق القطبي.

إلماعة تاريخية عن أصل البارانويا

بدأ التعرف لأول مرة على جنون العظمة الذي نراه في تصرفات وأقوال العديد من الأشخاص منذ العصور الإغريقية القديمة، حيث تشتق البارانويا من كلمة يونانية معروفة تعني في اللغة العربية (الاختلال)، وتم تحريف ذلك المصطلح فيما بعد إلى العديد من المرادفات كالنرجسية، وغالبيتنا يعرف بالفعل من هو الشخص النرجسي وما مدى الغرور الذي يتحلى به، بالإضافة إلى مسميات أخرى مثل جنون الارتياب، جنون الاضطهاد، متلازمة الأذكياء، الاضطراب الزوراني.

التعريف بمرض البارانويا

يعد جنون الارتياب أحد الأمراض النفسية التي تُفقد المصاب بها ثقته في الجميع، حيث يسيطر الوهم دوماً على الشخصية البارانوية ويجعلها تشعر طوال الوقت بتآمر من حولها عليها ورغبتهم في إلحاق الأذى بها، ويشخص الأطباء جنون الارتياب على أنه خوف غير عقلاني وليس له مبررات سديدة، فمرضى البارانـويا يرون دائماً الحوادث العشوائية مدبرة ولا علاقة للقدر بها مهما أثبتت الوقائع أنها مجرد صدفة.

ما هي أنواع جنون الارتياب المتعارف عليها؟

يتم تصنيف الأشخاص المصابين بمرض البارانويا النفسي وفقاً لتسلسل هرمي من الأشد خطورة إلى النوع الأقل في التأثر بالمخاوف، ولعل أبرز أنواع جنون الارتياب التي يمكن أن يصاب بها الأفراد على مستوى العالم ما يلي:

1) جنون الاضطهاد:

إن (اضطراب الشخصية المرتابة) هو نوع البارانـويا الأخف من حيث الأعراض التي تلاصق المصابين به، وتتسم شخصية مريض جنون الاضطهاد بالقلق غير المبرر من جميع الأشياء والأشخاص، وغالباً ما يظهر على الشخص المرتاب علامات هذا المرض النفسي في عمر صغير كالطفولة أو سن المراهقة.

2) اضطراب الوهم:

يفقد الشخص القدرة على التفرقة بين الحقيقة والواقع تماماً إذا تعرض لاضطراب الوهم الذي يعد أحد أنواع البارانويا أو (الذهان) الشائعة، والذهان هو عبارة عن توهم ارتيابي يصيب الشخص ويفقده واقعيته وتواصله مع البشر الآخرين، ويندرج تحت هذا الاضطراب العديد من الأنواع الفرعية للبارانويا منها جنون الغيرة، جنون المرض، وجنون العظمة الذي نراه في الطبيعة الفكرية للعديد من المشاهير والحكام.

3) الفصام البارانويدي:

يعتبر الفصام البارانويدي أو ما يعرف علمياً أيضًا بالفصام الزوراني أشد أنواع جنون الارتياب خطورة على الإطلاق، كما أنه يعد النوع الأكثر شيوعاً بين البشر الموجودين في العالم وفقاً للأبحاث والدراسات العلمية، ويفسره الأطباء النفسيون على أنه اضطراب عقلي يصيب الإنسان بمرض الوهم (الهلوسة)، وعلى الرغم من تناول مريض الفصام البارنوديدي مهدئات طبيعية للتخلص من قلقه، إلا أنه قد لا يشفى من تلك الاضطرابات التي أصابت سلوكه وعقله أبداً.

اعراض البارانويا الشائعة

يُطلق على البارانويا متلازمة الأذكياء أو جنون العظمة لأن غالبية مرضى هذا الاضطراب يتمتعون بعقول ذكية ومخضرمة للغاية، وسوف يكون من الصعب ملاحظة أعراض الانفصام الارتيابي على شخصياتهم إلا بعد التعامل معهم والتعرف على معتقداتهم بأنهم مضطهدون من الجميع بسبب ذكائهم وفطنتهم، ولعل أهم أعراض الـ (paranoia) التي تظهر على المرضى ما يلي:

1) يشك المريض بالبارانويا دائماً في تصرفات المحيطين به، ولا يتوقف عن الشعور بالتوتر من حضور هؤلاء الأشخاص حتى وإن لم يشكل وجودهم أي مخاطر على حياته.

2) لا يغادر مريض الجنون الارتيابي أبداً شعوره بالمؤامرة من الآخرين عليه، فعلى سبيل المثال إذا أصابه تلبك معوي بسبب الطعام الضار، فسوف يظن بالتأكيد أن شخصاً ما قام بدس السم له وأن هذا التعب ليس مجرد التهاب معوي طبيعي.

3) يضع مريض جنون الاضطهاد نفسه تحت ضغط نفسي وعصبي شديد جداً بسبب تفسيره الخاطئ لأفعال الأفراد من حوله، وهذا ما يدفعه دوماً نحو العزلة والابتعاد عن الناس حتى يتخلص من هذا القلق المستمر.

4) إن كافة العلاقات الاجتماعية مقدر لها الفشل الذريع في حياة المصاب بالانفصام الارتيابي، فـ البارانويا والزواج الناجح لا يمكن أن يجتمعا أبداً بسبب عدوانية المرضى النفسيين وعدم قدرتهم على مسامحة الآخرين.

الشخصية البارانوية

الشخصية البارانوية

الأسباب التي تؤدي لإصابة الأشخاص بالبارانويا

على الرغم أنه لم يتم التوصل بشكل نهائي إلى أسباب مرض البارانويا الحقيقية، إلا أن هناك بعض الأسباب التي أقر الأطباء بمشاركتها في ظهور أعراض جنون الاضطهاد على الأفراد كالتالي:

1) البيئة الاجتماعية التي تتم تربية الأشخاص بها لها تأثيراً ملحوظاً على حالاتهم النفسية، وغالبية مرضى الانفصام البارانويدي قد عانوا من المعاملة السيئة في طفولتهم.

2) يمكن الإصابة بجنون الاضطهاد أيضًا إذا كان هناك خلل في كيمياء الدماغ أو اضطرابات جينية وراثية.

3) تعاطي المخدرات وإدمان شرب المواد الكحولية من أهم الأسباب العرضية للبارانويا.

كيف يتم تشخيص الإصابة بمرض البارانويا؟

يعد مرض البارانويا أصعب الأمراض النفسية من حيث طبيعة تشخيصه طبياً، وذلك بسبب التشابه الكبير بينه وبين العديد من الأمراض النفسية الأخرى كالذهان والاضطراب الزوراني، وترجع تلك الصعوبة أيضًا إلى انعدام ثقة مريض الانفصام البارانويدي في الآخرين مما يجنبه اللجوء إلى الفحص الطبي غالباً، ولكن في حال أراد المريض الخضوع للعلاج النفسي فإنه يتم تشخيصه وفقاً لأحد الأساليب التالية:

1) تقييم مجمل الأعراض التي تظهر على المريض، وإذا تشابهت بنسبة كبيرة مع أعراض البارانـويا فإن الطبيب يبدأ مع المصاب رحلة العلاج النفسي من هذا المنطلق.

2) يمكن تشخيص حالة الأفراد عن طريق عمل اختبار مرض البارانويا النفسي، أو الاستعانة ببعض الاختبارات الأخرى لاستبعاد وجود أعراض للأمراض النفسية والعصبية المشابهة.

هل يشفى مريض البارانويا ؟

لا يمكن الجزم  بأن علاج البارانويا يأتي بنتيجة إيجابية دوماً مع المصابين بذلك المرض النفسي الخطير، حيث تختلف نسبة نجاح العلاج على حسب درجة تأثر الأشخاص بأعراض الانفصام البارانويدي، أما بالنسبة لأبرز طرق العلاج التي يتبعها الاخصائيين النفسيون في تقويم سلوك مصابي جنون العظمة فإنها عادة ما تتمثل في النقاط التالية:

1) العلاج النفسي:

قد يرى البعض أن الأدوية العلاجية هي الأفضل في القضاء على أعراض مرض جنون الارتياب، ولكن في الحقيقة أن العلاج النفسي هو الأهم في ذلك المرض، حيث إن معاناة مرضى البارانويا والنرجسية الأساسية تكمن في ضعف ثقتهم الذاتية بالآخرين، ولذلك يجب على متخصصي علم النفس مساعدتهم في تعزيز تلك الثقة التي تكاد تكون منعدمة عند البعض، بالإضافة إلى ضرورة معاونة مصابي جنون الاضطهاد على تكوين صداقات وعلاقات اجتماعية ناجحة.

2) العلاج الطبي:

بجانب التأهيل النفسي يحتاج الطبيب المختص إلى توصية مرضاه بتناول بعض الأدوية التي نجحت نسبياً في علاج عدد كبير من مصابي جنون الاضطهاد، كالأدوية المضادة للاكتئاب التي تُستخدم أيضًا في علاج مرضى الوسواس القهري وبعض الاضطرابات النفسية الأخرى، بالإضافة إلى الأدوية المهدئة، ومضادات الذهان في حالة إصابة المريض بانفصام الشخصية.

ما هي طرق التعامل مع الإنسان البارانويا ؟

يجب التعامل مع مريض جنون الارتياب بحذر شديد وعدم إثارة حفيظته، كما أنه يحتاج إلى مراعاة شعوره وعدم التقليل من جدية حديثه حتى وإن كان غير موضوعي.

من هم المشاهير الذين أصابهم جنون العظمة؟

أصاب مرض جنون العظمة الكثير من المشاهير حول العالم، ومن أبرز هؤلاء المشاهير معمر القذافي الرئيس الليبي السابق، وعالم الرياضيات جون ناش الذي استطاع التعافي من هذا المرض.

هل تم تجسيد مرض جنون العظمة في أعمال فنية؟

هناك الكثير من الأعمال الفنية السينمائية التي تحدثت بشكل مباشر أو غير مباشر عن جنون العظمة، ومن أهمها فيلم الأيدي الناعمة لأحمد مظهر، وزوجة رجل مهم للفنان أحمد زكي.

ما هي خطورة التعامل مع مصابي جنون الارتياب؟

إن الأشخاص المرضى بجنون الارتياب قد يشكلون خطورة على أنفسهم أكثر من الآخرين، ولكن الجانب العدواني لديهم يظهر أمام الجميع في بعض الحالات مثل التحقير من شأنهم علناً.

مواضيع ذات صلة

ضعف عضلة العين وطرق علاجهاضعف عضلة العين وطرق علاجها

مشروبات تنزيل الوزنما هي أفضل مشروبات للتخسيس وحرق الدهون بسرعة؟