اكتشف قصة البطة القبيحة التي صارت بجعة جميلة

البطة القبيحة

( لا أرغب في تواجد هذه البطة القبيحة وسط أسرتنا ) قيلت هذه العبارة ذات يوم حينما اجتمع أفراد أسرة البطة القبيحة المكونين من أب وأم وأربعة أبناء، بما فيهم هذه البطة التي أُطلق عليها البطة القبيحة لاختلاف لونها عن باقي أفراد أسرتها الغير راغبين في تواجدها معهم.

فقد كانت أسرة البطة القبيحة يسخرون منها جميعاً ومن شكلها ولونها الداكن إلي أن وجدت مفراً بعيداً عنهم ومكاناً رائعاً تستحق أن تعيش فيه باقي حياتها، فـ قصة البطة هامة للغاية بأن نلقنها علي أطفالنا لكي يستفيدوا منها دروساً كثيرةً في الأدب وحب الأخرين وعدم النفور منهم لأي أسباب، فـ دعوني أحدثكم عن كل ما يخص قصة هذه البطة الجميلة وليست القبيحة.

قصة البطة القبيحة للاطفال

– دعوني أذكر البطة القبيحة بأنها بطة جميلة من مخلوقات الله عز وجل ولم يخلق الله مخلوقاً غير جميلٍ بل جميع مخلوقاته غاية في الجمال الرباني الذي تتعجب منه البشرية أجمعها، ولم يفرق الله بين أبيضٍ وأسودٍ بل جعل التقوي والعمل الصالح هما الفيصل الأخير بينهما.

– فعندما تجد لون مخلوق غير لونك لا تنفر منه بل قل الحمد لله الذي خلقني فأحسن خُلقتي، فما ذنب هذه البطة التي لُقبت بالقبيحة؟ أقامت بخلق نفسها واختارت لونها بذاتها لكي تسخرون منها؟! هل كنتم ستسخرون من لونكم إذا خُلقتم بنفس لونها الداكن؟ لا أظن بأنكم كنتم سترضون علي أنفسكم هذا التنمر والسخرية اللذان يصدران منكم.

قصة البطة القبيحة مكتوبة

– إذا كنت من هواة القراءة وتفتش عن أجمل القصص التي يؤخذ منها الحكم والمواعظ فأرشح لك قصة الفقير والاغنياء   التي يمكن أخذها كسمة يجب التحلي بها لاسيما في نهايتها عندما ساعد الرجل الفقير الرجل الغني في محنته حتي صارا الرجلان أصدقاء للغاية، وأيضاً قصة البطة القبيحة التي سأقص عليكم أفضل ما يُقال عنها وهو تلخيص قصة البطة القبيحة باختصار.

 ما هي قصة البطة القبيحة ؟

– عندما تبحث عن مقال يمكنه شرح قصة البطة القبيحة pdf سوف تجد عدة مقالات عنها ولكن تتفاوت محتوياتها في كيفية سرد قصة هذه البطة القبيحة كما تختلف الدروس المستفادة من هذه القصة، فلكل هاوي ذوق أدبي يختلف عن غيره من الشغوفين بالقراءة أو الكتابة فأحياناً قد يفضل القراء القصص الطاغي عليها الطابع الرومانسي كـ قصة روميو وجوليت المبهرة.

– وتتمثل قصة البطه القبيحه للاطفال في  أنه في احدي ليالي الخريف الجميلة ساد الانتظار الشديد علي بطة وحيدة تعيش بمفردها وتحلم بالعيش مع أسرة لها مثل غيرها من البطات، حتي رقدت علي أربعة بيضات لكي يفقسن ويخرج منهن بطات صغيرة لكي يعشن مع هذه البطة الوحيدة، وكانت هذه هي المفاجأة السارة التي انتظرتها هذه البطة بشوق وحماس.

– لقد خرجت ثلاث بطات صفراء اللون جميلات للغاية حتي شعرت أمهم بالسعادة القصوى نتيجة خروج بناتها لكي يعيشوا سوياً في منزلٍ واحدٍ، ولم تفقس البيضة الرابعة الكبيرة إلا بعد فترة طويلة حيث توقعت الأم أن هذه البيضة سوف تفقس ويخرج منها أجمل بطة إلا أنه صار عكس ما توقعت، فماذا تظنون بشأن حال هذه البطة التي شعرت أمها بالصدمة عندما رأتها؟

– فـ خرجت بطة رمادية اللون داكنة ضخمة مغطاة بالريش الغامق من البيضة الكبيرة وحينها شعرت امها بالصدمة والحسرة، والتي قالت ما لونك هذا؟ هل ستصيرين مثل اخواتك عندما تكبرين؟ وضحكت البطات الثلاثة علي البطة الرمادية اللون بسخرية واستهزاء من لونها وحجمها، وأطلقوا عليها جميعاً البطة القبيحة مما ادى الى شعور هذه البطة بالحزن الشديد تجاههم.

قصة البطة القبيحة بالصور

يمكن معرفة كل ما يتعلق بهذه القصة الجميلة والشيقة التي سوف تكتسبون منها كثير من الصفات الحميدة الواجب الاقتناع بها وأهمها تقبل خلقتك وخلقة الأخرين كما هي دون أي داعي للتقليل والاستهزاء بهم ومن أجمل صور البطة الرمادية التي تشبه البجعة الصورة الاتية:-

البطة القبيحة

البطة القبيحة

ماذا فعلت البطة الرمادية عندما نفرت منها أسرتها ؟

– شعرت البطة القبيحة بالضيق والحزن التام الناجمين عن استهزاء أسرتها منها، فـ قررت أن تترك أسرتها وتذهب بعيداً عنهم لتعيش بمفردها لئلا تتعرض للسخرية منهم والتنمر علي لونها وحجمها فهى لا دخل لها فى هذا فلم تخلق نفسها بنفسها، وبالفعل تركت منزل أسرتها وذهبت للعيش بالقرب من بحيرة صغيرة ولكنها لم تستسلم بعد من السخرية والتقليل منها.

– وكان يذهب لهذه البحيرة الكثير من الطيور الذين كانوا ينفرون من هذه البطة نظراً للونها الغير مألوف عليهم، وذات يوم تعرضت هذه البطة للإساءة والضرب الشديد حيث اجتمع عليها الطيور التي كانت تسكن بالقرب من هذه البحيرة فنقروها بمناقيرهم الحادة وانهارت البطة – التي أطلق عليها أسرتها اسم القبيحة – من البكاء حتي تركت لهم مكانها وذهبت مرة ثانية تفتش عن ملجأ تختبئ فيه.

رحلة البطة الملقبة بالقبيحة في البحث عن مكان دافئ

– وفي أثناء سرد مؤلف قصة البطة القبيحة لقصته ذكر معاناة هذه البطة في رحلتها للبحث عن مكان يمكنها أن تختبئ فيه بعيداً عن أسرتها وعن الطيور التي هاجمتها وضربتها ضرباً شديداً، فظلت البطة تسير في طريقها بعيداً عن البحيرة لكي تجد مكان تعيش فيه وعانت كثيراً من البرد القاسي أثناء سيرها بينما كانت اخوتها يختبؤون في أحضان أمهاتهن ويشعرن بالدفء.

– فوجدت البطة الداكنة اللون أثناء بحثها عن كهف تحيا فيه طفل يلعب ثم ركض تجاهها حينما رآها فشعرت بالفرحة حيث ظنت بأنه سيأخذها لتعيش معه، لكن الطفل ضربها ضربة شديدة برجله كاد أن يكسر جناحها وحينما رأته أمه وهو يضربها صرخت في وجهه وحظرته من فعل هذا مرة ثانية حتي لا تعاقبه.

– استجاب الطفل لأوامر والدته وبالفعل اعتذر لـ البطة الرمادية عن فعله واساءته لها وتركها تذهب في رحلتها، ولم تأخذ الأم وطفلها هذه البطة لتعيش في بيتهم خوفاً عليها من اساءة وضرب طيورهما لها بل افسحا لها الطريق لكي تكمل مشوارها الذي انتهي بحياتها مع طائفة من البجع الذين أحبوها كثيراً وعاشوا معها وأرادوا أن يصيروا مثلها.

ما هي العبرة من قصة البطة القبيحة ؟

فالواجب تعلمه من هذه القصة هو عدم الاستهزاء بالأخرين وعدم التقليل والسخرية منهم فمهما اختلفت الأشكال والألوان فالخالق واحد وهو الله تعالي، فالبطة القبيحة ليست قبيحة كما وصفتها أسرتها بل هي بطة جميلة لونها رمادي جميل ورقبتها بيضاء يمكن تشبيهها ببطلة قصة بياض الثلج كما انها اصبحت تحلق في السماء كالبجعة فهي أساساً بجعة تطير في الهواء وترفرف جناحيها وتدور في الجو.

كيف اكتشفت البطة القبيحة أنها بجعة ؟

اكتشفت هذه البطة أنها بجعة عندما فردت جناحيها فوجدت نفسها تطير في السماء وحينها غمرتها السعادة والفرح بشأن ذلك.

ماذا قال اخوات البطة القبيحة لها عندما وجدوها تطير ؟

فوجئت البطة الملقبة بالقبيحة بتجمع اخواتها وجميع الطيور والبجعات حولها حينما وجدوها ترفرف في السماء حتي قالوا لها (أنتِ أجمل وأحلي بجعة رأتها أعيننا من قبل).

هل رأت البطة القبيحة انعكاس صورتها في الماء ؟

نعم رأت انعكاس صورتها في ماء النهر حيث اندهشت من جمالها حينما وجدت رقبتها بيضاء طويلة وأجنحتها كبيرة ذات ريش ابيض كبياض الثلج.

هل شعرت البطة القبيحة بالثقة في نفسها ؟

في البداية لم تشعر بأي ثقة لأنها تعرضت كثيراً للإهانة والسخرية إلي أن علمت بكونها بجعة جميلة فازدادت ثقتها بنفسها وبجمالها.

مواضيع ذات صلة

قمر الزمانحكاية قمر الزمان | مشاعر العميقة ومغامرات مثيرة

اصحاب الرسكيف كانت نهاية اصحاب الرس ؟