ما هو التخبيب وما حكمه وفيمَ تكمن خطورته؟

التخبيب

حرص ديننا الإسلامي على استقرار المجتمع ونبذ كل الأسباب التي قد تؤدي إلى تمزقه وتفرقه، فرتب العقوبات الصارمة على الأفعال المقيتة التي تنشر العداوة والبغضاء بين الناس كالغيبة والنميمة وغير ذلك، ومن الآفات المشينة التي حذر منها الشرع الحنيف آفة التخبيب التي تهدد استقرار ركيزة المجتمع الأولى ولبنته الأساسية المتجسدة في الأسرة، فانهيار العلاقة الزوجية يؤدي قطعاً إلى تفكك الأسرة، وتفكك الأسر يفضي إلى خراب البيوت، فأنى للمجتمع أن تقوم له قائمة وبيوته خربة وأُسره مفككة؟

ما المقصود بمصطلح التخبيب ؟

يشير مصطلح التخبيب في اللغة العربية إلى الغرر والخداع والإفساد، والمقصود به في الشريعة الإسلامية الإفساد بين الزوجين بغية التفريق بينهما سواء بدافع الغيرة والحقد والحسد أو بدافع الرغبة بالزواج من الزوجة، وقيل التخبيب هو خداع الزوجة بتزيين القطيعة بينها وبين زوجها وتحريضها على إنهاء العلاقة بينهما، مما يؤدي إلى إفساد الحياة الزوجية وتهديد استقرارها وقلبها رأساً على عقب.

ما هو حديث التخبيب ؟

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ((ليس منا مَن خبب امرأةً على زوجها))، هذا هو حديث التخبيب الذي استقى منه أهل العلم الحكم الشرعي لهذا الفعل المشين، ففي الحديث ينهانا النبي عليه الصلاة والسلام عن خداع الزوجة بتزيين عداوتها للزوج من خلال تسليط الضوء على مساوئه وتضخيمها أو تعمد ذكر محاسن رجل غيره أمامها والمبالغة في وصف محامده حتى تعقد المقارنة بينهما وتميل إلى طلب الطلاق من زوجها.

وقد استهل النبي حديثه بقول ((ليس منا))، أي ليس على طريقتنا وحاد عن سنتنا وخالف أحكام شريعتنا، مما يعني أن حكم التخبيب هو التحريم بما لا يدع مجالاً للشك، بل وعده بعض الفقهاء من كبائر الذنوب.

ما هي عقوبة التخبيب شرعاً ؟

عرفنا ماهو التخبيب وذكرنا حكمه وسُقنا الحديث النبوي الذي يدل على تحريمه، فما عقوبته؟

ذهب جمهور أهل العلم إلى أن عقوبة التخبيب شرعاً هي الزجر والتضييق والردع بحسب الآثار المترتبة على هذا الفعل، بل وقال أحد المذاهب الأربعة وهو المذهب المالكي ببطلان نكاح المخبب من المرأة التي خببها على زوجها، فيبقى محرماً عليها إلى الأبد وتصبح حياته معها صورة من صور الزنا جزاء إقدامه على انتهاك الحرمات، لكن جمهور الفقهاء قال بصحة النكاح دام أن العقد الشرعي مستوفٍ للشروط الصحيحة.

ما هي عقوبة التخبيب في القانون السعودي ؟

تحرص المملكة العربية السعودية على سن القوانين وفق ما تمليه أحكام الشريعة الإسلامية بوصفها المصدر الأول للتشريع، وبناءً على ذلك عد المشرع السعودي التخبيب جريمة جنائية تخضع لسلطة القاضي التقديرية، فإما يتشدد في العقوبة المترتبة عليها أو يخففها حسب وقائع الجريمة والظروف المتعلقة بها، وبالنظر إلى عقوبة التخبيب في المحاكم السعودية نجد أنها تنحصر فيما يلي:-

1) الحبس المؤبد حتى الموت في حال إصرار المخبب على فعله وعدم توبته منه.

2) الحبس المؤقت لمدة تصل إلى عامين في حال التوبة من التخبيب والتراجع عن هذا الفعل.

3) الجَلد والغرامات بحسب الحال.

ما هي أنواع التخبيب ؟

تنحصر أنواع التخبيب في النوعين التاليين:-

1) النوع الأول هو التخبيب بصورة مباشرة تفضي إلى حدوث الطلاق.

2) النوع الثاني هو التخبيب بصورة غير مباشرة من خلال القيام ببعض التصرفات التي تؤدي إلى تدهور العلاقة بين الزوجين وجعل كل منهما في حالة استياء من الطرف الآخر.

وتجدر الإشارة إلى أن الشرع والقانون يجرمان كلا النوعين ويفرضان عقوبة على المخبب في الحالتين لأنه ساعٍ في الأرض بالفساد.

ما هي أركان التخبيـب ؟

يقوم التخبيب على ركنين أحدهما الركن المادي المتمثل في القيام بالأفعال المستوجبة لحصوله كالتواصل مع الزوجة وتحريضها على طلب الطلاق من زوجها، والركن الآخر هو الركن المعنوي المتمثل في القيام بهذه الأفعال بإرادةٍ كاملة دون إكراه ووعي حاضر دون ذهاب للعقل، كما يشمل الركن المعنوي العلم بقيام الزوجية وإدراك عواقب أفعال التخبيب واتجاه نيته نحو التفريق بين الزوجين عن قصد، فإن تم إثبات هذين الركنين ثبتت الجريمة وفقاً للقانون السعودي ونفذت العقوبة.

ويتضح من ذلك أن أركان التخبيـب التي يقرها القانون السعودي لا تتعارض مع أسس المسئولية الجنائية في الشريعة الإسلامية وهي أن يكون الفعل محرماً وأن يكون الفاعل مختاراً مدركاً.

عقوبة التخبيب

عقوبة التخبيب

ما هي صور التخبيـب ؟

للتخبيب صور كثيرة يصعب حصرها لا سيما في عصرنا الحديث، فمن صوره تخبيب الأم لابنتها أو الوالد لولده أو الأخت لأخيها، كتحريض الأم ابنتها على مطالبة زوجها بما يفوق قدرته أو تحريضها على الخروج عن طاعته، وإيغار الأخت صدر أخيها على زوجته بذكر مساوئها وذم أهلها وحمله على فراقها، وكذلك أمر الوالد ولده بتطليق زوجته دون داعٍ شرعي، ومن صوره أيضاً اشتراط الزوجة طلاق ضرتها، والتدخل بين الزوجين وقت حدوث النزاع بينهما سعياً في حصول الطلاق.

ومن صور التخبيب المعاصرة المناداة بخروج المرأة عن ولاية الرجل وإسقاط قوامته للتمتع بالحرية المسلوبة والحقوق المهضومة كما يزعمون، إضافة إلى تخبيب مواقع التواصل الاجتماعي وذلك من خلال مراسلة الرجل للمرأة المتزوجة أو مراسلة المرأة للرجل المتزوج، وأيضاً إقدام بعض السيدات على عرض يومياتهن من أكل وشرب وملبس ومسكن وهدايا وسفر وغير ذلك مما يوغر صدور غيرهن من النساء على أزواجهن فيصبحن غير راضيات عن حياتهن وينفرن من رجالهن ثم يكفرن العشير كما ذكر النبي عليه الصلاة والسلام.

كما تتضمن صور التخبيـب مدح الأجنبيات أمام الرجل، وكذلك ارتداء ثوب النصح والتظاهر بالشفقة على الضحية والتعاطف معها من خلال إخبارها بأنها تستحق أفضل من ذلك وأن ما يقدمه لها الشريك حقير جداً أمام مقامها الرفيع، ولا يقتصر التخبيـب على هذه الصور بل يتسع هذا المفهوم ليشمل كل الألوان التي تستهدف الإفساد بين الزوجين وإحداث الوقيعة بينهما.

ما هو التخبيـب الجائز ؟

لا يوجد ما يسمى بالتخبيب الجائز، إذ ليس هناك عذر مقبول للإفساد بين الناس عامةً فضلاً عن الإفساد بين الزوجين، فالتخبيب يؤدي إلى التدابر والتباغض وهدم الأسر وتفكيك المجتمع وإنهاك قوته، بل قد يفضي إلى جرائم بشعة كالقتل، لذا جاءت الشريعة الإسلامية بتحريمه وأقرت القوانين بتجريمه.

وكل تبريرات التخبيب التي على شاكلة اهمال الزوج لزوجته والرغبة في تخليصها من سوء معاملته أو عدم الكفاءة بين الزوجين أو غيرها من الأعذار الواهية لا تعيف من الإثم ولا تبرئ من الجرم، فالإصلاح لا يكون بالإفساد، وأبواب الخير لا تفتح بمفاتيح الشر!

نصائح لحياة زوجية أكثر استقراراً :

ينبغي للزوجين ألا يتهاونا في إفشاء أسرار حياتهما الزوجية، فاطلاع الآخرين على خصوصياتهما يدفعهم للتدخل فيها بإبداء الرأي ونحوه مما يفضي إلى وقوع الخلافات أو تضخيمها، وتشير إحدى الإحصائيات إلى أن 70% من حالات الطلاق تقع بسبب التخبيب من قِبل أهل الزوج أو أهل الزوجة أو أطراف أخرى سمح لها الزوجان بالتدخل في علاقتهما، لذا يجب كتمان أسرار الحياة الزوجية وعدم كشفها أمام أياً مَن كان حتى لا تتعرض للدمار.

على الزوجين أيضاً أن يستشعرا حجم المسئولية وأن يدركا ما لهما من حقوق وما عليهما من واجبات وألا يتسرعا في اتخاذ قرار الطلاق، كما يجب عليهما الحذر من التشبه بالمشاهير والتعلق بما يروجونه من مفهوم خاطئ عن الزواج وأنه لا يعدو كونه علاقة رومانسية وسفر وهدايا ونزهات وإلخ، وأخيراً ينبغي شكر الله على نعمه فالأسرة نعمة والشريك نعمة والأطفال نعمة ودوام النعم بشكرها وصيانتها.

هل التخبيب من الكبائر ؟

يتساءل البعض هل التخبيب من الكبائر والإجابة هي نعم، التخبيـب كبيرة من الكبائر وجرم من أعظم الجرائم، بل هو من فعل السحرة والشياطين، فإذا كان النبي عليه الصلاة والسلام قد نهى عن خطبة الرجل على خطبة أخيه خشية الإفساد فكيف بمَن يفسد الزوجة على زوجها؟

ما حكم تخبيب الزوج على زوجته ؟

لا يختلف حكم تخبيب الزوج على زوجته عن حكم تخبيب الزوجة على زوجها، فالتخبيـب حكمه التحريم في كل الأحوال أياً كانت صورته.

هل ورد ذكر التخبيـب في القرآن الكريم ؟

نعم ورد ذكر التخبيـب في القرآن الكريم إذ قال الله عز وجل في الآية رقم 102 من سورة البقرة ((فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ)).

ما مدى صحة حديث ((لا يدخل الجنة بخيل ولا خب ولا خائن))؟

حديث ((لا يدخل الجنة بخيل ولا خب ولا خائن)) هو حديث إسناده ضعيف، أما حديث التخبيب الصحيح فهو حديث ((ليس منا مَن خبب امرأةً على زوجها))، وهو حديث رواه أبو هريرة رضي الله عنه وأخرجه أبو داود.

مواضيع ذات صلة

المسح على الخفينالمسح على الخفين | رخصة من الله للمسلمين

دعاء غفران الذنوبدعاء غفران الذنوب وشروط التوبة النصوح