ما هو مرض التصلب اللويحي ؟ | تعرف معنا الآن

التصلب اللويحي

ما هو التصلب اللويحي ؟ سؤال يخطر ببال ملايين الأشخاص حول هذا المرض المزمن الذي يلازم الإنسان طوال عمره عقب الإصابة به لذلك نقدم لكم اليوم الإجابة علي هذا السؤال الشائك، فإن مرض التصلب اللويحي هو أحد الأمراض التي تهاجم النساء علي نطاق أوسع من الرجال و تؤدي إلي تآكل غشاء الميالين الذي يعد بمثابة حصنا منيعا للأعصاب.

ما هي أعراض مرض التصلب اللويحي ؟

بعد إصابة المريض بالتصلب اللويحي و تعرض طبقة الميالين الرقيقة للتلف يحدث انقطاع في نقاط الاتصال ما بين الأعصاب و الدماغ و بقية أجزاء الجسم مما ينتج عنه ظهور بعض الأعراض علي المصاب و التي تشبه اعراض انخفاض ضغط الدم بعض الشئ، و تتمثل اعراض التصلب اللويحي في النقاط التالية :

1ـ أول أعراض التصلب اللويحي هي الشعور بخدر أو شلل في جهة واحدة من الجسم.

2ـ يعاني مريض التصلب اللويحي من صعوبة في الرؤية أو ما يعرف بالرؤية الضبابية أو المزدوجة، كما يعاني أحيانا من انعدام الرؤية كليا و ذلك في حالات متطورة من المرض.

3ـ يفقد المصاب القدرة علي التوازن أثناء المشي يتبعها فقدان القدرة علي الحركة تماما.

4ـ الشعور بالضعف و الإرهاق المستمر، إلي جانب الإحساس بآلام مبرحة في جميع أجزاء الجسم، لا سيما ألام الرقبة و الظهر و المفاصل الغير محتملة.

5ـ الإصابة بصعوبة في التنفس و البلع، إلي جانب ضعف الذاكرة و عدم القدرة علي التركيز و الاستيعاب.

6ـ و من أعراض التصلب اللويحي النفسية أيضا القلق المستمر و الشعور بالاكتئاب و التوتر.

ما العلاقة ما بين تصلب اللويحي و الجماع ؟

يعاني الأشخاص المصابين بالتصلب اللويحي من الرجال و النساء بالتوتر الشديد و القلق المستمر مما يؤثر بالطبع علي الرغبة الجنسية لهم، فهناك علاقة وثيقة ما بين مرض التصلب اللويحي والجماع و العجز الجنسي، حيث يؤثر هذا المرض بشكل أو بآخر علي العلاقة الزوجية من خلال شعور الشخص بخدر أو ألم في الأعضاء التناسلية.

فيتسبب في حدوث تشنجات للعضلات المهبلية و جفاف مهبل المرأة و شعورها برهبة في الأداء، كما يؤدي إلي ضعف القدرة الجنسية عند الرجل و حدوث مشكلات في القذف، إلي جانب فقدان قدرة الرجال علي الانتصاب مع الشعور بالكآبة و التوتر و عدم الحصول علي النشوة الجنسية، و بالتالي تفشل العلاقة الحميمية فشلا ذريعا نتيجة لإصابة أحد الطرفين بـ التصلب اللويحي المزمن.

أهم النصائح للمتزوجين المصابين بتصلب لويحي

عندما يصاب أحد الزوجين بمرض التصلب اللويحي و يلاحظ أي مظهر من مظاهر الخلل أثناء العلاقة الحميمية فيتعين عليهما معا التفكير في كيفية التغلب علي هذه المعضلة و القضاء عليها تماما، و يعد الدعم النفسي هو أول خطوة يسير بها الزوجان في طريق حل المشكلة، ففي حال كانت المرأة تعاني من هذه الأزمة فيمكنها استخدام المزلقات الشخصية لتساعدها علي تخفيف الانزعاج.

كما يجب علي الرجل أيضا الخضوع للعلاج الطبي عن طريق الاستعانة ببعض الحقن التي تقوم بدورها في تعزيز القدرة علي الانتصاب مجددا، كما يقترح الطبيب المعالج علي الزوجين تناول علاج الغثيان للتغلب علي الشعور بالإعياء الذي يلازم تصلب اللويحي، بالإضافة إلي إمكانية أداء بعض التمارين في المنزل و التي تساعد علي زيادة الإشباع الجنسي لديهما.

التصلب اللويحي

التصلب اللويحي

ما هي عوامل خطر الإصابة بالتصلب اللويحي ؟

هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بـ التصلب المتعدد و تنذر بخطورة الحالة و وجوب استشارة الطبيب فور ملاحظة أي من الأعراض السالف ذكرها، و من أهم هذه العوامل وجود تاريخ وراثي في العائلة لهذا المرض اللعين، كما أن مرضي المناعة الذاتية ممن يعانون من مرض الأمعاء الالتهابي أو أمراض الغدة الدرقية أو السكري يكونون أكثر عرضة لـ التصلب اللويحي المزمن أيضا.

كما يعد جنس المريض من أحد عوامل الخطر، حيث أن احتمالية إصابة المرأة بالتصلب اللويحي تعادل ضعف احتمالية إصابة الرجل، بالإضافة إلي أن عمر الإنسان له دورا كبيرا في تشخيص المرض ففي أغلب الأحيان يواجه الإنسان هذا المرض في المرحلة العمرية ما بين 20 إلي 40 عام، إلي جانب أن اعراض نقص فيتامين د تعد أيضا من أبرز علامات الخطر.

ما هي مسببات الإصابة بتصلب اللويحي ؟

لم يتمكن العلماء بعد من التوصل لأسباب مؤكدة جراء التعرض لمرض التصلب اللويحي بينما يوجد بعض التفسيرات و العوامل التي تساهم في حدوث هذه الحالة، و تتمثل هذه العوامل في السطور الآتية :

ـ يعد العرق أو الموقع الجغرافي من أشهر مسببات الإصابة بالمرض، حيث يصاب بالتصلب الأشخاص البيض المنتمين لأصول أوروبية أكثر من غيرهم.

ـ تعد الإصابة ببعض أنواع العدوي البكتيرية مثل : عدوي فيروس إبشتاين بار من أكثر أسباب مواجهة التصلب اللويحي شيوعا.

ـ يعاني الأشخاص الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس المباشرة لأوقات طويلة من الزمن إلي نقص فيتامين د في الدم، و بالتالي يكونون بحاجة دائما إلي علاج الدوخة و تصلب اللويحي.

ـ يعتبر الأشخاص المدخنين هم الأكثر عرضة للتصلب اللويحي دون غيرهم، لذلك يجب التنويه علي ضرورة الإقلاع عن هذه العادة السيئة لتفادي مداهمة العديد من الأمراض.

ما هي أنواع تصلب اللويحي المتباينة ؟

قبل الإجابة علي سؤال : هل التصلب اللويحي خطير ؟ يجب التطرق إلي طرح أهم تصنيفات هذا المرض، حيث تختلف أنواع التصلب، و ينقسم التصلب إلي 4 تصنيفات أساسية يمكننا توضيحها بشئ من التفصيل في النقاط التالية :

1ـ تعد أولي مراحل التصلب هي المتلازمة السريرية المعزولة، فيكون المرض حينها في حالة متقدمة و الأعراض لا تزال طفيفة و غير كافية للتأكد من الأمر.

2ـ بعدها تأتي مرحلة التصلب التقدمي الأول بظهور بعض علامات الخلل في أداء الجهاز العصبي لوظائفه المعهودة مع تطور القصور بشكل تدريجي.

3ـ أما عن مرحلة التصلب التقدمي الثانوي فهو أكثر شدة من النوع السابق، فقد تزداد حدة الأعراض و يتم تشخيص المرض بكل وضوح حينها.

4ـ و أخيرا التصلب اللويحي الانتكاسي فهو ينجم عن تلف الأعصاب و ليس مجرد التهاب يصيبها كما يحدث في المراحل السابقة، و هو عبارة عن سلسلة من الانتكاسات التي يمر بها المريض منذ اللحظة الأولي لهذه المرحلة و حتي نهاية العمر، فيظل المريض ينتكس و يتحسن من فترة لأخري.

ما هي كيفية التغلب علي مرض تصلب اللويحي ؟

بعدما تعرفنا علي جميع مسببات التصلب اللويحي و أعراضه الشائعة يجب التطرق معا إلي التعرف علي كيفية علاج التصلب اللويحي بأحدث الوسائل الطبية، و قد توصل الطب في الآونة الأخيرة للعديد من الأدوية و العقاقير التي تمتلك مفعول السحر في قهر التصلب تماما مثل : الغلاتيرامر، الكورتيكوستيرويد، ناتاليزوماب، و أيضا التيريفلونوميد.

كما أن هناك بعض الطرق الطبية الأخري التي يمكنك من خلالها القضاء علي التصلب سوي تناول الأدوية مثل : العلاج التأهيلي، العلاج بالأكسجين عالي الضغط، أو العلاج باستخراج البلازما من الدم في الحالات المتأخرة من المرض، فبعدما تفشل جميع العقاقير و الحقن في معالجة الحالة يلجأ الطبيب إلي هذا الحل الفعال مباشرة.

ما هي كيفية تشخيص تصلب اللويحي ؟

يمكننا تشخيص مرض التصلب اللويحي من خلال عدة طرق، و يتخير الطبيب الطريقة الأنسب للمريض علي حسب الحالة مثل : فحوصات الرنين المغناطيسي، تحليل الدم، فحص النبضات العصبية من خلال قياس الإشارات الكهربية، البزل القطني باستخراج عينة من السائل النخاعي.

ما هي كيفية الوقاية من تصلب اللويحي ؟

نظرا لأن الأطباء لم يتوصلوا بعد لأسباب واضحة للإصابة بهذا المرض فبالتالي لا يوجد وسيلة مضمونة للوقاية منه.

ما هي مضاعفات تصلب لويحي ؟

في بعض الأحيان تتدهور الحالة الصحية لمرضي التصلب و تطرأ عليها الكثير من التغييرات و المضاعفات الخطيرة مثل : تشنج العضلات، النسيان و صعوبة التركيز، شلل في الساقين، صرع، اكتئاب، مشكلات في الأمعاء.

كم سنة يعيش مريض التصلب اللويحي ؟

يتساءل الكثير من الأشخاص عن نسبة الشفاء من التصلب اللويحي و هل مرض ms خطير، و الإجابة هي أن مرض التصلب لا يؤثر علي عمر الإنسان بينما يؤثر علي صحته الجسدية و النفسية، و قد يلزمه الجلوس علي كرسي متحرك في المراحل المتأخرة منه.

مواضيع ذات صلة

افضل رجيم5 وصفات فعالة للحصول على افضل رجيم

التهاب الاذن الوسطىما هو التهاب الاذن الوسطى، وأسبابه ،وأعراضه، وكيفية علاجه؟