كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي بشكل سليم؟

التعامل مع الطفل العنيد والغيور

فن التعامل مع الطفل العنيد يحتاج إلى الكثير من التدريب والوقت والجهد لكي تتقنه بالشكل المناسب وتصبح خبير فيه وبالتالي تتمكن من معرفة أفضل الطرق للتصرف من صغيرك، ولكي تتمكن من إيجاد إجابة لسؤال كيف اتعامل مع الطفل العنيد يجب عليك التركيز على كل كلمة بهذه المقالة.

العناد والعصبية لدي الأطفال:

 تعتبر صفة العناد والعصبية لدي الاطفال نوع من أنواع السلوك السلبي والذي عادة ما يولد بسببه مشاعر النفور من الطفل أو حتي الكراهية من قبل الأشخاص المحيطين به بسبب تصرفاته المزعجة، وهذا ما يجبر الوالدين علي البحث عن طريقة مناسبة للتعامل مع الطفل العنيد والغيور رغبة منهم في تعديل هذا السلوك.

ما هي احتياجات الطفل العنيد؟

يحتاج الطفل العصبي والعنيد إلي التربية الصحيحة والاهتمام والعناية الجيدة وأن لا يستسلم الآباء أمام ما يصدر من الطفل من تصرفات سيئة بل يجب عليهم الاسراع في العلاج، ومن المهم أن لا يقدم له الوالدين ما يحتاجه طوال الوقت لأن تلك الأمور تزيد من غرورة  وعناده.

لذا لا يجب أن تصور للطفل أن أفراد الأسرة رهن تصرفاته ومتطلباته بل من المهم  ترويضه وحثه علي إطاعة أوامر الوالدين، حتي لا تزداد مشكلة العناد لديه بدرجة أكبر من ما كانت عليه في السابق.

أسباب العناد  لدي الأطفال:

العناد ناتج عن أسباب عديدة مثل التالي:-

أسباب مرضية:

  1. اضطرابات في الغدد الدرقية.
  2. الاضرابات التي تصيب الجهاز الهضمي.
  3. يمكن أن يظهر سلوك العناد بسبب الصرع.

الأسباب النفسية للعناد:

1-عدم إشباع رغبات الطفل واحتياجاته الخاصة بطريقة معقولة.

2-التدليل الزائد للطفل والحرص علي تلبية كافة متطلباته بأسرع ما يمكن  حتي وإن كانت تلك الطلبات  متكررة أو كثيرة وهذا ما يؤدي إلي تعود الطفل علي استجابة طلباته، وبالتالي يبدأ بالتصرف بأنانية وعند ويزداد عنده حب الذات.

3-الاضطراب الأسري وغياب الدفيء الأسري وعدم تواجد الحنان أو العطف  الذي يحتاجه إليه الطفل من الأسرة.

4-التفريق والتمييز بين الأطفال في المنزل وتفضيل أحدهم علي الآخر.

5-تقيده بالعديد من القيود تعد من أهم الأسباب التي تؤدي إلي ظهور صفة العناد، ومن أنواع التقييد العديد من الأمور ومنها التقييد المادي كالمساحة الضيقة في المنزل التي يجبر الأهل الطفل علي التحرك بداخلها خوفاً من أن يعبث بالأشياء الثمينة الموجودة بالمنزل وهذا ما يتسبب في عدم تحرك الطفل بالشكل لمثالي.

6-العنف الأسري أو التفكك الأسري وانفصال الوالدين.

علاج العناد والعصبية والأنانية:

 يوجد الكثير من الوسائل التي يمكن أن نتبعها عند التعامل مع الأطفال المصابين بالعناد والغيرة وهي تفيد كثيراً الآباء الذين يتسألون عن كيفية التعامل مع الطفل الحركي والعنيد أيضاً، ومن تلك الأساليب الهامة الآتي:-

  1. تحسين صورة العلاقة بين الوالدين أمام الطفل فلا بد من أن تظهر العلاقة بالشكل المناسب خاصة أمام الأطفال حتي وإذا كانت العلاقة علي غير ذلك، فكلما كان  حب الوالدين والتفاهم بينهما كبير سوف ينعكس هذا علي الأطفال.
  2. ترك مساحة خاصة للطفل من أجل اللعب لكي لا يتذمر ويعبر عن مدي استيائه عن طريق العناد
  3. يجب عليك أن تعطي الطفل فرصة للتعبير عن رأيه في الأشياء بمنتهي الحرية.
  4. لا بد من أن يتعامل الأب والأم بالشكل السليم والأخلاقي أمام الأطفال حتي يبقي الوالدين القدوة الحسنة له، وهذا ما سينعكس علي تصرفات الطفل لأنه دائماً ما يقلد نفس الطريقة في الحوار والتصرفات الأخرى.
  5. مراعاة الفروق الفردية بين الأطفال  فلا يجب أن يفضل الوالدين أحد الأطفال علي غيرهم سواء كان ولد أو بنت، بل يجب أن يتعامل الآباء مع جميع أولادهم علي حد السواء.
  6. عدم التساهل معه والاستجابة إلي كافة المتطلبات التي يطلبها من الوالدين حتي وإن كانت المتطلبات قليلة  أو متكررة وبسيطة.
  7. من المهم أن لا يتشاجر الوالدين أمام الأطفال لأن هذا كفيل بالتسبب في الاضطرابات النفسية إلي الصغار.

طريقة التعامل مع الطفل العنيد بعمر 3 سنوات:

دائماً ما يتسأل الآباء عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي في عمر ثلاث سنوات ليتمكنوا من التصرف مع صغارهم بالطريقة المناسبة، لذا حرصت علي توضيح أفضل طريقة للتصرف عند صدور أي سلوك سلبي منه، وهي:-

1-من المهم التعامل مع الصغير بلهجة لينة ولطيفة والابتعاد عن العنف اللفظي بقدر الإمكان لأن هذا يتسبب في زيادة الأمر سواءً بكثير، لذا تحتاج هذه المواقف إلي التصرف بحكمة شديدة.

2-الحرص علي عدم تلبية جميع رغبات الطفل لإيقافه عن الصراخ والغضب لأن هذا ما يؤدي إلي العديد من النتائج العكسية التي منها ظهور صفة العناد والعصبية.

3-عدم النظر إلي السلوك السلبي الذي يصدر عن الطفل وإهمال التصرفات الإيجابية بل يجب عليك إظهار إعجاب شديد بل ما ينتج عنه من أفعال جيدة وتعزيزها أيضاً بطريقة لفظية أو معنوية، لأن هذا الأمر يشجع الطفل علي فعل المزيد من الأفعال الحسنة مرة أخرى.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد بعمر 4 سنوات؟

أن كنت من الباحثين كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 4 سنوات فيسعدني أن أخبرك بأنك وصلت إلي مرادك، لأنني سوف أعرض عليك الآن أفضل الطرق للتعامل مع صغيرك وهي:-

1- من أهم الأمور هي الالتزام بالاتفاق مع الأطفال وعدم تغيير رأيك أو قرارك بموضوع ما بسبب تلاعب الصغير بمشاعرك والتأثير عليك، لأن هذا ما يتسبب في تعزيز سلوك العناد لديه إلي حد كبير.

 2- عدم التصريح أمام الأهل والأصدقاء أن طفلك عنيد وهو جالس بجانبك لأن هذا ما يزيد من درجة تعقيد المشكلة إلي حد كبير للغاية.

3- تجنب مقارنة طفلك مع الأطفال الآخرين خاصة الذين هم بنفس عمره لأن لهذا التصرف العديد من النتائج السلبية.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 10 سنوات؟

يفكر الكثير من الأهالي في كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 10 سنوات لمعرفة الطريقة المناسبة للتصرف مع صغارهم لذا حرصت علي توضيح أفضل الطرق للتعامل معهم من أجل مساعدتك علي حل هذه المشكلة، وهي:-

1- التحدث مع الطفل بالمنطق والحكمة عند صدور أي تصرف عنيد منه ومحاولة أقناعه بوجهة نظرك بنبرة صوت هادئة حتي يتقبل منك النصائح ويقتنع بما تقوله له.

2- عدم تكليف الصغير بأكثر من مهمة غير محببة له في اليوم الواحد لأن هذا ما سيؤدي اعتراضه علي جميع المهام وسوف يؤدي إلي تصرفه بعناد شديد.

3- لابد من أن تتحلي بالصبر وأن لا تنفعل بطريقة مبالغ فيها عند صدور أي تصرف سلبي من طفلك، بل يجب عليك التفكير جيداً قبل اتخاذ أي قرار.

طرق تعديل سلوك الطفل العنيد والعصبي:

لتتمكن من تعديل سلوك الطفل العنيد والعصبي يجب عليك إتباع النصائح التالية:-

1- عدم الاهتمام بصرخات وبكاء الطفل وأي أسلوب آخر مزعج يستعين به من أجل التأثير عليك لتنفيذ طلباته.

2- من أكثر الطرق فاعلية التي تم عرضها في كتب الطفل العنيد وطرق التعامل معه هي شرح سبب رفضك لطلبات طفلك بأسلوب هادئ والحرص علي إقناعه

3- عقاب الطفل عندما يتصرف بعند أو عصبية عن طريق حرمانه من مشاهدة أفلام الرسوم المتحركة أو الذهاب إلى النادي مع أصدقائه، وهذا ما توضيح سبب تصرفاتك هذه إلي صغيرك بأسلوب لين.

أفضل طريقة للتعامل مع الطفل العصبي وكثير البكاء:

تهتم الأمهات بمعرفة كيفية التعامل مع الطفل العصبي وكثير البكاء لكي يتمكنوا من التصدي للسلوكيات السلبية التي تصدر من أطفالهم، لهذا السبب سوف أوضح لكم الآن طرق التعامل معهم وهي:-

  1.  أبداء في تعليم صغيرك طريقة جديدة للتعبير عن شعورة بالحزن بدلاً من البكاء مثل استخدام ألفاظ معينة حتي يظهر لك مدي شعورة بالاستياء.
  2. من أكثر الطرق فاعلية هي ترك مساحة لصغيرك للتعبير عن شعوره والاستماع له.
  3. قواعد التعامل مع الطفل العصبي والعدواني:
  4. شرح العديد من العلماء كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي والعدواني التي كانت تنص علي الآتي:-
  5. يجب عليك أن تشارك صغيرك في اتخاذ القرارات خاصة الأمور التي تهمه حتي لا يعترض فيما بعد علي قراراتك.
  6. من المهم التحدث مع طفلك بصفة مستمرة وتطلب منه شرح سبب قيامه بهذه الأفعال من ثم تشرح له سبب رفضك لها.
  7. أضف إلي مناقشتك مع صغيرك العديد من الكلمات المحببة له حتي تشجعه علي الحديث معك لأطول فترة ممكنة دون أن يشعر بالخوف.

هل يمكن التخلص من صفة العناد إلي الأبد؟

لكي تعالج مشكلة العناد لدي صغيرك يجب عليك أن تتحلي بالهدوء التام والصبر، لأن هذه العملية عادة ما تحتاج إلي وقت طويل للغاية لكي تتخلص من صفة العناد إلي الأبد.

هل يفيد ضرب الطفل العنيد؟

لا يفيد ضرب الطفل العنيد بل دائماً ما يؤدي إلي نتائج سلبية، لذا يجب عليك الابتعاد عن هذه الطريقة لكي تعالج المشكلة بشكل جيد.

ما هي أفضل طرق للعقاب للطفل العنيد؟

أفضل طرق لعقاب الطفل العنيد هي ترك الصغير بمفرده في زاوية الغرفة وتركه يفكر فيما صدر منه من سلوكيات سيئة.

هل العناد من علامات الذكاء لدي الأطفال؟

في بعض الأحيان تكون صفة العناد مؤشر قوي علي تحلي الطفل بقدر كبير من الذكاء، ولكن هذا النظرية لا تعمم علي جميع الأطفال.

مواضيع ذات صلة

شنط سفر تروليكيف تختار أفضل شنط سفر ترولي تناسبك في رحلاتك؟

ركنة مودرنتعرف على كيفية اختيار ركنة مودرن أنيقة بكل سهولة