كيف أتعامل مع ابني المراهق قليل الأدب؟

كيفية التعامل مع المراهق العدواني

عندما يصل الطفل إلي مرحلة المراهقة تبدأ الأمهات و الأباء في التساؤل كيف أتعامل مع ابني المراهق قليل الأدب؟، ففي مرحلة المراهقة تبدأ الأطفال في إكتساب صفات جديدة لم تكن موجودة لديه من قبل، كما تبدأ معاملته مع جميع أفراد المنزل في التغير بعض الشئ، حيث يبدأ في الشعور أكثر بذاته.

و في تلك المرحلة يجب على الأم و الأب إحتواء طفلهم و إدراك أنه في مرحلة خطرة يجب فيها التعامل معه بحكمة، لذلك يجب على كلا الوالدين معرفة كيفية التعامل مع المراهق العنيد والعصبي والعدواني بطريقة صحيحة، و هذا ما سوف نذكره داخل محتويات هذا المقال.

مفهوم المراهقة في علم النفس:

 تعتبر فترة المراهقة  من اهم  واخطر الفترات  التي لا بد علي الآباء الانتباه الي اطفالهم فيها , فهي الفترة الحرجة  التي تتطلب الكثير من الرعاية والاهتمام، حيث تعتبر من الفترات الانتقالية  في حياة الطفل  , ففيها  ينتقل من مرحلة الطفولة  الي مرحلة الرجولة كما يشير علم النفس، و تكون عند الكثير منهم الفترة التي فيها التوتر والقلق  والاضطراب في أعلى معدلاتهم ، أما بالنسبة الي الاخرين و خصوصا بعض الآباء و الأمهات فإنها من المراحل  العادية والتي لا تفرق شئ عن باقي مراحل العمر و من هنا يساهم الآباء في نشأة الطفل المراهق العنيد بدون وعي.

و لذلك هناك الكثير من الكتب التي ألفها علماء النفس في هذا المجال و التي ترشد الآباء و الأمهات إلي ضرورة إعطاء مزيد من الحرص  والحذر  لأطفالهم عند الدخول في هذه المرحلة , كما ركزت هذه الكتب على حث الآياء على ضرورة الانتباة واعطاء الاهتمام لجميع تصرفات اطفالهم، كما أجابت تلك الكتب على أسئلتهم المتمثلة في كيف أتعامل مع ابني المراهق قليل الأدب  و كذلك التخطيط  بنجاح لمرور تلك الفترة دون حدوث مشاكل.

مظاهر السلوك  العدواني:

إن السلوك العدواني هو الإسلوب الذي يسبب به الطفل الاذي الجسدي  او حتي النفسي للاخرين , فهو السلوك   الذي ينتج من  اختراق  الاداب الاجتماعية  والعامة  و الذي قد يتسبب في  خلق المشاكل في العلاقات  , وهو اما ان يكون  ظاهرا , او حتي سريا، و تقول كتب تعديل سلوك المراهقين pdf أن المراهق عندما يقوم بالسلوك العدواني  فانة من الطبيعي ان يشعر بالانزعاج  او حتي الانفعال والضيق , ولكن من هنا لا بد  ان يقوم الوالدين بالتدخل في  ذلك الموضوع .

و كذلك وضع الحلول الممكنة  للتحكم في هذة التصرفات من خلال معرفة الأم الإجابة على سؤال كيف أتعامل مع ابني المراهق قليل الأدب، و ذلك لانه من الممكن ان يجد المراهق الصعوبة في التمييز بين التصرف اللائق اجتماعيا وسلوكيا والتصرف العدواني حيث ان المراهقة من المراحل التي تتواجد فيها العديد من التغيرات  الظاهرية والنفسية.

ما العوائل المؤثرة على شخصية المراهق العدواني؟

و قبل أن نجيب على السؤال الملح للأمهات و هو كيف أتعامل مع ابني المراهق قليل الأدب و العدواني لا بد  أولا من ان نوضح لك العوامل  التي تزيد من رغبة المراهق  للقيام بالسلوك العدواني، و التي من بينها:

أولا/ العوامل البيولوجية

 العوامل البيلوجية: بالنسبة لكثير من الاخصائين النفسيين الذين يهتمون بايجاد  الاسباب الخاصة بالسلوك العدواني , فقد اثبتت الدراسات الي ان الذكور هم الاكثر عرضة للقيام بسلوكيات عدوانية، بينما النساء من الممكن ان يقومن بممارسة العدوان  ولكن نوع اخر من العدوان  وهو العدوان اللفظي او حتي العدوان في العلاقات الاجتماعية، او رفض التجمع.

ثانيا/ العوامل البيئية

 العوامل البيئية: و التي من الممكن ان تؤثر  علي  شخصية المراهق و تتولي مهمة زيادة السلوك العدواني للمراهق، و التي منها مشاهدة الشجار والعنف ما بين الوالد والام، و قد اثبتت الدراسات فرضية تلك النظرية و هي أن رؤية العنف الاسري هو الدافع الاكيد لكثير من المراهقين الي التعود علي العنف والعدوان  مع كافة الاشخاص بصفة عامة اذا اتيحت لهم الفرصة، ولذا يجب على الآباء نبذ العنف تماما ويعرفوا كيفية التعامل مع المراهق العنيد بشكل سليم..

ثالثا/ العوامل الجسدية

العوامل الجسدية: و من العوامل الجسدية التي تتولي  مهمة التأثير  علي المراهق و دفعه للسلوك العدواني هي: الاصابة بالصرع  او الذهان  او الخرف، او من الممكن أن يكون تعاطي المخدرات و الكحول  من الامور التي تساعد علي هذا التصرف، فقبل أن تتعرف على كيفية التعامل مع المراهق في علم النفس لا بد أن تتأكد من عدم وجود عوامل السلوك العدواني في الشاب المراهق.

 كيف أتعامل مع ابني عمره 13 سنة و لديه ميول عدوانية:

و الطفل في مثل هذا العمر يحتاج إلي أن تكون الأم على علم بالطرق التي تقيه من أن يتبع السلوك العدواني قبل أن تسأل كيف أتعامل مع ابني المراهق قليل الأدب ، حيث يجب عليها تنفيذ العديد من الحملات الوقائية ضد هذا التصرف و السلوك، كما أنه لا بد  من اعطاء هذا الطفل الوقت والاهتمام  الكافي من قبل الأم حيث ان الطفل العدواني يكون في اشد الحاجة الي الاهتمام  والرعاية بشكل مستمر.

و عند طرح سؤال وارد من الأمهات على أحد أطباء علم النفس و الذي تمثل في كيف أتعامل مع ابنتي المراهقة العنيدة والعصبية قال لنا تلك النصائح الهامة:-

  1. يجب الابتعاد عن العنف الاسري الذي من الممكن ان يقام امام الاطفال والمراهقين، وذلك لما له من اثار سلبية علي الصحة النفسية.
  2. في حالة ملاحظة اي من التصرفات العدوانية لا بد من القيام  بالتدخل الفوري لعلاج هذه السلوكيات.
  3. كما يجب عمل مراقبة جيدة لما يشاهده الطفل من وسائل الاعلام ومن برامج.
  4. كما انه من الضروري معرفة اصدقائه.

كيف أتعامل مع ابني المراهق قليل الأدب؟

و هناك فئة أخرى من الآباء و الأمهات يسألون كيف أتعامل مع ابني المراهق إذا أخطأ أكثر من مرة، و هنا يجب أن نقول لهم أن طريقة التعامل ستختلف حسب نوع الخطأ الذي قام به المراهق و على حسب عمره أيضا، و هل حدث هذا الخطأ أمام مجموعة من الناس أم كان خطأ خفي، فعلى سبيل المثال إذا تحدث المراهق بإسلوب ليس لطيف أمام مجموعة من الناس فعلى الأم أن تتدارك الموقف و توضح له بعد ذلك ما هو الإسلوب الأمثل للتحدث مع الناس.

أما إذا كان الخطأ الذي قام به المراهق هو خطأ خفي مثل الكذب فيجب على الأب و الأم أن يعلموا كيفية التعامل مع المراهق الكذاب سواء كان ذلك من خلال معرفة الأسباب التي تجعله يلجأ إلي الكذب و إخفاء بعض الأمور عليهم، و إخباره أن قول الصدق دائما ينجي صاحبه حتى و إن كان قد فعل بعض الأخطاء.

كيف أتعامل مع ابني المراهق الذي يحب؟

و في مرحلة المراهقة يكون لدي الشاب مشاعر فياضة قد تدفعه للوقوع في حالة حب أو إعجاب بواحدة من زملائه، و هنا يجب على الأم التي تسأل كيف أتعامل مع ابني الشاب  أن تقدر مشاعره و تحاول توجيهها في المكان الصحيح، و لا بأس أيضا من أن تتعرف الأم عن الفتاة التي يتبادل معها إبنها المراهق مشاعر طيبة و إحتضانها، و بذلك تكون الأم قد تمكنت من السيطرة على هذه المشاعر و جعلها تسير في الإطار الصحيح.

و مع مرور الوقت سيكتشف هذا الشاب هل كانت المشاعر و علامات الإعجاب التي كان يشعر بها تجاه هذه الفتاة هي بالفعل حقيقية أم أنها كانت مجرد مشاعر مراهقة، و من خلال فقرات هذا المقال نكون قد أجبنا على الأمهات التي تسأل كيف أتعامل مع ابني المراهق قليل الأدب أو العدواني أو الكاذب أو غير ذلك.

كيف يكون عقاب الطفل المراهق؟

يقول علماء النفس أن عقاب الطفل المراهق إذا أخطأ يجب أن يكون بعيدا عن الضرب أو الإهانة.

كيفية تعديل سلوك الإبن المراهق؟

يمكن لك التعديل من سلوك إبنك المراهق من خلال إعطاءه الرعاية و الإهتمام الذي يساعده في التعرف على الأخطاء التي يقوم بها.

ما الذي يميز تصرفات المراهقين؟

عادة ما تتميز تصرفات المراهقين بأنها تنبع بتأثير من مشاعرهم لذلك فقد تكون هوجاء في كثير من الأحيان.

كيف أتعامل مع المراهق المدخن؟

و هنا تقع مسئولية كبيرة على الأب و الأم في تعريف هذا المراهق بمدى المخاطر التي ستعود على صحته نتيجة التدخين.

مواضيع ذات صلة

منصة جامعة شقراءطريقة تسجيل الدخول في منصة جامعة شقراء | وأهم التخصصات بها

فوائد ورق الغارهل تود التعرف على فوائد ورق الغار؟