التعليم الذاتي | مهارة ضرورية للخروج من بوتقة الطرق التقليدية

التعليم الذاتي

في ظل الازدهار التكنولوجي والتطور الهائل في مجال الذكاء الاصطناعي صار التعليم الذاتي متاحًا للجميع، فبات بإمكان أي شخص أينما كان أن يحصل على المعرفة، وأن يملأ عقله بكم هائل من المعلومات في حقل تخصصه أو أي مجال آخر، دون أن يشكل ذلك عبئًا ماديًا عليه، فالتعليم لم يعد حكرًا على أحد لذا علم نفسك بنفسك ولا تسوف!

ما مفهوم التعليم الذاتي ؟

لم يعد أمر الظفر بمعلومات في شتى المجالات بالأمر العسير، وذلك بسبب ما استحدثه العلماء من وسائل تكنولوجية جعلت الجميع يتوجه إلى التعليم الذاتي ويستغني عن التعلم التقليدي الذي يستغرق منهم وقتًا طويلًا.

ويُعرّف التعليم الذاتي على أنه قيام الشخص بالاعتماد على نفسه للحصول على معرفة بخصوص شيء ما، أو تطوير مهاراته العملية، أو اكتساب مهارات جديدة، ويتم ذلك اعتمادًا على عدة وسائل تكنولوجية ومصادر علمية متوفرة على الشبكة العنكبوتية.

كما يمكن القول إن مفهوم التعلم الذاتي pdf هو عملية تتم دون الاعتماد على المؤسسات التعليمية التقليدية كالمدرسة والجامعة، وفي التعليم الذاتي تكون أنت الطالب والمعلم في ذات الوقت، حيث يُطلب منك أن تضع هدفك نصب عينيك، ومن ثم تبحث عن الدورات التدريبية، والمصادر العلمية التي ستساعدك على تحقيق هذا الهدف.

أسباب التعليم الذاتي

اتجه عدد كبير من الناس وخاصة الشباب إلى الاعتماد على التعليم الذاتي وذلك لأسباب متباينة نذكرها كما يلي:

1) عدم التأخر عن مواكبة التغيرات التي تحدث حولهم، والحصول على أكبر كم من المعلومات يساعدهم على التعامل مع هذا التطور الهائل في مجال التكنولوجيا.

2) الرغبة في ترك كافة الأنظمة التقليدية في التعلم بسبب ما تحويه هذه النظم من أساليب روتينية بطيئة، بالإضافة إلى أن كم المعلومات التي تمنحه للمتعمدين عليها ضئيل للغاية.

3) تحصيل العديد من المهارات التي تساعدهم على المنافسة في سوق العمل.

4) التعليم الذاتي يؤدي إلى تطوير عقل الإنسان، وتوسيع مداركه مما يجعله قادرًا على اجتياز المراحل التعليمية بيسر وكذلك يصير قادرًا على العمل دون عوائق.

مصادر التعليم الذاتي

هناك العديد من المصادر التي يمكن أن يلجأ إليها الشخص الذي يرغب في التعليم الذاتي دون الاعتماد على مؤسسات تعليمية، وفيما يلي مصادر التعليم الذاتي بالتفصيل:

ــ الكتب: يمكن الحصول على الكتب من المكتبات إما عن طريق الاستعارة أو الشراء، كما يمكن تحميلها من الإنترنت؛ فقد بات مكتبة شاملة بها كم هائل من الكتب والمجلدات.

ــ وسائل الإعلام المرئية والمسموعة وبما تبثه من بيانات ومعلومات تخص سائر البلاد.

ــ الشبكة العنكبوتية: تعد أهم مصادر التعلم الذاتي وذلك بما تضمه من مواقع تعليمية وبرامج علمية بالإضافة إلى المجلدات المختصة بسائر العلوم، كما يوجد بها المواد التعليمية بشكل مرئي ومسموع وبذلك فإنها تناسب جميع الفئات.

طرق التعليم الذاتي

طرق التعليم الذاتي

ما هي طرق التعليم الذاتي؟

يمكن للفرد الذي يسعى إلى التعلم بذاته دون الاعتماد على طرق التعليم التقليدية أن يتبع عددًا من الطرق التي تعينه على تحقيق التعليم الذاتي ، وهي كما يلي:

وضع برنامج منظم:

هذه الطريقة تعتمد على قيام الشخص بوضع برنامج لنفسه، وعليه أن يراعي قدراته ومهاراته حتى يتمكن من إنجازه، فلا يمكن أن يضع خطة تعليمية تفوق قدراته بكثير ثم إذا فشل في اجتيازها يُعلق إخفاقه على التعليم الذاتي ، ويجب أن يتعرف قبل أن يبدأ هذا النوع من التعلم على أهمية التعلم الذاتي وفوائده حتى يكون على دراية بكل متطلباته.

التعليم التكنولوجي:

باتت التكنولوجيا مسيطرة على العالم بأسره، بل صار وجودها في كل منزل أمرًا حتميًا، لذا فإن الاعتماد عليها يعد من أفضل طرق التعلم الذاتي، حيث يمكن للإنسان أن يدخل على الإنترنت في أي وقت ومن سائر الأماكن دون عوائق، ومن ثم يبحث عم يحتاج إليه من معلومات من مصادر معتمدة، كما يعد أحد أنواع التعلم الذاتي pdf المميزة.

التعلم الاستقصائي:

يُعنى بالتعلم الاستقصائي هو ضرورة أن يمعن الإنسان النظر في المعلومات التي تظهر أمامه، ويتحقق منها عن طريق السؤال والبحث، وعدم قبول المعلومة إلا بعد أن يتأكد من صحتها ويكتشف مصدرها، وهذا يعينه على إدراك المعلومة الصحيحة واستيعابها بشكل سليم.

تبادل الآراء والمعلومات:

مشاركة الأفراد في العملية التعليمية لا تعني أن التعلم لم يعد ذاتيًا، حيث يساعد تبادل الـ معلومات ثقافية والأفكار بين المجموعات إلى الظفر ببيانات قيمة، والوصول إلى المعرفة الواسعةـ فكل فرد من أفراد هذه المجموعات له وجهة نظر وآراء وأفكار-، وعند تبادل هذه الأشياء فإن الشخص يكون قد جمع كمًا من المعلومات في فترة قصيرة.

التعلم الميداني:

يعتمد هذا الأسلوب على تعلم الشخص من المكان الرئيسي للمعلومات، فمثًلا إذا كان يرغب في جمع معلومات عن متحف فعليه الذهاب إليه وتفحصه جيدًا ومعرفة ما يحويه من بيانات، وبهذا يوثق معلومته واقعيًا، وكذلك مع بقية الأماكن.

مواجهة المشاكل منفردًا:

أن تواجه مشكلتك بشكل منفرد من أفضل طرق التعلم الذاتي، ففي حال واجهتك معضلة في أثناء تعلمك فعليك البحث عن حل لها بشكل خلاق، وهذا يؤدي إلى سرعة التعلم وتطوير الأفكار.

خطوات نجاح التعليم الذاتي

لكي تتم عملية التعلم الذاتي بطريقة سليمة، وتؤتي ثمارها يجب المرور بعدة مراحل، ونعرض لكم خطوات التعلم الذاتي بشكل مفصل:

أولًا: تحديد الهدف من التعلم

يجب على المتعلم قبل أن يبدأ في التعليم الذاتي أن يعرف إلى أي مدى يرغب أن يصل، كما عليه تحديد القضايا التي يرغب في مطالعتها والبحث عن معلومات تخصها، ويجب أن يتم تحديد غايته بناء على مهاراته، ومن ثم يحدد المصادر التي سيعتمد عليها، وكذلك الإجراءات التي سيتبعها لتحقيق هذا الهدف.

كما يجب عليه وضع مخطط زمني لتحقيق هذا الغرض، وماذا سيفعل إن لم يصل إلى هدفه في المدة المحددة -فيما يعرف بالخطة البديلة- وعليه أن يُقيم نفسه بشكل متواصل حتى يقف على نقاط القوة والضعف، ويعد تعيين الهدف هو استراتيجية التعلم الذاتي الفضلي.

ثانيًا: تعزيز الدوافع الداخلية

الإنسان دون دافع كالجسد بلا عقل لا يمكن أن يتحرك ولا يفعل شيئًا صحيحًا، لذلك إذا أراد الإنسان أن يتعلم ذاتيًا فعليه أن يخلق لنفسه دوافع تحفزه على مواصلة التعلم، وعليه تنمية دوافعه عن طريق البحث والاطلاع في المجال المحبب إليه، و يجب أن يكون لدى الفرد مهارة الذكاء الاجتماعى في تجديد الحوافز والدوافع لديه كلما نقصت.

ثالثًا: مراجعة ما تم تعلمه

يجب أن يحرص الإنسان على مراجعة ما درسه في أثناء التعليم الذاتي حتى يستدعي المعلومات التي حصل عليها طوال فترة التعلم، وهذه المراجعة تعمل على تثبيت المعلومات في العقل، ويُستفاد من هذا الأمر بعد ذلك في وضع خطط جديدة بناء على ما تم تحقيقه من قبل.

رابعًا: المراقبة والتقييم

يجب أن يكون المتعلم في عملية التعليم الذاتي على درجة من الوعي، حيث يجب متابعة ما يتعلمه أول بأول، ويراقب مستواه العلمي والمعرفي في المجال الذي يقوم بدراسته حتى لا يأتي في نهاية التعلم فيجد أنه لم يُوفق في جمع المعلومات.

خامسًا: الاعتماد على أسلوب المكافأة

النفس البشرية دائمًا تحتاج إلى تشجيع، لذا يجب أن يحرص الشخص في التعليم الذاتي على أن يكون لإنجاز خطته العلمية مكافأة مميزة حتى يصير لديه الرغبة في استكمال بقية أهدافه.

سادسًا: التطبيق العملي لم تم تعلمه

إذا لم يستفد الإنسان من الأشياء التي تعلمها على أرض الواقع فهذا يعني أن التعلم لم يتم في الأصل، وعدم استخدام ما تم تعلمه سيؤدي إلى نسيان المعلومات وضياعها من العقل، لذا فإن هذه الخطوة تعد من أهم الأشياء التي تؤدي إلى نجاح التعليم الذاتي .

خصائص التعلم الذاتي

خصائص التعلم الذاتي

سمات التعليم الذاتي

إن خصائص التعلم الذاتي متعددة، ويجب أن يعرفها كل إنسان مقبل على هذا التعليم حتى لا يجد نفسه تائهًا، ويحكم عليها بالفشل، وإليك هذه السمات:

1) الانضباط: يعد الالتزام من أهم مهارات التعلم الذاتي التي يجب اكتسابها قبل البدء فيه، وذلك لأن الإنسان ليس له رادع ولا مراقب غير نفسه.

2) تقييم النفس: يتطلب التعلم الذاتي من حين لآخر أن يكون الإنسان قادرًا على تقييم ذاته ومعرفة مهاراته، وقدرته على التعامل مع المجالات التي يدرسها.

3) الثقة بالذات: أولى خطوات الاستمرارية في التعليم الذاتي هي أن يكون الشخص مؤمنًا بذاته وواثقًا بأنه سيتمكن من اجتياز كل ما يقابله من أمور، فـ الثقة بالنفس تجعل الإنسان يفعل المحال.

4) الاستمرارية: التعليم ليس له وقت محدد، بل هو كأمواج البحر المتلاطمة، فكلما ينتهي الإنسان من مرحلة يدخل في الثانية مباشرة، لذا يجب أن يكون نَفسه طويلًا، ولديه من القدرة ما يجعله مستمرًا في التعليم الذاتي .

5) الفضول: حب الاستكشاف هو ما يدفع المتعلم إلى الغوص في أعماق مصادر المعرفة ليخرج منها بما يحتاجه من معلومات.

مميزات وعيوب التعلـيم الذاتي

لم توجد منظومة على درجة من الكمال، ولكن لها مميزات وإيجابيات، و التعليم الذاتي مثله مثل أي شيء يشوبه بعض السلبيات ويتخلله عدد من الإيجابيات، وإليك التفصيل:

أولًا: مميزات التعلم الذاتي

يمكن تلخيص مميزات هذا التعلم في مجانيته وذلك لأنه لا يتكلف كثيرًا كما هو الحال في التعليم التقليدي، وذلك لأن الإنسان لا يحتاج سوى لإنترنت، ثم إنه غير مُلزم للفرد فلا توجد هيئة أو مؤسسة تُجبر أي إنسان على التعلم الذاتي، بل هو ينبع من داخل الفرد.

يساهم التعلم الذاتي في خلق شعور من الرضا داخل نفس المتعلم، وذلك لأن قرار تعلمه نابع من ذاته، بالإضافة إلى أنه يعين الفرد على استكشاف العديد من الأمور التي كان يجهلها من قبل، وكذلك يُساعده على التركيز لأنه لا يفرض عليه ضغوطًا.

ثانيًا: سلبيات التعليم الذاتي

تظهر سلبيات التعليم الذاتي في عدم القدرة على حصر جميع مصادر التعلم مما يؤدي إلى التشتت بينهم، كما يصعب على المتعلم الالتزام في التعلم الذاتي حيث لا يوجد من يدفعه ويفرض عليه العقوبات، وبذلك يتعرض لـ الاهمال من قبل نفسه، بالإضافة إلى أنه يحتاج إلى عدة مهارات وقد لا تتوفر في كل المتعلمين.

ما الفائدة التي تعود على الفرد من التعلم الذاتي؟

يُمكّن التعلم الذاتي المتعلم من اكتساب العديد من المهارات، كما يجعل له دورًا بارزًا في المجتمع، ويحفزه للحصول على المعرفة، بالإضافة إلى أنه يُخرج جيلًا واثقًا بنفسه ومتحملًا للمسئولية.

ما الفرق بين التعلم الذاتي والتقليدي؟

هناك عدة فروق بين التعليم الذاتي والتقليدي ومنها أن المتعلم في الأول عنصر فعال ورئيسي في عملية الدراسة، أما في الثاني فهو متلقِ، ثم إن طرق التعليم الذاتي تعتمد على الوسائل الحديثة على عكس التعليم التقليدي، كما يُقيم المتعلم نفسه في التعلم الذاتي وذلك بخلاف التعلم التقليدي الذي يكون المعلم هو المتحكم في العملية والمحدد للتقييم.

ما هي العوامل التي تؤثر على التعليم الذاتي؟

هناك عدة عوامل تؤثر بشكل كبير على عملية التعلم الذاتي وهي: (عمر المتعلم، موهبته، قدراته العقلية، مستوى ذكائه، حالته الاجتماعية، الوضع الاقتصادي).

ما هي أهداف التعليم الذاتي؟

يهدف التعليم الذاتي إلى منح الفرد القدرة على البحث عن المعلومات بذاته دون الاعتماد على المعلم، بالإضافة إلى بناء مجتمع على درجة عالية من الوعي بما يدور حوله من أحداث.

مواضيع ذات صلة

الاشهر بالانجليزيما لا تعرفه عن الاشهر بالانجليزي

فوائد زيت الارغانفوائد زيت الارغان | أندر الزيوت وأثمنها