ما هي أسباب التهاب القزحية و كيفية الوقاية منه ؟

التهاب القزحية

تعتبر العين من أثمن عطايا الله تعالي و هي واحدة من أعضاء الجسم الحساسة جدا و بالتالي أكثرهم عرضه للأمراض و الالتهابات، و يعد التهاب القزحية من أكثر الأمراض التي تصيب العينين شيوعا و لأسباب مختلفة، لذلك نعرض لكم اليوم من خلال هذه المقالة أهم مسببات التهاب قزحية العين و أبرز أعراضها و طرق علاجها الطبية و الطبيعية.

ما هو مرض التهاب القزحية و ما هي أعراضه ؟

القزحية هي الجزء الملون من العين و الذي عادة ما يصاب بالالتهاب و التورم لعدة أسباب متباينة و من الممكن أن يصيب عينا واحدة أو يفتك بالعينين معا في الوقت نفسه أحيانا، لذلك نقدم لكم الآن ابرز اعراض التهاب القزحية من خلال النقاط التالية و التي يجب عليك زيارة الطبيب مباشرة فور ملاحظتها فهي لا تقل خطورة عن اعراض نقص الحديد في الجسم :

1ـ عند الإصابة بالتهاب قزحية العينين يصبح الإنسان حساسا للضوء بشكل مبالغ فيه، فلا يقوي علي فتح عينيه و الرؤية بها بشكل واضح في النور حيث يشعر حينها بآلام مبرحة.

2ـ يصاب الشخص الذي يعاني من التهاب القزحية بنوبات شديدة و متكررة من الصداع المزمن الذي يجتاح رأسه بلا رحمة.

3ـ تتعذر الرؤية بوضوح للفرد المصاب بهذا المرض اللعين و قد يصاب بضعف البصر أحيانا.

4ـ يلاحظ المريض و جميع من حوله احمرارا شديدا و تهيج في العين بالكامل لا سيما حول منطقة القزحة.

5ـ تزداد عملية إنتاج العين للدموع بشكل كبير بعد التعرض لالتهاب القزحية.

6ـ كما يوجد عرضا ظاهريا آخر يتم ملاحظته بعد الإصابة و تدهور الحالة غير الاحمرار، ألا و هو تغير شكل أو حجم حدقة العين.

ما هي كيفية تشخيص أمراض القزحية ؟

بعد ملاحظة أي من الأعراض السالف ذكرها أو الشعور بأن هناك خطرا ما يهدد سلامة عينيك يتعين عليك عزيزي القارئ التوجه إلي طبيب العيون مباشرة لإنقاذ أكثر ما يمكن إنقاذه، حيث تجد لديه طرق عدة لتشخيص المرض فلا داعي للقلق أبدا فسوف تحصل علي علاج فوري و فعال في الحال و من خلال الفحص الخارجي بمجرد النظر في بعض الأحيان.

كما أن هناك طرق فحص طبية أخري يمكن إتباعها للتأكد من الاشتباه في إصابة الإنسان بـ التهاب القزحية من عدمه و منها فحص حدة الإبصار عن طريق قياسات النظر، كما يمكنك الخضوع إلي فحص المصباح الشِقي إذا لم يكن الالتهاب في حالة متقدمة و يسهل ملاحظته بالعين المجردة، لكن يجب أن تضع بعض القطرات الطبية أولا قبل الفحص لتوسيع حدقة العين.

ما هي أسباب الإصابة بالتهاب القزحية ؟

يراود هذا السؤال جميع المرضي المصابين بـ التهاب القزحية للرغبة في التعرف علي مسببات المرض و محاولة تجنبها فيما بعد حتي لا تتكرر الإصابة به من جديد، و تتنوع اسباب التهاب القزحية كتنوع اسباب ضيق التنفس ، و يمكننا تلخيص مسببات التهاب العين في النقاط التالية :

1ـ إذا كان لديك تاريخ سابق في إصابة العين أو كنت قد قمت بإجراء عملية جراحية بها من قبل فيجب أن تحترس عزيزي القارئ، فإنك معرض للمعاناة من التهاب قزحة عينك في يوم ما بنسبة كبيرة.

2ـ التعرض لبعض أنواع العدوي و الفيروسات مثل : الهيربس و السل و الزهري يُخلّف أحيانا التهابات في العينين.

3ـ الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية في العين، و هي حالة نادرة الحدوث.

4ـ استخدام بعض الأدوية و العقاقير قد ينجم عنه إصابة العين بالتورم و الالتهاب و سوف تجد هذا العرض ضمن الآثار الجانبية لهذه الأدوية في النشرة الطبية المرفقة.

5ـ إذا كنت تعاني من أحد الأمراض الالتهابية أو أمراض المناعة الذاتية فإنك أكثر عرضه لمواجهة التهاب العنبية أو قزحية العين، مثل : الفقار القسطي، الذئبة الحمامية المجموعية، التهاب المفاصل الروماتويدي.

التهاب القزحية

التهاب القزحية

ما هي طرق العلاج الفعالة لقزحية العين ؟

تختلف مدة علاج التهاب القزحية باختلاف الطريقة المتبعة في التغلب عليها، فهناك العديد من الطرق الطبية التي تقضي تماما علي آثار التهاب القزحية كما يوجد أيضا الكثير من الوصفات الطبيعية المجربة التي يمكنك الاعتماد عليها للتخلص من هذا المرض في وقت قياسي، تماما مثلما يحدث في طرق علاج الانتفاخ أيضا.

تنقسم الوسائل الطبية المتبعة في علاج التهاب القزحية إلي الطرق الدوائية التي تتمثل في المضادات الحيوية و مضادات الالتهاب مع الستيرويدات و مثبطات المناعة، بالإضافة إلي قطرات توسيع حدقة العين التي تحول دون حدوث التقلصات، أما الشق الثاني من العلاج الطبي فهو الخضوع لعملية جراحية في حالة تأخر الحالة و حدوث مضاعفات للالتهاب.

تجربتي الخاصة مع التهاب القزحية

أقدم لكم الآن تجربتي مع التهاب القزحية و معالجتها بطريقة غاية في السهولة، فقد كنت أعاني من هذا الالتهاب المؤلم لحين قمت بتطبيق إحدي الوصفات العلاجية الطبيعية بعدما تعرفت علي فاعلية علاج التهاب القزحية بالعسل و علاج التهاب القزحية بالأعشاب مثل : الكركم، عشبة القنفذية، الألوفيرا، زيت الخروع، بعدها تعافيت تماما من شبح الالتهاب الذي كان يطاردني.

ما كيفية الوقاية من الإصابة بالتهاب القزحية ؟

بعد أن تعرفنا في الفقرات السابقة علي التهاب القزحية أعراضها و علاجها نقدم لكم من خلال هذه الفقرة طرق الوقاية من هذا المرض الخطير و أيضا من مرض انفصال الشبكية و التي يمكننا تلخيصها في السطور التالية :

ـ الإقلاع عن العادات السيئة التي تؤدي إلي الإصابة بـ التهاب القزحية و تهيج العين مثل : التدخين.

ـ يمكنك أيضا ممارسة التمارين الرياضية المهدئة للأعصاب و منها اليوغا التي تساعد علي الاسترخاء و راحة العين.

ـ اتبع حمية غذائية صحية و غنية بالفيتامينات و العناصر الغذائية التي تعزز من قدرة العين علي الرؤية و تحول دون إصابتها بالالتهابات مثل : الأطعمة و المشروبات الغنية بفيتامين ج.

ـ ارتدي نظارتك الشمسية أثناء الخروج في النهارات الصيفية المشمسة التي تعرض عينيك للحكة و الالتهابات.

هل التهاب القزحية خطير جدا ؟

في بعض الأحيان يكون التهاب القزحية في مرحلة متقدمة و لا يستدعي القلق، بينما هناك أحيان أخري تحدث مضاعفات خطيرة تستلزم التدخل الجراحي علي الفور مثل : تلف العصب البصري و فقدان الرؤية الدائم، ارتفاع ضغط العين.

ما هي العمليات الجراحية لعلاج الالتهاب ؟

يوجد نوعين من الجراحات الطبية التي يلجأ الطبيب إليها لمحاربة التهاب القزحية في المراحل المتطورة ألا و هما : استئصال الزجاجية، زراعة مضخة دوائية.

ما هي أنواع التهاب قزحية العين ؟

هناك أنواع متعددة لهذا الالتهاب الخطير و منها : الحاد، المزمن، المتكرر، و التي يجب عند ظهورها زيارة الطبيب مباشرة من أجل التوصل لطريقة العلاج المناسبة في الحال.

ما هو الالتهاب المزمن للقزحية ؟

يعتبر التهاب قزحية العين مزمنا في حالة استمراره لأكثر من 3 شهور متواصلة، أو عندما تتطور الأعراض تدريجيا و بشكل ملحوظ، أو إذا تم معالجة الحالة مسبقا و لكنها عادت إليك مرة أخري.

مواضيع ذات صلة

الشوفان من الوجبات الصحية واللذيذةفوائد الشوفان للعضلات والرضع ومرضى السكر | وأضراره للجسم

زيت جونسون للجسمفوائد زيت جونسون للجسم عديدة