التهاب فروة الراس | أبرز مسبباته وأعراضه

تقول الملهمة ورائدة الأعمال الأمريكية (جاكلين نوفو غراتس) في إحدى عباراتها الشهيرة ” يميل البشر إلى عدم إنفاق الأموال على الصحة بشكل وقائي، نحن نميل إلى إنفاقه على أفضل علاج”، وهذا ما يفعله الناس دائماً مع الأمراض التي قد تصيبهم مثل التهاب فروة الراس الشائع، فعلينا جميعاً أن ندرك مدى أهمية الوعي بمثل هذا المرض الجلدي المزمن حتى نستطيع أن نتجنب حدوثه، وذلك قبل أن يصرع رؤوسنا الأطباء بالوصفات العلاجية التي تعالجنا منه.

ما هو التهاب فروة الراس التحسسي؟

تتعرض فروة الرأس إلى المشاكل الجلدية بشكل كبير جداً كما أن تلك المشاكل شائعة لدى الجنسين (السيدات، الرجال)، ومن أبرز تلك الأمراض الجلدية التي يعاني منها الأفراد؛ التهاب فروة الراس أو ما يسمى بالتهاب الجلد التحسسي، وهذا المرض عبارة عن التهابات شديدة تصيب فروة رأس الإنسان وتحدث اضطرابات وآلام شديدة بها.

أبرز مسببات التهاب فروة الراس

يصيب التهاب الجلد التحسسي البالغين بنسبة أكبر من حديثي السن وفقاً للدراسات الطبية التي تم إجراؤها على الحالات المصابة، والسبب الرئيسي في إصابة المراهقين والكبار بالتهاب فروة الرأس عن الأطفال الصغار هي هرمونات النمو التي تحفز الجلد لإفراز الدهون، وهناك أيضًا العديد من الأسباب الطبية الأخرى التي تم إثبات دورها في إصابة الأشخاص بالتهاب الجلد التحسسي، ولعل أبرز اسباب التهاب فروة الراس تتمثل في النقاط التالية:

أولاً: إصابة الأشخاص ببعض الأمراض الصحية

هناك بعض الأمراض التي تزيد من احتمالية إصابة الشخص بالتهابات فروة الرأس إذا كان بالفعل مصاباً بها، ومن أهم تلك المشاكل الصحية والنفسية أمراض المناعة الذاتية كمرض الصدفية غير المعدي، التوتر والضغط النفسي، الصداع النصفي أو العنقودي.

ثانياً: العوامل البيئية التي تسبب التهاب فروة الراس

تعد العوامل البيئية من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض التهاب فروة الراس الجلدي، فالتعرض المباشر لأشعة الشمس الحارقة قد يتسبب في التهاب فروة الرأس وظهور الطفح الجلدي، كما أن هناك بعض العوامل البيئية الأخرى التي تلعب دوراً في الإصابة بالتهاب الجلد التحسسي مثل لدغات الحشرات وانتقال العدوى الموجودة في الهواء إلى جسم الإنسان.

ثالثاً: العناية بالشعر بطرق خاطئة

قد لا يخطر على بال أحد أن الأساليب الخاطئة التي يتم اتباعها في غسل الشعر وتجفيفه من الممكن أن تكون أخطر الأسباب التي تؤدي إلى التهاب فروة الراس التحسسي، فغالبية الأشخاص يظنون أن مثل تلك الأمراض الجلدية لا تأتي إلا عن طريق الأمراض الفيروسية أو المشاكل الصحية، ولا يدركون حقيقة تأثير الروتين السلبي على الشعر وفروة الرأس، ولعل أشهر تلك العوامل السلوكية التي تسبب الالتهاب الجلدي ما يلي:

1) تعريض الشعر إلى الماء بكثرة وتمشيطه وهو مبلل، واستخدام مصففات الشعر كالمكواة والسيشوار أكثر من اللازم.

2) استخدام العصابات الضيقة على الرأس دون تهوية الشعر بدرجة كافية.

3) استخدام أنواع الصبغات والكريمات التي تحتوي على نسبة عالية من الأمونيا، حيث إن تلك المادة تعمل على تهيج فروة الرأس وظهور الحبوب الملتهبة بها.

الأعراض التي تصاحب التهاب الجلد التحسسي

إن معظم الالتهابات التي تصيب جلد الرأس مثل التهاب الجلد الزهمي قد تتشابه في أعراضها مع بعض الأعراض التي تظهر على مرضى الالتهابات المناعية الشائعة مثل ارتكاريا الجلد، وتلك الالتهابات يكون لها تأثير مؤلم على فروة الرأس والدماغ كونها تسبب الصداع المتكرر خصوصاً عند الأشخاص المصابين بالتوتر الشديد، ومن أهم الأعراض البارزة التي تصاحب المصابين بـ التهاب فروة الراس ما يلي:

1) يلاحظ المصاب بالتهاب الجلد الزهمي حدوث تقشير في جلد رأسه، وبعدها ينتشر هذا التقشير على بعض المناطق في الوجه مثل (الحاجبين، المنطقة المحيطة بالفم والتي ينبت بها شعر اللحية والشارب).

2) تعد الحكة أقوى اعراض التهاب فروة الراس التي يشعر بها الشخص، حيث يتسبب الالتهاب في ظهور قشور مزعجة في شعر وجلد المصاب تدفعه إلى حكها بشكل مستمر.

3) يلازم التهاب الجلد التحسسي بعض الأعراض الأخرى كاحمرار فروة الرأس، انبثاق حبوب صغيرة تحتوي على صديد حول منابت بصيلات الشعر، الطفح الجلدي، ضعف جذور الشعر وتساقطه بقوة.

علاج التهاب فروة الرأس والحكة

تتعرض فروة الرأس إلى الالتهابات بسبب نوعين من العدوى وهما (العدوى الفيروسية، العدوى البكتيرية)، وعلاج تلك الالتهابات بطريقة سليمة يختلف تماماً باختلاف نوع العدوى التي أصابت المريض، ولكن قد تكون العدوى الفيروسية أقل وطأة من العدوى البكتيرية، فالالتهابات التي تنتج عن طريق الفيروسات غالباً ما تشفى عند تناول أدوية مضادة لتلك العدوى، أما التهاب فروة الراس الذي تسببه البكتيريا يحتاج إلى زيارة الطبيب، والذي سوف يقوم بإخضاع المريض في الغالب لأحد أساليب العلاج التالية:

أولاً: استخدام الكريمات الطبية لعلاج التهاب فروة الراس

ينصح الأطباء المرضى المصابين بالتهاب الجلد التحسسي باستخدام كريم لعلاج التهاب فروة الرأس وتخفيف الأعراض الملازمة له مثل كريم (Leche Pal Pelo) الذي له فوائد عديدة مثل تعزيز فروة الشعر وتقليل الالتهاب الموجود بها، كما يمكن استبدال المراهم الطبية التي تعالج التهاب الجلد الزهمي ببعض أنواع الشامبو التي تحتوي على (Ketoconazole ، Salicylic acid ،)، ويعد شامبو (VICHY Dercos Ultra Soothing) هو أفضل شامبو لالتهاب فروة الراس وتخفيف الحكة واحمرار الجلد.

ثانياً: أبرز المضادات الحيوية التي تعالج التهاب الجلد التحسسي

تلعب المضادات الحيوية دوراً بارزاً في علاج الكثير من الأمراض الجلدية المنتشرة مثل مرض الحصبة الذي يصيب الإنسان من مختلف الفئات العمرية، ودورها الأكبر يظهر في علاجها الفعال لالتهاب الجلد التحسسي الذي يصيب فروة الرأس ويسبب تهيجها واحمرارها، ولعل أبرز أنواع المضادات الحيوية التي تساهم في علاج هذا الالتهاب الزهمي تتمثل في الآتي:

1) مضادات الهيستامين ” Antihistamines ” بجميع أشكالها الطبية المعروفة.

2) (المراهم والأدوية الستيرويدية القشرية)، وهي عبارة عن مراهم تهدأ من حدة الحساسية الموجودة في الجلد.

كيفية الوقاية من أمراض فروة الرأس بالصور

1) يجب تنظيف فروة الرأس من الأتربة والأوساخ العالقة بها باستمرار بواسطة شامبوهات طبية آمنة، حتى لا تُسبب تلك الأوساخ أمراض التهاب الجلد التحسسي فيما بعد.

2) إن علاج الأمراض الصحيح دائماً ما يبدأ من إدراك الشخص أهمية الغذاء الصحي الذي يتناوله، فإذا اتبع الشخص روتيناً غنياً بالعناصر الصحية وتناول الماء بالكميات الطبيعية التي يحتاجها جسمه، حينها سوف يقي نفسه بنسبة كبيرة للغاية من خطر الإصابة بـ التهاب فروة الراس والكثير من المشاكل الصحية الأخرى.

هل تدليك الشعر يقي من التهاب فروة الرأس؟

نعم، حيث يساعد التدليك في تهدئة فروة الرأس من التهيج الذي تحدثه العوامل البيئية ويقلل حتماً من الإصابة بالتهاب الجلد.

ما هي أفضل الزيوت لتدليك فروة الرأس؟

هناك الكثير من الزيوت العطرية التي تستخدم في تدليك فروة الرأس، ومن أبرزها زيت إكليل الجبل، زيت الياسمين، زيت البنفسج، زيت النعناع.

هل هناك أمراضاً أخرى تصيب فروة الرأس؟

نعم، فالتهاب الجلد التحسسي ليس الوحيد الذي يصيب فروة الرأس، حيث إن هناك أمراضاً أخرى تصيبها مثل آفة الشعر، القوباء، تصلب الجلد، التهاب الجلد المثي.

كيف يمكن علاج التهاب جلد الرأس منزلياً؟

هناك بعض الأعشاب والزيوت التي تعطي نتيجة فعالة في علاج التهاب جلد الرأس مثل زيت شجرة الشاي الذي يحتوي على العديد من الخصائص المضادة للالتهابات والفطريات.

مواضيع ذات صلة

علاج الربو التحسسيهل تود معرفة علاج الربو التحسسي ؟

تخسيس الاردافتخسيس الارداف | اعرفي الحل السحري