ما هي أعراض الجاثوم الأكثر شيوعاً ؟

الجاثوم

التفكير في الأمور السلبية من سمات بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض الجاثوم أو ما يسمى بعفريت النوم، فلهم كل الحق في الخوف والهلع فالأمر يشبه التحليق في السماء من غير أجنحة والسقوط من أعلى فجأة وعدم القدرة على تحريك ساكن، حيث يعد هذا المرض سبباً من اسباب قلة النوم الشائعة.

ما هو الجاثوم ؟

يُعرف البعض مرض الجاثوم أو شلل النوم على أنه حالة مرضية تصيب العديد من الأشخاص خلال فترة النوم، فتجعلهم غير قادرين على الحركة أو الكلام أو حتى تحريك الأطراف وقد يتطور الوضع إلى صعوبة في التنفس، ويشعرون بثقل داخل أرواحهم وهم يحاولون الاستيقاظ دون جدوى.

اسباب الجاثوم الأكثر شيوعاً :

تُشكل مرحلة المراهقة والبلوغ الكثير من المخاطر والأفكار السلبية، حيث يصارع فيها الشخص كل الأمور التي تدور حوله محاولةً منه في التخلص من التعقيد الموجود، فمن الممكن أن يُصاب الشخص بما يسمى الجاثوم الذي يعبر عنه بأنه حالة يعجز خلالها الجسم عن الحركة وتحدث أثناء النوم أو عند اليقظة بصورة أشبه بخيال مرعب وإحساس بالاختناق، لذلك تابع السطور القادمة لتتعرف على أسباب شلل النوم الأكثر شيوعاً:

1- كثرة التوتر والقلق وتحميل النفس ما لا طاقة لها بها يُعرض الشخص إلى الإصابة بالجاثوم.

2- اضطراب الساعة البيولوجية لجسم الإنسان بسبب عدم الانتظام في النوم.

3- من الأسباب الشائعة لهذا المرض هو تناول الأدوية التي تساعد على الاسترخاء والهدوء أو ما تعرف باسم الأدوية المهدئة.

4- ينصح بالنوم على الجانب الأيمن لأن النوم على الظهر من أسباب الإصابة بمرض الجاثوم .

5- الاكتئاب والرغبة في العزلة والوحدة بشكل دائم.

6- التفكير في الأمور السلبية والانسياق وراء الأفكار المتعبة.

7- تغير نمط الحياة والتخلي عن الأشياء التي تحبها بشكل مفاجئ من أسباب الإصابة بهذا المرض.

8- تتعدد اضرار المخدرات ، فتناول المواد المخدرة بصفة مستمرة سبب من أسباب الإصابة بمرض الجاثوم .

أعراض الجاثوم أو شلل النوم :

يحدث هذا المرض نتيجة انتقال الإنسان من النوم الطبيعي إلى نوم حركة العين السريعة وهي المرحلة التي يحلم فيها الشخص، فيعمل الدماغ خلال هذه المرحلة بشكل مكثف مما يعني ضرورة انقطاع الاتصال بينه وبين باقي أعضاء الجسم الأخرى، وذلك لإيقاف الاستجابة الجسدية للجسم مع مجريات الحلم ومنع الشخص من إيذاء نفسه أثناء رؤيته.

فيصبح الاستيقاظ في منتصف مرحلة نوم حركة العين السريعة بمثابة حركة لا إدارية يتوقف عندها الجسم عن الاستجابة والحركة ما عدا عضو العين والأنف ليستطيع الإنسان التنفس ورؤية ما يحدث حوله، ومن هنا يُكون الشخص انطباعاً بأنه مشلول ولكن لحسن الحظ الأمر ليس هكذا فالوقت الذي يمر قصير لا يتجاوز خمس دقائق على عكس ما يشعر به الإنسان، فهناك ثلاثة أنواع يسببها مرض الجاثوم وهي كالتالي:

أولاً: الهلوسة

أثبتت الإحصائيات أن حوالى 75% من حالات الجاثوم و الاضطراب الوجداني تتظاهر بالهلوسات التي تختلف تماماً عن الأحلام العادية المرئية أثناء النوم الطبيعي، وتلك الهلوسات تعني إدراك شيء غير موجود في الحقيقة فالوضع يشبه أنك ترى حلماً وأنت نائم!، بالإضافة إلى أنها واردة الحدوث أثناء النوم أو في حالة اليقظة وتحدث على شكل هلوسة سمعية أو بصرية أو لمسية أو شمية.

ثانياً: الأعراض العاطفية

تعتبر الأعراض العاطفية للجاثوم من أهم الأعراض التي ترافق الشخص المصاب به، وتتمثل في الشعور بالخوف والقلق والذعر، إلى جانب الاحساس ببعض الأعراض الأخري مثل:

– الشعور بالعجز والغضب والصدمة في بعض الأحيان، ونادراً ما يشعر الشخص بالراحة.

– الإحساس بالموت المحتم والهلاك القريب.

– الإصابة بأعراض السكتة الدماغية والشعور بمتلازمة الإغلاق.

– عادة يصف بعض الأشخاص مشاعرهم وما يرون بسبب الجاثوم بأنه إحساس غريب.

ما-معنى- الجاثوم

ما-معنى- الجاثوم

ثالثاً: الأعراض الجسدية

لا يقتصر الأمر على شعور الشخص بالأعراض العاطفية فقط إنما قد يتطور الوضع ويعاني من أعراض جسدية كثيرة وهي:

– يشعر المصاب بـشلل النوم بأن هناك شيء يدفعه للأسفل.

– إحساس غريب بالضغط على الصدر.

– الشعور بالصداع الشديد.

– فقد القدرة على الكلام أو الحركة وهي من الأعراض الأكثر شيوعاً وتختلف مدة الإحساس بها من بضع ثوانٍ إلى تقريباً دقيقتين.

– أحيانا يشعر المصاب بـ امراض الجهاز التنفسي والتي منها صعوبة التنفس، وآلام في المفاصل والعضلات وكذلك التعرق.

ما هي أضرار الجاثوم ؟

الجاثوم من الأمراض الغير خطيرة ولكنها تُشكل حالة مزعجة وخوف يكاد يصل إلى الهلع الشديد من النوم ليلاً، فيفقد الإنسان القدرة على الحركة والكلام، كأنه مستيقظ يرى أشياء غريبة لا يقدر على وصفها بعد الاستيقاظ من نومه، بالإضافة إلى الإحساس بالضغط على كامل الجسد والشعور بالاختناق، لذلك سوف نطلعك على الأضرار المحتملة للمصاب بمرض الجاثوم كما يلي:

– يري العديد من الأطباء المتخصصين أن الأضرار الكامنة من وراء هذا المرض تتمثل في الخوف الذي يصل إلى حالة من الهلع الشديد عند الإصابة بتلك الأزمة.

– يُصاب الشخص بشلل في أعضاء الجسم جزئياً أو كلياً.

– الشعور بالضغط على بعض اجزاء الجسم كمنطقة الصدر.

– يؤدي هذا المرض إلى الاختناق وصعوبة في التنفس.

– الشعور بتعب في عضلات الجسم وإرهاق.

– سوء الحالة المزاجية والشعور بالصداع.

– الهلوسة أثناء النوم.

هل شلل النوم له علاقة بالجن ؟

يتساءل معظم الناس ما معنى الجاثوم ؟ وكيف يمكن أن يحدث؟ اما الاعتقاد الأكثر انتشاراً هل شلل النوم له علاقة بالجن العاشق؟ يتخيل للكثير من الناس أن الأحداث الغريبة التي تحدث أثناء النوم ترتبط ارتباط جزرياً بالجن والعالم السفلي، مما جلب البعض على رؤية كل الأمور بهذه الصورة حتي لو كانت تدل على مرض معين أو حالة من الطبيعي ان يصاب بها أي شخص.

أوضح موقع هيئة الخدمات الصحية البريطانية أن شلل النوم ليس إلا عجز مؤقت في حركة الشخص وعضو اللسان ويحدث في المرحلة بين اليقظة والنوم، وكذلك لا يشكل أي ضرر ويستمر لمدة لا تزيد عن دقيقتين ولكن الشيء الأكيد أنه مخيفاً جداً! معقباً أنه يصيب الأشخاص من جميع الأعمار إلا أنه شائع بين المراهقين والشباب، أما عن عدد مرات حدوثه فيمكن أن يعاني منه المريض مرة أو مرتين في حياته، بينما يعاني آخرون منه بضع مرات في الشهر أو أكثر بصورة منتظمة.

علاج الجاثوم :

لم يصل الأطباء إلى علاج لمرض الجاثوم ولكن العالم السويسري انطوان تمكن من اكتشاف الجزء المسؤول عن النوم الخفيف في دماغ الإنسان، ونتيجة لهذا الاكتشاف المثير يتم العمل على استخدام تقنيات حديثة تساعد على الشفاء من حالة اللاوعي التي تُصيب الشخص وكذلك التقليل من اضطرابات النوم التي تحرم الإنسان من الحصول على نوم هادئ، إلا أن هناك بعض النصائح التي تساعد على التحسين من عادات النوم والتنعم بحالة من الاسترخاء وهي:

– ممارسة التمارين الصباحية بانتظام.

– الذهاب إلى النوم كل يوم في نفس الوقت والاستيقاظ في موعد ثابت أيضاً.

– تهيئة المكان أو الغرفة التي تنام فيها بأن تكون هادئة ومظلمة ودافئة بعض الشئ.

– تجنب تناول الطعام الدسم أو شرب المنبهات قبل الذهاب إلى النوم بفترة قصيرة.

– النوم لمدة لا تقل عن 6-8 ساعات في الليل.

– إذا كنت تعاني من شلل أثناء نومك، يمكنك زيارة الطبيب لاقتراح أفضل علاج.

– البعد عن الضغط النفسي والعصبية المفرطة.

– يفضل النوم على الجانب الأيمن وقراءة آية الكرسي والمعوذتين لتنعم بنوم مريح وهادئ.

هل من الممكن الموت بسبب الجاثوم؟

يؤدي هذا المرض إلى إصابة الإنسان بالسكتة الدماغية أو الاختناق مما يعني تقف الدماغ والجهاز التنفسي عن العمل، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى الوفاة.

هل ورد ذكر الجاثوم في القرآن الكريم أو السنة النبوية؟

لا لم يرد ذكر الجاثوم أو مرض شلل النوم في القرآن الكريم أو السنة النبوية بشكل واضح على هيئة حديث أو آية قرآنية.

ما هي طرق الوقاية من مرض شلل النوم؟

يفضل عدم النوم على الظهر والبعد عن مسببات الضغط العصبي وعلاج الاكتئاب إذا كنت تعاني منه وكذلك ممارسة تمارين الاسترخاء قبل النوم والراحة لعدد ساعات كافية.

هل يعتبر شلل النوم مرض نفسي؟

يعتقد العلماء أن الجاثوم اضطراباً عصبياً ولكن لا يعد من الأمراض النفسية بالرغم من وجود مجموعة من الأعراض النفسية مثل الهلوسة والخوف.

مواضيع ذات صلة

اداب تناول الطعام والشراباداب الطعام والشراب للأطفال | لابد من اتباعها

جائزة نوبل للسلامجائزة نوبل للسلام | من رحم الحروب يأتي السلام