ثمانية أنواع لـ الجرائم الالكترونية وطرق التصدي لهم

الجرائم الالكترونية

أصبح العالم الافتراضي مخيفًا أكثر من عالمنا الحقيقي، رغم أننا نهرب إليه ونظن أنه وسيلة ترفيه ممتعة! الجرائم الالكترونية أصبحت شبح يهدد راحة الجميع، ويصيب المرء بالقلق ويسرق النوم من عينه. 

تخلى عن القلق! هناك قانون في العالم ولا يمكن أن يخطئ شخص دون أن يُعاقب، والشرطة أصبحت تكافح الجرائم الالكترونية في كل دولة، وتحمي الجميع من الابتزاز والتهديد وكافة أنواع الجرائم الإلكترونية ، وإن كنت تواجه مشكلة مع شخص معين على مواقع التواصل الاجتماعي، فاقرأ هذا المقال لكي تعرف كيف تتصدى له. 

بعد اليوم لن نخشى من الجرائم الالكترونية

تخيل معي أنك واجهت مشكلة كبيرة ومخيفة مع شخص ما على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وأصبح هذا الشخص يؤذيك بأكثر من طريقة وأنت لا تستطيع أن ترفع الأذى عن نفسك لأن الأذى معنوي وليس مادي، ماذا ستفعل؟ هل ستفكر في حذف حساب تويتر لكي تتخلص من هذه الأزمة؟ 

الهروب ليس حلًا لـ الجرائم الالكترونية بل عليك أن تواجه وتأخذ حقك ممن يؤذيك ويقلق راحتك، ولكي تواجه شيء ما يجب أن تعرفه جيدًا، ولذلك في السطور القادمة من هذا المقال سوف نتعرف معًا على مفهوم الجريمة الالكترونية وسنتحدث قليلًا أيضًا عن نظام الجرائم المعلوماتية بشكل عام. 

ما الفرق بين الجرائم الالكترونية والمعلوماتية؟

الفرق بين الجرائم الالكترونية والمعلوماتية ليس كبيرًا أبدًا، فالجريمة الإلكترونية هي أي فعل غير قانوني يتم ارتكابه بواسطة جهاز إلكتروني، ولكن ما هي الجرائم المعلوماتية ؟ هي الجريمة التي ترتكب بواسطة شبكة الإنترنت. 

لذلك يمكن القول أن الفرق بين الجرائم المعلوماتية والجرائم الإلكترونية يكمن في استخدام الشبكة العنكبوتية أو عدم استخدامها، ولكن دون ذلك هما وجهان لعملة واحدة. 

تختلف أسباب الجرائم الالكترونية ولكن نادرًا ما يكون الهدف منها هو الربح المادي أو إلحاق الضرر بأجهزة الكمبيوتر، بل دائمًا ما تتعلق بأسباب شخصية أو سياسية. 

الجرائم الالكترونية

الجرائم الالكترونية

أشكال الجرائم الالكترونية

تتعدد أنواع الجرائم الالكترونية ولكن في السطور القادمة من هذا المقال سوف نذكر البعض منها، وذلك لكي تعلم أن ما تتعرض له جريمة تستحق التدخل من شرطة مكافحة الجرائم المعلوماتية لكي ينال المجرم ما يستحقه. 

ثمانية أنواع للجريمة الإلكترونية

1- سرقة المعلومات الشخصية، أو حتى الإطلاع عليها دون أذن يعتبر جريمة إلكترونية. 

2- اقتحام شبكة الحاسب الآلي وتخريبها. 

3- تشويه سمعة المرء وانتهاك عرضه. 

4- مسح البيانات والمعلومات، إتلافها أو تغييرها. 

5- انتحال الشخصية وتزوير الهوية. 

6- سرقة البيانات المالية. 

7- الابتزاز الإلكتروني، أي طلب المال مقابل منع الأذى. 

8- التجسس الإلكتروني على شركة أو مؤسسة معينة، سواء كانت هذه المؤسسة خاصة أو حكومية. 

بالتأكيد يخطر في بالك سؤال كيف اتواصل مع الشرطة الالكترونية ؟ بعد قراءة أنواع الجرائم الالكترونية وهذا السؤال سوف نجيب عليه في السطور القادمة من هذا المقال، والجدير بالذكر أن كيك ماسنجر يُعد من أكثر تطبيقات التواصل الاجتماعي عرضة للجريمة الالكترونية، فخذ احتياطاتك وأنت تستخدمه. 

عقوبات الجرائم الالكترونية

في الأعوام الأخيرة فرضت بعض الدول مجموعة من العقوبات على الجرائم الإلكترونية، وذلك لمنع الأذى وبث الرعب في نفوس الناس، وعقاب كل من قرر أن يقتنص من حق غيره. 

بشكل عام تختلف عقوبة الجريمة الالكترونية بناء على نوع الجريمة، وتختلف أيضًا باختلاف الدول، فكل دولة تحدد العقوبات الخاصة بها، فمثلا عقوبة جرائم التشهير تصل إلى حبس سنة وغرامة مالية باهظة. 

أما جريمة القرصنة واختراق المعلومات الشخصية فتصل عقوبتها إلى سجن أربع سنوات ودفع غرامة أيضًا، والجدير بالذكر أن عقوبة مساعدة المجرم أو التحريض على الجريمة الإلكترونية لا تختلف عن عقوبة الجريمة نفسها. 

كيف أقدم بلاغ إلكتروني؟ 

إن كنت ترغب في معرفة كيفية تقديم بلاغ الكتروني أو تبحث عن طريقة للتواصل مع شرطة مكافحة الجرائم الإلكترونية، فاقرأ ما يلي: 

1- ادخل إلى الموقع الإلكتروني الخاص بوزارة الداخلية من هنا

2- اضغط على زر خدمات الأمن العام. 

3- اختر بلاغ إلكتروني.

4- اختر نوع البلاغ واكتب البيانات المطلوبة. 

5- اضغط زر إرسال البلاغ.

بعد إرسال البلاغ الإلكتروني سوف يبعث لك الموقع رقم مرجعي للبلاغ، احفظ هذا الرقم جيدًا لأنك ستحتاجه فيما بعد، ولا تقلق أبدًا لأن الشرطة الإلكترونية سوف تتخذ الإجراءات اللازمة لحل مشكلتك. 

أهمية نشر التوعية الإلكترونية

يظن البعض أن الإنسان لا يحتاج إلا تعلم كيفية تسجيل دخول فيس لايت وبعدها لن يواجه أي مشكلة في التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ فنشر التوعية الإلكترونية من أهم الطرق التي يمكن أن نكافح بها الجرائم الالكترونية والمعلوماتية.

أنت مثلا بعدما تقرأ هذا المقال ينبغي أن تنبه أقاربك وأصدقائك للمخاطر الإلكترونية التي يمكن أن تواجههم، وذلك عن طريق استحضار القصص والمواقف التي تتعلق بهذا الموضوع، لكي يفهموا أنهم يمكن أن يتعرضوا لمثل هذه المواقف إن لم يأخذوا الاحتياطات المناسبة. 

ينبغي أيضًأ أن يراقب المرء الأطفال والمراهقين، لأن المجرم الإلكتروني يستهدف الصغار أكثر، حيث أن التقدم في العمر يعطي للإنسان خبرة تحميه من الوقوع في المشاكل الإلكترونية وتساعده على حل هذه المشاكل إن وقع فيها. 

مخاطر نشر المعلومات والصور الشخصية

من الأخطاء التي نقع فيها وتساعد على انتشار الجرائم الالكترونية هي نشر المعلومات والصور الشخصية على المنصات الإلكترونية، فينبغي أن تحذر تمامًا وأنت تشارك صورك عبر مواقع التواصل الاجتماعي ولا ينبغي أن ترسل صورك الشخصية لأي شخص، خاصة إن كانت صور خاصة أو صور ترتدي فيها ملابس غير لائقة. 

حتى إن كنت تتراسل مع أقرب أصدقائك، أفراد عائلتك أو شريك حياتك لا ينبغي أن ترسل صورك الخاصة التي تكون مكشوف الجسد فيها، فيمكن أن يكون هناك شخصًا يرى تلك الرسائل ولكنكم لا تستطيعون رؤيته، حافظ على خصوصيتك واحمي نفسك من الابتزاز الإلكتروني لأن عمليات اقتحام الحسابات الشخصية أصبحت سهلة للغاية. 

كيف تحمي نفسك من الجرائم الإلكترونية؟ 

إليك بعض الطرق التي سوف تحميك من الوقوع في فخ الجرائم الالكترونية والمعلوماتية: 

1- لا تتفاعل مع الروابط والحسابات المجهولة، فإن رأيت رسالة أو صورة مجهولة المصدر ينبغي أن تتجاهلها تمامًا ولا تتخذ أي رد فعل نحو هذا الأمر. 

2- أحذر من الصدقات الإلكترونية، فالتعامل مع شخص لا تعرفه قد يوقعك في مشكلة كبيرة، لأن معظم الحسابات المجهولة على مواقع التواصل الاجتماعي تهدف إلى اختراق الحساب وابتزاز صاحبه بالمعلومات الموجودة فيه. 

3- ابتعد تمامًا عن دخول المواقع التي تتضمن محتوى جنسي، فهذه المواقع تهدف بشكل خاص لملاحقة الناس والحصول على معلوماتهم لتستغلها ضدهم. 

4- تجنب تثبيت تطبيقات مجهولة المصدر، فإن كنت تبحث مثلا عن برامج الحماية من الفيروسات؛ فلا تختار الأفضل بل اختر الأشهر، فكلما زادت شهرة التطبيق زاد آمانه. 

5- لا تحتفظ بصور عارية لنفسك على الهاتف المحمول، لأن المجرم الإلكتروني يمكن وبكل بساطة أن يخترق هاتفك ويحصل على هذه الصور. 

تبقى شيء واحدًا يمكنك القيام به لحماية نفسك، ولكن هذا الشيء لا تفعله إلا إن كنت تشعر بالخوف والتهديد فعلًا من شخص ما، قم بتغطية الكاميرا الخاصة بهاتفك المحمول إن كنت لا تستخدمها، حيث أن قدرة المجرم الإلكتروني على الإختراق تصل لدرجة السيطرة على الكاميرا وفتحها ورؤيتك وتسجيل أفعالك من خلالها حتى إن كان هاتفك مغلقًا.  

هل تشعر بالتهديد من الجرائم الالكترونية؟ 

بالطبع تتعجب يا عزيزي القارئ من المخاطر التي قد يتعرض لها الإنسان على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد ينتابك أيضًا شعور بالقلق والخوف على معلوماتك الشخصية وصورك، ولكن لا ينبغي أن تشعر بالتهديد أبدًا، لأن الشرطة لا تتهاون في مسألة الجرائم الإلكترونية وتتصدى لها كأي نوع من أنواع الجرائم. 

إن كنت تتعامل دون حذر على مواقع التواصل الاجتماعي وتكتب الكثير من المعلومات عنك وعن خصوصياتك، وإن كنت تتراسل مع أصدقائك بكل ثقة دون أن تعتقد أن هذه الرسائل يمكن رؤيتها من قِبل آخرين، وإن كنت تحتفظ بصور شخصية على هاتفك المحمول، فيجب أن تتغير وتبدأ في توخي الحذر.

ما هي عقوبة التشهير بالآخرين وإلحاق الضرر بالناس عن طريق الإنترنت؟

التشهير جريمة إلكترونية قبيحة، تصل عقوبتها في بعض الدول إلى سجن ثلاث سنوات مع دفع غرامة مالية.

هل انتحال الشخصية يعتبر جريمة إلكترونية؟

بالطبع، انتحال الشخصية ونشر المعلومات الخاصة والإساءة لصاحب الشخصية الحقيقي تعتبر جريمة إلكترونية ولها عقوبة شديدة.

ما هدف المجرم الإلكتروني؟

هدف المجرم الإلكتروني هو الربح المادي، وأحيانًا يكون هدفه معنوي مثل الانتقام من شخص ما عن طريق فضحه وإيذائه.

ما سبب انتشار الجرائم الإلكترونية؟

أصبح كل شيء في الحياة يعتمد على الوسائل الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي أصبحت شيء أساسي في حياتنا، لذلك انتشرت الجريمة الإلكترونية.

مواضيع ذات صلة

معلومات حول تطبيق imgurمعلومات حول تطبيق imgur

بلاك بورد جازانما هو نظام بلاك بورد جازان وأبرز مميزاته؟