ما هو التحليل النفسي للرواية الأدبية الجريمة والعقاب ؟

الجريمة والعقاب

((البؤس رذيلة، يستطيع المرء في الفقر أن يظل محافظاً على نبل عواطفه الفطرية أما في البؤس فلا يستطيع ذلك يوماً، وما من أحدٍ يستطيعه قط))، هكذا يخبرنا دوستويفسكي في رواية الجريمة والعقاب أن الفقر المدقع لم يكن يوماً الدافع الرئيسي وراء ارتكاب الجرائم لكنه البؤس المتمثل في المعاناة من التفكك النفسي والاجتماعي والاغتراب والظلم، إلى جانب النفور من البيئة ومعاداة المجتمع والرغبة في إثبات الذات واستعادة الكرامة المسلوبة!

نبذة عن رواية الجريمة والعقاب :

عكف الكاتب الروسي دوستويفسكي على تأليف رواية الجريمة والعقاب في أجواء قاسية من الحرمان فلا مال ولا طعام ولا حتى ضوء، كان كغيره من الروس يرفض القيم الليبرالية الأوروبية ويكن العداء لها وقد أدرك بفطنته وفلسفته ما سيحدث خلال العقود القادمة في ظل التغيرات الاجتماعية والاقتصادية المتسارعة التي تشهدها روسيا نتيجةً للغزو الفرنسي الذي اجتاحها، تنبأ بتبعات العولمة وخطايا التغريب وعرف أن هذه التحولات ستئول بلا شك إلى انتشار العنف وزيادة معدل الجريمة، وهو ما حدث بالفعل.

وفي كتاب الجريمة والعقاب يسرد المؤلف الروسي قصة شاب يدعى راسكولنكوف ويبلغ من العمر ثلاثةً وعشرين عاماً، يتخذ من مدينة سانت بطرسبرغ الروسية موطناً ويعاني الفاقة ويشعر بالهوان، يرى نفسه صغيراً ذليلاً وتساوره الرغبة في إثبات ذاته والانتقام من المجتمع الذي اضطهده ولم يمد يد العون له فيفكر في ارتكاب جريمة قتل بدافع السرقة، اللافت في الأمر أن كلمة راسكولنكوف في اللغة الروسية تشير إلى الشخص الذي يعاني انفصام الشخصية شيزوفرينيا مما يدل على الصراعات الداخلية التي كانت تعتمل بصدر البطل.

ملخص رواية الجريمة والعقاب الجزء الأول :

عند قراءة ملخص رواية الجريمة والعقاب الجزء الأول نجد أن راسكولنكوف كان طالباً مقيداً بكلية الحقوق يعيش حالةً من العوز والبؤس للدرجة التي جعلت أهله يتوقفون عن سداد تكاليف دراسته فتم فصله من الجامعة، في الوقت ذاته يتسرب إلى البطل شعوراً بالذل والمهانة إثر معرفته بموافقة شقيقته على الزواج من رجل أعمال كبير على اعتبار أنها فرصة لا تعوض، كل هذا دفع راسكولنكوف للتفكير في إزهاق روح سيدة عجوز ثرية مرابية اسمها إيفانوفنا حيث علم أنها تقوم بإقراض الناس بفوائد كبيرة وتسيء استغلال الضعفاء.

كان راسكولنكوف يشعر بوخزٍ في ضميره لكنه كان يسكته بإقناع نفسه أن الحياة هي مَن تدفعه لارتكاب هذا الفعل، لقد أيقن أن العظماء لم يصلوا إلى ما وصلوا إليه إلا بعدما حققوا ذواتهم وأزاحوا كل مَن وقف عثرةً في دروبهم وحان الوقت لأن يكون واحداً منهم ويصبح رجلاً عظيماً لا قملةً حقيرة، وبالفعل نفذ البطل في رواية الجريمة والعقاب ما عقد عليه العزم فتوجه إلى شقة السيدة العجوز وقتلها بفأسٍ كبير، فوجئ في هذه الأثناء بقدوم شقيقة المجني عليها التي قتلها لتوه وهو ما أربكه وجعله يفقد صوابه فلم يتردد في قتلها هي الأخرى!

كتاب الجريمة والعقاب

كتاب الجريمة والعقاب

تابع رواية دوستويفسكي الجريمة والعقاب :

استكمالاً لأحداث رواية الجريمة والعقاب أصيب راسكولنكوف بالصدمة الشديدة إثر فعلته فغادر شقة العجوز مسرعاً دون أن يمس الثروة التي خطط لسرقتها فلم يأخذ معه سوى حقيبة صغيرة ومقتنيات بسيطة حرص على إخفائها حتى لا يفتضح أمره، وبعدما شاع خبر الجريمة بين الناس أصيب بالحمى وداهمته حالة شديدة من الفزع والخوف والقلق وصار يكثر التجول في شوارع المدينة حتى لا تثار الشكوك حوله لكن المحقق براسكولنكوف – الذي يشبه المحقق كونان في نباهته – ارتاب بأمره من خلال معاينة تدهور حالته النفسية غير أنه لم يملك دليلاً واحداً على إدانته.

في تلك الظروف تعرف البطل على فتاة اسمها سونيا ونشبت علاقة حب بينهما وصار راسكولنكوف حائراً ما بين البوح الذي يحتاجه والكتمان الذي يخشاه لكنه في النهاية قرر أن يصارحها بأنه القاتل، وعند قراءة كتاب الجريمة والعقاب نجد أن دوستويفسكي يصف حالة راسكولنكوف قائلاً ((كان شاحباً شحوباً شديداً، وكانت شفته العليا ترتجف، ويتنفس بمشقة وعسر))، لكن سونيا تقرر الوقوف بجانبه وتحثه على الاعتراف بجرمه للشرطة حتى يرتاح من صراعاته النفسية.

ملخص رواية الجريمة والعقاب الجزء الثاني :

عند الاطلاع على ملخص رواية الجريمة والعقاب الجزء الثاني نجد أن راسكولنكوف قد أقر بفعلته للشرطة فحكم عليه بالسجن لمدة ثمانية أعوام مع القيام بالأعمال الشاقة، لم تتحمل والدته الكسندروفنا هذه الصدمة فماتت من فورها، أما شقيقته فقد تزوجت من صديقه رازوميخين الذي حرص على رعاية أهل بيت راسكولنكوف طوال فترة غيابه.

بدأ البطل السجين في التخلص من صراعاته وأزماته النفسية بمساعدة سونيا إذ كان للحب أثر كبير في استشفائه وتحسن حالته وتجدد أخلاقه، وكان من أقوال دوستويفسكي في رواية الجريمة والعقاب ((ولكن كم من آلام لا تحتمل ستعقبها سعادة لا توصف)).

ما هو تحليل رواية الجريمة والعقاب ؟

عند تحليل رواية الجريمة والعقاب نجد أنها اتسمت بالفلسفة العدمية إذ إن دوستويفسكي من مؤسسي فكرة العدمية ومن مؤيدي المذهب الفلسفي الملحد – مثل الأديبة الفرنسية سيمون دي بوفوار التي أيدت المذهب ذاته -، وفي رواية الجريمة والعقاب نلاحظ إقبال البطل على وأد العجوز المرابية كونه لا يؤمن بفكرة وجود إله ولا تعاليم دينية تردعه، كما اتسمت الرواية بالإسهاب الوصفي والسوداوية وكثرة الاستعارات والصور الفنية.

كما نجد في تحليل الرواية أن الألم يساعد على التطهر من الجريمة وأن التصالح مع الهوية القومية يساعد على التصالح مع الذات فمَن يأثم في حق الأرض التي يعيش عليها هو آثم في حق نفسه أولاً لهذا طلبت سونيا من راسكولنكوف أن يذهب إلى أحد ميادين الدولة ويسلم على الشعب ثم يقبل الأرض ويهتف بصوتٍ مرتفع قائلاً ((أنا قاتل)).

الشخصيات الرئيسة في رواية الجريمة والعقاب ؟

1) روديون رومانوفيتش راسكولينكوف :

روديون راسكولينكوف هو بطل رواية الجريمة والعقاب وهو الطالب الجامعي السابق الذي يعيش صراعاتٍ داخلية تقوده إلى ارتكاب جريمة القتل.

2) سونيا سيميونوفنا مارميلادوف :

سونيا مارميلادوف هي الفتاة التي وقع البطل في حبها وهي التي أخذت بيديه حتى وصل إلى الخلاص.

3) أفدوتيا رومانوفنا راسكولينكوف :

أفدوتيا راسكولينكوف هي شقيقة البطل، تعيش حياة الفقر والاضطهاد ذاتها التي يعيشها شقيقها غير أنها تتشبث بالأخلاق الفضيلة.

4) ديمتري بروكوفيتش رازوميخين :

ديمتري رازوميخين هو الصديق المقرب للبطل، يعاني الفاقة لكنه يقاوم بالعمل والاجتهاد، يتصف بالكثير من الود واللطف والإخلاص حتى أنه يعمل كبديل لصديقه ويرعى أهله في غيابه ويتزوج في نهاية المطاف من أفدوتيا.

5) بورفيري بتروفيتش :

بورفيري بتروفيتش هو المحقق المسئول عن البث في جرائم القتل، ويتصف بورفيري بالفطنة والدهاء والخبرة في علم النفس الإجرامي لذا كان على دراية تامة بالحالة النفسية التي يعيشها البطل من لحظة ارتكاب الجريمة حتى الاعتراف.

6) الكسندروفنا راسكولينكوف :

الكسندروفنا راسكولينكوف هي والدة بطل الرواية، وقد كرست كل حياتها واهتمامها بابنها وكانت على استعداد لتقديم كافة التضحيات من أجله حتى وإن كان على حساب ابنتها، لم تصدق أن ابنها أقدم على ارتكاب جريمة القتل رغم اعترافه بذلك.

7) إيلينا إيفانوفنا :

إيلينا إيفانوفنا هي السيدة العجوز الثرية المرابية التي تسيء استغلال الضعفاء وهي المجني عليها في الرواية، فقد خطط راسكولينكوف لقتلها وسرقة أموالها اعتقاداً منه أن هذا هو الحل للتغلب على مشاكله.

متى كتب دوستويفسكي الجريمة والعقاب ؟

كتب دوستويفسكي الجريمة والعقاب عام 1866 م، ولم تنشر في بادئ الأمر على أنها رواية وإنما على هيئة مجموعة قصصية في المجلة الأدبية الروسية.

هل يمكن تحميل رواية الجريمة والعقاب على الهاتف ؟

بالطبع يمكن تحميل رواية الجريمة والعقاب على أي هاتف ذكي من خلال البحث عن الرواية عبر الإنترنت وتصفح النتائج الظاهرة ومن ثم اختيار الصفحة المعنونة بـ تحميل رواية الجريمة والعقاب مكتبة نور ثم النقر على زر التحميل ليتم تنزيل نسخة الجريمة والعقاب pdf على الهاتف.

ما أجمل اقتباسات رواية الجريمة والعقاب ؟

عند قراءة رواية الجريمة والعقاب الجزء الثاني والأول نجد الكثير من الاقتباسات الجميلة ومنها اقتباس ((إنك تكترث لكل شيء وهذا سيجعلك أتعس الناس)) واقتباس ((أنا لم أقتل إنساناً أنا قتلت مبدأ))، بالإضافة إلى اقتباس ((أنا الذي كنت مصمماً على الحياة ولو حتى في مكان لا يتسع لموطئ قدمي، ماذا حدث لي؟)).

ما هي روايات دوستويفسكي الأخرى ؟

إلى جانب رواية الجريمة والعقـاب كتب دوستويفسكي عدداً من الروايات الأخرى ومنها رواية الإخوة كارامازوف الصادرة عام 1880 م والقوم الفقراء الصادرة عام 1845 م والأبله الصادرة عام 1869 م والشياطين الصادرة عام 1871 م.

مواضيع ذات صلة

برجراف باللغة الإنجليزيةكيفية كتابة مقدمة برجراف وخاتمة تصلح لأي موضوع؟

من-هو-مؤلف-كتاب-رياض-الصالحينمن هو مؤلف كتاب رياض الصالحين؟