الحب في زمن الكوليرا | دعنا نبقى أحياء للأبد

الحب في زمن الكوليرا

أشعر بأن وقائع رواية الحب في زمن الكوليرا تنظر إلي الآن ساخرة من اعتقادي السابق بأن أوطاني هي الوحيدة التي تسن قوانين الحُب بالأعمار والطبقات الاجتماعية، وأشعر أن القدر يبعث إلي برسالة أكثر سخرية يقول في فحواها .. ( كنتِ في السابق ترثين موتى الكوليرا في كلماتك ظناً منكِ أنها لعنة الجهل الوحيدة، ولكنكِ الآن تقدسين هذا المرض كونه كان حجة لعلاج سقام أشد فتكاً بالإنسان في روايتك المفضلة، فالكوليرا وإن أماتت في أوطانك أجساداً، فإنها أحيت في أوطانٍ أخرى قلوباً أعياها فقد الروح في الحب لا في الطب).

نبذة عن قصة رواية الحب في زمن الكوليرا

تحكي رواية الحب في زمن الكوليرا عن شخصين تعاهدا على أن تعيش قصة الهيام بينهما أبد الدهر، ولكن رياح القدر قد أتت في قصتهما بما لا تشتهي السُفن، واضطرا الحبيبين للفراق دون أن يبقى في قلب الفتاة أي أمل للعودة، أما بطل الرواية فجاء بحيل البر والبحر لمدة تزيد عن 50 عاماً من أجل تدفق عشقه في شرايين حبيبته مرة أخرى، وتأتي حبكة الرواية لتوضح للقراء هل حقق البطل مراده بعد كل تلك السنوات، أم انتصر كابوس الشيب واستطاع بمساعدة العقيدة المجتمعية المريبة في إسدال الستار على تلك القصة؟!.

من هو مؤلف رواية الحب في زمن الكوليرا ؟

لا يهم أن قرأت ترجمة رواية الحب في زمن الكوليرا pdf أم طالعتها مسموعة، لأنك حتى وإن صادفت اقتباساتها الخالدة لن تستطيع العبور دون أن تبحث في الأرجاء عن هوية العبقري الأدبي الذي استطاع كتابة مثل فكرة تلك الرواية الرائعة، كما أن قدميك سوف تلازم الأرض من الدهشة أكثر وأكثر حينما تعرف أن مؤلف الرواية العالمية (مائة عام من العزلة) هو نفسه الكاتب الذي خط بقلمه الذهبي سطور (الحب في زمن الكوليرا).

أنت الآن بت متأكداً عزيزي القارئ بأن (جائزة نوبل) ذهبت في مسارها الصحيح حينما حصل عليها الروائي والصحفي العالمي (غابرييل غارسيا ماركيث)، كونه كان يمتلك موهبة أدبية عملاقة ظهرت وبشدة في أعماله الكتابية المتألقة كالحب في زمن الكوليرا، فحياة وليد (ماجدالينا) التي استمرت قرابة 47 عاماً من(1967 إلى 2014) كانت زاخرة بالمجد الأدبي والسياسي، حيث قضى ماركيث حياته متفرغاً لمحاكاة الواقعية السحرية في رواياته، والبحث عن مبادئ الحرية السياسية في أغوار (كولومبيا) بلده الأم.

ملخص رواية الحب في زمن الكوليرا

قد لا يسعد الحظ البعض بقراءة رواية الحب في زمن الكوليرا ترجمة صالح علماني pdf الرائعة، وحينها يصبح الاطلاع على ملخص تلك الرواية هو سبيلهم الوحيد للتعرف على أحداثها الشيقة، حيث تتضمن تلك القصة الأدبية العديد من السمات البارزة في نهج الروايات الواقعية العجائبية، وتجلت تلك النوعية العظيمة أيضًا في بعض الروايات العالمية الأخرى كالتي كتبها دوستويفسكي بعنوان (رسائل من أعماق البحر).

تدور أحداث رواية (الحب في زمن الكوليرا) في القرن التاسع عشر ميلادياً داخل إحدى القرى الكاريبية التي تقع على ضفاف نهر (ماجدالينا)، وتتحدث الرواية عن عامل التلغراف (فلورنتينو اريثا) الذي وقع في غرام (فيرمينا داثا) التلميذة فائقة الجمال، وظل الحب مشتعلاً بينهما لمدة 3 أعواماً حتى أتى الطبيب اللامع (جيفينال ايربينو) ليحظى هو بالزواج من (فيرمينا)، ولكن هل ستنجح أحبار الطبيب حقاً في كتابة نهاية القصة أم ما زال لأحداثها بقية؟!، هذا ما سنعرفه في السطور التالية:

1) اللقاء الجاف بعد الفراق الشاق

أغلقت (فيرمينا) تلك النافذة التي رأت منها (فلورينتينو) لأول مرة عندما ذهب لتوصيل أحد التلغرافات لأبيها (لورينثو داثا) إلى الأبد عند زواجها، أما قلب العاشق المسكين لم يستطع التغافل عن عهد الحب الذي قطعه، وظل يعبر معه أمواج الحياة قرابة نصف قرن من الزمان، كما أن عقل (فلورينتينو) قرر هو الآخر أن يسانده وجعله يحارب لأعواماً طويلة من أجل تحقيق ثروة فارهة يداوي بها جرح المسافات الاجتماعية التي أفقدته حبه الوحيد.

أن تأتي متأخراً خير من ألا تأتي أبداً .. بذلك المبدأ واسى بطل رواية الحب في زمن الكوليرا نفسه خلال اللحظة التي عرف بها خبر موت الطبيب (جيفينال)، وقرر (فلورينتينو) الذهاب إلى (فيرمينا) في نفس يوم وفاة زوجها ليفصح لها عن السر الدفين في قلبه منذ خمسين عاماً، ولكن لاقى العاشق الكهل نفس الصفعة مرة أخرى من القدر وخرج من بيت معشوقته يجر أذيال الخيبة، بعد أن رمته (فيرمينا داثا) بوابل من الإهانات بسبب اعتقاده أن امرأة في السبعين من عمرها ما زالت لديها القدرة على تبادل الحب والمشاعر.

2) العقدة في رواية غابرييل ماركيث

وفقاً لـ تحليل رواية الحب في زمن الكوليرا الذي خطه أشهر النقاد، فإنه ليس من الطبيعي أن يكتب (غابرييل غارثيا ماركيث) أحد رواد الواقعية السحرية التي كان زعيمها جورج أورويل نهاية سودوية لأحداث روايته المدهشة، بل إن حبكة الرواية كانت متماشية بشكل رائع مع نسق الواقعية العجائبية بالأخص عند إصرار بطلها (فلورنتينو اريثا) على كسب حب (فيرمينا) مرة أخرى، وإقناعها في هذا العمر بأن الحب رفيق الأرواح لا الأجساد الفانية.

تلخيص نهاية الحب في زمن الكوليرا

غالباً ما ستدفعك قراءة الحب في زمن الكوليرا للتفكير في نهايتها منذ مطالعة السطور الأولى، فتلك الرواية جعلت الحب يرتدي ثوباً جديداً يختلف تمام الاختلاف عن المتواجد في مفاهيمنا، وجعلتنا نؤمن بعقيدة (الحب لذات الحب) مثل أبطال الرواية، حيث نجح (فلورينتينو) في نهاية القصة أن يقنع حبيبته بالاعتراف بمشاعرها له، فالبطلة (فيرمينا) قررت الإنصات أخيراً إلى قلبها على الرغم من رفض ابنتها لتلك العلاقة بسبب تعارضها مع قيم المجتمع، وهذا ما جعل الأم تقدم على طردها من المنزل.

تنتهي أحداث رواية الحب في زمن الكوليرا على متن سفينة نهرية تمتلكها إحدى شركات البطل العاشق، حيث دعا (فلورنتينو اريثا) حبيبته (فيرمينا داثا) إلى الرحلة بنفس الحجة التي تقرب بها منها بعد كل محاولاته الفاشلة وهي الصداقة، ولكنه استطاع في نهاية المطاف أن يجعلها تعترف وهي في عمر السبعين خريفاً بأنها ما زالت تحبه.

بعد هذا الاعتراف أراد (فلورنتينو) عدم إنهاء الرحلة خوفاً من أن يجد الفراق مكاناً بينهما مرة ثانية، وقام بنشر إشاعة وجود وباء الكوليرا على السفينة حتى يتخلص من جميع المسافرين، وبالفعل قام القبطان برفع (الراية الصفراء) وظلت السفينة تبحر ذهاباً وإياباً في نهر (ماجدالينا) حاملة في كنفها الحب الذي لا يبالي بالعمر، وكانت لا تتوقف السفينة بالأبطال البالغين لمرحلة ما وراء الحب إلا للتزود بالوقود فقط.

قراءة الحب في زمن الكوليرا

قراءة الحب في زمن الكوليرا

الحب في زمن الكوليرا اقتباسات

لن تجد كتب خلدها التاريخ في أذهان الشعوب إلا ووقود خلودها هذا هو اقتباساتها الملموسة التي ترافق الأذهان، ويمكننا أن نتخذ رواية الكاتب (غابرييل غارسيا ماركيث) كمثال بارزاً على ذلك الشيء، فلا يقوى أحد قرائها على نسيان اقتباساتها العظيمة التي تختلف في رونقها الفريد كلياً عن اقتباسات أي رواية أخرى، ولعل أشهر اقتباسات رواية الحب في زمن الكوليرا تتمثل في النقاط التالية:

1) ” إن هذا الحب في كل زمان ومكان، ولكنه يشتد كثافة كلما اقترب من الموت”.

2) ” إنَ الإنسانية كالجيوش في المعركة، تقدّمها مرتبطاً بسرعة أبطأ أفرادها “.

3) ” علمته الشيء الوحيد الذى عليه أن يتعلمه عن الحب، وهو أن أحداً لا يستطيع تعليم الآخرين الحياة”.

4) ” سرعان ما أدركت أن رغبتها في نسيانه كانت أقوى محرّض لتذكره”.

5) ” كان لا يزال شاباً .. لا يعرف أنّ ذاكرة القلب تمحو كلّ الذكريات السيئة وتُضخم الذكريات الطيبة، وأننا بفضل هذه الخدعة نتمكن من احتمال الماضي”.

متى وأين نُشرت الرواية لأول مرة؟

تم نشر الرواية لأول مرة في عام 1985 ميلادياً في كولومبيا باللغة الأسبانية، ولا تتضمن الرواية أي أجزاءً أخرى.

ما هي الأجواء العامة للرواية؟

حاكت الرواية العديد من الأشياء بجانب الرومانسية بين البطلين، ومن أهمها الحروب الأهلية في منطقة الكاريبي وأحوالها الاقتصادية، الديموغرافية، الأدبية خلال تلك الفترة.

كيف يمكن تحميل رواية الحب في زمن الكوليرا ؟

يمكن تحميل رواية الحب في زمن الكوليرا مكتبة نور أو أي لينك آخر عن طريق النقر على كلمة تنزيل المتواجدة أسفله.

هل تم تحويل الرواية لأعمال سينمائية؟

تم تحويل رواية الحب في زمن الكوليرا الأسبانية لفيلم إنجليزي يحمل نفس العنوان في عام 2007 ميلادياً.

مواضيع ذات صلة

شيفرة-دافنشيتحميل رواية شيفرة دافنشي المثيرة للجدل

معلقة-امرؤ-القيسمعلقة امرؤ القيس: قصيدَة خالِدة لشاعرٍ خالدٍ