ما هو الحمل الكيميائي؟ وأهم أسبابه

الحمل-الكيميائي

الفرحة التي تسكن في قلب كل أم تعرف أنها حامل لا تقدر بثمن، فتبدأ في الاستعداد لاستقبال المولود منذ اللحظة الأولى من اكتشاف الحمل، ولكن سرعان ما تسقط فرحتها وتتلاشى مظاهر السعادة عن وجهها عندما تعرف أنها تعاني من الحمل الكيميائي ، فتدور في ذهنها الكثير من الأسئلة بخصوصه، بمتابعة المقال التالي نتعرف على ابرز المعلومات عنه.

ما هو الحمل الكيميائي ؟

يعرف الحمل الكيميائي بالفقد الحيوي وهو عبارة عن عملية غير مكتملة لتخصيب البويضة التي لم تتعلق في جدار الرحم نتيجة لانخفاض نسبة هرمون الحمل المسؤول عن تلك الوظيفة، فتسقط في الأسبوع الخامس من الحمل ويحدث الإجهاض المبكر.

اسباب الحمل الكيميائي الشائعة:

تتسأل العديد من السيدات عن الحمل الكيميائي والمدة التي من المفترض أن يحدث الإجهاض خلالها، في الغالب تسقط البويضة التي لم تتعلق في بطانة الرحم بعد مرور خمسة أسابيع، وقد تكتشفه المرأة عن طريق إجراء اختبار حمل منزلي ينتج عنه إشارة ضعيفة تؤكد وجوده، ولكنه يقابل بالفشل والإجهاض المبكر وتبلغ نسبة النساء اللاتي يعانين منه حوالي 50-75% من حالات الإجهاض المبكر، وإليكِ أبرز أسباب الحمل الكيميائي كالتالي:

1- إصابة الرجل أو المرأة بالأمراض المعدية مثل مرض الزهري أو الكلاميديا التي تنتقل جنسيًا مما يزيد من فرص حدوث الحمل الكيميائي الحيوي.

2- ينتج عن شذوذ الكروموسومات الخاصة بالبويضة أو الحيوان المنوي بعض المشاكل في الحمل، ويعد هذا السبب الرئيسي للحمل الحيوي المتكرر بين النساء الصغيرات في السن.

3- يتسبب وجود مشكلة أو خلل في كمية الحمض النووي الموجود في الحيوانات المنوية لدى الرجل إلى حدوث هذا الحمل.

4- تصبح المرأة التي تعاني من تشوهات في الرحم أكثر عرضة لحدوث هذا النوع من الحمل، حيث تتسبب تلك التشوهات في عدم انغراس البويضة في الرحم بشكل سليم.

5- أحيانًا يؤدي عدم التوازن في مستويات هرمون الأنوثة إلى وجود الحمل الحيوي.

6- يعد الانخفاض الحاصل في مؤشر كتلة الجسم ضمن أسباب الحمل الكيميائي .

7- تؤثر العادات الصحية السلبية التي يقبل الرجال والنساء على اتباعها إلى حدوث مثل هذا الحمل.

اعراض الحمل الكيميائي :

بعد أن تناولنا تعريف مختصر للحمل الكيميائي وأهم أسبابه، دعونا نتطرق إلى السؤال الأهم الذي يدور في عقل كل سيدة عرفت أنها تعاني من الحمل الكيميائي ، ما هي أبرز أعراضه ؟ من الطبيعي أن تختلف الأعراض من امرأة إلى أخرى فقد تختفي تمامًا عند بعض النساء وتظهر عند البعض الآخر الأعراض الآتية:

– الشعور بتقلصات خفيفة في منطقة البطن.

– التعرض إلى نزيف مهبلي بعد ظهور نتيجة حمل إيجابية.

– الحصول على اختبار حمل إيجابي ولكن بعد مرور وقت قليل يتحول إلى سلبي.

– نزول قطرات خفيفة من الدم لمدة لا تقل عن سبعة أيام قبل موعد الدورة الشهرية القادمة.

– انخفاض ملحوظ في مستويات هرمونات الحامل عند إجراء فحص دم.

الحمل-الكيميائي

الحمل-الكيميائي

ما هو الفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي ؟

أولًا: الحمل الكيميائي

بالتأكيد تؤدي الهرمونات الخاصة بالرجال والنساء دورًا كبيرًا في ثبات الحمل أو فشله، وهذا بالضبط ما يفسر حدوث إجهاض للمرأة بعد مرور أسابيع قليلة من الحمل ويسمي الأطباء تلك الحالة بـ الحمل الكيميائي ، حيث يتم تخصيب البويضة بشكل متكامل مع وجود كمية لا بأس بها من هرمون الحمل إلا أن البويضة لا تتعلق في بطانة الرحم بسبب ضعفها.

تفسر بعض النساء تلك الحالة على أنها تأخير طبيعي في الحمل مصحوب بألم شديد يشبه أعراض الحمل الطبيعية، وأحيانًا لا تعرف المرأة بوجود الحمل إلا عند حدوث الإجهاض في الأسبوع الخامس، وقد تكتشفه عند إجراء اختبار دم أو اختبار حمل منزلي يوضح ارتفاع عالٍ في مستوى هرمون الحمل بشكل مفاجئ ومن ثم يختفي فجأة هذا الهرمون.

ثانيًا: الحمل الضعيف

يذكر الأطباء أن الحمل الضعيف يتمثل في تخصيب البويضة بشكل جيد وتعلقها في بطانة الرحم، ولكن مع وجود نسبة قليلة من هرمون الحمل الذي يدعم البطانة ويقويها وبالتالي تستطيع حمل البويضة لحين خروج الجنين، ولكن يحدث العكس وتضعف البطانة مع مرور الوقت فيحكم على الحمل بالفشل ويحدث الإجهاض، ويساهم في حدوثه أيضًا انسداد الشرايين الخاصة بتوصيل الطعام إلى الجنين.

تؤثر صحة الأم بالسلب على نجاح الحمل أو فشله، فالأمهات التي تتمتع بصحة جيدة وحالة صحية ممتازة تنجح في اجتياز مراحل الحمل وإنجاب طفل يتمتع بصحة جيدة، على عكس اللاتي يعانين من سوء التغذية و فقر الدم الشديد أو مشاكل وراثية في خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن إنتاج كميات كبيرة من الأجسام المناعية المدافعة عن الجسم عند دخول العدوى والأجسام الغريبة.

العلاقة بين الحمل الحيوي وهرمون الحمل:

تتسأل الكثير من السيدات كم نسبة هرمون الحمل الكيميائي ؟ العلاقة بين هذا النوع من الحمل والهرمون المسؤول عن تثبيت الحمل علاقة معقدة، حيث إنه في الأوضاع الطبيعية يوجد هرمون الحمل بنسبة معينة ويظل في زيادة ملحوظة حتى الأسبوع السادس من الحمل، لحين اكتمال المشيمة ثم يبدأ في الانخفاض إلى نسبة محددة.

عندما تقوم المرأة بعمل اختبار دم لاكتشاف الحمل تظهر نتيجة إيجابية نظرًا لوجود مستويات عالية من هرمون الحمل تسمح باكتشافه، وسرعان ما تظهر نتيجة سلبية نتيجة لانخفاض الهرمون خلال أسبوع أو أكثر تدل على حدوث الإجهاض، ويرجى العلم أنه عادة ما تظهر نسبة الحمل ضعيفة في الحمل الحيوي ولا تزداد أو تقل بسبب عدم تعلق البويضة في جدار الرحم.

تجاربكم مع الحمل الكيميائي :

تتشارك العديد من السيدات في التجارب نفسها وتمر بنفس المشاعر والأوقات الصعبة مثل تجربة الحمل بعد الاربعين التي تشكل أحيانًا خطورة على الأم والجنين، لذا نجد الكثير منهن يتساءلن فور حدوث الحمل الحيوي عن تجارب النساء المختلفة حول هذا الأمر و هل يحدث حمل طبيعي بعد الحمل الكيميائي ؟ تحكي بعضهن أن تلك التجربة من أصعب الأمور التي مرت عليهن وسرقت السعادة منهن بعد أن تكونت، ولكنها جعلتهن أكثر حرصًا ودراية فيما بعد.

هل الحمل الكيميائي بسبب الرجل ؟

لا يتعلق هذ النوع من الحمل بشكل كامل على الرجل، إنما يرتبط في بعض الأحيان بمشاكل لدى المرأة.

ما هو موعد نزول الدورة بعد الحمل الكيميائي ؟

يوضح البعض أنه من المفترض أن تأتي الدورة الشهرية بعد مرور حوالي 6 أسابيع أو أقل على حدوث الإجهاض ولكن هذا يعتمد على مدى انتظام الدورة قبل الإجهاض ونوع الإجهاض وعمر الجنين ومستوى هرمون الحمل.

ما هي العوامل التي تساعد على حدوث الحمل الحيوي؟

تقدم المرأة في العمر، المعاناة من تخثر الدم، الحقن المجهري أو الحمل بالمنشطات، وجود مشاكل في الغدة الدرقية، الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

متى يجب زيارة الطبيب بشكل عاجل؟

عندما تشعرين بتلك الأعراض يجب عليكِ زيارة الطبيب فورًا وتشمل الإحساس بتقلصات شديدة في منطقة الحوض أو وجود نزيف دموي شديد أو الشعور بالتعب الشديد في الجسد بشكل عام وغيرهم.

مواضيع ذات صلة

كم نسبة الحمل بعد ابرة التفجيركم نسبة الحمل بعد ابرة التفجير ؟

حاسبة-الحمل-والولادة-وجنس-الجنينحاسبة الحمل الأمريكية ومعرفة وجنس الجنين