الفرق بين فن الخطابة في العصر الجاهلي والإسلامي والعباسي والأموي

الخطابة في العصر الجاهلي

تعد الخطابة في العصر الجاهلي لوناً من ألوان النثر الذي يعتمد على صياغة الجمل والكلمات بطريقة حكيمة ومتسلسلة ومن غير الإلتزام بوزن أو قافية معينة، كما يعد من أهم أشكال الأدب العربي الذي يشمل القصص والرسائل والوصاية والأهم من ذلك أنه يشمل الخطابة، التي انتشرت حينها لعدم إنتشار الكتابة في ذلك الوقت.

ما هي الخطابة ؟

إن الخطابة هي فن الإقناع بالكلام من خلال إلقاء نص على الملأ وأمام مجموعة كبيرة من الناس بهدف التأثير فيهم أو توجيههم، ودائماً ما يتحلي بها الأناس الذين لديهم مهارة القيادة حيث يستغلون ذلك في إجراء خطب لمن يتبعوهم ليؤثروا فيهم، وأخذ يتطور هذا النوع من النثر بتقدم العصور حيث اهتم به كافة علماء الأدب والنقد منذ الجاهلية إلي عصرنا الراهن.

الخطابة في العصر الجاهلي :-

ازدهر فن الخطابة في العصر الجاهلي لما في ذلك العصر من بيان جزالة في الألفاظ، كما كان لكثرة الحروب والنزاعات بين القبائل دور كبير في انتشاره، حيث كانوا يستخدمون الخطابة لبث روح الحماس في نفوس أبناء القبيلة وتشجيعهم، بالإضافة إلى أنها ترفع من شأن القبيلة أمام القبائل الأخرى، حيث كان يتفاخر العرب حينها بقوة لغتهم وجمال ألفاظهم.

ما هي أغراض الخطابة؟

تنوعت أغراض الخطابة في العصر الجاهلي ما بين التهنئة أو التعزية أو الإستنجاد بالقبائل الأخرى؛ مما أدى إلى زيادة أعداد الخطباء نظراً لهذا التعدد في أنواع الخطابة، فكانوا يختاروهم عن طريق التشاور بين كبار كل قبيلة، وكان الخطباء حينها يتميزون باستخدام تعابير الوجه والتلويح بالإيادي والتلاعب في نبرة الصوت أثناء إلقاء الخطب، فانتشرت وتباينت فيها المواضيع والأغراض.

سبب انتشار الخطابة في العصر الجاهلي :-

كان هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى انتشار مثل هذا النوع من الفنون في العصر الجاهلي، ولعل أهمها وجود التعصب القبائلي ضد القبائل الأخرى، مما دفعهم إلى الإفتخار بأنفسهم وبقومهم أمام الآخرين الذين ينتمون لقبائل أخرى للشعور بالإنتصار عليهم، كما أن لطبيعة الصحراء وحياة الفروسية التي كانوا يحيوها دور كبير في تنمية مثل هذا النوع من الفنون لدى أفراد الجاهلية.

بالإضافة إلى وجود الأسواق حينها والتي كان يجتمع فيها العرب لإبراز مواهبهم في الخطابة وتميزهم في التعبير الشفوي نظراً لقلة الكتابة، وكان الخطيب في الجاهلية يحث الناس علي السلم والتسليم للقبائل الأخري ومن يتوفاه الله يقومون برثائه من خلال فن الخطابة، وأيضاً كان من أسباب انتشار الخطابة هي ضرورة إلقاء خطبة حول الرجل المتقدم للزواج من فتاة للتحسين من شأنه أمام أهل العروس.

مميزات الخطابة في العصر الجاهلي :-

  1. التنوع في الموضوعات.
  2. الفصاحة في اللغة وخشونة الألفاظ.
  3. التمتع بالصنعة والفطرة.
  4. وجود الحكم والأمثال.
  5. التسلل في الإنتقال من فكرة إلى أخرى.
  6. استخدام السجع.

ما هي أركان الخطابة؟

يتكون فن الخطابة من ثلاثة عناصر مهمة هم :-

  1. الخطيب :- وهو الذي يتولي مسؤلية إلقاء الخطبة علي الجمهور، والذي يتلحي بالقدرة علي الإقناع.
  2. الخطاب :- وهو ما يُلقيه الخطيب علي الشعب وعادةً ما يكون مُحضراً من قبل الخطبة.
  3. المخاطب :- ينقسم إلي ثلاثة أنواع وهم الحاكم والمخاطب والنظارة.

ملحوظة :- النظارة هم الأشخاص الذين يقومون بالهتاف عندما يُلقي الخطيب الخطبة.

شروط الخطبة والخطيب :-

يشترط في الخطبة أن تكون سلسة وسهلة اللغة بعيدة عن الكلمات الثقيلة والمعقدة، وأن يعطي فيها الخطيب لكل مقامٍ مقال حيث يخاطب كل قوم بمقدارهم، كما يجب أن تكون الخطبة موجزة وكافية ليس فيها من الطول ما يمل المتلقي ولا من القصر ما لا يُكمل فهمه، شاملة المقدمة الجيدة والخاتمة ولُب الموضوع بتفاصيله المختلفة.

أما الخطيب فيجب أن يتميز بالقدرة العالية على الإلقاء ل موضوع خطابة قد أعده بنفسه وضمن فيه وجود المعلومات القيمة، بالإضافة إلى جهارة الصوت وحسن المنظر وجمال النبرة التي تشد الأنظار إليه، وأن يبتعد كل البعد عن الحركات المشينة أو كثرة التنحنح والسعال، ولابد من تحليه بصفة الثقة في النفس التي تجعل حديثه مصدق من قِبل المستمعين.

أشهر خطباء الجاهلية :-

اشتهر العديد من خطباء الجاهلية الذين كانوا يتميزون بالحكمة وقوة الألفاظ والقدرة الكبيرة على الإقناع وامتلاكهم لمهارة فن الالقاء والخطابة، كما أن خطبهم وقتها كانت تعتمد على الإرتجال في الكلام؛ لذلك علت منزلتهم بين الناس وكان من أشهرهم :-

  1. هرم بن قطبة الفزاري.
  2. لبيد بن ربيعة.
  3. سهيل بن عمرو.
  4. قس بن ساعدة.
  5. أكثم بن صيفي التميمي.
  6. كعب بن لؤي.
  7. عمرو بن كلثوم التغلبي.
  8. قيس بن زهير العبسي.
  9. أبو طالب بن عبد المطلب.

كتب عن الخطابة في العصر الجاهلي pdf :-

هؤلاء الشعراء الذين ذكرناهم للتو الذين يمتلكون مهارة فن الإلقاء والخطابة وكان لهم العديد من الكتب هم وغيرهم، من بينها :-

الخطابة أصولها تاريخها في أزهر عصورها عند العرب

هذا الكتاب قام بتأليفه الخطيب الكبير محمد أبو زهرة، وهو يتناول نشأة فن الخطابة منذ عصر الجاهلية إلي الوقت الراهن الذي نعيشه.

الأدب الجاهلي وبلاغة الخطاب

تم تأليف هذا الكتاب بواسطة عبداللاه الصائغ وهو يتناول بداخله شرح مفصل لل الخطابة وأنواعها المختلفة، أضف إلي هذا أن بداخل هذا الكتاب أيضاً معلومات عن الفنون النثرية المتنوعة في العصر الجاهلي.

هذان الكتابان يعدان من أشهر كتب عن الخطابة في العصر الجاهلي، ومن هم متعمقون في دراسة الأدب القديم سيفيدهم بشكل كبير الإطلاع عليهما، وإقتباس معلومات جمة عن فن الخطابة والالقاء في الجاهلية منهما.

بحث عن الخطابة :-

قام العديد من الأشخاص بإجراء بحث عن الخطابة وتعمقوا في دراستها بشكل متقن للغاية؛ ليتعرفوا علي كيفية نشأتها ومدي التغيرات التي طرأت عليها منذ بدايتها حتي وقتنا هذا، وقد أثر العلماء المسلمين بصورة مبالغ فيها في فن الخطابة ومن ثم أصبحوا يدرسونه لجميع أفراد الشعب، ومنهم مصعب بن الزبير وواصل بن عطاء وطارق بن زياد وإياس بن معاوية وغيرهم الكثير.

أنواع الخطابة في الجاهلية :-

  1. خطابة الحروب والمعارك.
  2. خطابة الرثاء.
  3. خطابة الإصلاح بين القبائل.
  4. خطابة المشورة.
  5. خطابة المنافرات.
  6. خطابة التهنئة.
  7. خطابة النكاح.

الخطابة في العصر الإسلامي :-

الخطابة في العصر الاسلامي

 

أخذت الخطابة تزدهر بشئ من التدريج كلما تغير العصر وبلغت ذروة تطويرها في العصر الإسلامي، حيث تم استخدامها لنشر تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وأتي بها رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم ليعلمنا دين الإسلام ويقنع بها الكافرين، فلجأ في نشره لذلك لفن الخطابة وأتبعه في ذلك أبو بكر وعمر وعثمان وعلي، فساروا علي نهجه واستخدموا الخطابة كأسلوب في الحث علي الجهاد والإسلام.

أضف إلي ما سبق أن الخطباء من بعدهم أتبعوهم واتخذوا من الخطابة سبيل للحث علي الجهاد في سبيل الله ورفع راية الإسلام، وكانت النتيجة هي النجاح في اللجوء لذلك بدليل أن عصرنا الحالي يشهد الإسلام الذي وصل إلينا من خلال الخطابة، ومن بعد الإسلام أصبح هناك أنواع أخري من الخطابه أشهرها خطبة يوم الجمعة وخطبة عيد الفطر المبارك وعيد الأضحي وخطب الحج.

مميزات الخطابة في العصر الإسلامي :-

اتجهت الخطابة للناحية الدينية بشكل كبير في العصر الإسلامي وأصبح العديد منها يدور حول الحث علي الجهاد، ونشر تعاليم الدين الإسلامي والدعوة للتحلي بالصفات الإنسانية الخيرة والحميدة المحبوبة وتجنب الصفات المذمومة، وتأثرت الخطابة في ذلك العصر كثيراً بالمرادفات الدينية المذكورة في كلٍ من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

في الخطب الإسلامية تم الإبتعاد عن السجع وإضافة هيكل جديد للخطابة حيث أنها غدت تبدأ بمقدمة يتم فيها الصلاة علي النبي والثناء علي الله عز وجل، ثم بعد ذلك محتوي الخطبة وأخيراً الخاتمة التي تشبه المقدمة ولكن قد يضيف إليها بعد الخطباء الدعاء، ونلاحظ أن الخطابة في العصر الإسلامي اتسمت بالإيجاز والكثرة من الإقتباس من القرآن والاستعانة بشكل كبير بمعانيه.

إقرأ أيضاً: من هم اشهر شعراء العصر الجاهلي ؟

الخطابة في العصر العباسي :-

لاقت الخطابة إهتمام العديد من العلماء عبر العصور المختلفة وتعمقوا في دراستها بشكل ملحوظ وفي العصر العباسي تميز فن الخطابة بالسياسة، الذي كان يوضح حقوق العباسيين مع الأمويين، وقد ظهرت أنواع جديدة من الخطابة في هذا العصر كالخطابة الحفلية، وبالنسبة للخطابة الدينية فقد أخذت النصيب الأكبر من التطور في هذا العصر بشكل خاص.

نضيف لما سبق أن الخطابة الدينية في العصر العباسي إمتازت أيضاً بإلقائها من قِبل الوعاظ والخلفاء فأصبحت تُلقي في المساجد، ومع الوقت كان يري بعص العباسيين أنه من الضروري أن يقوم الخطباء والخلفاء فقط بإلقاء الخطبة؛ مما ترتب عليه إنحدارها بعض الشئ نتيجة اقتصارها علي فئة معينة من الناس.

الخطابة في العصر الأموي :-

الخطابة في العصر الاموي

استمرت الخطابة في التقدم وفي العصرالأموي تحدثت عن السياسة، فكان يقوم الخطيب بإلقاء خطب علي المستمعين يوضح لهم فيها الأحكام السياسة في عصرهم، وقد ساهمت بدور كبير الخطابة في ذلك الحين علي حث الشباب للجهاد وأفادت العديد من الشعب، وفي العصر الأموي ثبتت الخطبة التي كانت تُلقن يوم الجمعة من الناحية الدينية.

خصائص الخطب في العصر الأموي :-

  1. كان يغلب علي فن الخطابة في العصر الأموي التكرار والتورية أي اختفاء معني الكلمة.
  2. كذلك تحلت الخطابة بطابع التضاد والإزدواج والسجع.

من أشهر الخطب في العصر الأموي :-

  1. خطبة معاوية بن أبي سفيان عندما أحس بقرب وفاته.
  2. خطبة عبدالله بن الزبيرعندما علم بمقتل أخيه مصعب في العراق.
  3. خطبة الحجاج بن يوسف الثقفي عندما علم بمقتل ابن الزبير.

أشهر خطباء العصر الأموي :-

هناك العديد من الخطباء الذين كان لهم أسلوب خطابي رائع وفصيح أثناء الحديث ومن أبرز هؤلاء :-

  1. الإمام علي رضي الله عنه.
  2. موسي بن نصير.
  3. الخليفة عمر بن عبدالعزيز.
  4. معاوية بن أبي سفيان.

فقد شهد العديد من العلماء بأن الخطابة لاقت درجة كبيرة من التقدم في العصر الأموي بشكل خاص وعلي وجه التحديد في بداية قيام الدولة، وأخذت تتطور أكثر فأكثر ولن تقف عند حد معين إلي أن وصل لنا هذا النوع من النثر، فهيا ابحثوا أصدقائي عن دورة تعليم فن الخطابة ونموا مهارة الإلقاء والإقناع لديكم، وأيضاً عن كتب تتحدث عن فن الخطابة والالقاء للاطفال لتُبني في عقولهم منذ الصغر.

متي ظهرت خطبة الجمعة وخطب الحج والأعياد ؟

في شهر رمضان المُبارك ظهرت خطب الحج والأعياد، وتأثرت كثيراً بمعاني القرآن الكريم.

ما هو التغيير الذي أحل بفن الخطابة في العصر الإسلامي ؟

أصبحت تتكون من مقدمة تبدأ بالصلاة علي النبي والثناء علي الله تبارك وتعالي، ثم مضمون الخطبة وبعد ذلك في النهاية خاتمة يُذكر فيها دعاء ويحدث بها مثل المقدمة.

ما هي أسباب ظهور فن الخطابة في الجاهلية ؟

تعددت الأسباب ومن بينها عدم وجود ما يعرف باسم الكتابة، فكانت هذه وسيلة للتخاطب بين الناس والمنافسة بين القبائل وأسلوب مثالي لحل النزاعات والدعوة إلي السلم.

بم اتسمت الخطابة في العصر الإسلامي ؟

بالبعد كل البعد عن السجع والتكرار والإطالة، ويقدرتها على إيصال دروس مستفادة للمستمعين ليتعظوا منها.

مواضيع ذات صلة

تحميل رواية الفيل الازرقتحميل رواية الفيل الازرق pdf للكاتب أحمد مراد

الإخوة كارامازوف | عندما يكون الأب أسوأ كوابيس أبنائه