الأسباب العشرة المؤدية إلى الخيانة الزوجية

الخيانة الزوجية

كل شيء كذب! هذا ما أشعر به بعدما تعرضت إلى الخيانة الزوجية ، فحبيبي كان يكذب عندما قال إني ملاذه الآمن والشمس التي تنير حياته والقمر الذي يُخرجه من ظلماته، فهو يهوى امرأة غيري، شمس غيري تنير حياته الأخرى التي لا أدري عنها شيئًا!

مشاعر زوجي لم تكن صادقة وهو يحتضني ليلًا لينعم بنوم هادئ خالٍ من الكوابيس، فلديه أنثى غيري يأمن معها وتخشى كوابيسه أن تهاجمه في حضرتها! ابتسامته الرقيقة، نظرته الدافئة ولمسته الحنونة جميعها تفاصيل تعرفها غيري، فكيف أصدق أنها كانت حقيقية! 

هل كانت كل لحظاتي مع زوجي عبارة عن زيف وخداع؟ هل أحبني يومًا؟ إذًا لمَ فعل ذلك؟ لمَ حطم بيتي، أحلامي، مشاعري وذكرياتي؟ لمَ سلب مني القدرة على الثقة في البشر؟ لمَ خانني؟ 

تعريف الخيانة الزوجية

الخيانة الزوجية من أكبر المشاكل التي تواجه المتزوجين وتؤدي إلى حدوث الطلاق، وهي تعني الدخول في علاقة رومانسية أو جنسية مع شخص آخر دون علم شريك الحياة، والخيـانة محرمة في جميع الأديان السماوية كما أن الطرف الخائن يصبح مكروهًا من قِبل شريك حياته، أبنائه والمجتمع بأسره.

أنواع الخيانة الزوجية كثيرة ومتعددة، فهناك الخيـانة البصرية، السمعية، الجسدية والكتابية، وهناك أيضًا الخيانة الذهنية أو التخيلية وتعني أن يفكر المرء ويتخيل وجود شخصًا آخر غير شريك حياته أثناء ممارسة الجنس! وهي محرمة مثل كل أنواع الخيـانة كما أنها من المشاكل الزوجية التي تؤدي إلى الفراغ العاطفي بين الزوجين. 

أسباب الخيانة الزوجية

معرفة أسباب الخيانة الزوجية يمكن أن تمنع أو تقلل من إمكانية حدوثها، كما أنها تخفف من آثارها السلبية على نفسية الطرف الذي تعرض للخيـانة، فهيا بنا نتعرف على أسباب الخيانة الزوجية الشائعة:  

1- غياب مشاعر الحب والمودة بين الطرفين. 

2- فقدان الشغف و الفراغ العاطفي في العلاقة وعدم الخوف من خسارة الطرف الآخر. 

3- شعور المرء بأنه علاقته بالشريك لا تلبي احتياجاته العاطفية أو الجسدية. 

4- إحساس المرأة بأن زوجها لا يراها جميلة أو لا ينجذب إليها كأنثى. 

5- اعتقاد الرجل بأن زوجته لا تراه إلا مصدرًا للحصول على المال ولا تشعر نحوه بالحب أو الانجذاب. 

6- إصابة أحد الطرفين بمرض مزمن أو إعاقة. 

7- إصابة أحد الطرفين بالاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والقلق. 

8- الإدمان بمختلف أنواعه. 

9- المرور بمشاكل كبيرة في الحياة الزوجية والهروب منها وتجاهلها. 

10- حدوث تغيير كبير في حياة الزوجين يؤثر عليهم ويغير أفكارهم ومشاعرهم. 

مهما كان سبب الخيـانة فلا ينبغي قبولها أو التعايش معها، فهناك العديد من السيدات يغفرن هذه الجريمة بسبب بكاء الزوج بعد الخيانة والتسامح في هذا الأمر لا يجلب لهن إلا الأذى والألم النفسي الذي يصل بهن إلى نتائج غير مرغوبة في حياتهن الشخصية والعملية. 

كيف نتجنب حدوث الخـيانة الزوجيـة؟ 

أضحك بشدة عندما أجد امرأة تتساءل وتقول كيف أتعامل مع خيانة زوجي بذكاء فكيف ترضى المرأة بخيـانة زوجها وتبحث عن طرق للتعامل معها؟ أعتقد أن الذكاء الحقيقي يكمن في تجنب الخيانـة وليس في التعامل معها بعد حدوثها. 

لا يستطيع الإنسان أن يمنع الخيانة الزوجية ولكن يمكن تجنب حدوثها عن طريق الاهتمام بالمظهر الخارجي والمحافظة على النظافة الشخصية والقرب من المولى (عز وجل) والاهتمام بالأمور العاطفية في العلاقة، وعدم إهمال المشاكل أو تجاهلها أو تأجيل حلها والتواصل بالكلام مع الطرف الآخر. 

الخيانة الزوجية

الخيانة الزوجية

أيهما أصعب الخيانة أم الانفصال؟ 

يلجأ البعض إلى الخيانة الزوجية خوفًا من الانفصال عن الشريك! فعندما يشعر المرء أن الحياة مستحيلة مع شريك حياته ويرى أن الانفصال مستحيلًا بدوره يلجأ إلى صنع حياة أخرى مع شخص آخر تكون بيئة آمنة لمشاعره ورغباته الجنسية وتعوضه عما ينقصه في حياته الزوجيـة. 

في الحقيقة أن الانفصال مهما كان صعبًا أو مدمرًا لحياة المرء فهو أفضل من الخـيانة، حيث إن الانفصال ليس محرمًا في الأديان السماوية، كما أنه لا يتسبب في إصابة الطرف الآخر بالأمراض والاضطرابات النفسية ولا يقتل الود والاحترام بين الطرفين. 

يفضل الزوج الخيـانة عن الطلاق لخوفه من أن يفترق عن أبنائه، وهذا الأمر من أكبر الأخطاء لأن الخيانة يمكن أن تؤدي إلى الطلاق وفي هذا الوضع سيفترق الرجل عن أطفاله ويخسر احترامهم في الوقت ذاته، ولذلك فإن الخيانة الزوجية أسوأ ألف مرة من الانفصال. 

ماذا نفعل عند اكتشاف الخيـانة الزوجيـة؟ 

يشعر الإنسان بالخوف، الانكسار والغضب لحظة اكتشاف الخيانة الزوجية وينتابه أيضًا الإحساس بالإنكار وعدم القدرة على تصديق الموقف واستيعابه، ورغم ذلك يجب التصرف بشكل صحيح عند التعرض للخيانة، حيث إن الانجراف وراء مشاعر الغضب واتخاذ القرارات السريعة يمكن أن يؤدي إلى كوارث حقيقية. 

عند اكتشاف الخيانة الزوجية يجب أن تعطي نفسك فرصة لاستيعاب الموقف وألا تتخذ أي قرارات أو تقوم بأي تصرف إلا بعدما تهدأ، وينبغي أيضًا استشارة أحد الأشخاص الذين تثق بهم فيما يجب فعله، ويُنصح أيضًا بمواجهة الشريك والتحدث معه بهدوء عن الأسباب التي دفعته إلى الخيانة. 

هل الانفصال هو القرار الصحيح؟ 

اتخاذ قرار الانفصال يكون صعبًا على الأنثى التي تعرضت للخيانة، وحتى إن تكرر الأمر فهي لا تفكر في الانفصال بل تبحث عن أفضل طرق التعامل مع خيانة الزوج المتكررة وتقرر أن تتعايش مع هذا الأمر، وذلك على عكس الرجل الذي يكون اتخاذ قرار الطلاق سهلًا عليه عند تعرضه للخيانة. 

في النهاية لا يوجد قرار موحد يجب على الجميع اتخاذه عند اكتشاف الخيـانة، فظروف كل شخص تختلف عن غيره، ولكن في جميع الأحوال القرار الصحيح هو الذي ينبع من العقل فقط ولا يتم اتخاذه بناء على مشاعر مثل الخوف والحب وغيرهما.  

تأثير الخيانة الزوجية على الحالة النفسية للإنسان 

التعرض للخيانة يقتل ثقة المرء بنفسه وإيمانه بقدراته، حيث يشعر بأنه لم يكن كافيًا ولذلك لجأ الطرف الآخر إلى شخص غيره، فالمرأة تحس بأنها ليست جميلة وليست جيدة بما يكفي ليحبها زوجها، كما أن نفسية الزوجة بعد الخيانة تتحطم وتبدأ في الشعور بالحزن والاكتئاب، وهذه المشاعر السلبية تؤدي إلى نفور الزوجة من الزوج بعد الخيانة ورفضها لكل نظراته ولمساته. 

يختلف تأثير الخيـانة على الرجل عن تأثيرها على المرأة، حيث ينهار الرجل فورًا عندما يكتشف خيـانة زوجته ويشعر بالذنب والعار ويرغب في الانتقام، وقد ينجرف وراء هذه الرغبة ويقتلها أو يعنفها مما يصل به إلى السجن ويدمر حياته، فآثار الخيانة مدمرة لدرجة لا يمكن تخيلها. 

نصائح للتعافي من الخيانة الزوجية

1- لا تندم على أي شيء، ولا تكره نفسك لأنك أخطأت في اختيار شريك حياتك. 

2- مهما كانت المشاعر التي تحسها لا تنكرها، بل تقبلها وتحمل الألم الذي تسببه لك حتى تتعافى. 

3- لا تحاول أن تظهر قويًا أمام الناس، بل اظهر أمامهم بكامل ضعفك أو اختفِ لفترة حتى تتمالك نفسك. 

4- تقبل حقيقة أن التعافي من هذه الصدمة لن يكون سهلًا وأنها ستترك ندوبًا في روحك إلى الأبد وحاول أن تتعايش مع هذه الحقائق. 

5- في حال شعرت أن الأمر يفوق قدرتك على الاحتمال وأنك لا تستطيع أن تمارس أنشطتك اليومية بشكل طبيعي فعليك اللجوء إلى أخصائي نفسي لمساعدتك على تجاوز هذه الأزمة. 

6- ذكر نفسك بأنك لست مذنبًا أبدًا ولم تقصر في واجباتك نحو شريك حياتك، وأن الخيـانة حدثت لأن الطرف الآخر خائن لا أكثر. 

هل يمكن الاستمرار في الزواج بعد الخيـانة؟

الاستمرار في الزواج بعد الخيـانة هو أسوأ جريمة يرتكبها المرء في حق نفسه، وذلك لأنه لن يستطيع أن ينسى ما حدث له وسوف يظل الشك يطارده دومًا، فلن يصدق أي كلمة يقولها الشريك الخائن حتى لو تاب وأصبح مخلصًا، وسوف تدمره الوساوس وتحوله إلى شخص ضعيف وسيئ، وفي النهاية سيفقد حبه لذاته قبل أن يفقد حبه للطرف الخائن. 

لن تنسى يا عزيزي القارئ، لن تنسى أن شريك حياتك خانك، وهب جسده ومشاعره لشخص آخر، خان عهده معك بألا يدق قلبه إلا لك وألا يستمتع بجسده شخص غيرك، لن تنسى وستقف هذه الحقائق المؤلمة بينكما وتمنعكما من الاستمرار في الزواج بشكل طبيعي، لذلك يمكن القول إن عدم الانفصال بعد الخيانة ليس شيئًا صحيًا. 

كيف أتخلص من الشك بعد الخيـانة؟

يتساءل البعض كيف أتخلص من الشك بعد الخيانة وبكل أسف لا يوجد إجابة لهذا السؤال، حيث إن الإحساس بالشك لن يغادرك أبدًا بعد الخيـانة وعليك أن تتقبله وتتعايش معه.

هل يعود الزوج إلى شريكة حياته بعد الخيـانة؟

إن كنت تتساءل هل يرجع الزوج لزوجته بعد الخيانة أم لا فإجابة هذا السؤال تختلف حسب نوع الخيـانة وأسبابها، ولكن في معظم الأحوال يرجع الزوج إلى شريكته.

كيف أمنع نفسي من الخيـانة؟

تذكر عقاب الله (تعالى) لمن يقع في فاحشة الزنا، وفكر في عواقب الخيـانة وآثارها السلبية على حياة الإنسان.

هل يمكن أن يخون الرجل زوجته رغم حبه لها؟

نعم، يمكن أن يخون الرجل شريكته رغم حبه العميق لها، فبعض الرجال يعتقدون أن الخيـانة الجسدية ليست لها علاقة بمشاعر الحب وليست علامة على عدم حب الزوجة.

مواضيع ذات صلة

ماذا تفعل الزوجة عندما يهجرها زوجهاماذا تفعل الزوجة عندما يهجرها زوجها ؟

دمى للأطفالكيفية صناعة دمى للأطفال بخطوات بسيطة