رؤية تحليلية لكتاب الرحيق المختوم

الرحيق المختوم

تدور أحداث كتاب الرحيق المختوم عن حياة النبي والصعوبات التي واجهها النبي منذ ولادته، والتحديات التي قابلته قبل البعثة والتي كان لها دور كبير في تكوين شخصية النبي التي كانت تتسم بالصدق والأمانة واللين وذلك ما اكتسبه نتيجة لعمله في التجارة، بجانب الأحداث التي تلت هبوط الوحي، والخطوات التي اتبعها الرسول في نشر الدعوة في مكة حتي الهجرة إلى يثرب والغزوات التي قام بها الرسول، وأعطي الكتاب أهمية كبيرة لبيان أثر إسلام عمر بن الخطاب وحمزة بن عبد المطلب.

تابع كتاب الرحيق المختوم

لكن لم يهمل كتاب الرحيق المختوم حياة القبائل في شبه الجزيرة العربية قبل ظهور الإسلام والتطورات التي حدثت لهم بعد الإسلام، حيث تطرق كتاب الرحيق المختوم إلي طبيعة نظام الحكم الذي كان يسود في مدن شبه الجزيرة العربية واليمن، ففي بلاد اليمن كانت توجد حضارة قوم عاد وثمود، وذكر الكتاب تأثير مجاورة بلاد العرب لبلاد الروم والفرس، ووضح العادات والتقاليد والديانات التي انتشرت في العرب قبل بعثة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، يمكن قراءة المعلومات الكافية عن حياة العرب قبل الإسلام من خلال تلخيص كتاب الرحيق المختوم .

مؤلف كتاب الرحيق المختوم

قام بتأليف الرحيق المختوم صفي الرحمن بن عبد الله بن محمد أكبر المباركفوري، هو هندي الأصل حيث ولد عام 1943 في حسين آباد، وقد نشأ نشأة إسلامية من خلال حفظه للقرآن الكريم في صغره وبعدها اتجه إلي مدرسة تابعة لقريته مباركفور ويطلق عليها مدرسة دار التعليم، وبعد أن أنهى دراسته الابتدائية اهتم بدراسة اللغة العربية والقواعد النحوية والبلاغة، وبجانب حفظه للقرآن الكريم قام بالتعمق في دراسة علوم الشريعة الإسلامية والفقه الإسلامي، وكان صفي الرحمن محب للأدب العربي والتاريخ الإسلامي مما جعله يقوم بدراستهم وحصل بعدها علي الفضيلة في الأدب العربي.

كما أنه كان مولع بالسيرة النبوية الشريفة مما جعله يقوم بكتابة العديد من الكتب والمقالات حول حياة الرسول والـ رجال حول الرسول وكيفية انتشار الدعوة الإسلامية ودور الصحابة في نشرها، حيث قام بتأليف كتاب منة المنعم والذي قام فيه بتفسير الأحاديث التي تم ذكرها في  كتاب صحيح مسلم وكذلك قام بتأليف كتاب “وإنك لعلي خلق عظيم” وغيرها من المؤلفات التي اهتمت بكل تفاصيل حياة الرسول وأهمها كتاب الرحيق المختوم، وهذا ما جعله يعمل كرئيس لقسم البحث والتحقيق العلمي في مدينة الرياض، ثم توفى في مسقط رأسه في حسين آباد في الهند عام 2006م.

نظرة شاملة علي كتاب الرحيق المختوم

كانت بداية كتاب الرحيق المختوم توضح حياة العرب قبل ظهور الإسلام وبعد ظهوره، في صورة مقارنة خفية لبيان التغيرات التي طرقت عليهم، حيث إن العرب كانوا يعيشوا في شكل قبائل في البادية، ولكل قبيلة ملك أو شيخ لها وهو يعد الآمر الناهي في القبيلة، وذكر بصورة ملخصة أهم هذه الممالك والقبائل مملكة سبأ وحمير وإمارة الحجاز، ويقابلها مجموعة من القبائل التي تتمتع بقوة ونفوذ مثل قبيلة مضُر وقبيلة قريش حيث كان لهم الحق في التحكم في حركة الحجاج إلي مكة، ويمكن التعرف علي المزيد من المعلومات عن هذه القبائل من خلال الاطلاع على مختصر الرحيق المختوم pdf .

وتحدث كتاب الرحيق المختوم في أول مئة صفحة عن الديانات التي كانت منتشرة في شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام،مثل الديانة المسيحية  في شمال شبه الجزيرة العربية والحبشة، وانتشرت الديانة اليهودية بصورة محدودة في مدن شبه الجزيرة.

وعبادة الأصنام وهي الأكثر انتشار بين القبائل والمدن العربية القديمة، وأهم هذه الأصنام اللات والعزى ومنات وهبل وغيرهم، وهناك من اعتنق الديانة المجوسية والديانة الصابئة والحنفية، ويمكن تحميل كتاب الرحيق المختوم لمعرفة معلومات كافية عن هذه العبادات وتركزها في المدن العربية.

حياة الرسول ورحلة انتشار الإسلام:

تناول الرحيق المختوم مولد الرسول ونسبه ونشأته يتيماً، وحياته في البادية والتي عاش فيها مع مرضعته حليمة السعدية، وحادثة شق سيدنا جبريل لصدره وغسل قلبه ثم عودته للعيش مع عمه أبو طالب وأبنائه، وذكر الكتاب تأثير عمل الرسول في التجارة وسفره إلي بلاد الشام والصفات التي جناها من عمله كتاجر والتي كانت السبب في زواجه من السيدة خديجة رضي الله عنها.

وفي فصول الكتاب شرح تفصيلي عن هبوط الوحي على الرسول في غار حراء، وعن أول الأتباع لرسول الله حيث كان عدد كبير منهم من العبيد، حيث إنهم آمنوا بالرسول لأنهم وجودوا المساوة والعدل وعدم التفرقة بين الناس، كما بين الصعوبات التي واجهتهم لجعل هذه الدعوة سرية عن كفار قريش، حيث كان يجتمع المسلمون في دار الأرقم، وأمرهم الله بالصلاة والتي كانت تقتصر علي ركعتين في الصباح ومثلهما في المساء، كما تحدث عن زوجات الرسول، و ويمكن معرفة تفاصيل هذه الفترة بصورة أكثر وضوح من خلال قراءة شرح الرحيق المختوم pdf .

كتاب الرحيق المختوم

كتاب الرحيق المختوم

مراحل اننتشار الدعوة الإسلامية

واقتصر انتشار الدعوة في أول ثلاث سنوات من البعثة علي مكة المكرمة، وكان عدد قليل هم من آمنوا بما جاء به النبي محمد، وركز الكتاب بصورة خاصة على إسلام سيدنا حمزة بن عبد المطلب وعمر بن الخطاب حيث إنهم كانوا من أشراف مكة وأكثرها وقوة وجاه مما أدي ذلك إلي زيادة قوة المسلمين، بالإضافة إلي ذكر الكتاب عام الحزن الذي مات فيه عبد المطلب عم الرسول والسيدة خديجة زوجة الرسول.

وهو عام كان شديد القسوة علي نبينا الكريم حيث أنه بجانب ذلك تحمل اضطهاد المشركين، حتى زاد بطشهم علي المسلمين وقاموا بتعذيبهم حتى الموت إلي أن أمرهم الرسول بالهجرة إلي الحبشة حيث يوجد بها ملك عادل يعتنق الديانة المسيحية،  وقد تخلى بالفعل عن محالفته لكفار قريش وقام بحماية المسلمين في أرضه، وظل المسلمون هناك لفترة إلي أن أمرهم الرسول بالعودة إلي مكة ومن بعدها أمرهم بالهجرة إلى يثرب.

هجرة الرسول إلي المدينة

وكان الرسول يتقابل سراً مع القبائل من يثرب أثناء عودتهم من الحج ويقوم بدعوتهم إلي الإسلام، وآمن به عدد كبير من يثرب مما جعلها مكان آمن لنشر الدعوة الإسلامية، واستقر الرسول بها بعد الهجرة بصحبة أبى بكر وبنى أول مسجد في الإسلام وهو المسجد النبوي الشريف، وهنا بدأت مرحلة جديدة من نشر الدعوة، حيث اعتمد الرسول علي أن يضع قواعد الدولة الإسلامية بصورتها الصحيحة من خلال:

1-المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار وذلك حتى يضمن الرسول وجود المحبة والمودة بينهم دون وجود أى ضغينة بينهم.

2-والتعايش مع يهود يثرب مثل يهودي بني القينقاع وبني النضير وبني قريظة وعقد ما يشابه معاهدة السلام معهم ليأمن غدرهم.

3-وبناء جيش من مقاتلي المسلمين وكان أبرزهم سيدنا حمزة عم الرسول وسيدنا عمر بن الخطاب اللذان ذكرهما كتاب الرحيق المختوم قراءة  بصورة مفصلة، وفي الكتاب شرح مفصل عن غزوات الرسول والسرايا، بداية من غزوة بدر والدروس التي استفاد منها المسلمون، من خلال إيمانهم بأن النصر لا يكون بالقوة العددية والعتاد فقط بل بالثقة بالله أولاً ثم اتباع أوامر القادة.

وهذا كان السبب الرئيسي في هزيمة المسلمين في غزوة أحد، حيث خالف المسلمون أوامر الرسول وانخدعوا بالغنائم، فانتهز المشركون الفرصة بقيادة خالد بن الوليد والذى لم يكن أسلم بعد؛ وقاموا بالانقضاض عليهم بل وإصابة الرسول، وسرد كتاب الرحيق المختوم كل تفاصيل الغزوات الأخرى التي قادها الرسول مثل غزوة تبوك  وغزوة الأحزاب وبني قريضة، إلى أن وصل إلى فتح مكة والذى كان بداية انتشار الدين الإسلامي داخل مكة ومن ثم إلي كل أرجاء شبه الجزيرة العربية وحتى الممالك والإمبراطوريات المجاورة لها.

وفاة الرسول

تضمنت الفصول الأخيرة للكتاب الأيام الأخيرة من حياة الرسول وكيف استقبل المسلمون خطبة الوداع ومن بعدها وفاة الرسول، ودور الصحابة في توحيد صفوف المسلمين بعد وفاة النبي، وظهر ذلك جلياً في اجتماعهم لاختيار خليفة للمسلمين، والمعارك التي قادجوها لنشر الدين الإسلامي وأهمها  معركة القادسية .

رأى العلماء في كتاب الرحيق المختوم

تمتع كتاب الرحيق المختوم بمكانة كبيرة لدي علماء الفقه والشريعة، حيث إنهم اعتبروه من أفضل المراجع الدينية التي تناولت السيرة النبوية بصورة صحيحة ومتكاملة دون تزييف أو تحريف للأحداث، لذلك كان يستحق أن يكلل الكتاب بالمرتبة الأولى في مسابقة السيرة النبوية العالمية وهي مسابقة تنظمها رابطة العالم الإسلامي.

وذلك لدقة كتابته والسلاسة التي استخدمها المؤلف في سرد الأحداث، والتزام المؤلف بالمراجع التاريخية والدينية الموثقة والمعترف بها، كما أن علماء الشريعة يلجؤون إلى هذا الكتاب كمرجع وذلك لاحتوائه علي تفاصيل من حياة الرسول والصحابة بشكل مفصل واستشهاده بآيات قرآنية وأحاديث نبوية.

ماهي أهمية كتاب الرحيق المختوم؟

يعد من أهم المراجع التي تناولت السيرة النبوية بصورة مفصلة ويرجع إليه الباحثين في الفقه والشريعة.

من هو مؤلف كتاب الرحيق المختوم ؟

هو صفي الرحمن بن عبد الله بن محمد أكبر المباركفوري، هندي الأصل حيث ولد عام 1943 في حسين آباد.

ما هو رأى علماء الشريعة في كتاب الرحيق المختوم؟

يري علماء الشريعة أنه مصدر موثوق به لمعرفة تفاصيل حياة الرسول وكيفية انتشار الدعوة الإسلامية.

هل استشهد المؤلف بآيات من القرآن الكريم والأحاديث النبوية؟

نعم ذُكر في متن الكتاب شرح لأحاديث نبوية وآيات قرآنية.

مواضيع ذات صلة

حلف الفضولحلف الفضول | أثنى عليه الرسول

هل الرقص حرام في الإسلام  هل الرقص حرام؟ | تعرف على حكم الفقه الإسلامي حول الرقص