السترتش مارك | أسباب ظهورها وكيفية علاجها؟

السترتش مارك

يُصاب بعض الأفراد بحالات مرضية ويتفاجئون بها، لكنهم لا يعلمون أنها لا تظهر بين ليلة وضحاها ومن أمثلة تلك الحالات هي السترتش مارك أو كما يطلق عليها علامات التمدد التي تنال من الجلد وتغير شكله وملمسه وتسبب انزعاجا كبيرا لمن يتعرض للإصابة بها.

ما هو الاسترتش مارك ؟

إن الإنسان كغيره من الكائنات الحية تحدث له العديد من الظواهر، قد يجهل سبب حدوثها، ومن أهم الظواهر التي تظهر على جسد المرء هي السترتش مارك ، ويشعر الإنسان بالقلق حيالها، ويتساءل ما هو الاسترتش مارك ؟ ، ونحن في سطور مقالنا سنرد كل التفاصيل المتعلقة بـ تجربتي مع السترتش مارك .

إن السترتش مارك هي عبارة عن سلسلة من الخطوط والعلامات التي تنشأ فوق سطح الجلد، تبرز علامات التمدد هذه أو كما يُطلق عليها السترتش مارك نتيجة نمو الأنسجة تحت طبقات الجلد بصورة سريعة مما يُفقد الجلد مرونته المعهودة، و هذه الظاهرة تظهر بوضوح عند زيادة وزن الجسم وحجمه مما يقتضي على الجلد أن يتمدد لكي يكون قادرا على اتساع كل تلك الزيادة التي استجدت عليه.

نتيجة لعدم استطاعة الجلد على استعادة هيئته الطبيعية السابقة بعد مدة من النمو والإزياد، يتمدد الجلد بصورة مفاجئة، ويكون ذلك طريق البداية لظهور علامات التمدد، حيث يصبح الجلد أكثر رقة من قبل ويغلب عليه اللون الوردي، وفي بعض الأحيان يتعرض الجلد لحكة وتهيج، وبعد ذلك تأخذ هذه العلامات طريقا آخر، حيث يظهر شكل الاسترتش مارك على هيئة خطوط متعرجة ذات لون أحمر أو بنفسجي أو بني، وذلك يتوقف على لون البشرة.

من هم أكثر عُرضة للإصابة بـ السترتش مارك ؟

الجدير بالذكر أن ظاهرة السترتش مارك شائعة للغاية وخصوصا لدى بنات حواء، حيث أكدت الدراسات أن السيدات أكثر عُرضة من الرجال للإصابة بمثل هذه العلامات، كما تجدر الإشارة أيضا إلى أن علامات السترتش مارك لا ينتج عنها آثار خطيرة على الصحة الجسدية، لكنها تعد مُعضلة تجميلية تسبب القلق والإزعاج لدى الكثير من الناس وتؤثر بصورة سلبية على الصحة النفسية.

الأسباب المؤدية للإصابة بالسترتش مارك

قال الأطباء إن الآلية الأساسية لنشوب ظاهرة السترتش مارك هو تصدع الطبقة الوسطى من الجلد والتي تحمل اسم (الأدمة)، مما يتيح للجلد الموجود خلف تلك الطبقة بالبروز، وعلى الرغم من قوة طبقة (الأدمة) وصلابتها إلا أنها في الغالب تُصاب بالضعف الشديد نتيجة تمددها، ذلك الأمر الذي يفسح المجال للأوعية الدموية القابعة تحت الجلد بأن تكون أكثر وضوحا، ومن أهم اسباب الاسترتش مارك وأكثرها شيوعا ما يلي:

1- السمنة وزيادة الوزن: في العادة يُصاب الإنسان سواء كان رجلا أم سيدة بعلامات التمدد بسبب مرض السمنة أو الزيادة المفرطة في الوزن والتي تقترن بتمدد الجلد، وخصوصا في أماكن الجسم التي لا تتمتع بعضلات قوية مثل؛ منطقة البطن، الأرداف، الأقدام، وتعد السترتش مارك بسبب السمنة أكثر ظهورا لدى الذكور منها لدى الفتيات.

2- الحمل والإنجاب: يعد هذا الأمر واحدا من أشهر الأسباب التي تؤدي إلى ظهور علامات التمدد لدى السيدات، وتتجلى بوضوح أثناء الشهور الأخيرة من الحمل، نتيجة التضخم الكبير الذي يُصيب منطقة البطن في تلك الفترة، بالإضافة أيضا إلى التأثيرات الهرمونية التي يكون لها تأثير ملحوظ في التعرض لهذه المشكلة.

3- أخذ أنواع بعينها من الأدوية: يمكن أن يؤدي استعمال أنواع معينة من العقاقير إلى الإصابة بـ السترتش مارك ، وخاصة الأدوية التي يوجد بها نسبة عالية من الكورتيزون أو أحد مشتقاته، حيث إن هذه المادة تعمل على إضعاف الجلد وتفقده مرونته الطبيعية، مما يتسبب في تواجد السترتش مارك.

4- الإصابة ببعض الأمراض والاضطرابات الصحية: يوجد مجموعة من الحالات المرضية التي شأنها أن تؤدي إلى تمدد الجلد ومن ثم ظهور خطوط السترتش مارك ، ويأتي في طليعة تلك الحالات؛ التهابات الغدة الكظرية ومتلازمة كوشينغ والاختلال الجيني.

5- التغييرات الجسدية: أشار الأطباء المتخصصون إلى وجود احتمالية للإصابة بـ السترتش مارك بدرجة كبيرة جدا عند الأشخاص الذين يزاولون أنواعا عنيفة من الرياضات كرفع الأثقال، كما تتواجد بصورة واضحة أيضا لدى الأفراد الذين ينتقلون من فترة عمرية إلى أخرى، خاصة مرحلة البلوغ، و تظهر هذه الخطوط عند الإناث في منطقة الصدر والحوض، بينما عند الذكور تتواجد في منطقة الأكتاف.

اسباب الاسترتش مارك

اسباب الاسترتش مارك

أنواع السترتش مارك | ما هي؟

أومأ الأطباء إلى أن علامات التمدد التي تصيب الجلد يوجد لها نوعان فقط، أولهما الاسترتش مارك الحمراء التي تعد هي الصورة المبدئية لتلك العلامات، ويعود السبب وراء ظهورها باللون الأحمر إلى لون الأوعية الدموية التي تكون ظاهرة بوضوح تحت سطح الجلد، والتي تبدو بشكل أوضح لكما تمدد الجلد بدرجة أكبر.

النوع الثاني من الاسترتش مارك وهو علامات التمدد البيضاء التي تظهر للوجود نتيجة تكدس الاسترتش مارك الحمراء واستمرار وجودها على سطح الجلد دون معالجتها لأوقات طويلة، وتعد علامات التمدد الحمراء أقل حدة من نظيرتها البيضاء، حيث إن الخطوط البيضاء في الجسم تعد واحدة من أصعب البقع التي تنضح على الجلد.

طرق علاج السترتش مارك

ينبغي على الشخص المُصاب بـ السترتش مارك أن يكون مُدركا تماما بأن طرق علاج السترتش مارك البيضاء والحمراء ليست فعالة بصورة كلية، وأنها لا تعمل على التخلص من خطوط التمدد بدرجة نهائية، بل تساهم فقط في تجميل شكل وملمس تلك الخطوط، ولحد هذه اللحظة لم تُثبت طريقة أفضليتها على الأخرى، ومن أبرز طرق علاج السترتش مارك ما يلي:

– الكريمات الموضعية مثل كريم الريتينويد.

– العلاج باستعمال الضوء وأشعة الليزر.

– العلاج بالإبر الحديثة والدقيقة مثل الديرما رولر شائعة الاستعمال في هذا المجال.

– العلاج بالكاربوكسي.

– العلاج بواسطة حقن الميزوثيرابي.

ما هو الفرق بين السيلوليت والاسترتش مارك ؟

يختلط على عدد كبير من الناس الفرق بين السيلوليت والاسترتش مارك ، ولأننا تطرقنا في سطور مقالنا إلى الاسترتش مارك، سنعرض الآن بعض النقاط عن السيلوليت، لكي يتسنى لمن يجهل الفرق بينهما معرفته جيدا، إن أكثر الأفراد معاناة من السيلوليت هم السيدات بدرجة أكبر حتى من الرجال، ويظهر السيلوليت على شكل جلد مُترهل غير مشدود، ويتركز وجوده في الأرداف والفخذين والوركين والبطن.

يرجع سبب حدوث السيلوليت إلى تفاقم الخلايا الدهنية بشكل كبير تحد طبقات الجلد، وهذا الأمر يعمل على شد الأربطة الضامة التي تصل الجلد بالعضلات إلى الأسفل، مما يؤدي إلى ظهور تكتلات في بعض مناطق الجسم المختلفة، وفي بعض الأحيان يكون السبب وراء الإصابة بالسيلوليت هو العوامل الوراثية.

يوجد عوامل أخرى من شأنها أن تؤدي للإصابة بالسيلوليت مثل زيادة الوزن التي تزيد من بروز التكتلات، ولكن هذا الأمر لا ينفي احتمالية إصابة الأشخاص النحيفة بالسيلوليت، وذلك لأنه يتعلق أيضا بدرجات التعب والإرهاق التي تتعرض لها السيدات بصورة يومية، واستعمال حبوب الحمل، روتين الحياة غير الصحي.

يكون بالإمكان الحد من نسبة السيلوليت بدرجة معقولة عبر التدخل الطبي بواسطة الليزر أو الترددات الراديوية، وأيضا عبر إنقاص الوزن واتباع نمط حياة صحي، استعمال بعض الكريمات الموضعية التي تشتمل على مكونات لديها القدرة على تحليل الدهون بالأماكن التي يتواجد فيها تكتلات.

ما هي أشهر مناطق الجسم عُرضة للإصابة بـ السترتش مارك ؟

تعد منطقة الفخذين والبطن والأرداف والثديين أكثر الأماكن الموجود بالجسم تعرضا للإصابة بعلامات التمدد، وبصورة عامة تتضاعف فرص تواجد السترتش مارك في مناطق تخزين الدهون بالجسم.

هل يمكن الوقاية من علامات التمدد؟

نعم توجد بعض الطرق التي تساعد في الوقاية من السترتش مارك من أهمها؛ المحافظة على الوزن بعدم خسارته أو زيادته بصورة سريعة، العناية بالبشرة ومحاولة بقائها رطبة قدر المستطاع، عدم استعمال أدوية الكورتيكوستيرويد مدة طويلة.

كم من الوقت تستغرق علامات التمدد الحمراء لتصير بيضاء؟

في الغالب يأخذ هذا الأمر مدة تتراوح ما بين 6 شهور إلى سنة وذلك منذ بداية ظهور الاسترتش مارك الحمراء بالجسم.

هل السيلوليت هو نفسه السترتش مارك ؟

يتباين كل من الظاهرتين عن بعضهما البعض، ويكمن الفرق بين السيلوليت والاسترتش مارك في شكل ظهورهما على الجلد، السيلوليت يظهر على هيئة حفر أو ندبات على سطح الجلد، بينما السترتش مارك تتواجد على صورة خطوط متعرجة.

مواضيع ذات صلة

تنميل اليدينما طرق علاج تنميل اليدين ؟

علاج الحرارة الداخلية للجسمأسباب وأعراض الحرارة الداخلية | وطرق علاجها في المنزل