قواعد لعب السلم والثعبان الأساسية

السلم والثعبان

ترعرعت الأجيال القديمة على العديد من الألعاب اللوحية البسيطة، مثل السلم والثعبان الشائعة، والكثير من الألعاب الأخرى كـ لعبة بنك الحظ المميزة، ففي طفولة الأجيال السابقة لم يكن هناك وجود للألعاب الإلكترونية التي يمتلكها أطفال العصر، ولعل الماضي كان أفضل مع تلك الألعاب الجميلة، حيث كان النبض مازال يسري في عروق الحياة الاجتماعية، قبل أن تطيح بها الحياة الافتراضية المستحوذة على عقول الجميع في الوقت الحالي.

من هو مخترع لعبة السلم والثعبان الشهيرة ؟

السلم والثعبان واحدة من الألعاب التي ظهرت منذ فترة زمنية طويلة جداً، وظلت الأجيال تتوارثها حتى اليوم، وعلى الرغم من أن التاريخ أخفى في طياته الاسم الحقيقي لمخترع لعبة السلم والحية، إلا أنه لم يستطيع أن يزيل بداياتها الأساسية من سجلاته، فلعبة السلم والحية تمتد جذورها إلى دولة الهند، وذلك وفقاً لما قاله الكثير من المؤرخين، حيث ارتبطت اللعبة ببعض القواعد الفلسفية الخاصة بالديانة الهندوسية، وعرفت حينها بـ”موكشا باتام” أي ” التحرر الروحي، ثم غير الهنود اسم اللعبة إلى “برامابدا سوبانام”.

سافرت لعبة الحية والسلم إلى إنجلترا في عام “1943” بنفس الهوية التي حملتها في دولة الهند، ولكن التغيير الحقيقي في اسم اللعبة بدأ مع الأمريكي ” ميلتون برادلي”، وهو صاحب الفضل في إحضار اللعبة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لتبدأ مع تلك القفزة الدولية فكرة لعبة السهم والثعبان الهندية في الانتشار حول العالم، وعلى الرغم من محاولة نطق اسم اللعبة في بعض الدول باسم مختلف مثل ” السلم والمنزلق”، ” الحية والدرج”، إلا أن السلم والثعبان ظل اسمها الراسخ في الأذهان حتى الآن.

نبذة عن فكرة السلم والثعبان

تم تأسيس فكرة لعبة السلم والثعبان الهندية بناءً على أسس أخلاقية بحته، ولم تكن بغرض الترفيه في المقام الأول، فكان الهندوس يعتبرون السلالم هي الفضائل الخاصة بالشخص، أما الأفاعي فتشير إلى آثامه، لذا كانت فكرة لعبة الحية والدرج تعرف دائماً في الهند بالطريق إلى الخلاص، وتم تغيير هدف اللعبة فيما بعد إلى لعبة ترفيهية يلعبها الكبير والصغير، بسبب سلاسة لعبها والمتعة التي يشعر بها الأفراد حين يتنافسون في الوصول إلى رقم النهاية أولاً.

معايير الشكل الخاص بلعبة السلم والثعبان

هناك وجه شبه بين شكل لعبة السلم والثعبان اللوحية، وبين لعبة الطاولة المعروفة، من حيث بعض العناصر الأساسية في كلتا اللعبتين، وتتمثل تلك العناصر في المربعات الموجودة على لوح اللعبة، والنرد الذي يعتمد عليه الأشخاص في إدارة اللعب، أما بالنسبة للعناصر المميزة لشكل لعبة السهم والثعبان فإنها تتضمن الرسومات التي توجد عليها، حيث يتم رسم بعض السلالم والثعابين على اللوح الخاص باللعبة، كما يتم استخدام دوائر بلاستيكية صغيرة جداً، ليستطيع اللاعبين التحرك على لوح لعبة السلم والحية بها.

كيفية لعب السلم والثعبان

اسماء لعبة السلم والثعبان التي تغيرت على مدار السنين، لم تستطيع أن تؤثر في قوانين وطريقة اللعب الأساسية لها، حيث ظلت طريقة ممارسة اللعبة راسخة دوماً رغم مغبات الرياح التي طاحت بجذور العديد من الألعاب الترفيهية الأخرى، فلعبة الحية والدرج مازالت حتى اليوم تُلعب بنسق واحد لا يتبدل، وتشتمل قواعد ممارسة اللعبة على ما يلي :

1) الإلمام بالهدف الرئيسي من اللعبة : لعبة السهم والثعبان ليست لعبة ذات نهاية مفتوحة، مما يعني أن اللاعب لا بد أن يدرك الهدف منها قبل بدء اللعب، ويتمحور هدف تلك اللعبة البارز في وصول أحد اللاعبين إلى مربع النهاية ، وذلك عن طريق إلقائه للنرد بشكل عشوائي، والانتقال بالقطعة البلاستيكية إلى الخانة التي تمثل العدد الظاهر على حجر النرد المستخدم في لعبه السهم والثعبان.

2) عناصر الفوز والهزيمة في اللعبة : تعتمد طريقة لعب السلم والثعبان على صعود اللاعبين عبر السلالم الموجودة على اللوح، وهبوطهم بسرعة إلى عدد مربعات أقل بسبب وقوفهم عند رأس أحد الثعابين الموجودة على رسمة لعبة الحية والدرج.

3)  الحصول على فرصة للفوز : بإمكان لاعب السلم والحية الحصول على فرصة أخرى للفوز باللعبة، إذا توقف الزهر عند رقم 6، وحينها يستطيع اللاعب أن يتحرك باتجاه الأعلى بمقدار ستة مربعات، كما يتمكن من إلقاء النرد مرة أخرى، للظفر برقم قياسي جديد يعينه على الفوز بلعبة السهم والثعبان.

4) الوصول إلى المربع النهائي : تنص قواعد اللعبة على أن اللاعب الذي يصل إلى الرقم النهائي المكتوب على اللوح يفوز بها، ولكن يُشترط على الفائز إلقاء الزهر بنفس عدد المربعات المتبقي أمامه للوصول إلى مربع النهاية في الحية والدرج.

شكل لعبة السلم والثعبان

شكل لعبة السلم والثعبان

قوانين لعبة السلم والثعبان

تتضمن لعبة السلم والثعبان بعض القوانين الخاصة بها، والتي لم تتغير ابداً إلى الآن، ومن أبرز تلك القواعد هو عدد اللاعبين الخاص بها، فلابد أن تبدأ لعبة الحية والدرج بلاعبين على الأقل، ويمكن مضاعفة عدد اللاعبين بعد ذلك إلى العدد المرغوب به، كما يجب على لاعبين السلم والحية الامتثال إلى بعض القوانين الأخرى الأساسية في اللعبة، والتي من أهمها ما يلي :

1) هناك بعض الأشخاص الذين يفضلون إضافة بعض القوانين الخاصة بهم إلى اللعبة، حتى يجعلونها بمثابة لغز يزيد من حماس اللاعبين، ولكن في تلك الحالة يجب على الشخص صاحب القوانين، أن يحصل على موافقة كافة الأفراد المشاركين معه في لعبة السهم والثعبان.

2) يوجد بعض المتطلبات الرئيسية التي يحتاجها الأشخاص للعب السلم والحية، ومن أبرز تلك الأشياء ” اللوحة المرسوم عليها لعبة السلم والثعبان، عملة معدنية أو بلاستيكية لتحريكها على لوحة اللعبة، النرد المستخدم في معرفة عدد الخطوات التي سوف يمشيها كل لاعب على اللوحة”.

شرح لعبة السلم والثعبان للأطفال

يحب الأطفال كثيراً الألعاب التي تحتوي على خدع بصرية ورسومات، كونها تعد أكثر أنواع الألعاب المسلية بالنسبة لصغار السن، كما تساعد تلك الألعاب مثل السلم والثعبان في تعزيز الرباط الاجتماعي بين جميع أفراد الأسرة، فيستطيع الأهل استخدامها من أجل الاستمتاع بأوقات الفراغ مع أطفالهم، كما يسهل عليهم شرحها إلى الصغار بسهولة، وذلك عن طريق رسم الأهل لشكل لعبة الحية والدرج على لوح من الكرتون المقوى باستخدام المكونات البسيطة التالية :

1) قلم رصاص لرسم مربعات لعبة السلم والحية.

2) قلم أسود لرسم السلالم والثعابين.

3) ألوان لتظليل الرسومات والمربعات التي تشكل الإطار العام للعبة الحية والدرج.

هل لعبة السلم والثعبان حرام ؟

نهى الرسول المسلمين عن اللعب باستخدام النرد، وجميع الألعاب التي تحتوي عليه في قواعدها تعد محرمة.

كم عدد المربعات الموجودة على لوح اللعبة ؟

يتضمن لوح لعبة الحية والدرج على 100 مربع، وعلى اللاعب الوصول إلى المربع الأخير للفوز.

هل الوقوف على ذيل الحية يستلزم الهبوط ؟

لا، يجب أن يقف اللاعب على رأس الحية للهبوط، أما الوقوف في منتصفها أو على ذيلها لا يستلزم الهبوط.

ماذا يحدث إذا حصل لاعبين على نفس الرقم ؟

في حالة حصول لاعبين على نفس الرقم في لعبة الحية والدرج، يجب عليهم إعادة رمي النرد مرة أخرى.

مواضيع ذات صلة

كيفية لعب البلياردوهل تود معرفة كيفية الفوز بـ لعبة البلياردو ؟

عضو باطني من سبعه حروفعضو باطني من سبعه حروف !!!