من هو السموأل ولماذا صار أيقونةً للوفاء؟

السموأل

بُلينا بحقبةٍ ندر فيها الوفاء وشاع فيها الغدر والجحود والخداع، اندثرت فيها الأمانة وكثرت الخيانة، قل فيها الإخلاص حتى بتنا عاجزين عن الوثوق بالأشخاص، رغم أننا ندين بالإسلام الذي يحثنا على الأمانة والوفاء بالعهود وينهانا عن الغدر والجحود، بيد أن أقواماً لم يكن لديهم ما يردعهم من الناحية الدينية ومع ذلك عدوا هذه الصفات من صميم شرفهم، فأن يراق دم الواحد منهم أهون عليه من إراقة شرفه وماء وجهه إن هو خان أو غدر، وأن يزف إلى قبره أحب على قلبه من أن تظل وصمة العار لصيقة به طوال عمره، من هؤلاء السموأل الذي ضُرب المثل بوفائه.

من هو السموأل ؟

هو السموأل بن غريض بن عادياء بن رفاعة بن الحارث الأزدي، اسمه معرب من اللغة العبرية إذ إن أصله شموئيل وقيل صموئيل، يعود نسبه إلى قبيلة الأزد العربية وقيل إلى سبط يهوذا، فيما رجح آخرون أنه ينحدر من قبيلة بني الديان، وتؤكد معظم المصادر انتساب والدته إلى الغساسنة، والمتفق عليه أنه كان من اليهود العرب الذين اعتنقوا اليهودية ومكثوا في أرض الجزيرة العربية.

لم يُعثر على تاريخ محدد لميلاد السموأل لكن مولده كان في أواخر القرن الميلادي الخامس، وقد نشأ وترعرع على أرض الحجاز فكان يتنقل بين مدينة خيبر – التي جرت فيها غزوة خيبر لاحقاً – ومدينة تيماء – التي تتبع منطقة تبوك في الوقت الحالي -، وكان يمتلك في الثانية حصناً منيعاً يدعى حصن الأبلق بناه جده عادياء على تلة مرتفعة يمر بها المسافرون إلى ومن بلاد الشام.

عرف ابن غريض بوفائه لدرجة أن العرب أطلقوا المثل الشهير أوفى من السموأل بسبب قصة عظيمة سنتناولها بالذكر في طيات السطور القادمة، كما عرف بفصاحته وبلاغته وبيانه فكان من أشهر شعراء عصره، ولم يكن الشاعر الوحيد في بيته بل كان والده غريض شاعراً وشقيقه سعية شاعراً أيضاً، كما لم يخلُ نسله من الشعراء فابنه غريض بن سمـوأل سار على الخطى.

أوفى من السموأل :

انتشر المثل العربي الذي يمتدح وفاء السموأل بعد حادثةٍ جمعت السموأل وامرؤ القيس وملك الحيرة، حيث أودع امرؤ القيس مجموعة من الأسلحة والدروع الأثرية لدى السموأل ريثما يذهب إلى ملك الروم يسأله المعونة للثأر من قتلة أبيه، لكن امرؤ القيس ذهب ولم يعد ولما علم ملك الحيرة الحارث بن أبي شمر الغساني بأمر الأسلحة والدروع المستودعة لدى السموأل طمع فيها وألح في طلبها لكن إلحاحه قوبل بالرفض، وهو ما دفعه لإرسال جيش لحصار حصن السموأل وإغلاقه على مَن فيه.

كان للسمـوأل ابن خارج الحصن فوقع في أسر جيش ملك الحيرة، وما هي إلا لحظات حتى وجد السمـوأل نفسه مخيراً بين تسليم الوديعة وقتل فلذة كبده، لكن سرعان ما جاء رده حازماً وسريعاً، لقد اختار الوفاء ولو كان على رقبة أحب الناس إلى قلبه وأصر على تسليم الأمانة لورثة صاحبها قائلاً ((ورب السماء لن أخون ذمتي، ولن أجعل العرب تعيرني بقلة وفائي، وليفعل ما يشاء))، كل الناس أوفياء ونبلاء وأمناء إذا لم تختبر مبادئهم، لكن في الاختبار لا يصمد حقاً إلا الأخيار!

ديوان السموأل

ديوان السموأل

ما السمات الفنية التي امتاز بها شعر السموأل ؟

قد يتحدث عشرات الشعراء في قصائدهم عن الشيء ذاته لكن يظل لكل منهم أسلوبه الذي يميزه وطريقته التي ينفرد بها وبصمته التي تطبع ملامح شخصيته في القصيدة فيما يعرف بالسمات الفنية، ومن أهم السمات التي تميز بها شعر السمـوأل التنوع المضموني وتداخل عدة مواضيع في القصيدة الواحدة، فعندما نستعرض قصيدة السموأل مع الشرح نجده يتحدث عن الخصال الحميدة كالكرم والوفاء ونحو ذلك ثم يغير مجرى الحديث للعتاب أو الفخر أو أي موضوع آخر.

كما تتضمن سمات شعر السمـوأل استعمال ضمير الجمع في القصائد عوضاً عن ضمير المفرد، ولم يكن ذاك من باب التعظيم والفخر بقدر ما كان تعزيزاً لروح القومية والجماعة، بالإضافة إلى وصف الطبيعة الجاهلية والإسهاب في الحديث عن تضاريس البادية، علاوةً على هذا لم يكن السمـوأل من الشعراء الداعمين لمقولة ((أعذب الشعر أكذبه)) بل أصر على التشبث بالشرف والصدق والأنفة والإباء والابتعاد عن الكذب حتى في قصائده.

قصيدة الأعشى في وفاء السموأل :

لقد عرفنا قصة السموأل مع امرؤ القيس بفضل أبيات الاعشى التي خلدت هذه الواقعة، ومناسبة هذه الأبيات أن الأعشى وقع يوماً في أسر رجلٍ سبق له أن هجاه، وبينما هو في أسره لمح شريح بن السموأل ماراً فاستعطفه بأبياتٍ يذكره فيها بأمجاد أبيه، فقال في طياتها ((كن كالسموأل إذ طاف الهمام به ** في جحفل كسواد الليل جرار ** بالأبلق الفرد من تيماء منزله ** حصن حصين وجار غير غدار)).

ذرية السموأل :

خرج من ظهر السموأل ثلاثة أبناء هم غريض وشريح ورفاعة وابنة واحدة هي برة، وقد ورث الأول منهم الشعر عن أبيه وجده، فيما نالت ابنته برة شرف إنجاب عاشر زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم وهي صفية بنت حيي بن أخطب رضي الله عنها التي كان يذكرها النبي بأنها حفيدة الأنبياء.

ما أشهر القصائد التي ضمها ديوان السموأل ؟

من أشهر القصائد التي ضمها ديوان السموأل قصيدة ((إذا المرء لم يدنس من اللؤم عرضه)) وقصيدة ((أعاذلتي ألا لا تعذليني)) وقصيدة ((نطفة ما منيت يوم منيت))، بالإضافة إلى قصيدة ((ولسنا بأول مَن فاته)) وقصيدة ((إن كان ما بلغت عني فلامني)) وأيضاً قصيدتي ((ارفع ضعيفك لا يحر بك ضعفه)) و((ألا أيها الضيف الذي عاب سادتي)).

كما ضم الديوان قصائد أخرى مثل ((إني إذا ما المرء بين شكه)) و((اسلم سلمت ولا سليم على البلى)) و((بالأبلق الفرد بيتي به)) وكذلك ((رأيت اليتامى لا يسد فقورهم))، وللاطلاع على المزيد من قصائد ابن غريض الأزدي التي أثرَت الشعر الجاهلي يمكن تحميل ديوان السموأل pdf عبر شبكة الإنترنت.

وفاة السموأل :

توفي السموأل في القرن السادس الميلادي تحديداً عام 560 م، وقد وافته المنية في بلدة تيماء وصار مكان الحصن مزاراً سياحياً يضم آثار حصن الأبلق الباقية حتى يومنا هذا في المملكة العربية السعودية.

ما هي لامية السموأل ؟

لامية السموأل هي القصيدة التي تبدأ أبياتها بـ ((إذا المرء لم يدنس من اللؤم عرضه ** فكل رداء يرتديه جميل ** وإن هو لم يحمل على النفس ضيمها ** فليس إلى حسن الثناء سبيل))، وقد اتفق النقاد على أن هذه اللامية هي أجود شعر السمـوأل.

ما هي أغراض شعر السمـوأل ؟

تنوعت أغراض شعر السمـوأل بين الفخر والحكمة والحماسة والغزل والوصف والعتاب.

هل أسلم السموأل ؟

لم يعاصر السمـوأل الرسول عليه الصلاة والسلام، فقد توفي عام 560 م تقريباً في حين ولد الرسول عام 571 م أي بعد وفاة السمـوأل بأكثر من عشرة أعوام.

لماذا سمي حصن الأبلق بهذا الاسم ؟

سمي حصن الأبلق بهذا الاسم نسبةً إلى لونه الذي كان مزيجاً من اللون الأبيض والأحمر.

مواضيع ذات صلة

ابن حزمابن حزم | أحد أعلام الفكر العربي وإرثه الثقافي الأبدي

شجرة الدرشجرة الدر | جارية شاء القدر أن تصبح سلطانة مصر