امير شعراء العصر الحديث ” تميم البرغوثي “

ثمرة هو  لعظيمين في مجال الادب العربي ،  و مناضلين يدافعان عن الاوطان العربية بالكلمة الثائرة قبل القول الحر ، ضد الغزو الصهيوني ، فجاء  ” تميم البرغوثي ” مكملا لمسيرة والديه ، و مدافعا بشرارة اشعاره عن حقه في الحصول علي وطن حر .

تميم البرغوثي  ” امير الشعراء ” في العصر الحديث ، و الابن الوحيد لكلا من الاب ” مريد البرغوثي ” الشاعر الفلسطيني ، الذي ورث شاعرنا منه الموهبة ، و الام  ” رضوي عاشور ”  الروائية المصرية  ، صاحبة القلم المبدع ، و الروايات الخالدة في قلوبنا

 تميم البرغوثي

تميم البرغوثي

.

نشأة الشاعر تميم البرغوثي

و في عام  1977 ،  كانت قاهرة المعز ، تستقبل ميلاد  ” تميم البرغوثي ” ، لتشهد مصر صرخته الاولي ، ليكبر في حواريها ،  و يوما بعد الاخر ، يتوغل سحرها و حبها في عروقه ، فهي الموطن الذي عرفه منذ صغره .

و لكن حكم عليه منذ العام الاول لمولده ، بأن ينشأ بعيدا عن والده ، محروما من حنان الاب ، بسبب تدخلات من المحتل الاسرائيلي ، المتمثلة في صورة محاورات سلام بينه و بين مصر ، فكانت النتيجة ، نفي الكثير من الاسماء المؤثرة الفلسطينية  ، و كان اسم ” مريد البرغوثي ” يندرج من بينها .

فالطفل كبر مدركا لطبيعة الحالة السياسية في الاوطان العربية ، فكانت الكلمة الثائرة هي سلاحه الذي استخدمه في التصدي لتلك الوقائع ، و التعبير عن النيران المشتعلة بداخله ، فاستطاع و هو في الثامنة عشر ، ان ينشر اولي قصائده ، ليقرأها ، كل رافض للذل و الاستعمار .

رحلة البرغوثي الاصغر في فلسطين

و لعام  1999 اهمية كبيرة لدي ” البرغوثي ” ، حيث خلاله ، تمكن من رؤية موطنه الاخر ” فلسطين ” لاول مرة في حياته ، و كان تأثير فلسطين عليه سريعا ، فشهدت ” رام الله ” اصدار ” الميجنا ” و هي اول مجموعة شعرية كتبها ” البرغوثي ” ، و كانت اللهجة السائدة بها ، هي الفلسطينية العامية .

 و لم يمر الكثير من الوقت ، الا و كان تم اصدار  ” المنظر ” المجموعة الشعرية الثانية له، و تم الامر في قاهرة المعز  ، و لكن هنا كانت اللهجة المصرية العامية ، هي السائدة .

و لكن  عند بلوغ عام  2003  ، كان علي الفتي ان يسير علي خطي والده ،  راحلا من مصر ، بسبب اوامر من الحكومة المصرية ، و ذاك بعد موقفه بالرفض علي قرار غزو العراق من قبل امريكا .

المسيرة الادبية للشاعر تميم البرغوثي

و كانت مغادرته من مصر ، دافعا قويا له ، ليبدع في كتابة قصيدتان من اجمل ما كتب البرغوثي ، فكانتا ” قالولي بتحب مصر ” ، و الاخري ” مقام عراق ” ، اللتان اشتهرا علي نطاق واسع ، مما اعطي ذلك للبرغوثي ، شهرة ليس علي مستوي مصر و حسب ، بل علي مستوي العالم العربي .

و لكن مهما كانت مستوي شهرة قصائدة ، فليس هنالك بمستوي قصيدة ” في القدس ” ، التي تم  القاؤها في برنامج ” امير الشعراء ” ، و يرجع السبب الرئيسي لكتابته تلك القصيدة ، هو منعه من زيارة المسجد الاقصي ، بسبب تدخل من الاحتلال الصهيوني ، لانه لم يبلغ من العمر خمسة و ثلاثون عاما بعد .

الدواوين الشعرية لتميم البرغوثي

و تم اصدار الكثير من الدواوين الرائعة باسم ” تميم البرغوثي ”  ، من ضمنها ، ما تم نشره باللهجة المصرية العامية ، مثل ” المنظر ” ، ”  قالولي بتحب مصر …. قلت مش عارف ” ، ” يا مصر هانت و بانت ” .

و هناك الحاملة للهجة العربية الفصحي ، من امثال ” مقام عراق ” ، ” في القدس ” .

و ” الميجنا ” كان الوحيد المكتوب باللهجة الفلسطينية العامية .

الحياة المهنية لتميم البرغوثي

و بالرغم من مكانته الرفيعه في مجال الشعر العربي ، الا انه استطاع التفوق عمليا ، و الحصول علي عدة مراكز مرموقة ، فابتدأ المشوار العملي للبرغوثي ، بحصوله علي  درجة الدكتوراة  في العلوم السياسية .

  • ثم اختياره في الجامعة الامريكية  بالقاهرة ، للعمل في منصب استاذ مساعد في العلوم السياسية .
  • ثم ارتقي الي منصب ” محاضر ” بنفس المجال السياسي ، في  جامعة  برلين .
  • و بعيدا عن التدريس الجامعي ، عمل البرغوثي في ” الامانة العامة ” بالولايات المتحدة الامريكية ، في قسم الشئون السياسية .
  • و كان له دورا بارزا ، في السودان ، من خلال بعثة الامم المتحدة .
  • و كان للبرغوثي نصيب في المجال البحثي  من خلال العمل بمعهد برلين ، فشغل منصب ” باحثا ” في مجال العلوم السياسية .
  • و الان ، استعاد البرغوثي دوره كاستاذ مساعد في العلوم السياسية  ، من خلال القاء محاضراته في جامعة جورجتاون .

الاصدارات الادبية لتميم البرغوثي

و كما ورث البرغوثي حب الشعر من والده ، فابدع في كتابة اجمل الدواوين الشعرية ، فهو ايضا ورث حب الكتابة  من والدته ، فصدر له كتابان متناولا العلوم السياسية ، احدهما بالعربية ، و جاء الاخر مكتوبا بالانجليزية ، و يحملان من الاسماء :

  • الوطنية الأليفة : الوفد وبناء الدولة الوطنية في ظل الاستعمار
  • The Umma and the Dawla: the Nation state and the Arab Middle East

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

امير شعراء العصر الحديث ” تميم البرغوثي “