ماذا تعرفين عن الشهر الثامن من الحمل والجماع؟

الشهر الثامن من الحمل والجماع

يكثر تساؤل أولات الأحمال عن العديد من القضايا المرتبطة بـ الشهر الثامن من الحمل والجماع نظراً لخطورة هذا الشهر و ارتفاع احتمالية الولادة المبكرة في الكثير من الأحيان خاصةً مع رواج المعتقد المتداول بين السيدات حول انخفاض نسبة احتمالية حياة الأجنة التي تولد في هذا الشهر و هو ما يجعل قضية الشهر الثامن من الحمل والجماع أشد تعقيداً و يجعل السيدات الحوامل أكثر ذعراً !

الشهر الثامن من الحمل والجماع:

عند السبر في أغوار قضية الشهر الثامن من الحمل والجماع سيواجهنا تساؤل مهم و هو هل بالفعل للجماع مخاطر في الشهر الثامن من عمر الحمل أم أنها مجرد إشاعات لا تتكئ على أي دعائم علمية ؟ و يمكن الإجابة عن هذا السؤال بشكل موجز في طيات السيطور القادمة.

يؤكد المتخصصون أن الجماع لا يشكل أية مخاطر للحمل سواء بالنسبة للأم أو الجنين إلا في بعض الحالات الاستثنائية التي يتمثل أبرزها فيما يلي:-

1) تعرض الحامل لعملية الإجهاض سالفاً.

2) إصابة الحامل بالنزيف من قبل.

3) نزول مشيمة الجنين و انزياحها إلى أسفل الرحم.

4) معاناة الحامل من نقص في كمية السائل السلوي.

5) الحمل بأكثر من جنين في الوقت ذاته.

6) الإصابة ببعض الاضطرابات في منطقة عنق الرحم.

7) وجود تاريخ مرضي في العائلة لعملية إجهاض الأجنة.

أما ماتعانيه الحامل في الشهر الثامن من الأعراض الاعتيادية حيث الشعور بالحرقة و آلام البطن و التقلصات و نحو ذلك فلا يرقى لأن يشكل خطورة على الحمل أو الحامل, و في حالة مواجهة أي مشكلة لا بد من المبادرة باستشارة الطبيبة المختصة أو الطبيب المختص لأخذ نصائح الشهر الثامن من الحمل والجماع تفادياً لأي تعقيدات.

ما فوائد الجماع في الشهر الثامن من الحمل؟

على الرغم من كثرة الأقاويل المتداولة حول مخاطر الشهر الثامن من الحمل والجماع إلا أن أهل التخصص يذكرون العديد من فوائد العلاقة الحميمية بين الزوجين في هذا الشهر على وجه التحديد, و تتجلى أهم هذه الفوائد فيما يلي:-

1) تقوية أواصر الترابط و الود بين الزوج و الزوجة.

2) احتواء السائل الذكري على هرمون Prostaglandin الذي يمد عنق الرحم بالطراوة أثناء ممارسة العلاقة الحميمية و هو ما يجعل انقباضات الولادة الطبيعية أكثر سلاسة و أمناً.

3) إطلاق المرأة أثناء ممارسة العلاقة الحميمية هرمون السعادة الذي يُدعى Oxytocin و الذي يلعب دوراً حيوياً في إثارة انقباضات الولادة الطبيعية.

4) زيادة تهيئة الجسم و ارتفاع استعداده للولادة الطبيعية بسبب الهزات الناجمة عن الجماع التي تعمل على تقوية عضلات الحوض.

و تجدر الإشارة إلى أن هذه الفوائد قد تنقلب إلى أضرار وخيمة إذا كانت المرأة الحامل مهددة بالولادة المبكرة أو لديها نزيف مهبلي أو تعرضت لتسرب ماء الحمل أو شعرت بآلام حادة, في هذه الحالة سيوصيها الطبيب المختص بالتوقف عن ممارسة الجماع خلال الأشهر الأخيرة و ليس الشهر الثامن فحسب !

ما هي أهم نصائح الشهر الثامن من الحمل والجماع؟

تتجلى أهم نصائح الشهر الثامن من الحمل والجماع في تناول الأطعمة الغنية بعنصر الحديد بكميات كبيرة مثل الحبوب الكاملة و اللحوم و الدجاج و السبانخ و غير ذلك إلى جانب المواد الغذائية الغنية بالبروتينات و الدهون الصحية لاسيما الفواكه و الخضراوات, و ينبغي توخي الحذر من أعراض تسمم الحمل المتمثلة في الصداع الشديد و اضطراب الرؤية و تورم الجسم بشكل مبالغ فيه.

كما تشمل النصائح الموصى بها في الشهر الثامن من الحمل والجماع المحافظة على ممارسة التمارين و الأنشطة الرياضية الخفيفة و تمارين التنفس الخاصة بالولادة و كذلك تمارين كيجل المقوية لعضلات الحوض, كما يُنصح بالاستمرار في تعاطي المكملات الغذائية التي تم وصفها تحت إشراف طبي منذ بداية الحمل.

بجانب ذلك ينصح المختصون أولات الأحمال بمحاولة تجنب النوم على البطن أو الانكفاء عليها تفادياً للتسبب في الضغط على الجنين, مع ضرورة اللجوء إلى الاستشارة الطبية فور ملاحظة أي أعراض غير طبيعية خلال ممارسة الجماع أو بعدها كالتقلصات العنيفة المستمرة و النزيف الدموي و الإفرازات و غيرها من الأعراض التي تتجاوز الحد الطبيعي لـ ماتعانيه الحامل في الشهر الثامن أو الأشهر الأخيرة عموماً.

 

 

الشهر الثامن من الحمل والجماع

الشهر الثامن من الحمل والجماع

 

ما أسباب عدم شعور المرأة بالجاذبية في الشهر الثامن؟

ربما يتسرب شعور لدى العديد من أولات الأحمال خلال الشهر الثامن من الحمل والجماع أو الأشهر الأخيرة بشكل عام بعدم الرغبة في ممارسة الجماع أو فقدان الإحساس بالجاذبية, و على الرغم من أن هذا الأمر نسبي و يتفاوت من سيدة إلى أخرى إلا أن هذا الشعور في معظم الحالات ينجم عن الأسباب الآتية:-

1) حدوث اضطرابات في النوم.

2) زيادة الآلام في منطقة أسفل الظهر.

3) تماثل وزن الحامل للزيادة.

ما أبرز ماتعانيه الحامل في الشهر الثامن؟

بعد التطرق إلى بعض الأمور التي تخص قضية الشهر الثامن من الحمل والجماع يمكننا في النقاط التالية إفراد أبرز ماتعانيه الحامل في الشهر الثامن من عمر الحمل:-

1) المعاناة من عسر العملية الهضمية و تشكل الغازات بكمية كبيرة و الشعور بالحرقة الجلية في المعدة.

2) تعرض عضلات الساق للشد و التقلصات المؤلمة.

3) إفراز الحليب من الثدي و الحاجة إلى إفراغ المثانة بشكل متكرر.

4) تورم الوجه و اليدين و القدمين مع الشعور بالخدر و الألم في منطقة المعصم.

5) معاناة الحامل من عرق النسا و الشعور بالألم في مؤخرة البطن والظهر.

6) الإصابة بحساسية الحمل و الشعور بالدوار.

8) الإصابة بحكة البطن نتيجة تمدد الجلد.

9) إفراز بعض القطرات الدموية المصاحبة للإفرازات العادية.

10) إيجاد صعوبة في عملية التنفس و النوم.

11) الإصابة بنزيف اللثة و انسداد الأذنين و احتقان الأنف.

12) الشعور بالامتلاء في المهبل و الألم أثناء ممارسة الجماع.

ما التغيرات التي تطرأ على الحامل في الشهر الثامن؟

لا شك أن المرأة الحامل تواجه العديد من التغيرات خلال الشهر الثامن من الحمل والجماع حيث يتجلى أبرز هذه التغيرات في الشعور المستمر بالإرهاق و التعب كما أن انقباضات براكستون هيكس قد تصبح مستمرة, بالإضافة إلى المعاناة من البواسير و ضيق التنفس و الدوالي و تسرب البول عند العطس أو الضحك !

و برغم ماتعانيه الحامل في الشهر الثامن إلا أن هناك بعض الإيجابيات إذ أن هرمونات الحمل قد تمد الشعر بالصحة و الكثافة و اللمعان, فضلاً عن أن الأم تبدأ في انتظار الموعد المرتقب بفارغ الصبر لرؤية صغيرها و احتضانه بين يديها.

ما أسباب التعرق الشديد في الشهر الثامن؟

ربما تتساءل الكثيرات عن الأسباب الكامنة وراء التعرق الشديد خلال الشهر الثامن من الحمل والجماع ! و يمكن إيجاز أهم هذه الأسباب في تغير الهرمونات و الاستقلاب العالي و الإصابة بالحمى و التوتر و تدفق الدورة الدموية و زيادة وزن الجسم و القيام بالأنشطة البدنية و تعاطي العقاقير الدوائية و نشاط الغدة الدرقية, و يمكن الرجوع إلى نصائح الشهر الثامن من الحمل والجماع للتعامل مع تلك الفترة.

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

ماذا تعرفين عن الشهر الثامن من الحمل والجماع؟