من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه ؟

من-هو-الصحابي-الذي-كانت-الملائكة-تسلم-عليه

ما رأته أعين الصحابة وسمعته آذانهم مهد لهم طريق الإيمان ورسم لهم معالم الهدى والتقى والزهد لنيل الكرامات والفضل، فأنعم الله على الصحابي الجليل عمران بن حصين بمصافحة الملائكة والتحدث إليهم، فيدفعنا الشوق لمعرفة من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه ؟ وكيف كان يستقبل هذا الكرم العظيم؟.

من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه ؟

من رحم الإسلام يولد الأبطال وينشأ الصادقون والفقهاء ويترعرع كل امرئ على الحق وإعلاء كلمة الدين المبين والدفاع عنه بكل ما أوتي من قوة، فانتزع الله من صدورهم الكفر وجملها بالإيمان فأحبهم الله وأحبه وصاروا خير الناس وأصحاب بصمات مميزة في نفوس العباد، فجسد لنا التاريخ الإسلامي حكاية الصحابي عمران بن حصين الذي كانت تسلم عليه الملائكة كل يوم ويأنس بهم.

نتساءل من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه ؟ فأي شرف هذا وأي مكانة وصل إليها حتى ينال هذا الفضل العظيم وتلك النعمة الجليلة؛ أنه الصحابي الفاضل والفقيه الجليل عمران بن حصين الذي دفعته فطرته إلى إعلان إسلامه، فانتقل هو وأبيه و ابو هريرة بعد غزوة بدر في العام السابع من الهجرة إلى رسول الله -عليه الصلاة والسلام- للتسليم للأمر ونطق الشهادة، ليكتسب بعدها الإسلام أعلامًا أجلاء.

مقتطفات من حياة الصحابي عمران بن حصين:

لم تنسج لنا الكتب أشياء كثيرة عن مظاهر حياة الصحابي عمران بن حصين الملقب بـ “رفيق الملائكة” ولكنها أمدتنا بإجابة وافية عن سؤال من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه ؟ وبعض الكرامات والفضائل عنه -رضوان الله عليه-، حيث نال شرف سماع صوت الملائكة ومصافحتهم الطاهرة كل ليلة وفي الطرقات، فعن مطرّف بن عبد الله قال : بعث إلى عمران بن الحصين في مرضه الذي توفي فيه قال : يا مطرف إني كنت محدِّثك بأحاديث لعل الله أن ينفعك بها بعدي. فإن عشتُ فاكتم عني وإن مت فحدث بها إن شئت، “إنه قد سلّم على حتى اكتويت فلما اكتويت تركت فلما تركت الكي عادَ إليّ”.

اسمه ونسبه

ترجع أصول هذا الصحابي إلى قبيلة خزاعة، فهو عمران بن حصين حفيد عبيد بن خلف ويمتد نسبه إلى سالم بن غاضرة الخزاعي وكانت كنيته قبل الإسلام أبا نجيد ولقب بالعديد من الألقاب الأخرى بعد إسلامه ومنها “ذي الرأي” و “أبي المساكين”.

قصة إسلامه

لا عجب أن يعود عمران بن حصين من عند محمد رسول الله -عليه الصلاة والسلام- مسلمًا وموحدًا بالله، فقد كان -صلى الله عليه وسلم- قوي الحجة وعظيم البيان يعرف كيف يوقظ الفطرة ويحث الناس على عبادة الله الأحد الصمد، فعندما جاءه عمران وبصحبته مجموعة من كفار قريش يشتكون من سوء معاملته مع آلهتهم التي لا تنفع ولا تضر، فكبح همتهم وأسكت ألسنتهم بسؤاله لعمران كم عدد آلهتكم؟ فأجابه أنهم سبعة في الأرض وواحد في السماء ندعوه.

فقال صلى الله عليه وسلم: كيف لكم أن تجعلوا مع الله آلهة أخرى وهو الوحيد المستجيب، فوقعت الكلمة في قلب عمران بن حصين وحركته إلى إعلان إسلامه والتسليم لأمر الله ورسوله، فنطق الشهادة وقبل رأسه الشريفة وبكى فبكى معه رسول الله وكان ذلك في عام 7 هجريًا، ويرجع السبب وراء سرعة إسلام عمران إلى سلامة فطرته وجمال صفاته وعظم حجة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

فضله ومكانته

يأخذنا الحديث عن القاضي العظيم عمران الخزاعي وتناول سبب مصافحة الملائكة له نحو التطرق إلى كرامات عمران بن حصين ، فقد كان هذا العالم الجليل مثالًا في الصبر والورع والزهد في الدنيا وصاحب نظرة ثاقبة ورأي حكيم عرف به بين المسلمين، وقدم حب الله وعبادته على أي عمل والتفت إلى خير الزاد وقضى حياته يعبد الله حق عبادته.

خلال رحلتنا للتعرف على من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه ؟ نتطرق إلى فضل الصحابي عمران العظيم ومكانته الكبيرة التي جعلته واحدًا من سادات الصحابة ومن الصابرين الشرفاء الذين أعدت لهم جنات النعيم ونعم المصير، فعلى الرغم من مرضه الذي اشتد عليه لأكثر من ثلاثين سنة إلا أنه ظل صابرًا يناجي ربه ويعبده بما تبقى لديه من قوته.

من-الصحابي-الذي-كانت-الملائكة-تسلم-عليه

من-الصحابي-الذي-كانت-الملائكة-تسلم-عليه

لماذا كانت الملائكة تسلم علي عمران بن حصين ؟

نتساءل بحيرة وتعجب من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه ؟! و لماذا كانت الملائكة تسلم علي عمران بن حصين ؟؛ بلغ هذا الصحابي الجليل من التقوى والزهد ما يؤهله إلى مصافحة الملائكة والتحدث معهم والأنس بهم، فوصلت به العبادة والطاعة إلى عالم غير عالمنا وحركته نحو وجهة غير وجهتنا ودفعه إيمانه إلى مصافحة الملائكة حتى اكتوى من أجل الاستشفاء من مرضه.

بعد أن تناولنا سؤال من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه ؟ يدفعنا الفضول إلى معرفة كيف كان حال عمران بن حصين وأي قلب كان يحمل هذا الرجل؟ انعكس سلام الملائكة عليه في الطرقات إلى تنمية شخصية أساسها الإيمان ودوافعها الوصول إلى الجنان واغتنام فضل الله وكرمه، حيث سعى للقضاء على الفتنة والخلاف الذي كان بين جيش علي بن ابي طالب وجيش معاوية ابن أبي سفيان -رضي الله عنهم- جميعًا ودعا الناس إلى إماتتها في مهدها وعدم الانسياق نحو القتال وسفك الدماء.

العلاقة بين مرض عمران بن حصين ومصافحة الملائكة له:

لبث القاضي العظيم والعالم الجليل عمران بن حصين أكثر من ثلاثين سنة في مرضه (البواسير) يعاني ويتألم رافضًا أن يخضع للعلاج بالكي خشية من عدم مصافحة الملائكة له مرة أخرى، فكان يأنس بهم ويحب تسليمهم عليه إلى أن اشتد مرض عمران بن حصين ودفعه إلى كي جسده بالنار حتى تقل تلك المعاناة ويختفي الألم، ولكن غلبه شوقه وحنينه إلى سماع محادثة الملائكة وسلامهم عليه.

فما أن أبتعد عن الكي حتى عادوا إليه يصافحونه ويؤنسون وحدته التي ذاق فيها حلاوة الكرم والفضل من الله ونال منها أحب الأشياء إلى قلبه وأكثرها ألفة بالنسبة له، واتضح بذلك إجابة سؤال من الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه ؟ ومن معرفتك بما يدور حول سؤال من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه ؟ ستشعر بكرم الله ولطفه على عباده الصالحين.

صحة حديث عمران بن حصين :

نتنقل بين صفحات الكتب والسيرة النبوية لمعرفة إجابة واضحة عن سؤال من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه ؟ اصطف الله من عباده رجال يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا ويأمرون الناس بالبر وينهون عن المنكر، فاختار الله عبده الطائع عمران الخزاعي بعد أن دخل الإسلام قلبه وأكرمه بمصافحة الملائكة له، وروى عن الرسول الكثير من الأحاديث والتي من بينها حديث عمران بن حصين الذي تناول بداية الخلق ونصه كالتالي:

“دَخَلْتُ علَى النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وعَقَلْتُ نَاقَتي بالبَابِ، فأتَاهُ نَاسٌ مِن بَنِي تَمِيمٍ، فَقالَ: اقْبَلُوا البُشْرَى يا بَنِي تَمِيمٍ. قالوا: قدْ بَشَّرْتَنَا فأعْطِنَا، مَرَّتَيْنِ. ثُمَّ دَخَلَ عليه نَاسٌ مِن أَهْلِ اليَمَنِ، فَقالَ: اقْبَلُوا البُشْرَى يا أَهْلَ اليَمَنِ، إذْ لَمْ يَقْبَلْهَا بَنُو تَمِيمٍ. قالوا: قدْ قَبِلْنَا يا رَسولَ اللَّهِ. قالوا: جِئْنَاكَ نَسْأَلُكَ عن هذا الأمْرِ؟ قالَ: كانَ اللَّهُ ولَمْ يَكُنْ شَيئًا غَيْرُهُ، وكانَ عَرْشُهُ علَى المَاءِ، وكَتَبَ في الذِّكْرِ كُلَّ شيءٍ، وخَلَقَ السَّمَوَاتِ والأرْضَ. فَنَادَى مُنَادٍ: ذَهَبَتْ نَاقَتُكَ يا ابْنَ الحُصَيْنِ، فَانْطَلَقْتُ، فَإِذَا هي يَقْطَعُ دُونَهَا السَّرَابُ، فَوَاللَّهِ لَوَدِدْتُ أَنِّي كُنْتُ تَرَكْتُهَا”.

هل كان عمران بن حصين قاضيًا؟

سلم الفاروق عمر بن الخطاب راية القضاء إلى الصحابي عمران بن حصين، فعينه قاضيًا على البصرة لحكمته وسعة إطلاعه.

في أي عام أسلم عمران الخزاعي؟

اتبع القاضي الشريف عمران نهج الرسول في العالم السابع من الهجرة المحمدية ليصبح بعدها من كبار الصحابة وساداتهم.

هل بشر النبي الصحابي عمران بمصافحة الملائكة؟

بعد أن سلم الصحابي عمران الخزاعي على الرسول وقبل يده، بشره النبي بمصافحة الملائكة له.

ما هي صفات عمران بن عبيد؟

اتسم هذا الصحابي بسرعة البديهة وسعة العلم وبلوغه درجة عالية من العبادة والربانية لله -عز وجل- بالإضافة إلى صدقه وصبره على كل أمر يأتي من الله.

مواضيع ذات صلة

مؤسس-الدولة-السعودية-الأولىمن هو مؤسس الدولة السعودية الأولى؟

ما هي فوائد الحجامهتعرف معنا الآن علي : ما هي فوائد الحجامه ؟