العادات الذرية | تغييرات ضئيلة تُعطي نتائج مذهلة

العادات الذرية

إلى مَن سار في دروب النجاح ولم يبلغ منتهاها؛ عليك بالفخر والاعتزاز فالسير في هذا الطريق في حد ذاته نجاح، ولا تترك الفرصة لليأس لكي يتمكن منك؛ بل استعن بما جاء في كتاب العادات الذرية فهو ثروة لا تخضع لأي عملية حسابية.

كتاب العادات الذرية | ألفه كاتب عظيم

يعد جيمس كيلر صاحب كتاب العادات الذرية أحد أفضل الكتاب الذين تعمقوا في مجال التنمية البشرية الفسيح، فهو مؤلف أمريكي قام بتأسيس أكاديمية العادات، ومنصة تدريب الشركات والأشخاص الذين يرغبون في اكتساب عادات أفضل سواء في حياتهم أو عملهم؛ هؤلاء الذين يودون الرقص مع الحياة كل يومٍ على ألحان النجاح.

العادات الذرية | أهم كتب التنمية البشرية

إلى كل مَن يفتش عن تطوير ذاته والتخلص من سلوكياته السيئة؛ أمامك الآن حل لا ثانٍ له ألا وهو الاحتذاء بما جاء به كتاب العادات الذرية ، أكثر الكتب تأثيرًا وفعاليةً في توجيه أذهان الأناس نحو اختيار دروب العادات الصحيحة والقرارات الصائبة.

لن يكن اليأس متمركزًا في مصلحتنا نحن الآدميون الذين لا زلنا نحاول مرارًا وتكرارًا تغيير أنماط حيواتنا وعاداتنا الخاطئة، فلسنا كهؤلاء الذين تمكن اليأس منهم في منطلق المطاف بل نحن كهؤلاء الشجعان الذين تخطوا مئات الممرات المليئة بالأشواك حتى وصلوا إلى مسك الختام، وهذه لمحة بسيطة عما أرشدنا إليه كتاب العادات الذرية الزاخر بالنصائح والإرشادات.

ملخص كتاب العادات الذرية | لمَن يرغب في تصحيح عاداته

ربما أن إدراك الإنسان أنه يتبع عاداتٍ حياتيةٍ خاطئةٍ يكون متأخرًا للغاية، لذا تُكلل أول محاولاته نحو تغيير تلك العادات بالفشل، وذلك جراء قيامه بتصحيحها دفعة واحدة؛ وهذا في حد ذاته خطأ، فالوصول إلى سلم النجاح ليس بحاجة إلى أقدامٍ بل إقدامٍ وعزيمةٍ على بلوغ منتهاه؛ هكذا هو حال الذين يبتغون تصحيح عاداتهم يحتاجون إلى المثابرة والإصرار دون أن يتمكن اليأس منهم حتى لو حالفهم الفشل مرات عدة!

ومن خلال العادات الذرية التي فسرها جيمس كلير يمكن تحطيم الأنماط الخاطئة التي نتبعها في حياتنا اليومية إذا قتلت بأسهم الإرادة، فالعزيمة هي درب الإنسان المؤدي إلى تصحيح عاداته السيئة، كما أن الفشل ليس مقياسًا للحكم على الرسوب؛ إذ إن الفشل الحقيقي هو الخالي من محاولة الوصول.

قام جيمس بتسليط الضوء على كيفية تطوير السلوك الجيد وبلوغ النجاح، وذلك من خلال استفاضته بالحديث حول الأمر في كتابه المقسم إلى عشرين فصلًا، والذي سأتحدث عن أبرز فصوله في سطوري التالية:-

1- فصل القوة المدهشة للعادات الذرية

أراد جيمس في كتاب العادات الذرية توجيه الأذهان إلى الإنجازات البسيطة التي تعجز العين عن رؤيتها، والتي مهما كان حجمها ضئيلًا لكنها تُحدث فرقًا عظيمًا وأهميةً كبيرةً على المدى البعيد، وهذا ما يُسمى بقانون 1% الذي ينص على أن تحسين 1% من عادات الإنسان السيئة قد يصبح خارج نطاق الرؤية إلا أن له فائدةً كبرى ستظهر في يوم ما.

وتدور فكرة كتاب العادات الذرية حول “إذا تمكنت من تطوير ذاتك بنسبة 1% كل يوم لمدة عام كامل؛ سينتهي الأمر بك أفضل 37 مرة مما كنت عليه” وعلى النقيض الآخر “إذا صرت أسوأ بنسبة 1% كل يوم؛ ستصل في نهاية المطاف إلى المستوى الصفري” وهذا دليل على أن الفارق الصغير يصنع نجاحًا كبيرًا.

كيف تبني عادات أفضل في أربع خطوات بسيطة؟

للعادة مفهوم مميز للغاية من وجهة نظر الكاتب العظيم وهي أنها سلوكٌ تراكمي لأعداد معينة من المحاولات حتى تصير سلوكًا أساسيًا؛ وحينها يجد المرء نفسه أمام أمر ما مستحدث عليه ويتوجب عليه التأقلم الذهني معه، فيقوم المخ بتجريب الكثير من الأشياء إلى أن يستشعر الرضا تجاه تلك العادة.

وتستهل خطوات بناء العادة بدءًا من: مرحلة الإشارة التي ترتكز على الأفعال الصغيرة والتنبؤ بما سيحصل في المستقبل، ثم تأتي مرحلة التوق التي يُزرع فيها دافع الاستمرار داخل النفس البشرية وفيها تصير المكافآت على مقربة، فالنتيجة هنا أهم من العادة نفسها.

ويلي ذلك مرحلة الاستجابة التي هي أكبر برهان على اقتراب موعد المكافآت، والتي يُكلل بها مجهود الذات، وأخيرًا قد وصلنا إلى مسك الختام بحصد المكافآت؛ التي صارت الهدف الأساسي النابع من بناء تلك العادات.

الطريقة المثلى لبدء عادة جديدة

إن تحديد الهدف تحديدًا واضحَ المعالم أمرٌ في غاية الأهمية يتعين على المرء القيام به، فعلى أساس هذا الهدف الموضوع ستتحرك الدوافع الداخلية نحو تحقيقه من أجل بناء عادةٍ سليمة، لذا يجب على الإنسان أن يحدد وقتًا معينًا ويختص مكانًا بعينه لكي يتمكن من بناء عادة جديدة.

ولكي تكون العادة سهلةً وحاضرةً في الأذهان يتوجب ربط الأحداث ببعضها البعض من خلال تسلسلها، فعلى سبيل المثال كأن يقول شخص ما لنفسه سأُقوم بتغذية عينيّ بقراءة صفحة من كتاب قوة عقلك الباطن بعد ارتشافي فنجان القهوة اليومي، فيساهم هذا الربط في خلق عادة جديدة من عادة دائمة.

2- فصل تحرك ببطء ولكن ليس للخلف أبدًا

استهل جيمس كلير حديثه في هذا الفصل موضحًا الفرق بين “أن تكون في حالة حركة” و “اتخاذ إجراء” فقال عن أولهما: إن وجودك في هذه الحالة سيمكنك من التخطيط أو رسم استراتيجية أو تعلم شيئًا ما، وجميعها أشياء جيدة ولكن ليس لها جدوى أو نتيجة، وهذا بخلاف السلوك الذي ينجم عن نتيجة ما كأن تقوم بالبحث عن كتاب مميز بالأصفر مثلًا لكي تقرأ بعض صفحاته؛ فأنت هنا في وضعية الحركة، أما إذا تناولت طعامًا ما فأنت حينئذ تتخذ إجراء.

يعتبر البدء بتكرار عادة ما هو المفتاح السحري لمَن يرغب في إتقانها والمداومة على فعلها، وهذا أبرز ما سُطر في كتاب العادات الذرية جيمس كلير أحد أفضل كتب التنمية البشرية على الإطلاق.

العادات الذرية جيمس كلير

العادات الذرية جيمس كلير

3- فصل قانون الجهد الأقل

دومًا ما يميل المرء إلى اختيار الأمور البسيطة التي لا تتطلب منه جهدًا بدنيًا شاقًا، لذا فالتعجب من أنفسنا عند انجذابها نحو الشيء الذي يحتاج إلى أقل مجهود ممكن ليس بصحيحٍ! فهو أمر طبيعي للغاية أن تميل النفس لاختيار ما لا يرهقها، وهذا ما تحدث عنه جيمس في كتابه العادات الذرية أن سلوك الإنسان دومًا ما يتبع قانون الجهد الأقل لئلا تُستنزف طاقته الكلية.

4- فصل القاعدة الأساسية لتغيير السلوك

من المؤكد أننا جميعًا سنكرر عادةً أو سلوكًا ما عندما نحصد ثمارًا يانعةً في ختام التجربة، فالعقل البشري شغوف للغاية بنيل المكافآت الفورية التي يقوم بإعطائها الأولوية على نظيرتها المتأخرة، لذا فالقاعدة الأساسية لتغيير السلوك تنصب في أن “ما يُكافأ على الفوز يتكرر مرارًا وتكرارًا؛ أما خلاف ذلك فيتعين تجنبه فورًا”.

لكي تصبح إنسانًا متمسكًا بعاداتك الجيدة وسلوكك السوي؛ عليك باستشعار النجاح على الفور حتى لو بلغ مثقال ذرةٍ، فالأشياء الصغيرة دومًا ما تُعطي الأمل في المستقبل وتصنع فوارقًا تكاد لا تُرى بالعين المجردة لكنها ملموسة وسوف يدركها العقل يومًا ما.

وتتمثل القوانين الثلاثة الأولى لتغيير السلوك في: اجعلها واضحة؛ واجعلها جذابة؛ واجعلها سهلة، فهي بمثابة الدافع الذي يحفز الإنسان على تكرار السلوك مرات عدة، فـ دع القلق وابدأ الحياة من أول وجديد أيها الآدمي وتخلص من عاداتك الخاطئة التي لا يُنتفع بها.

لكتاب العادات الذرية نقاط قوة | فما هي؟

– يعد هذا الكتاب واضحًا ومختصرًا لهذه العادات بشكل مفيد للغاية.

– احتضان هذا الكُتيب على فصول عدة تم تسطيرها بسلاسة لكي يسهل قراءتها.

– اعتماد كتاب العادات الذرية على استراتيجية مفصلة تم تطبيقها على الحياة اليومية.

– استناد جيمس كلير عند كتابته هذا الكتاب إلى دراسات علمية إضافة لخبرته الفائقة.

– سهولة ممارسة هذه العادات من خلال التقنيات التي ذكرها جيمس في كتابه.

– يمكن تحقيق نتائج ملحوظة من خلال إجراء تغييرات طفيفة وهذا أهم ما يقدمه هذا الكتاب الفريد، الذي يعد وكأنه شخص ما ينفض الغبار من عقول المغفلين.

– أما عن نقاط الضعف فيه؛ فالعثور عليها ليس بسهل للغاية.

اقتباسات من كتاب العادات الذرية

– التخلص من عادة سيئة تشبه اجتثاث شجرة بلوط قوية من داخلنا، بينما مهمة بناء عادة حسنة تشبه غرس زهرة رقيقة ورعايتها يومًا تلو الآخر.

– التهديد الأكبر للنجاح ليس الفشل وإنما الملل، فنحن نشعر بالملل من العادات لأنها تتوقف عن إسعادنا.

– إنك تدفع تكلفة عاداتك الحسنة في الحاضر، بينما تدفع تكلفة عاداتك السيئة في المستقبل.

– ليس النجاح هدفاً نصل إليه أو خط نهاية نجتازه، بل هو منظومة من التحسّن، وعملية لا نهائية من التنقيح.

تحميل كتاب العادات الذرية

يبحث الكثيرون عن كيفية تحميل كتاب العادات الذرية pdf الشهير ولكن البعض منهم لا يتوصل إلى طريقة التحميل الصحيحة، لذا من خلال موقع ملحوظة المميز يمكن لأي قارئ تحميل كتاب atomic habits أو حتى قراءة كتاب العادات الذرية، وذلك من خلال تتبع سطوري التالية.

تحميل كتاب العادات الذرية

متى توفي الكاتب الأمريكي جيمس كلير؟

توفي هذا الكاتب العظيم في السابع من فبراير عام 1977 عن عمر قد ناهز الـ 76 عامًا.

ما أجمل اقتباسات كتاب العادات الذرية؟

إن الخطوة الأولى نحو تغيير العادات السيئة هي أن تراقبها وتحددها.

ما هو مفهوم العادة الذرية؟

تعد العادة جزءًا مصغرًا من نظام كبير يُسمى بالعادات الذرية التي هي الوحدات البنائية للنتائج الكبيرة.

ما هي قوانين كتاب العادات الذرية؟

وضع جيمس كلير لهذا الكتاب عدة قوانين ألا وهم: اجعل عادتك سهلة التذكر، اجعلها جذابة، اجعلها سهلة، اجعلها مشبعة.

مواضيع ذات صلة

رواية فيرتيجوتحميل رواية فيرتيجو pdf للكاتب أحمد مراد

رواية السجينةتعرف علي تلخيص لـ رواية السجينة المؤلمة