هل تود التعرف علي الفرق بين الحلم والرؤيا ؟

الفرق بين الحلم والرؤيا

كم من مرة غفوت و راودتك أحلام غريبة منها المُبهج للنفس و منها الكوابيس المُخيفة التي لطالما أزعجتك وتعجز عن تأويلها ويختلط عليك أمرها أهي اشارة من الله أم أضغاث أحلام..! سنخبرك اليوم بـ الفرق بين الحلم والرؤيا وما هي الأحلام التي تُعد إشارات ربانية و الأخرى التي يصورها عقلك الباطن.

الفرق بين الحلم والرؤيا

هناك الكثير من الناس الذين اختلط عليهم مفهوم الحلم و الرؤيا بشكل كبير سوف نناقش هذا الامر معاً في هذا الأمر بإذن الله تعالى في هذا المقال ولكن دعني اخبرك في بادئ الأمر بأن هناك نوعان من العلوم وهما:-

–          اولاً العلوم المادية :- وهي تأخذ من المادة محوراً لمجال البحث الخاص بها أي الأمور الحقيقية التي لها إثبات علمي مدروس و مُعترف به وقوانين عامة تحكمها مثل الكيمياء و الفيزياء و غيرها من العلوم الطبيعية.

–          ثانياً العلوم الروحانية :- وهي تأخذ الروح وماهيتها أساساً للبحث وهي أمور لا يحكمها قوانين محسوسة أو مرئية وذلك مثل علوم الأرقام و تفسير الأحلام.

وبذلك فإن أساس الحلم أو الرؤيا وعلوم التأويل بصفة عامة تقع ضمن العلوم الروحانية، و حتى نتمكن من معرفة الفرق بين الحلم والرؤيا يجب أولاً أن نتعرف عن مفهوم كلاهما بصورة مُبسطة و واضحة.

ما هو معني الحُلم ؟

الحُلم في اللغة العربية هو كلمة مفردة تأتي للمُذكر وتُجمع علي أحلام وهو بمعنى الأناةُ و العقل.

أما في الاصطلاح فهو ما يراه النائم أثناء نومه  وعادة ما تكون الأحلام عبارة عن قصص و صور مختزلة يُصورها لك العقل الباطن و يختلقها المخ عند النوم فتحلم بها وكأنها حقيقة تُعرض أمامك وقد تشعرك في بعض الأحيان بالسعادة و الفرح أو بالضيق و الحزن.

ذكر بعض الفقهاء بأن الحلم هو في طبيعته من الشيطان وهذا ايضاً ما ذكره النبي – صلى الله عليه وسلم- هناك بعض الأحلام التي لها تفسير حقيقي ولكن ذلك يعتمد علي عدة عوامل أساسها الوقت وحالة النائم، وأغلبها أضغاث أحلام لا يوجد أي تفسير لها.

الحلم هو مجموعة من التخيلات التي جاءت نتيجة لأفكار الفرد الكثيرة و المُختلفة قبل العزم عن النوم أو قد تكون نتيجة لمشكلة تعرض لها في حياته تؤثر علي نفسه بشكل كبير وهذا ما جعلها تأتي علي مُخيلته.

ما هو معنى الرؤيا ؟

الرؤيا في اللغة هي كلمة مفردة تأتي للمذكر وتُجمع علي رُؤيً وهي بمعني الإبصار .

أما في الاصطلاح تعرف بكل ما يراه النائم أثناء نومه وهناك أقسام كثيرة للرؤيا سنذكرها فيما بعد، تُعرف الرؤيا بأنها حقيقة ذلك لأنها من عند الله تعالي، وكان رسولنا الكريم كثير الرؤيا وكانت رؤيهُ كضوء الشمس لا يرى شيء إلا وتحقق أمام عينه.

 وقال الله في كتابه العزيز ” لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق” ومن هنا اجتمع جميع الفقهاء من المُسلمين و أهل الدين علي أن الرؤيا الصادقة حقيقة وقد تأتي الي الناس جمة ولكن البعض منهم  يجهل بـ الفرق بين الحلم والرؤيا ويعجزون عن فهمه.

هناك أقسام للرؤيا وهي:-

حتي تتمكن من تعريف الفرق بين الحلم والرؤيا يجب أن تتعرف أولاً علي أقسام الرؤيا التي أوضحها رسول الله – عليه الصلاة والسلام –  ورواه عنه أبو هريرة -رضي الله عنه- وهم ينقسمون الي ثلاثة أقسام:-

1-      الرؤيا الحسنة الصادقة :- تبعث الرؤيا الصادقة في نفس صاحبها شعور بالسعادة العارمة ذلك لأنه في عبارة عن بشرى للرائي من الله تعالى بقدوم الخير علي حياته وفي ذلك نعمة من الله عظيمة.

2-      الرؤيا المكروهة:- وهي رؤيا النائم في منامه شيء يُزعجه ويُغضبه وهذه الرؤيا من الشيطان كما ذكر علماء المُسلمين جاء بها ليُزعج الإنسان وللتخلص منه يجب الاستعاذة بالله من شر الشيطان ولا يجب أن نُخبر أحد بهذه الرؤيا حتي لا تقع علي صاحبها وتضره.

3-      الرؤيا التي ليس لها هدف مُعين:- وتكون نابعة من حديث النفس قبل النوم أو من عمل الشيطان وليس لها أي معنى وعادة ما تقع محل شك في قضية الحلم و الرؤيا.

الفرق بين الحلم والرؤيا

الفرق بين الحلم والرؤيا

كيف اعرف انها رؤيا ؟

لكل من يجهل بحقيقة الفرق بين الحلم والرؤيا دعني أخبرك بأن الرؤيا كما سبق وذكرنا هي إشارات ربانية تأتي من عند الله عز وجل ولا يدخل بها الشيطان ابداُ ولا تأتي لأي إنسان بل اصطفى بها الله المؤمنين من عباده.

تأتي الرؤيا لعباد الله الصالحين المُلتزمين بالصلاة والصوم والزكاة الذين يخافون الله عز وجل الاتقياء، ولا تأتي لشخص إلا وكان علي وضوء قبل المنام  ودائماً ما تأتي الرؤيا في مواقيت مُعينة وخاصة وقت قُبيل الفجر لذا الفرق بين الحلم والرؤيا ووقتها مرهون بما ذكرنا.

والآن سنعرض عليك  الفرق بين الرؤيا الصادقة والكاذبة ، دائماً ما تأتي الرؤيا بالبشرة فإذا رأيت شيء يسرك كرؤية نفسك تُصلي و تطوف ببيت الله الحرام أو رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم تأكد بأنها حقيقة وأنها رؤيا صادقة، أما إذا رأيت شيء يُزعجك و يقلق نومك فهي من الشيطان و رؤيا كاذبة.

هل يوجد تفسيرات للرؤيا ؟

سبق وذكرنا في بداية المقال أن هناك نوعان من العلوم منها ما هو طبيعي ومنها ما هو روحاني ويُعد علم التفسير واحداً من أهم وأبرز العلوم الروحانية ويُعرف ايضاً باسم علم التأويل، وهناك مجموعة من المُفسرين الأجلاء الذين يتخصصون في مجال التفسير.

وهناك أدلة حاتمة من القرآن الكريم جاءت لتؤكد علي ذلك وتؤكد علي وجود علم التأويل الخاص بالرؤى والأحلام كما جاء في سورة يوسف حيث قال الملك ” أفتوني في رؤياي إن كنتم للرؤيا  تعبرون” وفي ذلك دليل لا خلاف فيه علي أن الرؤية من الدين وهي يخضع للفتوى.

وكما قال الله عز وجل ايضاً في سورة يوسف ” وكذلك كدنا ليوسف في الأرض ولنعلمه من تأويل الأحاديث ” وهنا اجتمع جميع المُفسرين علي معنى كلمة حديث أي رؤية.

وهناك الكثير و الكثير من آيات الذكر الحكيم التي جاءت في الكتاب العظيم تُخبرنا عن الرؤيا الصادقة و تفسيرها وأنها حقيقة 100% ذلك لأنها من عند الله، ولعل الفرق بين الحلم والرؤيا أن الرؤيا تتحقق كما قال سيدنا يوسف “هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقاً” وذلك علي عكس الحلم.

هل هناك اختلافات واضحة بين الحلم والرؤيا ؟

بالطبع يوجد؛ فإذا إذا كان يُراوِدك الشك حول الفرق بين الحلم والرؤيا دعني أُجزم لك الجواب، هناك مجموعة من الدلالات التي جاءت مُبينة الفرق بين الحلم والرؤيا وقد أوضحها الكثير من علماء المُسلمين وهي:-

1-      الرؤيا تأتي برسائل مُعينة للشخص وعندما يستيقظ يكون متذكر كل التفاصيل التي حدثت.

2-      لا يوجد بالرؤيا أي مشاهد متعلقة بحياتك اليومية أو ما تمر به في يومك.

3-      علي الشخص الرآئي أن يعرف بين الناس بصدق اللسان.

4-      يجب ألا يُعاني الرأي من أي مرض مثل الحُمة أو غيرها.

أما الحلم فهو عكس ذلك تماماً، وبذلك نكون قد أوضحنا لكم الفرق بين الحلم والرؤيا من خلال آراء العلماء والفقهاء.

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

هل تود التعرف علي الفرق بين الحلم والرؤيا ؟