الفرق بين السور المكية والمدنية في القرآن

الفرق بين السور المكية والمدنية

أنزل الله “سبحانه وتعالى” كتابه العزيز على نبيه ومصطفاه محمد “صلى الله عليه وسلم” في مواقيت متفرقة، حيث استمر نزول سور القرآن الكريم على سيدنا محمد قرابة 23 عاماً حتى توفاه الله “عز وعلا”، وعلى الرغم من أن رسول الله لم يذكر لنا الفرق بين السور المكية والمدنية إلا أن أحبابه من التابعين حاولوا الاجتهاد في تعريف أبناء الأمة الإسلامية بالفرق بين المكي والمدني في مناح عدة، وسوف نحاول حصر كافة المعلومات التي توصل إليها التابعين في سطورنا القادمة.

الفرق بين السور المكية والمدنية

هناك تفسير بسيط يوضح الفرق بين السور المكية والمدنية المنزلة على رسول الله “صل الله عليه وسلم”، ويستند هذا التفسير على أن السور المكية هي السور التي أُنزلت على النبي محمد في مكة المكرمة، والسور المدنية هي التي أنزلها الله “سبحانه وتعالى” على رسوله في المدينة المنورة بعد الهجرة إليها، ولكن هذا التفسير لا يوضح الفرق بشكل دقيق بين السور المكية والسور المدنية في القرآن الكريم.

كيف عُرف الفرق بين السور المكية والمدنية ؟

علم الرسول محمد “صل الله عليه وسلم” أبناء أمته الكثير من الأشياء عن قواعد الدين الإسلامي مثل اركان الصلاة وواجباتها على المسلم الحق، ولكنه لم يرد عنه في الأحاديث الصحيحة ما يثبت تفسيره للفروق الواقعة بين السور المدنية والمكية لأن الله لم يأمر نبيه بتوضيح هذا الأمر لأتباعه، وبعد وفاة رسول الله والصحابة احتاج التابعون إلى بيان الفرق لمعرفة الناسخ “المدني” من المنسوخ “المكي”، ولعل الطرق التي اتبعها العلماء في توضيح الفرق تتمثل فيما يلي:

أولاً: الاعتماد على النهج السماعي وأقوال التابعين

إن الاعتماد على المناهج التي وضعها التابعين لرسول الله “صل الله عليه وسلم” أمر صحيح في الدين ولا شك فيه طالما أنه لا يخالف تعاليم الإسلام، والتابعين هم الأشخاص الذين لم يلتقوا برسول الله ولكنهم عاصروا صحابته الكرام، ويعد سعيد بن جبير هو أبرز التابعين الذين سمعوا من الصحابة عن موقع نزول سور القرآن على النبي، وفسر ابن جبير الفرق بين السور المكية والمدنية في العديد من الروايات أشهرها مناقشته مع عبد الله بن عباس في الناسخ والمنسوخ من الآيات التي تثبت جزاء قاتل المؤمن المتعمد في القرآن.

ثانياً: اجتهاد العلماء في توضيح الفرق بين السور المكية والمدنية

يستند المنهج الاجتهادي في معرفة السور المكية من السور المدنية على المنهج السماعي المنقول عن صحابة رسول الله، فالعلماء قد استعانوا بهذا النهج في استنباط الناسخ من المنسوخ ومعرفة أبرز موضوعات السور المكية والسور المدنية، فأقر العلماء وفقاً للنهج الاجتهادي أن السور التي تحتوي على قصص الأمم السابقة هي سور مكية، والسور التي تتحدث عن شرائع وفرائض الدين هي سور مدنية.

ما الفرق بين السورة المكية والمدنية بالتفصيل؟

الدليل الذي يقول إن الفرق بين السور المكية والمدنية هو أن المكي نزل بمكة والمدني نزل بالمدينة هو دليل ضعيف، حيث إن هناك الكثير من السور التي نزلت بأماكن مختلفة مثل تبوك، الحديبية، بدر، أحد، وهناك بعض الأدلة التي تعد أقوى قليلاً مثل الاستنباط الذي يفي بأن السور المدنية هي التي نزلت بعد الهجرة النبوية والمكية هي التي سبقت هجرة الرسول إلى المدينة، ولعل هناك الكثير من الفروق التي اجتهد العلماء في وضعها بين الناسخ والمنسوخ كالتالي:

أولاً: الفرق من حيث نوعية الخطاب الموجه

يوجه الخطاب في السور المكية إلى الناس بشكل عام حيث غلب الخطاب فيها بلهجة ” يَا أَيُّهَا النَّاسُ، يَا بَنِي آدَمَ”، أما الخطاب في السور المدنية فكان غالباً ما يبدأ بـ ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا” وهو نداء للأمة الموحدة بدين الله وليس نداء موجه للناس عموماً مثل الطابع الذي يغلب على السور المكية.

ثانياً: الفرق بين السور المكية والمدنية من حيث طول الآيات

ورد الفرق بين طول آيات السور المكية والسور المدنية في الكثير من كتب التفسير للقرآن وتعاليم الدين، ومن أهم الأمور التي ذكرها العلماء عن الآيات المكية أنها قصيرة وموجزة بسبب البلاغة والفصاحة اللغوية الموجودة لدى أهل قريش في ذلك الوقت، ومن أبرز الأمثلة على السور المكية القصيرة” عَبَسَ وَتَوَلَّى* أَن جَاءَهُ الْأَعْمَى* وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى*أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَى*أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى*فَأَنتَ لَهُ تَصَدَّى”.

تتسم السور المدنية بطول آياتها على عكس السور المكية التي تتميز بالإيجاز، وذلك لأن السور المدنية كانت تشرح الكثير من الأمور والأحكام، ولعل آية الكلالة خير مثال على آيات السور المدنية الطويلة حيث تقول الآية” يَسْتَفْتُونَكَ قُلْ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلالَةِ إِنْ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهَا وَلَدٌ فَإِنْ كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِنْ كَانُوا إِخْوَةً رِجَالا وَنِسَاءً فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ أَنْ تَضِلُّوا وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ”، (سورة النساء، الآية 176).

ما هي السور المكية

ما هي السور المكية

الفرق بين خصائص وموضوعات السور المكية والمدنية

تختلف خصائص السور المكية تماماً عن السور المدنية فالمكية قد نزلت على رسول الله أثناء مراحل الدعوة الأولى بين قومه المشركين، أما السور المدنية قد نزلت عليه بعد الهجرة مع المسلمين إلى المدينة المنورة لذا خاطبت القوم المؤمنين، ولعل الفرق بين السور المكية والمدنية من حيث الخصائص والموضوعات تتمثل في التالي:

أولاً: خصائص و موضوعات السور المكية

من يعرف الجواب على سؤال ما هي السور المكية التي نزلت في القرآن؟، سوف يميزها من حيث آياتها التي تتسم بالشدة ومحاولة جذب المشركين إلى الحقائق الموجودة في الكون، فالآيات المكية كانت تتركز في موضوعاتها نحو الثواب والعقاب وذكر قصص الأنبياء السابقين حتى لو ذكرت داخل سور مدنية، كونها كانت تخاطب أقواماً ليسوا مؤمنين وموحدين بالله، ولعل من أبرز خصائص السور والآيات المكية ما يلي:

1) جميع السور التي تتضمن كلمة “كلا” هي سور مكية وليست مدنية، والسور التي توجد بها سجدة مكية، كما أن السور التي تبدأ بحروف التهجي مثل ” آلم، حم، الر” مكية باستثناء “سورة البقرة، سورة آل عمران”.

2) جميع السور التي عرضت فيها قصة آدم وإبليس وقصص الأمم الخاوية مكية ما عدا سورة البقرة فإنها مدنية تتضمن آيات مكية.

ثانياً: موضوعات السور المدنية

تتحدث موضوعات السور والآيات المدنية عن الأحكام والعقوبات التي فرضها الله على المسلمين مثل عقوبة تارك الصلاة في الآخرة، كما ذُكِر في السور المدنية أيضًا التشريعات الدنيوية، الحدود التي تساهم في تنظيم حياة الفرد داخل المجتمع الإسلامي، العبادات والمعاملات، الحروب، دعوة الناس إلى الإسلام، الحروب، المنافقين، الجهاد في سبيل الله، مبادئ الحكم.

كم عدد السور المكية والمدنية في القرآن؟

عدد السور المكية في القرآن 82، والمدنية 20، كما أن هناك 12 سورة مختلف فيها بين العلماء.

هل كل السور التي ذكر فيها المنافقون مدنية؟

جميع السور التي ذكر فيها المنافقون مدنية ما عدا سورة العنكبوت فإنها مكية تتضمن آيات مدنية.

ما هي فوائد دراسة المكي والمدني؟

تعين دراسة المكي والمدني المسلمين على فهم السيرة النبوية وشرائع الدين الإسلامي، كما يستعان بتلك الدراسة في تفسير آيات القرآن.

لماذا سميت السور مكية ومدنية ؟

تم تقسيم السور إلى مكية ومدنية لتوضيح الفرق بين السور التي نزلت قبل الهجرة النبوية وبعدها.

مواضيع ذات صلة

شهور السنة بالهجريترتيب شهور السنة بالهجري والميلادي

دعاء المطرتعرف معنا على دعاء المطر المستجاب عن النبي