أوجه الفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع في 4 نقاط

الفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع

الفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع :

يشكل الفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع صعوبة بالغة بالنسبة للكثير من الطلاب و الخريجين و الحاصلين على أكبر الشهادات العلمية أيضاً حيث يواجهون مشكلة عصية في التمييز بينهما و ذلك لأنهم يجهلون الفرق بين همزة الوصل والقطع مما يتسبب في حدوث اللبس و الخلط .

و سنستعرض في السطور القادمة أوجه الفرق بين همزة القطع والوصل بالتفصيل حتى يتسنى لكل متعلم أن يدرك ذاك الفرق بشكلٍ جيد .

ماهية همزة الوصل و همزة القطع :

حتى يستطيع المتعلم أن يعرف الفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع لا بد و أن يتعرف أولاً على ماهية كل منهما , فأما همزة الوصل فهي الهمزة التي تأتي في أول الكلمة و تُنطق عند البدء بها و تسقط عند البدء بغيرها أي عند وصلها بما قبلها , و لا تُرسم همزتها عند الكتابة أي أنها تُكتب هكذا (ا) .

و قد تم تسمية همزة الوصل بهذا الاسم نظراً لكونها تصل بين الكلمة التي تحتوي على الهمزة و بين الكلمة التي تسبقها كقولنا ” قرأت و استشعرت ” على سبيل المثال و هو ما يوضح الفرق بين همزة الوصل والقطع بشكل جلي .

أما همزة القطع فهي الهمزة الثابتة المتحركة التي يُنطق بها في جميع المواضع سواء عند البدء بها أو عند وصلها بما قبلها , و تُرسم همزتها في الأعلى أو الأسفل حسب حركتها عند الكتابة أي أنها تُكتب هكذا (أ) (إ) , فإن كانت مفتوحة أو مضمومة رُسمت في الأعلى كقولنا ” أَحمد ” و ” أُمنية ” مثلاً , و إن كانت مكسورة رُسمت في الأسفل كقولنا ” إسراء ” على سبيل المثال .

ما هو الفرق بين همزة الوصل والقطع :

نستعرض الآن الفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع بشكلٍ موجز و بسيط حتى يسهل على المتعلم أن يميز بين هاتين الهمزتين الشائكتين , و يمكن اكتشاف الفرق بين همزة القطع والوصل من خلال معرفة ما يلي :-

1) الفرق بين همزة الوصل والقطع في الأسماء و الحروف يكمن في أن جميع همزات الأسماء و الحروف عبارة عن همزة قطع باستثناء بعض الحالات الشاذة التالية :-

أ) (ال) التعريف همزة وصل .

ب) الأسماء العشرة المتمثلة في كلمة (اسم) و (امرؤ) و (امرأة) و (ابن) و (ابنة) و (اثنان) و (اثنتان) و (ايم) و (است) و (ابنم) جميعها همزة وصل .

ج) الأسماء الموصولة المتمثلة في (الذي) و (التي) و (اللذان) و (اللتان) و (الذين) و (اللائي) و (اللاتي) .

2) الفرق بين همزة القطع والوصل في الأفعال يكمن في أن همزة القطع تأتي في الأفعال المضارعة الرباعية و الأفعال الماضية الرباعية و الثلاثية و الأفعال الأمر الرباعية أما همزة الوصل فتأتي في الأفعال الماضية الخماسية و السداسية و الأفعال الأمر الثلاثية و الخماسية .

3) الفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع من حيث موضع الهمزة يكمن في أن همزة القطع تأتي في بداية الكلمة و أوسطها و آخرها أما همزة الوصل فلا تأتي إلا في بداية الكلمة فقط .

4) الفرق بين همزة القطع والوصل من حيث الحركات يكمن في أن همزة القطع تأتي ساكنة و متحركة أما همزة القطع فلا تأتي ساكنة قط .

 

 

الفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع

الفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع

 

قواعد إملائية في كتابة همزة الوصل :

بجانب الفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع هناك عدد من القواعد الإملائية الهامة التي ينبغي على المتعلم أن ينتبه إليها عند كتابة همزة الوصل في الحالات التالية :-

1) تتوافق حركة همزة الوصل مع حركة الحرف الثالث في الأفعال المضارعة فإذا كان الحرف الثالث من الفعل المضارع مضموماً كانت الهمزة مضمومة و إذا كان مفتوحاً كانت الهمزة مفتوحة و هكذا .

2) يتم حذف همزة الوصل من الكلمات التي تبدأ بـ (ال) التعريف في حالة دخول لام الجر عليها كقولنا ” للبيت ” على سبيل المثال .

3) لا يتم حذف همزة الوصل من الكلمات التي تبدأ بـ (ال) التعريف في حالة دخول همزة الاستفهام عليها كقولنا ” أالولد هنا ؟ ” على سبيل المثال .

4) يتم حذف همزة الوصل من الكلمات المعراة من (ال) التعريف في حالة دخول همزة الاستفهام عليها كقولنا ” أستسلم الفتى ؟ ” على سبيل المثال .

5) يتم حذف همزة الوصل من البسملة الكاملة في قول ” بسم الله الرحمن الرحيم ” أي أنها لا تُكتب هكذا ” باسم الله الرحمن الرحيم ” .

6) يتم حذف همزة الوصل من كلمة (ابن) إذا جاءت بين علمين كقولنا ” عمر بن الخطاب ” على سبيل المثال .

7) تتحول همزة الوصل إلى همزة قطع إذا أصبح الاسم اسم علم كقولنا ” إبتهال فتاة جميلة ” أو ” اليوم هو يوم الإثنين ” رغم أن (ابتهال) و (الاثنين) كلاهما همزتي وصل و لكن هنا أصبحتا همزتا قطع لأنهما أسماء علم .

أبسط طريقة للتمييز بين همزة الوصل والقطع :

بغض النظر عن القواعد الإملائية التي أسلفنا ذكرها لمعرفة الفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع يمكن للمتعلم أيضاً أن يتبع طريقة بسيطة تعينه على معرفة الفرق بين همزة الوصل والقطع بسلاسة من خلال وضع حرف الواو أو الفاء قبل الكلمة التي تحتوي على الهمزة و من ثم النطق بها فإن نُطقت و خرج صوت الهمزة جلياً كانت همزة قطع و إلا فهي همزة وصل .

و لكن ينبغي على المتعلم أن يتوخى الدقة و يتحقق من نطق الحروف بطريقة سليمة حتى تكون النتائج صائبة و يعرف الفرق بين همزة القطع والوصل بشكل صحيح دون خطأ أو لبس , و في حالة تعذر ذلك يكون الرجوع إلى القواعد الإملائية في معرفة الفرق بين همزة الوصل و همزة القطع يكون الحل الأسلم و الأحوط تلافياً للوقوع في الأخطاء .

كما أن هناك طريقة بسيطة أخرى لمعرفة الفرق بين همزة الوصل والقطع و هي النظر إلى حركة الحرف الذي يلي الهمزة فإن كان متحركاً فإن هذه الهمزة قطعاً هي همزة قطع , أما إذا كان الحرف الذي يلي الهمزة ساكناً فقد يحتمل أن الهمزة قطع أو وصل فينبغي حينها الرجوع إلى الطريقة الأولى أو تطبيق القواعد الإملائية في معرفة الفرق بين همزة القطع والوصل للتثبت من الأمر .

حالات الهمزة في القرآن الكريم :

بعد استعراض أوجه الفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع بالتفصيل نذكر الآن حالات الهمزة كما جاءت في القرآن الكريم و هي كالتالي :-

1) حالة التسهيل عند التجانس .

2) حالة التحقيق أي خروج الهمزة من أقصى الحلق .

3) حالة إبدال الهمزة بحرف الألف أو الواو أو الياء .

4) حالة حذف الهمزة .

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

أوجه الفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع في 4 نقاط