الكابتن ماجد : كرة القدم حلمٌ بحجم السَّماءِ

الكابتن-ماجد

كل شجرة مهما كان حجمها كبيرًا لا بدَّ أن كانت في يومٍ من الأيَّام بذرة صغيرةً، وكلُّ طريقٍ مهما كانَ طويلًا فإنَّ الوصولَ إليه لا بدَّ أن يبدأ بخطوةٍ واحدةٍ، وهذه فلسفة أنمي الكابتن ماجد ، الفتى الطموح الذي حقَّقَ كلَّ ما أراد بسعيه الدؤوب.

حول شخصية الكابتن ماجد

• يدْعَى ( الكابتن ماجد ) في الدبلجة العربية أو الكابتن تسوباسا كما في الأنمي الياباني الأصل، هذا الشاب الذي يعشق كرة القدم منذ نعومة أظافره، الشغوف بالرياضة، شخصية خيالية بزغت في ثمانينات القرن الماضي وأثرّت في كثيرٍ الأجيال حتَّى ألهمتهم جميعًا حبَّ كرة القدم، وهي تشبه إلى حدٍ بعيدٍ شخصيّة فادي في أنمي سلام دانك ، كلاهما طموحان ويريدان الوصول في مهنتيهما إلى أبعد الحدود.

• يعمل والده قبطانًا في بحرية اليابان فهو مشغولٌ دائمًا ويعشق السفر حول العالم، وأمّه ربته على حب كرة القدم وقد قطع الكابتن ماجد وعدًا بأن يتعلم هذه الرياضة من أجل أمه بل ويحمل بلاده إلى كأس العالم ويفوز بها مذ كان عمر كابتن ماجد يبلغ الخامسة.

• مؤلف هذه الشخصية الخيالية هو الكاتب الياباني تاكاهاشي يوئيتشي، وهو رسام مانغا مشهورٌ عنه حبه للرياضة وكرة القدم، وقد حازت شخصيته المفضلة الكابتن ماجد على إعجاب العالم أجمعه.

بداية ظهور فكرة المانغا لدى الكاتب

• كان تاكاهاشي مؤلف مانجا كابتن تسوباسا يحبُّ الرسم من صغرهِ كما ذكرنا، ولكن كان لديه حلمٌ أن يصير لاعبا محترفًا في لعبة البيسبول، إلَّا أنَّه أيقن استحالة حدوث هذا الحلم مستقبلًا نظرًا لضعف إمكاناته الجسدية مقارنةً بالمحترفين الحقيقين في هذه اللعبة، لذا قرر أن يعطي الرسم فرصةً أخرى لإشباع شغفه.

• ولأنّه كان عاشقًا للمانغا وقراءتها فقد شرع في قراءة الكثير من القصص المصورة والانكباب بنهمٍ عليها حتى يشبع رغبته المعرفية، ثم حدث أن شاهد في عام 1978م كأس العالم، وتعرف إلى متعة كرة القدم بواسطة هذا المهرجان العالمي، فأثار ذلك فضوله وقرر أن يبحث في كرة القدم وقوانينها، وأيضًا من اخترع كرة القدم فاكتشف أنَّها اللعبة الأولى في العالم والأشهر كذلك، ووقتها لم تكن مشهورة في اليابان، فحسم أمره أن يبدأ بمشروع مانغا كرة القدم.

الموجة الكبرى التي أحدثها الأنمي في العالم

• أدَّت إشراقة هذه الشخصية الخيالية إلى انتفاضةٍ رياضية كبرى في اليابان تجاه كرة القدم، كما حدث مع إشراقة أنمي هايكيو فالعالم الياباني وقتها أراد أن يلعب الكرة الطائرة، وساعدت قصة أنمي كرة القدم هذا على تطوير المنظومة الرياضية في كثيرٍ من أنحاء العالم، وأدى ذلك إلى إلهام لاعبين كبار مثل زين الدين زيدان لا ريال مدريد، وليونيل ميسي لاعب برشلونة، فهؤلاء جميعًا اعترفوا بتأثرهم الشديد بقصة الكابتن ماجد.

قصة أنمي الكابتن ماجد

• تبدأ أحداث القصّة بطفلٍ صغيرٍ يلعب بكرة القدم في الشارع العمومي وإذ بشاحنةٍ مسرعةٍ تصطدِم به ويلقى بعيدًا على الطَّريق، يلتفُّ الناس حولّه إذ يجدون أنّ الكرة تلقّت صدمت الشاحنة وأيضًا تلقت صدمة الارتطام بالأرض مما أدى إلى حدوثٍ أضرارٍ طفيفة لهذا الطفل في جسده ولم تؤثر عليه، وهكذا أنقذت كرة القدم بطلنا الكابتن ماجد .

• تمرُّ سنونٌ كثيرة، ويكبر الكابتن ماجد ويزداد عشقًا لكرة القدم وهيامًا بها، فينتقلُ في مستوطنةٍ جديدةٍ مع عائلته ويلتحق بأحد المدارس الثانوية هناك، وبينما يمارس كرة القدم في أحد النوادي بالمدينة شاهدته مجموعة من اللاعبين في سنه وأعجبوا به أيّما إعجابٍ، ثم طلبوا منه الانضمام لفريقهم المسمى فريق “المجد” فوافق على الفور.

• حمل ماجد الرقم عشرة في فريقه ليصير بطلًا متوجا بهذا الرقم المميز، ثم تعرف  إلى الكابتن فواز وحكى له قصته مع كرة القدم فأحبه وقرر الكابتن فواز تدريبه لما رآه من إصرارٍ وعزيمةٍ في عقل  ماجد، وأقسم أن يجعله مشهورًا ومحبوبًا ولاعبا محترفًا قويًّا وقد كان ذلك حقا، حتَّى يحقق حلمه ويذهب إلى كأس العالم بل ويفوز بهِ في نهاية المطاف.

الكابتن-ماجد

الكابتن-ماجد

النهاية الإسبانيّة المختلفة لقصة الكابتن ماجد

• بعدَ معاناة شديدةٍ وإصرارٍ من قبل ماجد في تحقيق حلمه المتمثل في الذهاب إلى كأس العالم للمنتخبات وقيادة منتخب اليابان للنهائي والفوز بهِ، بعد عشرات الحلقات، بعد سنين طويلة من التعب والجد سواء من استمرارية الأنمي أو استمرارية المشاهدين في متابعته والحلم معه، إذ فجأةً تسودُّ الشَّاشَةُ في آخر حلقة، وتظهرُ صورة السماء النَّاصِعة، من ثمَّ مستشفىَ يابانيٌّ، وتفتح امرأة باب إحدى الغرفِ بالمستشفى لتطمئن على ابنها القعيدِ، وتوقظِهُ، فيظهرُ الكابْتن ماجد مستيقظًا.

• الحقيقة المرّة القاسية، أن الكابتن ماجد إنسانٌ مبتور القدمين، تعرض لحادث سيرٍ وهو صغيرٍ خسر على إثره قدميه، وهو الآن مستيقظ في مستشفى على كرسي متحركٍ، وبينما هو يتحدث مع أمّه صباحًا، إذ يقول لها: لقد حلمتُ بشيءٍ عظيمٍ يا أمِّي، لقد كنت لاعبًا محترفًا لكرة القدم، لقد قدت اليابان لكأس العالم، وأصبح لي أصدقاء كثيرون، وكنت سعيدًا يا أمّي، كنت سعيدًا! ما أحلى هذا الحلم.

• أجل إن نهاية كابتن ماجد غاية السوداوية كان شخصًا مبتور القدمين يحلم أنّه لاعبَ كرة قدمٍ محترفٍ وكلُّنا شاهدنا هذا الحلم حتى تحققَّ، لكن في النهاية، كل ذلك كان مجرد أضغاث أحلامٍ فاتنة، تلألأت ذات ليلةٍ مشعة بالنجوم ثم اختفتْ فجأة ولم يبق إلا الواقع المرير.

• هكذا كانت النهاية في النسخة الإسبانية من الأنمي، لكن في الحقيقة إن قصة كابتن ماجد في الأنمي الياباني لم يحدث فيها ذلك مطلقًا، إن ماجد لم يكن يحلمُ، بل فعلًا حقق كل هذه الإنجازات، ولكن الفلسفة الإسبانية تعشق دائمًا السوداوية الأدبية في الطرح، لذلك فضَّلوا نهايةً كهذه للأنمي في بلدهم.

شخصيات كابتن ماجد

1- ماجد

• بطل الأنمي الأوَّل، وعلى إثره تقام الأحداث والدراما الخاصة بالمسلسل، ولد من أجل أن يلمسَ الكرةَ ويحترفها، يحب كرة القدم أكثر من أيّ هوايةٍ أخرى حتى صارت كرة القدم حرفيا هي اغنية الكابتن ماجد الأبدية، لأنَّها تسبّبت في إنقاذ حياته مذ كان طفلًا ذا عامين، صاحب مهارات كبيرة تبدو وكأنّها خلقت معه، يتمنى أن يسافر إلى البرازيل ويلعب كرة القدم هناك، وحلمه الأكبر أن يفوز بكأس العالم.

2- مازن

• يعدُّ مازن أمير الكرة في المسلسل وهو أقوى خصمٍ لعب معه ماجد خلال أحداث المسلسل، لكنّه مصاب بمرضٍ شديدة الخطورة بالقلب، وهذه الأمراض شائعة لدى لاعبي كرة القدم مثل إصابة الرباط الصليبي ، ورغم ذلك يقال إنّه أفضل من بسام بمراحل، كان ماجد طوال أحداث المسلسل يتمنى فقط لو أنّه يلعب مباراة واحدة مع مازن وهو سليم معافى، فلولا مرض القلب هذا لصار مازن اللاعب الأفضل في البلاد.

3- وليد

• وهو حارث مرمى فريق الكابتن ماجد، يعدُّ ولد من أفضل الحراس في اليابان، وتم تصنيفه مؤخرًا في أحداث الأنمي الجديدة التي ظهرت مؤخرًا بأنّه الأفضل في العالم، فهو ينتمي إلى عائلة غنية نبيلة، وقد قضى فترةً كبيرةً من طفولته يتدرّب في ألمانيا ويلعب في إحدى فرقها.

4- بسام

• أو هو بسام كابتن ماجد فهو الخصم اللدود لدى ماجد، دائمًا ما يغار من ماجد ويتحداه في أكثر من مواجهة، يمتلك قوة كبيرة مرعبة لكل خصومه، وفي داخله طيبة ورقة قلب لكنّه يغار على قدراته من أن يكون هناك من هو أفضل منه، فقد توفي والده وهو صغير، فصار العائل الوحيد لأسرته، وبسبب كرة القدم ومهارته الكبيرة فيها، منحته الدولة منحة في إحدى المدارس الكبرى ليكون قائدا لفريق كرة القدم.

5- المدرب فواز

• هو الملهم للكابتن ماجد، فقد ساعده في إبراز موهبته بشكل نبيلٍ، فقد كان لاعبًا برازيليًّا كبيرًا سابقًا، لكنه أصيب في أحد الأيام بمرضٍ خطيرٍ في عينه مما أثر على قدرته البصرية وترك كرة القدم التي يعشقها كثيرًا، يملك المدرب فواز ماضيًا مؤلمًا بفقدان عائلته في طفولته، حتى حلمه لم يستطع تحقيقه، لذلك قرر أن يدربه ويرى نفسه في أحلام ماجد وطموحاته.

هل كان الكابتن ماجد مقطوع الأرجل؟

لا، لم يكن مقطوع الأرجل أبدًا، بل كانت هذه في إحدى النسخ الإسبانية التي تمت إضافة حلقات غير مدرجة في الأنمي الأصل.

ما هو اسم الكابتن ماجد الحقيقي؟

الاسم الحقيقي للكابتن ماجد هو كابتن تسوباسا أوزرو.

ما اسم فريق كابتن تسوباسا؟

الفريق الذي لعب له الكابتن تسوباسا يدعى فريق الأحلام ( Dream Team ) وفي النسخة المدبلجة يدعى فريق المجد.

ما اسم حبيبة كابتن ماجد؟

تدعى لانا نامق، وهي تعد أول من شجعته في المدرسة من ثم صارت زوجته في نهاية المطاف.

من دبلج صوت الكابتن ماجد؟

إنها الفنانة السورية أمل حويجة ، وقد دبلجت شخصيات كثيرة في الكرتون العربي مثل شخصية ماوكلي.

مواضيع ذات صلة

kuroko no basketkuroko no basket | أصدقاء الأمس خصـوم اليوم

black cloverblack clover | سباق الفوز بلقب إمبراطور السحر