أعراض مرض الكزاز من الأسباب إلى الوقاية

الكزاز

الكزاز من الأمراض الخطيرة التي تصيب الجهاز العصبي، وهو موضع حديثنا اليوم، إذ نتطرق إلى تعريفه بشكل تفصيلي، بالإضافة إلى ذكر أعراضه وما يُسببه من مُضاعفات، هيا نتعرف سويًا بشكل أعمق عن مرض الكزاز او التيتانوس الذي تتسبب فيه جرثومة المطثية الكزازية.

يُمكنك التعرف على الفرق بين الم الأعصاب وآلام العضلات، أو التشنجات العصبية التي تسببها الكثير من الأمراض والألم العضلي الذي ينتج عن الممارسات الغير صحيحة، مثل ممارسة الرياضة بشكل خاطئ على سبيل المثال.

مرض الكزاز ((التيتانوس))

يُشكل مرض الكزاز مشكلة صحية بشكل عام في العالم بأسره، إذ أنه من الأمراض المُعدية الحادة التي تُصيب الجهاز العصبي، وتتسبب جرثومة المطثية الكزازية في الإصابة بهذا المرض، والذي يطلق عليه أيضًا اسم ((التيتانوس))، ويتساءل الكثير من الأشخاص حول العالم ما هو مرض الكزاز ؟، والآن نتطرق للإجابة عن هذا السؤال بشكل مُستفيض.

توفي نحو 34000 رضيع نتيجة للتيتانوس الوليدي في عام 2015، ويُشكل المرض مشكلة صحية في الكثير من البلدان حول العالم، وخاصة في البلدان المنخفضة الدخل، اذ تتم ممارسات الولادة بطرق غير صحية تفتقر إلى النظافة، وبالتالي يتم الإصابة بمرض الكزاز الوليدي، وذلك عندما تٌستخدم أدوات غير مُعقمة لقطع الحبل السُري.

ويحدث مرض التيتانوس الوليدي نتيجة عدم نظافة أيدي الأشخاص القائمين على عملية الولادة، او نتيجة لعدم نظافة السطح، حيث تتم الولادة، وزادت مخاطر الإصابة بمرض الكزاز بين الرضع والمراهقين والبالغين، كما يصيب الذكور الذين يخضعون لعملية الختان، نتيجة لقلة مناعتهم وتراجعها.

أعراض التيتانوس

يتساءل الكثير من الأشخاص ما هو التيتانوس؟ وقد وضحنا ذلك فيما سبق، فذكرنا بشكل عام تعريفًا لذلك المرض الذي يعد من الأمراض الخطيرة التي تصيب الكثير من الأشخاص حول العالم، نتيجة للتلوث، وهو من الأمراض المُعدية، والآن نتطرق لذكر أعراض التيتانوس او الكزاز والتي تتمثل فيما يلي:

– عدم القدرة على فتح الفم

– صعوبة البلع

– النوبات

– الصداع

– الحمى والعرق

– تشنج العضلات الناتج عن الأصوات المباغتة

– تشنج العضلات في الأطراف والصدر والظهر

– زيادة سرعة القلب وحدوث تغيرات في مستوى ضغط الدم

وتتمثل أعراض التيتانوس الوليدي في إصابة الرضيع باعتلال يفقده قدرته الطبيعية بعد يومين من الولادة على الرضاعة والبكاء، فيعاني الرضيع من التشنجات بداية من اليوم الثالث لولادته وحتى اليوم الثامن والعشرين، فيصبح متصلبًا.

لا يستند مرض الكزاز في تشخيصه التأكيد المختبري، ولكن يستند إلى الخصائص السريرية، ويظهر التيتانوس الغير وليدي في صورة تشنجات مستمرة في عضلات الوجه، وتقلصات مؤلمة في العضلات، ويُمكن أن يحدث التيتانوس نتيجة للتعرض لإصابة، ولكن قد يصيب مرضى لا يتذكرون أنهم تعرضوا لإصابات معينة، ويمكنك التعرف على أعراض الميكروب الحلزوني، إذ أنه ميكروب خطير يتسلل إلى المعدة، مسببًا قيء وغثيان وحرقة في البطن.

الكزاز

الكزاز

الوقاية من مرض الكزاز

يُمكن الوقاية من مرض الكزاز من خلال التمنيع باللقاحات التي تحتوي على ذيفان التيتانوس، وللوقاية منه طوال العمر، ينصح بتناول 3 جرعات أولية و3 جرعات مُعززة من هذه اللقاحات، ويتم البدء في الجرعات الثلاثة الأولية خلال الأسابيع الستة الأولى من العمر، ويجب الفصل بين الجرعات التالية بمدة لا تقل عن أربعة أسابيع.

ويُنصح بتناول الجرعات المعززة في السنة الثانية من العُمّر، وفي السن من 4 إلى سبع سنوات، وفي سن 9 سنوات إلى 15 سنة، ويجب الفصل بين كل جرعة معززة واخرى بنحو 4 سنوات، كما توجد الكثير من اللقاحات التي تعزز الوقاية من الكزاز وتٌأخذ مع توليفة من غيرها من اللقاحات، مثل لقاحا التيتانوس والدفتيريا، لقاحات التيتانوس والدفتيريا والسعال الديكي.

وتتم الوقاية من التيتانوس الوليدي بحقن السيدات في عمر الإنجاب باللقاحات المحتوية على ذيفان التيتانوس، سواء كان يوجد حمل او لا يوجد، كما يجب التنويه بأن الممارسات الطبية الصحية النظيفة تقي من الإصابة بـ مرض الكزاز، مثل الرعاية الجيدة للجروح والحفاظ عليها نظيفة، والنظافة أثناء الولادة وفي العمليات الجراحية والعمليات الخاصة بجراحة الأسنان.

علاج مرض الكزاز

يتعلق علاج مرض الكزاز بالعناية بالجروح بشكل أساسي،  وعمل جلسات المساج واتباع العلاجات الطبيعية لتخفيف التشنج، وكذلك استخدام الادوية الفعالة لتخفيف الأعراض، ويتمثل علاج مرض التيتانوس فيما يلي:

أولًا: المضادات الحيوية

يتم محاربة بكتيريا الكزاز عن طريق تناول المضادات الحيوية التي تُعطى عن طريق الفم أو الحقن، بحيث يتم منعها من التكاثر، وبالتالي منع إنتاج السموم التي تسبب تصلب العضلات وتشنُجها، فيمكن تناول المضادات الحيوية مثل البنسلين، التيتراسايكلن، والميترونيدازول.

ثانيًا: العناية بالجروح

يجب تنظيف الجروح المسببة للإصابة بمرض التيتانوس، فيجب إزالة الأوساخ والأنسجة الميتة من الجرح وكذلك إزالة الأجسام الغريبة التي تؤدي إلى تلوث الجرح، وذلك منعًا لنمو البكتيريا المسببة للكُزاز.

ثالثًا: مضاد السم

يجب تناول مضادات للسموم كعلاج لمرض التيتانوس، مثل الجلوبيولين المناعي، والذي يحتوي على أجسام مضادة تعمل على قتل البكتيريا المٌسببة لمرض الكزاز، إذ يتم التخلص من السم الذي تسببه تلك البكتيريا والذي لم ينتقل للجهاز العصبي بعد، ولا يغني مضاد السموم لعلاج الكزاز عن مطعوم الكزاز، إذ انه قصير الأجل، لذا لزم التنويه عن ذلك.

يجب تناول مضاد السم لمنع الإصابة بمرض الكزاز في حالة الحروق والجروح التي تتطلب تدخلًا جراحيًا،  الحوج والحروق التي تتضمن الكثير من الأنسجة الميتة، والكسور المُركبة، والجروح والحروق عند المرضى ممن يعانون من الإنتان.

رابعًا: مطعوم الكُزاز

بعد تشخيص حالة الأشخاص الذين يعانون من مرض الكزاز، يتم إعطائهم مطعوم الكزاز والذي يكون فعالًا في وقف نشاط البكتيريا المسببة للمرض، ويُمكن إعطاء مطعوم الكزاز للحوامل والمرضعات، ويُعطى على شكل حقنة في الوريد.

خامسًا: مرخيات العضلات

تساعد مرخيات العضلات على منع وصول الإشارات العصبية من الدماغ إلى الحبل الشوكي، وبالتالي يقي تشنج العضلات وانقباضها، ومن مرخيات العضلات باكلوفين، وتستطيع عزيزي القارئ التعرف على الوهن العضلي وأعراضه، كونه يُسبب خلل في طبيعة عمل الأعصاب والعضلات.

سادسًا: مضادات النوبات

يتم تناول مضادات النوبات لمساعدة العضلات على الارتخاء ومنع تشنجها، وكذلك التخفيف من القلق والتوتر، ومن مضادات النوبات الديازيبام.

سابعًا: الجراحة

يتم اللجوء الى الجراحة في حال الإصابة بمرض الكزاز، نتيجة لتلف الأنسجة، فيخضع المريض للجراحة لإزالة الأنسجة الميتة او التالفة وذلك في حال كان الجرح الناجم عن الكزاز كبيرًا جدًا، فيتم إجراء عملية جراحية تزال خلالها الانسجة الميتة بالإضافة إلى تنظيف الجرح من الأوساخ، وإزالة المراد الغريبة.

 ثامنًا: تناول الأدوية المُحصِرة للوصل العضلي العصبي

يتم تناول هذه الأدوية لمنع وصول الإشارات من الأعصاب إلى العضلات، بحيث يتم التحكم في التشنجات العصبية، ومن الأدوية المُحصِرة للوصل العضلي العصبي البانكورونيوم.

كما توجد الكثير من الادوية التي يمكن تناولها لعلاج الكزاز مثل كبريتات الماغنسيوم، وحاصرات بيتا والتي تساعد على تنظيم نشاط العضلات اللاإرادي، مثل التنفس وضربات القلب، يتم استخدام المورفين لهذا الغرض وللعمل على تهدئة المريض.

الكزاز

الكزاز

حقنة التيتانوس للحامل

يجب إعطاء حقنة التيتانوس للحامل بدءًا من الأسبوع السادس والعشرين من الحمل وحتى الأسبوع السادس والثلاثين، إذ ان لهذه الحقنة أهمية كبيرة، فإن تطعيم التيتانوس من التطعيمات الهامة التي تقي من مرض الكزاز الذي ينتقل عبر لعاب الحيوانات أو عبر الغبار، وذلك من خلال الجروح.

تؤخذ حقنة التيتانوس باعتبارها اجراءً احتياطيًا قبل الولادة، ولكن لا يرجح بعض الأطباء إعطائها خلال الحمل، إذ يرجعون ذلك إلى آثارها الجانبية التي تتمثل في إصابة الجنين بالالتهاب السحائي، وهذا رأي مُختلف عليه، وكانت نسبة الإصابة بمرض الكزاز كبيرة مقارنة به الآن، إذ ان عمليات الولادة تتم حاليًا داخل المستشفيات المعقمة بدلًا من الولادة المنزلية كما كان يحدث قديمًا، ما يعرش الكثير من السيدات إلى الإصابة بمرض التيتانوس.

يُعد تطعيم التيتانوس من التطعيمات المهمة للغاية بالنسبة للجنين، وذلك لمنع خطورة انتقال العدوى البكتيرية خلال عملية قطع الحبل السُري، لذا ينصح الكثير من الأطباء بتناول لقاح التيتانوس قبل عملية الولادة للحفاظ على صحة الجنين والأم.

هل حقنة التيتانوس لها اختبار حساسية؟

بالفعل إن حقنة التيتانوس لها اختبار حساسية، فلا يجب إعطائها قبل إجراء اختبار الحساسية الخاص بها، وذلك عن طريق حقن نسبة صغيرة جدًا ومراقبة تفاعل الجلد مع هذه الجرعة.

هل حقنة التيتانوس مؤلمة؟

يتساءل الكثير من السيدات فيما بينهم عن مدى الألم الذي تسببه حقنة التيتانوس، ولكنها لا تختلف عن أي حقنة يتم أخذها في العضل، فألمها لا يكون شديدًا، فلا يتعدى ألمها ألم الإبرة فقط.

كيف ينتقل مرض الكزاز؟

يعد مرض الكزاز او التيتانوس من الأمراض المعدية، وتنتقل البكتيريا المسببة للمرض عن طريق الجروح الملوثة باللعاب أو البراز، الحروق، الكشوط والسحجات، والجروح التي تحتوي على أنسجة ميتة.

هل مرض الكزاز مميت؟

يعد مرض الكزاز من الأمراض الحادة والمميتة، وهو ناتج عن سموم بكتيريا المطثية الكزازية، ويسبب نوبات صرعية تتضمن تشنج مفصل الفك والرقبة، وتدخل أبواغ المطثية الكزازية عبر الجروح، وتنبت الأبواغ وتنتشر السموم وتنتقل عبر الدم والعقد الليمفاوية وتصل إلى الجهاز العصبي المركزي، وتؤثر على الدماغ والحبل الشوكي.

مواضيع ذات صلة

كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهةنصائح مضمونة حول كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة.

المكملات الغذائية للاجسام الرياضيةأفضل المكملات الغذائية في الصيدليات | والبدائل الطبيعية لها